رواية احببتها بعد زواجنا البارت الرابع للكاتبه فاطمه مصطفى

أخر الاخبار

رواية احببتها بعد زواجنا البارت الرابع للكاتبه فاطمه مصطفى

 دار الرواية المصرية

رواية احببتها بعد زواجنا للكاتبه فاطمه مصطفى

البارت الرابع 

_ تاني يوم صحينا اتوضينا و صلينا و جهزنا شنطتنا و بعدين روحنا المطار قعدنا حوالي نص ساعه و بعدين ركبنا الطياره و مشينا و انا بخاف جدا من الطيارات طول الطريق و انا ماسكه ايد مؤمن و نمت على كتفه و محستش غير بصوت مؤمن و هو بيقول خلاص وصلنا كنت مبسوطه جدا انه خلاص بقيت في تركيا و هشوف استانبول جنة الأرض كنت مبسوطه جدا  
مؤمن: صحي النوم يلا وصلنا

_حاضر  
نزلنا من الطياره و ركبنا عربيه اخدتنا الفنادق الفخمه في استانبول و روحنا على الاوضه 
مؤمن: اااه و اخير وصلنا دا انا تعبت خاالص 
انا كويس ان نمت لان بخاف جدا من السفر و الطيارات 
مؤمن: انا هقوم اغير و هاجي انام 
دخل مؤمن غير في الحمام و انا فضلت في الاوضه 
طلع مؤمن نام على السرير و انا مش عارفه انام فين     
مؤمن: مش هتنامي 
و هنام فين 
_ مؤمن: تعالي نامي جنبي و خلاص 
هاجي بس بشرط 
مؤمن: قولي اي 
نحط المخده بينا 
مؤمن و زعل من كلمتها وقال: ماشي حطي 
حطيت المخده و نمت نوم اول مره انام كدا مصحتش غير تاني يوم الصبح و لقيت نفسي أحضان مؤمن بصيتله بستغراب انا اي اللي جابني هنا اي دا في اي قعدت اتأملته شويه و هو نايم كان زي الملائكه بعدين فوقت من شرودي مؤؤؤؤؤؤمن 
مؤمن: اي في حد يصحي حد كدا 😒
_ اه انا انت عملت اي بعد ما انا نمت 
مؤمن: نمت و الله على طول 
و اي اللي جابني لحضنك 
مؤمن: طيب ما تسألي نفسك😉😉
انا نمت و معملتش حاجه و انا نايمه 
مؤمن: و لا انا مليش دعوة 
ماشي انا غلطانه 
مؤمن: عامة انا نازل النهارده و هقضي اليوم كله برا في الشغل و اياكي لما انزل تفتحي و تنزلي في حته 
حاضر مش هنزل انا معرفش حاجه هنا 
مؤمن: جدعه احبك و انتي مطيعه😉😉
_هو انت بقيت قليل ادب ليه 
مؤمن: هو انا عملت حاجه 
و لا تقدر تعمل حاجه يا شبح 
مؤمن: في واحده متعلمه تقول شبح 
اه طالما قولت يبقا فيه
مؤمن لبس و فطر و نزل راح شغله 
_و انا فضلت قاعده زهقانه و غفيت على نفسي و صحيت على رنت الموبيل و رديت من غير ما اشوف مين كنت مفكراه مؤمن 
الوو ايوه يا مؤمن 
مجهول: جوزك حبيبك هيموت على أيدي يا حلوه 
انت مين و عايز اي 
_مجهو: خلال نص ساعه لو مجتيش لحقتي جوزك هيكون ميت و قفل في وشي 
مكنتش عارفه اعمل اي في مدينه كبيره زي دي مؤمن كان قايل ان منزلش مكنش قدامي حل لبست بسرعه و نزلت على المكان اللي قالي عليه 
و بعد نص ساعه وصلت و مكنش في حد قعدت انده محدش رد قررت امش و لسه بلف لقيت واحد ورايا 
اعاا انت مين و عايز اي 
_  مجهول: انا اللي هجيب اجلك يا حلوه 
انا عملت اي 
مجهول: مش انتي جوزك السنيور هو السبب 
طيب و هو جوزي عمل اي 
مجهول: ميخصكيش 
_اترعبت شويه و بعدين ضربته تحت الحزام و طلعت اجري 
فضلت  اجري لحد ما نفسي كان هيتقطع قعدت شويه ارتاح و جيت اقوم لقيت نفس الشخص جاي من بعيد رجعت اجري تاني و انا بجري و مش واخده بالي عربيه جايه سريعه راحت خبطاني دقايق و فقدت الوعي 
مجهول   : مين دي دي شكلها عامله حادثه خد الفون و اتصل على آخر مكالمه و كانت مؤمن لان مسحت الرقم اللي اتصل قبل ما اطلع 
مؤمن: الو يا هبه في حاجه 
مجهول: حضرتك انا لقيتها عامله حادثه و مرميه في الشارع 
مؤمن: طيب قولي مكانك فين بالظبط 
مجهول: انا واخدها على المستشفى و قاله على اسم المستشفى 
بعد بعد نص ساعه كنت في المستشفى في اوضة العمليات و مؤمن كان وصل المستشفى 
_ مؤمن للممرضه: في واحده جت هنا كانت عامله حادثه 
الممرضه: اه و قالت له على رقم الغرفه مؤمن غرفه و كان الشخص اللي وداني المستشفى مشي 
_مؤمن وصل و كان قاعد يعيط يمكن علشان اتعود على وجودي في حياته و صعب جدا تخسر حد ملى فراغ جواك 
بعد الساعه الدكتور طلع 
_مؤمن: دكتور مراتي عامله اي 
الدكتور: حالتها مستقره بس للاسف زوجة حضرتك هتقعد فتره مش هتقدر تمشي لان الخبطه اسرت على رجلها بس مع العلاج الطبيعي هتبقى كويس 
_مؤمن: شكرا يا دكتور 
الدكتور: دا واجبي و ان شاء الله تبقى كويس 
و مشي الدكتور و مؤمن فضل قاعد 
.تابع البارت الخامس هنا بكره أن شاء الله الساعه 8 هنا 

(___الحلقه__الخامسه___)


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -