رواية كذبه صنعت عشق للكاتبه نورهان اشرف الحلقه الثانيه عشر

أخر الاخبار

رواية كذبه صنعت عشق للكاتبه نورهان اشرف الحلقه الثانيه عشر

 

رواية كذبه صنعت عشق للكاتبه نورهان اشرف الحلقه الثانيه عشر

الحلقه الثانيه عشر 

حملها يونس بغضب ووضعها علي مقعد السياره وهو يقول: اعمل ايه تاني يا هانم



 رنيم بهدوء :تاخدني دلوقتي وتوديني المستشفى يا اما اقسم بالله هفضحك 



 ياسين بهدوء:ملوش لازمه انك تفصحنى وانا هوديكي المستشفى دلوقتي




 قال ذلك وهو يتجه الى المقعد الامامي على الكرسي وهي  تقول في سرها: والله والظاهر لعب معاكى يا رنيم واللي كنت بتخططيله حصل قالت ذلك واخذت تتخيل نفسها وهى تجلس هى يونس فى الكوشه بجانب بعضهم البعض



ام يونس اخذ يسب ويلعن حظه العصير على ماحدث معه ولا انه اوقعه في تلك المصيبه التي تركب في الخلف لا يصدق ما يحدث معه في هذا اليوم الغريب والسي فقل ما يحدث في هذا اليوم هو قرف لا اكثر من ذلك


🌺🌺🌺✍️🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

في شقه عبد الحميد كان يجلس على الاريكه وهو يعد الفلوس الذي اتا بها ذلك الرجل الذي قال انه من طرف سمر بكل سعاده 



سوسن بغضب: انا عاوزه افهم دلوقتى ازاي تاخد من راجل الفلوس من غير ما تسال عن بنتك فين



 عبد الحميد بجديه باقولك يا وليه انتي خلي الواحد يعد الفلوس بمزاج 



سوسن بغضب :مزاج ايه يا راجل انت بدل ماتتنحرر وتمسك الواد تضربه لحد لما يقولك بنتك فين بدل ماتاخذ الفلوس زي الاهبل 




 عبد الحميد بيزعق: باقولك ايه يا سوسن انزلي من على دماغي وبعدين كفايه ان البنت فاكره اهلها وبعتت لنا فلوس عشان نعيش بها 



سوسن بصراخ :فلوس ايه هم ايه مش مهم عندي حاجه دلوقتي غير بنتى عايزه اعرف بنتي فين يا ناس بنتي فين يا عالم



 عبد الحميد بسخريه: ماتقلقيش يا اختي على بنتك هتلاقيها هنا ولا هنا بتشتغل عشان تجيبلي ولا اخواتها الفلوس عشان تساعدني 



سوسن بغضب:انا مش هرتاح غير لما بنت ترجع في لحضني ثاني وبعدين انا ايش ضمني بنت شغاله ايه لا يا عبد الحميد الراجل ده لو جاه تانى هنا تمسك فيه وما تسبوش غير لما يقولك بنتك فين



 عبد الحميد بملل: ماشي ماشي قوم بقى حضرنا الاكل عشان انا جعان وعايز اكل ولا اقولك ما تحضريش حاجه انا هانزل اجيب اكل جاهز من بره احسن خلينا نعيش بقى زي البني ادمين 



سوسن بسخريه :وهو الاكل اللي من بره اللي هيعيشك زي بني ادمين بني ادمين عندهم حاجات ثانيه كثير مش عندك



 ضغط عبد الحميد على شفايفه وهو يقول :تصدق انك وليه نكديه يا سوسن قال ذلك وترك سوسن تنظر له بغضب وخرج من الشقه اما سوسن جلست وهي تقول ربنا يرجعك بالسلامه يا قلبي


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

في قصر السيوفي كانت تقف لمياء وهي تنظر الى ابنتها بكل سعاده وهي تقول: وحشاني وحشاني اويوي يا ميرنا عامله ايه يا قلب ماما      


ميرنا بصدمه :الحمد لله انا كويسه جدا



 لمياء باستغراب: كنت واقفه عند المطبخ ليه وبعدين هو فين اخوكي



 لمياء بسخريه :اخويا اخويا في المطبخ مع الخدامه عند تلك الكلمات صدح صوت 



جاسر الغاضب وهو يقول بغضب: ميرنا احترم نفسك 




ميرنا بسخريه: احترم نفسي ليه يا جاسر مانت فعلا كنت واقف مع خدامه بتقولها انك عايز تتجوزها طب مش عيب عليك وعيب على منصبك ولا منصب اى بقا ده انت جاسر باشا السيوفي على طول مش فارق معك اي حد وكل الناس عندك في الجزمه الا انت 




جاسر بغضب : انتى قليله الاد


 ميرنا بسخريه: اول مره اشوف انسان معندوش دم ولا كرامه بيتكلم على يقول لواحده زاى انى قليله الادب وبعدين لو انا قليله الادب انت اى



 هنا صدح صوت لمياء الصراخ وهي تقول: انتم الاثنين قليله الادب مش محترمين ان امكم واقفه قدامكم 


جاسر بسخريه:ام اى يا لمياء هانم هي الام اللي سابت عيالها في وقت هم فيه وكانوا محتاجينها ولا انتي جايه تقولي انك امنا وخلاص ولا انتى فاكره الامومه ايه بالضبط 



لمياء بصراخ :انت شكلك متربتش وعايزنى اعيد تربيتك من اول وجديد 




جاسر بسخريه: لا والله انا متربي كويس اوى و عارف انا باقول ايه ولا انتي فاكره انك لما تيجي تقولي دلوقتى اللي انت عايزه ترجعي ثاني دور الام هاقولك اه تمام يا هانم احنا مستعدين لحضرتك لا تبقي غلطانه يا لمياء هانم اللي انت كسرتيه زمان وسبتى وراء ظهرك عمرك ما هترجعي تانى تلقيه سليم لا 




لمياء بتبرير: انت متعرفش انا متدمر نفسيا ازاي من ساعه موت ابوك و حتى مش قادره اتحكم في نفسي ولا في اعصابي 


جاسر بسخرية: واحنا فين فى ده كله ولا انتي مافكرتيش فينا ان احنا كمان لغايه دلوقتي مش متقبلين الموضوع ومش قادر اصدق ان ولدى اتوفاه من ست سنين واحنا لسه مش فاهماني بدل ماكنتى سافرتي كان المفروض تفضلي قاعده معنا هنا تحاولي ترجعينا زي الاول واحسن وتقفي معنا وجنبنا لكن طبعا لا حضرتك حبيتي انك تهربي وتمشي ومتفكريش غير في نفسك وجايه دلوقتى تقولي لا انا امكم ولي حق عليكم 



ثم اكمل بصراخ لا يا لمياء هانم انتي مالكيش حق علينا ولا انتي ام لينا انتي مجرد واحده كنتى مرات ابونا مش اكتر من كدا ثم أكمل بسخرية بس حته مرات الاب مبتعملش كدا



 لمياء بغضب: وانت تعرف ايه عني يا جاسر تعرف ان انا كنت بموت كل ليله وانت بعيد عني انت واختك انت متعرفش حاجه انت حكمت من غير ما تسمع عملت زي القاضي اللي قرا نصف القضيه وسيب النص الباقي لمشاعره



جاسر بتساؤل: طب يا لمياء هانم انا ظلمتك طب انا احب اسالك سؤال دلوقتى لو مكانتش ميرنا اتصلت بيكى كنت هتنزلي مصر لا مكنتيش هتنزلي مصر لان انتي مبسوطه بانك هربانه 



لمياء بغضب وحزن: تمام يا جاسر انت حكمت واصدرت حكمك علي من غير ما تفكر عشان كده انا جايه النهارده عشان اخد بنتي وامشي واسيبلك الجمل بما حمل



كدت أن تتحدث ميرنا ولكن اوقافها صوت جاسر الغاضب وهو يقول: بنتك مين يا هانم انتت تعرفي ان بنتك بتشرب مخدرات ومدمنه هتقدري تتحكمي في واحده مدمنه في فرنسا بلد التتحرر اللي هناك هنا توسعت اعين لمياء بصدمه ولكن تحدثت ميرنا بغضب هو تقول: انا واحده مدمنه بس على الاقل مش هاتجوز خدامه عندي ولا ايه رايك انت يا جاسر باشا 



جاسر بسخريه :الخدامه اللي انتي بتتكلمي عليها دي احسن مئة مره منك على الاقل دي خدامه وبتشتغل عشان تكسب منها عرق جبينها لكن انتي بتاخدي فلوسي وفلوس ابوك وتضعيها على المخدرات يبقى بتتكلمي على ايه بقولك ايه يا ميرنا احترمي نفسك معي وتكلمي على امراتي باحترام لاني مش هسمح لى حد يدوس على طرف مراتي فاهمه ولا لا 



هنا صارخت لمياء فيهم بصدمه فهي لا تصدق ان زرعتها بهذا المنظر وهي تقول: بس انت وهي انتم بتقولوا ايه و بتعايرو بعض بقا اى انتم مجانين انتم الاثنين وانتي يا ميرنا مدمنه لي يا بنتي ده انت عمرك ما كنت كده طول عمرك انسانه محترمه وكويسه و شايفه ان الحاجات دي زباله وبعدين ده اخوكى مش كدا ازاى انتى كدا يا ميرنا 



 ميرنا بسخريه: وانتي مصدومه ط ليه ولا متضايقه ليه انتي تعرفي ايه عني انتي من ساعه ما جوزك مات انتي سيبتيني كنت بتكلميني مره فى الاسبوع وبعد كده مره فى شهر بعد كده مكنتيش بتتكلمي اصلا غير لما تفتكري أن ليكى بنت سبتيني فى اكتر وقت انا كنت محتاجك فيه سبتيني في الوقت اللي كان ابويا سندي راح فيه سبتيني بدل ما كنتي المفروض تبقي جنبي فماتجيش انتي كمان تتكلمي لان الكلام بتاعك مش هينفعنا قالت ذلك وصاعدت الى غرفتها والدموع تنهمر من عينيها



 اما جاسر ينظر الى امه بسخريه وهو يقول: اتفضلي يا مدام لمياء ارجعي مكان اللى كنتي موجوده فى لان وجودك هنا مش مرحب بيه هاقول للخدم يجيبولك واجب الضيافه واحجز لحضرتك تكت الطياره قال ذلك وترك لمياء تنظر الى طيفه بصدمه فهى تطرد من بيتها و بيت زوجها ومن ابنائها المفروض ان يكونوا هم سندها الوحيد في تلك الحياه يطردونها من المنزل كانها ليس لها قيمه كل ذلك يحدث تحت اعيون سمر المصدومه فهي لا تصدق اي شيء مما يحدث امامها فكل شيء حادث يندرج تحت كلمه حلم لا اكثر من ذلك فهل يوجد ابناء بتلك القسوه على اهلهم 

_____

في المشفى كانت تجلس رنيم على الفراش وهي تقول الطبيب: ايه يا دكتور حالتي وحشه وسيئه انا هموت صح زهره شبابي راحت فى الارض خلاص 



 الطبيب باستغراب: زهرة شباب ايه انتى حالتك كويسه جدا 



رينم بقوه :باقولك اى أن زهرت شبابي واقعت على الارض تمام 


الطبيب باستغراب :يا بنتي انتي حالتك كويسه جدا ده انت حالتك احسن مني كمان 



هنا انقضت مريم على الطبيب وهى تمسكه من ملابسه وهى تقول : اقسم بالله لو ما خرجت وقلت ان انا تعبانه لا قول انك كنت بتتحرش وخالى اللى مايشترى يتفرج عليك  



الطبيب بصدمه: الله يخربيتك ويخربيت دي شغلانه يا شيخه 



رنيم بغضب: قول كده احسنلك بدل ما والله ما افضحك


جز الطبيب على أسنانه بغضب وهو يقول



 رأيكم فى البارت


(__الحلقه_الثالثه_عشر__)



تعليقات
7 تعليقات
إرسال تعليق
  • غير معرف 19 ديسمبر 2021 في 7:58 م

    البارت ١٢ تحفه و رائع
    بس موضحتيش هي رنيم تعرف يونس اصلا ولا صدفه

    إرسال ردحذف
    • غير معرف 19 ديسمبر 2021 في 7:58 م

      شكرا نورهان اشرف انك نزلتي البارت ١٢ بدري عن كل يوم ��

      إرسال ردحذف
      • غير معرف 19 ديسمبر 2021 في 7:59 م

        حلو اوي يا نورا ��

        إرسال ردحذف
        • غير معرف 19 ديسمبر 2021 في 8:00 م

          منتظرين البارت الجاي كذبه صنعت عشق ��

          إرسال ردحذف
          • غير معرف 19 ديسمبر 2021 في 8:02 م

            تحياتي لكي يا نورا �� قصص رائعه عشقت عمده الصعيد
            كذبه صنعت عشق

            إرسال ردحذف
            • غير معرف 19 ديسمبر 2021 في 8:03 م

              اهه بنتفاعل يا اروع كاتبه ����������������

              إرسال ردحذف
              • غير معرف 19 ديسمبر 2021 في 8:05 م

                علي فكره بإقرأ كل فصل مرتين مره سريعه و بعدين مره تانيه بهدوء

                إرسال ردحذف



                وضع القراءة :
                حجم الخط
                +
                16
                -
                تباعد السطور
                +
                2
                -