روايه كذبه صنعت عشق الحلقه الخامسه للكاتبه نورهان اشرف

أخر الاخبار

روايه كذبه صنعت عشق الحلقه الخامسه للكاتبه نورهان اشرف

 دار الروايه المصريه

روايه كذبه صنعت عشق للكاتبه نورهان اشرف البارت الخامس 


سماح بجديه: تمام اطلعي اوضه ميرنا هانم ساعديها في اللبس ونزلي على طول بس بعد ما تروقيها


 سمر بهدوء: تمام اللي حضرتك عايزاه


 ثم نظرات   مره اخرى الى رنا وهى تقول: وانتى خلصي شغلك وانا هخرج بره اباشر التحضيرات الخاصه بالحفل  مش عايزه اشوف واحده منكم بره 



رنا بهدوء: اللي حضرتك عايزاه 



خرجت سمر من المطبخ ولا اول مره تسير في القصر فهي لما تخرج من المطبخ من قبل  هي تنهي عملها في المطبخ وتذهب الى المبنى الخاص بالخدم اخذت تنظر الى القصر بصدمه  فاهي تشعر  انها دخلت احد المتاحف  الذى يظهر  عليها الثراء الفاحش وتلك  كل شيء هنا يدل على السراء وماكدت ان تصعد الى السلم الى ان اوقفها عندم رات يونس ينزل من على السلم وهو يرتدي حليه سوداء لو وعليها كرافته من نفس اللون ابتسامه في وجهه وهي تقول له: ازيك يا استاذ يونس 


يونس بجديه:  الحمد لله يا سمر انتي اللي عامله ايه وعامله ايه في الشغل هنا مبسوطه 


سمر  بجديه  : اه الحمدلله شغل حلو اوى بس ممكن حضرتك تشوفلى شغل تانى  لانى حاسه ان هنا الاوامر كثير وانا مش عارفه اتعامل 



يونس بهدوء:تمام  حاضر بس انتى رايحه فين


سمر بهدوء: طلعه اساعد سمر هانم


يونس بهدوء: طب انتي عارفه الاوضه فين ولا اجي اوصلك 


سمر بهدوء: الصراحه مش عارفه مكانها لان دى اول مره اخرج من المطبخ 

يونس بجديه:طب تعالى ورايه

صعدت سمر و يونس الى الغرفه الخاصه ب ميرنا 


فوقفه امام غرفه ميرنا وتحدث بهدوء:دى الاوضه وانا هشوفلك موضوع شغل

ما كدت ان ترد سمر عليه ولكن اوقفها صوت ميرنا التى تتحدث بغضب:  هو انت بتعمل ايه هنا من غير اذنى 


 نظر اليها يونس بغضب وهو يقول:انا مش  طالع هنا عشان اتكلم معاكي انا هنا عشان اوصل سمر مش اكثر من كده 


ثم نظر الى سمر بإبتسامة وهو يقول لو احتجتى اي حاجه كلمني


سمر بهدوء: طبعا ربنا يخليك 


ولكن صداح صوت  ميرنا وهي تقول: انت يا زفته على ادخلى سعدنى


 دخلت  سمر الر غرفه ميرنا وجدتها غرفه تشبه غرف الاميرات التي تشاهدها في مسلسلات وافلام الكرتون ولكن اخرجها من ذلك الشرود صوت ميرنا الغضب وهي تقول: انتى يا زفته  تعالي ساعديني ولا انتي جايه هنا عشان تقفي 


سمر بهدوء : حاضر 


ميرنا بغضب: ادخلي جيبيلي الفستان اللي على الكرسي اللى جوه و هاتى  الجزمه عشان البسها قالت ذلك وهى تنظر الى سمر بقرف بعد مرور ساعه كانت  تضع سمر الجزمه في رجل ميرنا دون ان تشعر بالخجل او اي شيء ولكن ما جعلها تحزن تكبرا ميرنا  تجاهاه فهي فعلا كما قالت عنها  رنا انها انسانه بلا قلب بعد ان انتهت ميرنا من ارتداء ملابسها نظرت الى نفسها في المرايه وابتسامه على وجهه فهي ترى نفسها اجمل نساء العالم كما تقول فنظرت الى سمر بكره وهي تقول: خلصي تنظيف الارض واخرج من الاوضه ولو قربتى من  المجوهرات او اخدتى حاجه هعرف وصدقيني في ساعتها هقتلك



 ابتلعت سمر  ريقها بتوتر ولكن حاولت ان تتحدث بخوف وهي تقول: حاضر 


خرجت ميرنا من الغرفه فنظرت الى ذلك الفراش الوثير واخذت  تنظف الغرفه بكل هدوء ولكن اخذها فضولها تدخل غرفه   الملابس دخلت الى الغرفه ولكنها وجدتها عباره عن محل من افخم محلات الموضه كما يقولون في ذلك المجتمع الراقي فا ميرنا لديها الكثير من الفساتين وكل فستان افضل من قبل ولكن من الواضح ان  لديها كميه كبيرا من الفساتين حسب السنه التي اشترتها منها عندما ذهبت سمر اللى سنه 2016 اخذت تنظر الى فساتين ولكن وجدت فستان مثل فساتين الاميرات اسود اللون و مرصع بالفصوص واكثر من ذلك انه له ديل طويل فهي حلمت بذلك الفستان من قبل ولكن كيف تحققه فضغطت سمر على شفايفها وهي تقول بتفكري: في ايه الله يخرب بيتك بتفكري فى اى


قلبها  : بقولك يا سمر خلصتي شغلك انزلي يلا المطبخ الحلال تناديك يا حبيبتي 


عقلها بسخريه:  بقولك اى البسيه وكده كده هي مش فاكره ده بتاعها ولا لا وبعدين ده  حته فستان وهيبقا عليكى حاجه تانيه   وشوفي الرجاله هتتهبل عليكي عشان 



عقلها بسخريه: طب والحجاب لا طبعا مش هينفع 


عقلها بسخريه: بصي احلى حاجه في الفستان ده انه مقفول البسي اي طرحه سوداء او حتى رصاصي وشوفي بقى كميه  الناس اللي هتترمي تحت رجلك زي النمل   البسي كده وبس وجربي وادعيلي 


عقلها بسخريه: اسكت يا اهبل يا ابن الهبله دي هتدعى عليك  انت هتلبسها  مصيبه سوداء وبعدين فكر كدا  ما يونس عارف شكلها  وميرنا عرفه شكلها هتبقى مصيبه سوداء ولو حد  شافوها ده ممكن بقى مصيبه  ويونس هيندم ان هو ساعدها



  عقلها بجديه: يونس جدع ومش هيعمل كده وبعدين طب ما هو صاحب البيت حاطط قواعد صعبه  يعني ايه  الخدام ميحضروش الحفله البس بس  يا سمر وانتي هتدعيلي 


هنا صدح صوت سمر الغضب وهي تقول: بس انت وهو انا هاعمل الصح زي ما استاذ سراج قال 


قلبها بسخريخ: خلاص يبقى هتلبسيه يا سمر 


سمر بجديه: اه هلبسه وبعدين يعني مين يعرفنى    انا هانزل خمس دقائق واطلع وغير وارجع ثاني سمر الخدمه واكيد محدش هيلحق يشوفنى


بعد عشر دقائق  كنت تقف سمر امام المراه وهي تضع احمر الشفاه على شفايفها  و تعدل حجابها  ونظرات الى المرأة بإبتسامة وهى تقول:يخربيت جمال امى هو انا فى حلوتى حد ده انا ملكه جمال ارسلت قبله الى نفسها وماكدت ان تخرج من الغرفه حته نظرات الى جزمتها بتسال:اى ده معقول الشياكه دى كلها تنزل بجزمه معفنه دى انا هاخد جزمه من جزم البت الى تحت دى ولما ارجع ابقا احطها مكانها زاى الفستان 


قالت ذلك وتجهت الى غرفه الملابس اخذت تنظر الى الجزام بستغراب اخترت جزمه من الوان الاسود وعندم وضعتها فى رجلها وجدتها كبيره جدا عليها 


سمر بسخريه كتك نيله اى دى كلها دى مركبه مش جزمه اى بتلبسيها انتى واهلك ثم اكملت بهدوء:مفيش مشكله احط منديل اخذت تضع المنديل فى الجزمه وقفت بالجزمه وجدت انها اصبح شكلها افضل نزلت بسرعه من على السلم 

واتجهت الى الجانينه الخاصه بالقصر بكل ثقه 
ولكن تفاجات من ضخامه الحفل اخذت تنظر حولها بانبهار ولكن شعؤت بالقرف من هؤلاء الناس الذين يرتدون ملابس فاضحه يظنون انها ملابس فهي عباره عن قمصان نوم لا اكثر من ذلك وما كادت ام تدخل الى الحفل حتى وجدت رجل وانثي يرقصون مع بعضهم البعض ويقبلون بعض بطريقه قذره من وجهه نظرها حملت فستانها ودخلت الى الحفل ولكن اوقفها تلك اليد التي التفت حول خصرها ما كادت انت صفعه بالقلم لولا تحدث بصوت هادئ: انت مين يا قمر


سمر بتساؤل: بتسال ليه 

 ريان بهدوء: انا ريان اكبر تاجر عربيات في مصر والشرق الاوسط 

سمر بابتسامه متوتره: اهلا بحضرتك 


ريان بهدوء: اهلا بيكى ياقمر قوليلي انتى مين بقا 


 سمر بتوتر: انا انا مصممه الحفله ليه في حاجه 



ريان بهدوء: لا ابدا بس عايزه اتعرف 



سمر بجديه: وانا مش عايزه بعد اذنك 

 ماكدت ان ترحل حتى اوقفهل   ريان وهو: يقول طب ممكن تخليك واقفه معي شويه انا كده كده واقف زهقان يعني نشرب حاجه مع بعض 


سمر بتوتر اكبر لانها شعرت انها في مازق: اسفه مش هينفع بعد اذنك



 ريان بهدوء: طب هو انتي مستعجله ليه وراكي حاجه 


ابتلعت سمر رايقها وهي تقول: هو حضرتك عاوز حاجه بعد اذنك انا عايزه امشي 



في تلك الاثنا كنا يقف يونس مع مجموعه من رجال الاعمال ولكن سمع صوت سمر فنظر خلفه باستغراب وجدها تقف مع رجل الاعمال ريان فنظر لها بصدمه وتحرك تجاها ونظر الى ذلك الفستان الذي ترتديه وجده فستان يخص ميرنا إتجاه اليها بكل سرعه حتى يخرجها من شباك ذلك الريان فتحرك تجاهه وعلى وجهه ابتسامه برده وهو يقول: خير يا ريان باشا في حاجه 




ريان بجديه: ابدا مفيش ده انا كنت باكلم مصممه الحفله بقولها لو تيجي تعمل الحفله بتاعتي 



فتح يونس فمه بصدمه وهو يقول: لا حضرتك انت بتكلم الشركه المنفذه  وهي اللي بتختار بعد اذنك بقى عشان اخذ المصممه عشان في حاجه عايزه تعدلها وعشان  الحفله



 ريان بهدوء: اكيد


 ثم نظر الى سمر بجديه وقال: هاكلم الشركه عشان اطلب حضرتك بالذات لان  لسه مخلصناش كلمنا 


 قال ذلك وعلى وجهه ابتسامه جعلت من سمر تشعر بالخوف والتوتر بعد ان رحلت مع يونس نظر لها يونس بعصبيه: ايه اللي انتي عملتيه ده مصممه اى وقرف اى   وبعدين انتى ازاي تقدري تلبسي فستان بتاع ميرنا 


سمر بتوتر: والله ما كنت قصدي انا كنت عاوزه اشوف الحفله بس ومكانش قصدي اعمل اي حاجه


 يونس بسخريه: وعشان كده كذبتي وقلتى   انك مصممه الحفل وقعتي نفسك في مشكله ملهاش اي 60 لازمه 


برمت سمر شفايفها وهي تقول بحزن: كنت عايزه احضر الحفله اعمل ايه يعني وبعدين انتوا مش بتدخلوا والخدام 


يونس بغضب: باقولك ايه دقيقه بالضبط وتدخلي القصر تغيري هدومك وترجعي ثاني سمر الخدامه بدل ما تعملي لنفسك مشكله انت مش قدها 


سمر برجاء: امانه عليك يا بونس بيه  انا هقعد حبه صغيرين اقعد احضر الحفله وادخل ثاني والله مش هتشوفي وشي ثاني اي مكان 


يونس  بغضب: لو ميرنا شافتك هتولع فيكي و هيبقى منظرك وحش وجاسر مش هيقبل ان هو يحصل اي حاجه وحشه عشان كده ادخلي القصر مع غير هدومك


 نظرات له سمر بهدوء وهي تقول: حاضر 


يونس بجديه ادخلي: القصر بسرعه واحمدي ربنا ان جاسر لسه مجاش من بره يلا ادخل وغير الوفت اللي انت لابساه دوت وارجعي ثاني لاصلك 


دخلت سمر الى القصر وكان ينظر يونس الى طيفها فخرجته ميرنا بغضب وتساؤل: هي مين اللي كنت واقف معه بتكلمها دي


 يونس بجديه: وانتي بتسالي ليه ولا اى اللي دخلك  في الموضوع اصلا 

ميرنا بغضب: يونس ما تنساش نفسك


 يونس بغضب اكبر   : وانتي كمان ما تنساش نفسك ميرنا احنا فسخنا الخطوبه يبقى  ولا انا اعرفك ولا انتي تعرفيني انتي مش اكثر من اخت صاحبي لكن اكثر من كده لا عشان كده انتي ملكيش تقولى  اقف مع اللي انا عايزه اقف معها انت ملكيش انك تقولي حاجه


 ميرنا بغضب: يونس انا


 يونس بجديه: مش لازما تقولي حاجه لان كلامك ملوش لازمه عندي قال ذلك وترك ميرنا تنظر الى طيفه بغضب وحقد: وقالت  ماشي انا هعرفك بتكلمي مين  و هاولع في الزباله اللي انت كنت بتكلمها 


اما عند سمر ما كادت ان تدخل الى القصر حتى ارتطمت باحد ولكن لحسن حظها انها لف يده حول خصرها رفعت سمر اعينها داخل عينه وجدته ينظر لها  باعيون كالصقر اما ساره اخذت تمرر عيونها على من اول  شعراته الفحميه التي يوجد بها بعض الشعرات البيض وذلك الوجه الغريب بالنسبه لها فهو يشبه ممثلين الاجانب اما جاسر نظر داخل عيونها وتحدث بتساؤل انت مين سمر هدوء وهيام سمر

___________
اى رايكم فى البارت واى اللى ممكن يحصل

(____الحلقه_السادسه____)

تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • فيكى
    فيكى 12 ديسمبر 2021 في 6:37 م

    ،،،،،،،،

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -