روايه كذبه صنعت عشق الحلقه الثامنه للكاتبه نورهان اشرف

أخر الاخبار

روايه كذبه صنعت عشق الحلقه الثامنه للكاتبه نورهان اشرف

 

روايه كذبه صنعت عشق الحلقه الثامنه للكاتبه نورهان اشرف

الحلقه الثامنه 

ولكن قطعها رنين هاتفها الذي يعلن اتصل من رامز نظرات الى الهاتف بتوتر ماذا عليها ان تفعل هل ترد عليه وتنقض ذلك الوعد الذي وعدت نفسها به ام ماذا عليها ان تفعل 


فى غرفه جاسر كان ينظر الى غرفه سمر عبر جهاز بسخريه فاهو قد جعل يزن يركب كاميرا فى غرفته لكى يراها فى كل لحظة


جاسر بسخريه اى مش عاوزه تردى ليه هتبطلى كدا


عقله بسخريه طب مانت كمان كدبت على اساس انك انت اللى قولت الحقيقه وهى اللى كذبة عليك بس لا انتوا الاتنين كذبين


قلبه بهدوء:لا انا مش كدب هى اللى بدات فى الكذبه يبقا عليها انها تستحمل وبعدين دى مش كدبه بس لا دى كدبه ونصابه كمان كفايه انها حراميه وسرقت هدوم اختى عشان تروح تقبلنى الغبيه فاكره ان مفيش حد هيقدر يعرفها


عقله بسخريه: طب مانت كمان كدبت عليها وقولت انك رامز صح ولا لا بلاش تقول انها كدبه وانت زايها وبعدين دى اول مره حد يضحك عليك وتعمل كدا اى فيك متغير يا جاسر انت نسيت انك جاسر السيوفي اللى محدش يقدر يكذب عليه يبقا يجب عليك انك تعمل فيها اللى المفروض يتعمل مع اى حد


قلبه بغضب:لا انا مش هقبل أن يتعمل معاها اى حاجه ابدا 


جاسر بغضب:بس انتوا الاتنين انا محدش يقول انا هعمل اى وانا بتكلم معاه عشان بس اعرف ان هى عاوزه اى مش اكتر من كدا 


اتصل ب سمر مره اخرى 


سمر بهدوء:الو 


جاسر بجدية:الو اذيك يا سمر عامله اى 


سمر بجدية:انا الحمدلله بخير والله انت اللي عامل اى روحت


جاسر بجدية:اه انا روحت من بدرى وانتى اى 


سمر بهدوء :انا كمان روحت 


جاسر بهدوء: بجد كان اليوم حلو جدا لدرجه ان عايزه يتعاد تاني 



سمر بابتسامه :شكرا شوف انت فاضي امتى في شغلك و لو كده نخرج بس انا مش بينفع اخرج غير يوم الجمعه 



جاسر بابتسامه خبيثه :جمعه ليه مانتى ممكن تخرج في اي وقت عادي



 سمر بتوتر : اصل مش بيبقى فاضيه غير يوم الجمعه بس 



جاسر بهدوء: تمام مش مشكله يوم الجمعه هابقى اقابلك انا كده كده باخذ برده اجازه  جمعه 



حكت سمر راسها بتوتر وهي تقول :اه طبعا يوم الجمعه حلو جدا بس انا مش هينفع اخرج الجمعه الجايه لان عندي ظروف بس ممكن نتقابل اول جمعه في الشهر الجديد 



هنا ظهرت  ابتسامه ساخره على وجه جاسر وهو يقول :تمام انا ماعنديش مانع وبجد تشرفت ان انا عرفتك انت انسانه مختلفه قال ذلك بسخريه ولكن لم تشعر بها سمر فهي تظن انه يحبه لا تعرف انه يلعب عليها لعبه كبيره 




سمر بتوتر هاقفل :انا بقى هقفل الفون احسن بابي بينادي على 



جاسر بهدوء: تمام باي



 سمر بهدوء: باي اغلقت سمر الهاتف واتجهت الى المراه وهي تقول غبيه غبيه اى اللي انتي بتعمليه ده بتوقع نفسك في مشكله ثانيه ليه ما تتكتمي وتسكتي ولا ما بتعرفيش تمشي من غير مشاكل ثم قالت بدموع طب اعمل ايه بس في مشكله اللي انا بوقوع نفسي فيها دي طب اعمل ايه دلوقتي اعمله بلوك   من على التليفون ولا اعمل اى بس ثم نظرت الى المراه بتوتر اكيد دلوقتى هو فكرني  بنت راجل اعمال ميعرفش ان انا ياما هنا ياما هناك اه يا ا مرك يا سمر كل ما تقومي من الحفره تقعي في ضحضيره اكبر منها جلست تفكر ولكن لم تجد حل في تلك المعضله التي وقعت فيها نفسها بسبب غبائها ولكن ماذا عليها ان تفعل سوي ان تكمل تلك الكذبه اما في غرفه جاسر كان يجلس امام اللاب توب يشاهد كل شيء و ضحكه ساخره على وجهه


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


في غرفه ميرنا كانت تنام على الفراش والدموع تنهمر من عينيها فهي تظن نفسها لديها من الجمال والمال ما يكفي ان لا يرفضها اي احد ولكن قد صفعها يونس صفعه قويه لقد داس على كبريائها بقدمه ولكن هي من فعلت ذلك بنفسها بسبب  غرورها وتكبرها ولكن اخرجها من ذلك صوت هاتفها فواجدت شريف هو المتصل في اجابه عليه وهي تمسح دموعها وتقول :خير يا شريف في ايه 



شريف بجديه مالك يا ميرنا في ايه صوتك عامل كده ليه 




ميرنا بدموع: بقولك يا شريف انا مش فاضيلك اقفل دلوقت 



شريف بسخريه: في اى يابنتى ما تقولي في ايه هو انا لازما اتحايل عليك



 ميرنا بدموع :يونس يا شريف حب واحده تانيه غيري وشكله كده عايش حياته 




شريف بسخريه :طب وانتي ايه المشكله عندك 



ميرنا بدموع :مشكلتي اني بحبه 





شريف بسخريه :غريبه مش انتى اللي رفضتيه و كنسلتي الموضوع كله ولا انتي حسيتي انك عايزاه لما شفتها عيش حياته 



ميرنا بغضب :في ايه يا شريف هو انت بدل ما تقف جنبي بتقولي كده بجد انا مش فاهمه كلكم ضددى كده ليه 




شريف بجديه :بصي يا ميرنا انتى صحبتى   وكل حاجه وانا باحبك زي اختي و بجبلك اللي الصنف اللي انتي عاوزه مع انى ضد كده بس عشان خاطر انتب متزعليش مني بس فى الموضوع انتى مش بتحبي يونس  ممكن اللي انت شايفاه ان هو سابك وراح لغيرك في دي حاجه ضايقتك وحسيت كان انتى مش فارقه معها لكن انتي كحب لا انتي مش بتحبي 



ميرنا  بغضب: للدرجه دي انتم شايفيني زباله 



شريف بجديه: لا يا ميرنا انتي مش زباله بس انت فيك حته مش حلوه ممكن  اتخلقت جواكي بسبب اللي انتي بنت ناس اغناها شايفه ان كل طلباتك لازم تبقى مجابه مش اكثر عشان كده انا باقولك انتي مش بتحبيه انتي بس لان هو رفضك وان هو بدا يعيش حياته من اول وجديد انتي شايفه ان هو كده وحش وانا انتى  بتحبيه  بس في الحقيقه لا 



ميرنا بغضب: اقفل دلوقتى يا شريف انا مش عايزه اتكلم 



شريف بهدوء: حاضر يا ميرنا اللي انت عايزاه بس انا حبيت انصحك لانك زي اختي 


اغلقت ميرنا الهاتف ونظرت الى صوره والدها بدموع وهي تقول كله فاهمني غلط كله شايفني وحشه مكانش في حد بيقف جنب غيرك انت مشيت وسبتني ليه حتى ابنك اللي انت حاطتنى امانه في رقبته بيعاملني وحش فاكرني شغاله عنده


 ثم اتصلت علي والدتها التي هاجرت الى فرنسا بعد موت والدها وزوجها الحبيب و تركت تلك الطفله وحيده بين الدنيا تتخبط فيها بمفردها

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

في فرنسا كانت تجلس لمياء امام شرفه المطله علي برج ايفل في شقتها هي وزوجها التي اشتراها لها لكي تقضي فيها ايام الصيف هنا تذكرت  عندما كان يعاملها على انها طفلته 



 فلاش باك كانت تقف امام الشرفه وهي تنظر اليها بالسعاده بالغ وهيام ولكن قطع  يد عبد الرحمن التي التفت حول خصرها بكل حب فتحدثت



 لمياء بسعاده :بجد ربنا يخليك لي يا عبد الرحمن مش عارف اقولك ايه انت احلى حاجه في الدنيا دي كلها 



عبد الرحمن بسعاده: انا احلى حاجه عشان انا معاكى بس ايه رايك في الشقه حلوه بجد 



لمياء بدلال : تو مش حلوه دي تحفه حاسه ان انا في جنه واحلى حاجه ان هي بطل على برج ايفل  بس انا عايزه اسالك بقى سؤال انت جايبها عشان انا باحب المكان هنا ولا انت جايبها عشان تلعب في ديلك 



  عبد الرحمن بضحك:اكيد جايبه عشان العب بدلي ثم أكمل  بحب اكيد جايبه علشان انتي بتحبها وعشان بتحبي المكان هنا 



 قرصته لمياء من خده  وهي تقول:قولى يا عبده بتحبني قد ايه 



عبد الرحمن بهيام: سؤال صعب تصدقي بس اللي اعرفه اني باحبك حب محدش حبه في الدنيا لحد لمياء انتي مش حد قليل ولا بسيط انتي جنه انتي حاجه حلوه عارفه انا  بحبك قد حبك للتاريخ والاثار بحبك ادهم واكثر كمان 



لمياء بعشق : على كده انت بتحبني جامد اوى 



عادت لمياء من تلك الذاكره على تلك  الدموع التى تنهمر من عيونها وهي تقول: سبتني يا عبد الله ومشيت طب ماخدتنيش معاك ليه ده انت وعدتني انك مش هتمشي غير و معاك  خلفت بوعدك ليه 



 اخراجها  من الحزنه صوت هاتفها الذي يضيء باسم ابنتها لمياء بهدوء :ميرنا عامله ايه يا روحي 



ميرنا بدموع :انا تعبانه اوي يا مامي انا عايزه اجيلك



 لمياء بخوف :مالك يا ميرنا فيكى ايه يا حبيبتي قولي  طمنيني عنك 




ميرنا بتعب: ابنك قاسي على اوى يا ماما وانا مش هاقدر اعيش هنا اكثر من كده ارجوكي خدني عندك



 لمياء  بجديه: بكره هيكون  عندك تكت الطياره تيجي هنا في اسرع وقت 



ميرنا بهدوء: بس جاسر ممكن يرفض كده 



لمياء بقوه: ملكيش دعوه انا هاتكلم معاه 



ميرنا تمام يا مامي اغلقت ميرنا مع ولدتها الهاتف 


ام لمياء نظرات الى صورت زوجها  وهى تقول: جاسر بقا غريب من ساعت ماسبتنا ومشيت ق ربنا يرحمك يا عبد الله لو كنت لسه عايش كنا كلنا هنكون في القاهره دلوقت بس والله ما اقدر ارجع هناك تانى كل  لما اروح هناك وارجع القصر اشوفه كل لحظه لينا هناك ومقدرش اقعد وكمل  قلت ذلك واخذت تبكى


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

في صباح اليوم التالي تحديدا في الشركه  جاسر كان يجلس على مكتبه بكل هدوء ينظر الى المارين في الشارع عبر زجاج مكتبه ينتظر دخول يونس فهو يريد ان يعلم كل شيء عن سمر بعد مرور 10 دقائق كان يدخل يونس بكل هدوء الى مكتبه جاسر



يونس بجديه  :خير يا جاسر في ايه 



جاسر بجدية: ابدا مافيش حاجه انا بس كنت عايز اتكلم معك في موضوع البنت اللي انت قلت انك عايز تشغلها عندي هو انت شغلتها ولا ايه



 يونس بضيق: اه يا ابني دي شغاله عندك بقلها اسبوع وشويه كمان في قلب المطبخ 



جاسر بتساؤل: اه هى البنت دي انت تعرفها منين يا يونس يعني انت عرفها كويس 



يونس  بجديه :الصراحه البنت دي انا لقيتها واقفه في الشارع وبتقول انها كانت عايشه عند عمه ومرات عمه طردوها وبعدين هي كانت عايزه اي حد يساعدها وانا قلت اشغالها عندك 



جاسر بسخرية:طب وانت ايه اللي عرفك ان البنت دي فعلا كده مش ممكن يكون حد باعتها عشان تسرق اي مشروع من عندنا انا شايفك مسالم جدا يا يونس ودي حاجه غريبه 



يونس بهدوء :والله البنت دخلت البيت عندنا وباتت مع والدتي يوم و بنت محترمه جدا هي اه تصرفات غريبه ومجنونه شويه بس كويسه 




جاسر بجديه :تمام يا يونس اتفضل انت روح على مكتبك




 يونس بستغراب: تمام بعد اذنك عند 



خرج يونس من المكتب  فاتصل جاسر بيزن وتحدث معه بجديه : بص يا يزن كل المعلومات عن سمر من ساعه ما اتولدت لحد ما دخلت البيت عندى



 يزن بجديه: تمام يا فندم يوم بالكثير وتكون كل المعلومات عند حضرتك



 اغلق جاسر الهاتف وهو يقول ماشي يا سمر لما نشوف انت وراكي ايه مسك هاتفه  واتصل بها


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


اما عند سمر في المطبخ كانت تقف تغسل الصحون بجانب رنا التي تنظر لها بغمزه وهي تقول :ايه يا بت عملتى  ايه امبارح 



سمر بابتسامه: هاكون عملت ايه يعني ماعملتش حاج



 رنا بجدية: اخلصي يا بت بطلي احكيلى  هو انتي اتعرفتي على حد من الحرس ولا ايه 



سمر بهدوء: لا ولا على حرس ولا حاجه انا بس كنت عايزه انزل اجيب حاجات ليا



 رنا بابتسامه: ماشي يا اختي قولي اللي عايزه تقوليه بس انا برده عارفه ان في وراكي وسر ولكن اخرجهم من ذلك صوت هاتف سمر التي عندما نظرت الى الرقم ترقرقت على جبينها حبات العرق


_______

بارت طول اهو يكشى يكون فى تفاعل


(____الحلقه__التاسعه____)

تعليقات
3 تعليقات
إرسال تعليق
  • Mona Ramis
    Mona Ramis 14 ديسمبر 2021 في 9:08 م

    أزال المؤلف هذا التعليق.

    إرسال ردحذف
    • Mona Ramis
      Mona Ramis 14 ديسمبر 2021 في 9:10 م

      أزال المؤلف هذا التعليق.

      إرسال ردحذف
      • Unknown
        Unknown 14 ديسمبر 2021 في 11:34 م

        جميلة جدا

        إرسال ردحذف



        وضع القراءة :
        حجم الخط
        +
        16
        -
        تباعد السطور
        +
        2
        -