روايه حب في انتظار الميلاد الفصل الخامس للكاتبه ساره احمد

أخر الاخبار

روايه حب في انتظار الميلاد الفصل الخامس للكاتبه ساره احمد

 دار الرواية المصرية

رواية حب في انتظار الميلاد


ملاك تضحك بمياعه وترقص علي انغام موسيقي مهرجان رقص في قمه الاثاره وتقترب منه وتتمايل نحوه في راشق الثعلب فيجذبها نحوه بقوه ويخضها في حضنه ويبتسم ويتعرق
 
الشخص:يالاهوااي بقي فيه قمر
 كده اموت فيكي وانتي سافله وقريبا اوي هنكون معا بعض مستحيل حد يفرقنا بس الحظ الاسود هو الا اجل ده.......

تبصله ملاك والحقد والغل ظاهر في عيناها وتبدل ملامحها وظهر عليها الضيق والغضب 

ملاك: انا لازم اخلص منها نهائيا البنت دي هتخرب كل التخطيط الا بقالنا سنين بندبر فيه؟

الشخص:اموت في دماغك خطاطي وانا رهن اشارتك بس بقي هنقضيها كلام متيجي انا كتير مشتاقلك .....

تبصله ملاك بطل شقاوه بقي......
الشخص:انا قتيلك النهارده وشدها وقبلها بشغف ولعبو لعب ابليس

في المستشفي 

يخرج ايان مبتسما من غرفه العمليات يجري عليه الجميع بلهفه وقلق الكل في نفس واحد واولهم اياد

الكل:ها ايه الاخبار؟
يسكت ايان عن الكلام حتي يشاهد لهفتهم عليها وقلقهم فتلك اول مره يراهم مجتمعين علي شئ واحد متحدين معا لا يفرقهم اي خلاف ....

الكل يسأله في قلق وخوف ها ايه الاخبار ..هي عامله ايه؟؟

يبصلهم ايان ويراقب انتظارهم ولهفتهم لمعرفه اي خبر عن مليكه وادريس ويسكت من جديد.....
فينظر اليه الجميع والغضب قد ارتسم علي الوجوه......
ينقض عليه اياد بغضب قاتل ويمسك في خناقه ويصرخ فيه بغضب وصوت لم كل الا في المستشفي

اياد: انت اغلز انسان انا قبلته في حياتي صح ما انت امك انجليزيه دمها تلج انطق مليكه ازيها انطق والا ادفنك هنا..... رد

يبصله ايان بغضب ووجع والدمع يكاد ان يفر من عيناه وبنبره حزن وصوت مخنوق بلبكاء 
ايان:عندك حق انا زوتها شويه اسف مليكه بخير الحمد لله هي هتخرج من العمليات وهتكون في غرفتها بس الاول هتدخل العنايه ساعتان وبعدين هتروح اوضتها......

قال كده وجري من امام اياد والدمع علي وشك النزول الكل ينظر لي اياد بلوم وعتاب ونظره الحزن والالم في العيون علي حال ايان.....

يشعر اياد بوجع الدمير ويلوم نفسه علي ما فعله معا اخاه هو صحيح مش اخوه من ابوه عشان تاج اتجوز واحده انجليزيه وكانت مكروه وبتالي الكره اتنقل لي ايان الا تقربيا عاش حياته كلها في انجلتره

اياد تحرك عشان يروح وري مليكه العنايه بس لا يستطيع ويرجع لي ايان
لي يجده جالس في احدي زوايا ممر 

ومنكس راسه بين يداه ويحاول ان يخفي شهقاته وصوت بكاء بمرار
هذا المنظر جعل مشاعر الاخواه تتحرك داخل اياد فاقترب من ايان ولم يشعر بنفسه الا وهو حضنه بقوه وبيطبطب عليه بحنان وحب ويهمس لهو بصوت حنون

اياد: انا اسف بجد مش عارف قولت كده ازي انا كنت هموت من القلق علي مليكه وانت بتغلز وتطول مش عارف ليه رغم ان ده مش اسلوبك بس والله ما قصدي حاجه من الا قولته انا بحبك عشان انت اخوي وبيجري في عروق دم 
عيله عمران انت صعيدي يا ويلد

صحيح امك انجليزيه بس بصراحه ابوي عنده حق امك جامددددده اوي

يخرج ايان من حضنه والدم بيغلي في عروقه وبصله بصه اياد ادعي التمثيل

ايان:احترم نفسك ومتنساش انها تبقي امي....
يضحك اياد
اياد:يا ده العرق الصعيدي طلع اهو.....

يبصله ايان ويضحك ويضحك
يقترب منه اياد ويضمه 
اياد:ايواه كده اضحك مفيش حاجه تستاهل البكي ....يلا عشان انا عايز اشوف مليكه
صح واخوك المتهور عامل ايه

يضحك ايان من شكل اياد وهو بيسأل علي ادريس وهو بيدعي الا مبالاه
يتغاظ اياد بتضحك من ايه يا ويلد....

ايان:هههههه بضحك عليك وانت زي الميكي موز وهو بيقرب من القط وبيدعي عدم الاهتمام وهو هيموت ويقرب منه

يبصله اياد بغضب ويقرب منه وايان يجري فيجري وراه اياد وهو بيصرخ

اياد: ايان هضربكككككك صدق انك عيل غلز ودمك تلج ايانننننن

يضحك ايان من شكل اياد الطفولي

ايان:لو تقدر تمسكني تبقي اتكلم

يصرخ اياد هضربككككك
وكأنهم اطفال وبيلعبوا زي ما يكون الزمن رجع لي الوراء وهما رجعوا اطفال الا اتحرمه منه بينفذو دلوقتي الطفوله الا اتحرموا منها بسبب الخلاف الاسري والمشاكل الا بين العيله دفع تمنها هما......

وفجأه وهما بيجروا يصطدموا بي تاج الا كان فرحان اوي عشان في بدايه حب والفه بين عياله......

فيسقطاه ارضا ويصرخاه الما اه يا راسي اه يا رجلي
ورفعاه راسهما وبنظره خجل احنا اسفين يا بابا....
تاج:بضحكه مكتومه بذمتكم انتوا عندكم دم هو انتوا صغيرين...علي العمايل دي؟

يبصل اياد بعتاب وصوت حزين 
اياد:هو احنا عمرنا كنا صغيرين طول هعمرنا محرمين من بعض.....؟

يبصله تاج نظره كلها حب وتوسل غفران ويجذبهما لي حضنه ولي اول مره يشعر تاج انه اب كانت لحظات دافيه اوي....

اياد:صح وادريس ازيه؟
ايان:ياه ده انت حنين اوي ؟
اياد:انت غلز رد 
ايان:بجديه ادريس نايم عشان اتبرع بدم كتير لي مليكه لي طفلايك

اياد:بفرح هي مليكه حامل في توأم

وسبهم وجري علي مليكه الا في العنايه ولسه تحت تأثير المخدر

بعد ما اتعقم ولبس الملابس المناسبه
يدخل لي مليكه وينظر لها وهي علي نايمه... الدمع يفر منه وقلبه وجعه اوي وبينض بقوه نفسه يجري عليها ويضمها ويبكي
اياد:مستغرب نفسه ايه الشعور الغريب ده يتنهد بوجع ويقرب منها

ويقرب اوي لحد ما بقي قريب منها تقريبا نفسهم واحد ويبص في عيناها ويتوه ويسرح ويملس علي شعرها بحنان
اياد:اهان يا مليكه انتي مين ودخلتي خياتي ازي كله منك يا ايهم انت السبب يا صاحبي انا وعدتك انها هتبقي امانه عندي ووعد ابوها اه لو تعرفي انا مخبي ايه وانا شوفت العذاب والوجع والخيانه من اكتر حد حبه قلبي اهان لو تعرفي.....
يقاطعه صوت اهاتيها 
فيبتسم اياد: مليكه انا هنا مليكه

تفتح مليكه عيناها بوجع يدوب تري النور وبوجع والم تخرج اصوات همس

مليكه: اياد انا فين ايه الا حصل؟
يقرب منها
 اياد: اشوش بلاش تتكلمي عشان متتعبيش...

مليكه:اه افتكرت ادريس حصله حاجه

اول ما جابت اسمه اتغير لون اياد لي الاحمر وبدأ يزوم زي الاسد

قبل ان ينطق يدخل ادريس ويجري عليها ويزق اياد ويمسك ايدها ويبتسم

ادريس:انا كويس يا قلبي المهم انتي انا مدين لك بحياتي....

وقبل ان ترد يمسكه اياد من قفاه ويرميه بره ويمسكه في خناق بعض

يدخل ايان يا جماعه عيب كده 
ولكن كان نصيبه بوكس اوي اسقطه ارضا هو ده جزائي

الجد:عيب كده انتوا مش صغيرين
لسه اياد هيوصف 
يشخت فيه الجد كفايه كده يلا غوره من وشي 

ومرت الايام وخرجت مليكه من المشفي
وكانت الحادثه دي حجر العلاقه القويه بين الاخوه ومليكه وصارت هناك بعض المشاعر بينهم وبدايات اعجاب وصارت المنافسه قويه بين الاشقاء

وفي صباح احد الايام
صباح الحب بس محدش يرد عليه

فيفتح عيناه وبغضب يدور علي مليكه ويصرخ ياسمها
اياد:مليكهههه انتي فين؟

دور في الحمام والاوضه بس محدش رد فخرج والشياطين الدنيا مرسومه علي وشه

مليكهههه بس يسمع صوت بيقول
ملاك:بسخريه الست مش هنا بص هي في احضان مين؟؟؟؟؟

يقرب منها وبغضب يمسك ايدها
احترمي نفسك دي مليكه ست البنات مش رخيصه زيك

تضحك ملاك بجد طيب بص كده

بيص علي مليكه يلقيها في احضان ايان 
فيجن ويجري ياخد مسدس اياد ويجري عليهم ويصوبه علي راس ايان ووو ينطلق الرصاص فتصرخ مليكه
يتبع

تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • راوايه زوج اختي كامله
    راوايه زوج اختي كامله 14 ديسمبر 2021 في 10:18 م

    حلوه اوي اوي

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -