روايه حب في انتظار الميلاد الحلقه السادس للكاتبه ساره احمد

أخر الاخبار

روايه حب في انتظار الميلاد الحلقه السادس للكاتبه ساره احمد

 دار الرواية المصرية



روايه
#حب_في_انتظار_الميلاد💘
بقلم
ساره احمد $
الفصل السادس

تصرخ مليكه بفزع اول ما اياد ضغط علي الزناد وانطلق الرصاص
وكان صوته مدوي وكأنه مطر من الرصاص مليكه في حاله صدمه وانفصال عن الواقع متجمده مكانها لا تسطتيع حتي الحركه......

واياد وايان يصرخان عليها ان تتحرك لكن لا حياه لمن تنادي......

ووسط مطر الرصاص يجذبها اياد وراء ظهرها ويختبئها وري مقعد في الحديقه واياد يصرخ بغضب علي ايان

اياد:ايانننن خد ساتر واتجنب الرصاص ايان اسمع الا بقوله

ايان مرتبك ومتوتر لا يعرف ماذا يفعل.......؟
وظل واقف مكانه.....
يتجنن اياد والغضب يرتسم علي وجهه يا لاهوااي هو انا سوبر مان وخاطر بنفسه وجري وهو بيقفز ويختبئ وري شجره او نفوره
لحد ما وصل لي ايان......

وشده واختبئوا وري النفوره
اياد يبصله بغضب
اياد: انت اتجننت عايز تموت.....؟

وقبل ان ينطق يبص لي باب القصر لي يجد امه وخالته طلعه يخبت ايده في راسه يالاهوااي ويصرخ 
عليهم يحذرهم.....

اياد:حسبوا ماما خالتي ادخلوا جوه بس قلب الام كان اقوي مش قدره تدخل وابنها وسط الرصاص

امه تصرخ وتبكي 
امه:انا مستحيل اسيبك يا قلبي....

اياد مش عارف يعمل ايه والنصيبه انه مش معاه التليفون فسأل ايان 
اياد:هو انت معاك تليفونك....؟
يهز راسه بنفي يتجنن اياد الله يرحمنا وفجأه......

يظهر ادريس ومعاه جيش من الرجال المسلحه ودخل القصر بسيارات دفع رباعي والرجال يطلقوا الرصاص مثل العاصفه...

وجري علي مليكه وبكل حب وقلق يحميها من رصاصه كانت هتيجي فيها واصابت ادريس في ايده

وبعد دقايق من الحرب الداميه

ينجح ادريس ورجاله في القبض علي العصابه الملتمه بس كان في قتيل واصابات كتير اوي

ادريس يامر الرجال بتنظيف المكان قبل وصول الشرطه
يذهب اياد لي ادريس وفي عيناه نظره امتنان وشكر

ويشد مليكه الا في حاله صدمه لي حضنه ويغضب من اديس عشان حضنها 

اياد:شكرا لك يا ادريس علي انقاذك لنا ولي مليكه
يبصله ادريس ويبتسم ويقرب منه

ادريس:عيب عليك انت اخوي مهماحصل وبعدين انا مدين لي مليكه بحياتي....

وطبطب علي كتفه وابتسم وفجأه بشعر بألم
اياد:بقلق انت كويس ايه الدم ده شكلك اتصبت في كف ايدك

ادريس يضحك محاول ادعاء القوه

ادريس:ولا يهمك دي حاجه بيسطه؟
اياد بغضب لا طبع لازم تتعلاج ونده علي ايان وجه بسرعه 
واخد ادريس علي المكتب عشان يعلاجه

امه وخالته تجري عليه انت كويس يا بني
اياد يبتسم محاول ان يبث الثقه لي قلبهما 
اياد:انا بخير والحمد لله والبركه في ادريس
امه تحضنه وتبوسه طيب ياابني هي مليكه بخير
يحملها اياد وهو بيتحرك يبص لي امه هتبقي كويسه بس هي في حاله صدمه هروح الاوضه ترتاح 
امه:طيب يا ابني ....

ودخل اياد اوضه بس قبل ان يدخل يلتقي بي ملاك الا متغاظه وهتموت من الغيره يبصلها باحتقار
ويدخل الاوضه

تتجنن ملاك وتهبد ايدها في السور

ملاك:بحقد انا هدفعك التمن غالي اوي يا مليكه عشان اياد ده بتاعي

ودخلت الاوضه واتصلت بي الشخص وهي في قمه الغضب

ملاك:انت يا زفت مش نافع في حاجه بقي حتت بت مش قادر عليها ايه الخابه دي وبعدين ازي تضرب نار علي اياد

الشخص :بنبره غضب انتي ازي تكلمني كده وبعدين ايه الغيره الا في كلامك والخوف ده علي ايادد

ملاك:بخبث والله يا بيبي كنت خايفه عليك مش اكتر

الشخص:يا لاهواييي ادوب انا امتي هشوفك؟
ملاك وهي مش طيقها
الليله يا بيبي
وقفلت السكه و القرف والاشمئزاز يظهر علي وشها
وقالت بس كل يهوب عشان اوصلك يا اياد انت والفلوس الا هي من حقي

عند مليكه
تفيق مليكه وهي بتصرخ اياننن حاسب
يضمها اياد بحب وقلق متخفيش يا قلبي محدش هيقدر يؤذيك وانا موجود

تدخل فريده امه وببسمه هو الجميل ازيه وورها حوريه وقمر وسندس ازيك
بس مليكه تبعد عن اياد ونظرات الغضب والعتاب ترسلها لي اياد

الا مش فاهم حاجه يقرب منها

مالك يا مليكه 
تلتفتله وتصفعه علي وجه 
الدهشه والزهول ارتسم علي الوجوه اياد مش مصدق الا عملته مليكه وايه سببه

تصرخ مليكه انت احقر انسان انا شوفته بقي تعرف ان بابا بيموت وعنده ورم خبيث في الدماغ وانت تخبي عليه عشان انانيتك ورغبتك في الانتقام من ملاك وفرض سيطرتك عليه تحرمني من بابا رد
عملت كده ليه طلقني انا بكرهك بكرهك هو ده السر اكيد قولت لي بابا وخاف من الفضيحه
_________________________

الغضب يسيطر علي اياد لكنه يتمالك نفسه وكل الا عمله انه بصلها بعتاب وسبها وخرج
وملاك سمعه وشايفه كل ده

تبتسم وتلمع عيناها

ملاك:هي دي فرصتي عشان ارجعك يا اياد

مليكه منهاره وفجاه تسمع صوت ابوها وجني
فتجري عليه وتضمه وتبكي هو الحقير ده قالك ايه عشان توافق علي الجواز ه دي
عشان يحرمني منك
يضحك نادر اياد كان عايز يقولك بس انا الا رفضت عشان معذبيكش وكمان انا الادبرت الجوازه دي

واياد هو الا بعت يجبني عشان شايفك قلقانه عليه وجاب جني وكان محضرك مفاجأه غير وجودنا

جني: باباكي عنده حق.....؟


مين الا وصلك كده
مليكه بصدمه ولوم 
مليكه انا سمعت ايان هو بيكلم بابا عشان يرجع لان العلاج ميؤس منه

انا لازم اصلحه وطلعت تجري
اصلها عارفه مكانه المفضل الا شافته فيه اول مره ووقعت في عشقه

وكان هو الشاطئ علي صخره بطل علي النيل

بس شافته في موقف كسر قلبها
ونزع روحها

شافته في احضان ملاك وبيقبلها

وعيناها جات في عين اياد ووووو
يتبع
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -