روايه احببتها بعد زواجنا الفصل السابع بقلم فاطمه مصطفي

أخر الاخبار

روايه احببتها بعد زواجنا الفصل السابع بقلم فاطمه مصطفي

 دار الرواية المصرية

احببتها بعد زواجنا

روايه احببتها بعد زواجنا الفصل السابع بقلم فاطمه مصطفي


روايه احببتها بعد زواجنا الفصل السابع بقلم فاطمه مصطفي


الفصل السابع

مؤمن كان قاعد يشتغل على اللاب توب و انا فاتحه الفون بلعب في الفيس بوك كالعاده ما هو إدمان
مؤمن: مش هتنزل الجامعه غير لما تتحسني خاالص و هتذاكري من المحاضرات و كمان بكرا ان شاء الله هتبدأ برنامج العلاج الطبيعي و الدكتور دا صحبي و كويس خاالص
اتكلمت ببرود حاضر هكلم ليلى تجبلي المحاضرات
مؤمن: شطوره يا قلبي 😘😘💖
نينيني قال قلبي قال
مؤمن: ايوه قلبي عندك مانع 🤨🤨
لا معنديش مانع خلاص
خدت التليفون و اتصلت على ليلى
ليلى: ازيك يا هبه عامله اي
انا كويسه بس مش هقدر اجي الجامعه لفتره طويله و محتاجاكي تجبيلي كل المحاضرات
ليلى: ليه اي اللي حصل
و احنا في تركيا عملت حادثه و حاليا مش بقدر امشي
ليلى: الف سلامه عليكي يا قلبي حاضر هبعتلك المحاضرات كلها على الواتس
ماشي تسلميلي يا قمري
ليلى: يسلم قلبك يا رب ان شاء الله مع السلامه
سلام
مؤمن: ها عملتي اي يا قلبي
خلاص ليلى هتبعتهم واتساب
مؤمن: كويس و الله
نفسي اعرف مين اللي كان عاوز يأذيك
مؤمن: بس انا عرفت مين
مين يا مؤمن
مؤمن: دا منير الشافعي و دا واحد كان بينافس بابا الله يرحمه و كان بيكره بابا و حاليا انا بس انا اتصرفت معاه
ازاي عملت اي
Flash back
مؤمن : عايزاك تجبلي كل حاجه عن منير الشافعي
السكرتير: حاضر يا افندم
بعد يوم من كلامه مع السكرتير
السكرتير: ايوه يا افندم انا جمعت كل حاجه عن منير الشافعي دا طلع عامل مصايب سوده
مؤمن: خد المعلومات دي و روح بلغ بيها عنه
و فعلا اتقبض عليه و اتسجن
الحمدلله انه اتسجن هو يستاهل
مؤمن: يلا طيب نامي يا لمضه
حاضر هنام
عدا علينا شهر كان كل يوم مؤمن بيثبت حبه ليا كلامه طيبته حنيته معاملته ليا على أني بنته كان بيعمل كل حاجه اكل و تنضيف و غسيل و كان بيقعد يذاكر معايا و يوديني جلسة العلاج الطبيعي و الحمد لله بدأت اتحسن و بقيت اقدر اقف شويه احسن من الاول
مؤمن: متيجي و نجيب منيجي
ولا اتلم كدا و احترم نفسك
مؤمن: ليه هو انا شقطك دا انا زي جوزك
انا هروح انام في الاوضه التانيه
لسه هقوم لقيت مؤمن شدني ليه لحد ما بقي وشي في وشه و همس في ودني و قال
مؤمن: مش هتربي مني المره دي
و شالني و ............
تاني يوم صحيت لقيت نفسي في حضنه غطيت وشي ورجعت انام تاني و مؤمن صحي
فتحت عيني لقيته بيتأملني
مؤمن: انا بحبك يا هبه
و انا كمان يا روحي
مؤمن: ربنا يخليك ليا يا قلبي
و يخليك ليا يا رب
*********************
عند ليلى
كان احمد بيحاول يتغير علشان ليلى تسامحه بس ليلى مكنتش بتعبره و متجاهله تمام مع انه اتغير و بقي بيحبها و مش شايف غيرها بس هي قالت لازم تربيه الاول حتى لو هي بتحبه
احمد: ليلى انا اتغيرت علشان بحبك يا ليلى و عايزاك جنبي و انتي و لا حاسه بيا حرام عليكي اللي بتعملي فيا
ليلى: قلبي الصغير لا يتحمل اسد يلا في اي
احمد: ليلى انا هاجي اتقدملك النهارده و متأكد انك بتحبيني
ليلى: بابا موجود براحتك سلام يا حب
مشيت ليلى و روحت البيت
ليلى: سموعليكوو
ام ليلى: و عليكم السلام اي الدخلة دي
ليلى؛ هتقولي سرسجيه هقولك عارفه😎😎😂😂
ام ليلى: اجهزي علشان في عريس متقدملك
ليلى: هيترفض زي اللي قبله
ام ليلى: امشي من وشي و البسي و اخلصي علشان الناس قربوا يوصلوا
ليلى: يا رب اعمل اي طيب اكلم احمد بس هقوله اي انا مني لله ما كان بيجري ورايا انا اللي ضيعت من ايدي
نص ساعه و ابو ليلى وصل البيت
ام ليلى: حمد الله على السلامه
ابو ليلى: الله يسلمك كلمتي ليلى
ام ليلى: اه كلمتها
ابو ليلى: طيب كويس خليها تجهز علشان الناس زمانهم على وصول
الساعه 8
ام ليلى: يلا يا ليلى علشان تطلعي العصير
ليلى بحزن: حاضر يا ماما جايه
طلعت ليلى و كان لابسه فستان أسود و طرحه بيضه و مش حاطه اي حاجه في وشها و دخلت سلمت عليهم
ام احمد: بسم الله ماشاء الله ربنا يحفظك يا رب ان شاء الله
ليلى: شكرا يا طنط
ابو احمد: نسيبهم مع بعض شويه
و طلعوا برا و فضلت ليلى و احمد
ليلى فضلت باصه على الأرض و مش عايزه تشوف حد
احمد: مش عايزه تعرفي انا مين
ليلى: الصوت دا انا عارفه احمد معقول
احمد: اه امال كنتي مفكره ان هسيبك لحد غيري انتي ملكي انا بس يا ليلى انا جبت رقم باباكي و كلمته
ليلى بدموع فرح: انا بحبك يا احمد بس كنت بتدايق لما كنت بشوفك بتتكلم مع حد كنت بتقهر
احمد: انا كنت بحاول اخليكي تحسي بيا بس كنت غبي انا اسف يا حبيبتي .يعني موافقه
ليلى : اه موافقه
ابو ليلى ها يا ولاد
احمد : هات الشربات يا عمي
ام احمد: مبارك يا ولاد
و الكل باركوا ليهم و قرروا كتب كتابهم الخميس الجاي و مشيوا
*************************
في بيت ابو نجلاء
نجلاء نزلت دورت على شغل و لقيت شغل مناسب ليها و فرحت جدا بكدا
ابو نجلاء: عملتي اي يا نجلاء
نجلاء: الحمدلله يا بابا لقيت شغل
ابو نجلاء: ربنا يوفقك ان شاء الله
ام نجلاء: مبارك يا نجلاء
نجلاء: الله يبارك فيكى يا ماما
اما ملك كانت غيرانه جدا من نجلاء و مرضيتش حتى تبارك ليها و دخلت اوضتها و قفلت على نفسها
ام نجلاء: مكلمتش هبه برضو
ابو نجلاء: هكلمها اقولها اي بس
ام نجلاء: انا بصراحه تعبت اعمل اللي تعمله
نجلاء: تصبحي علي خير يا ماما تصبح على خير يا بابا
ام نجلاء: و انتي من اهله
ابو نجلاء: و انتي من اهله
و كل واحد نام

يتبع


شاهد 👈 (الحلقه الثامنه )


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -