روايه ملاكي الحارس الحلقه الثالثه بقلم ندى محمود صابر

أخر الاخبار

روايه ملاكي الحارس الحلقه الثالثه بقلم ندى محمود صابر

روايه ملاكي الحارس الحلقه الثالثه

 البارت التالت 

-بص يا مروان انا بحب واحد تاني .. 

بصدمه = ازاي !! اكيد نظراتك ليا مكنتش كدب .. العيون عمرها م كدبت !! 

-صدق او متصدقش براحتك .. عن اذنك عندي عمليات و بالمناسبه روح لاوضتك و استريح .. دا لو عايز تخف ف اسرع وقت يعني 

ومشيت وسابته وهو لسا مصدوم 

دخلت عمليتين بعدها الوقت كان متأخر و روحت بيتها 

اول لما حطت راسها عالمخده نامت 

*اليوم الي بعدو *

كان اليوم فبدايته عادي زيه زي اي يوم .. خلصت عمليات و اتطمنت عالمرضي الي عملتلهم عمليات الايام الي فاتت

كان فاضل بس عمليه اخيره .. 

وهي داخله العمليه اتفاجأت بمازن وهو بيلبس لبس العمليات و بيدخل معاها العمليه 

-انت هتدخل العمليه دي ؟! 

بإبتسامه & ايوا .. فيه حاجه ؟ 

-لا  اصل انت بقالك كتير اوي مدخلتش عمليات و كمان دي عمليه سهله

& مش مشكله انا حابب ادخلها بردو 

-براحتك فالنهايه انت مدير المستشفي 

و فخلال نص ساعه كانت العمليه خلصت .. لسا بيخيطو جرح المريض عشان يبقا خلاص العمليه اتفنشت ف اتفاجأت ان الممرضين و الدكاتره الي معاها فالعمليه وقفو شغل و سكتو 

-قفلو المريض وبعدها هنروح البيت 

بس بردو محدش كان متحرك من مكانه 

-ي اسماء لو سمحتي قفليه انتي عشان شكلهم فصلو و سرحو 

وقتها اتفاجأت ب مازن بينزل علي ركبته و بيفتح علبه فيها خاتم 

ب ابتسامه ' تقبلي تتجوزيني ؟' ' اوعدك هخلي حياتك سعيده جدا و عمري م هضايقك و كل حاجه هتتحل بالتراضي ' ' اوعدك ان عمرك م هتلاقي حد يحبك زي م بحبك ' 

سرحت وقتها و كان مروان بس الي قدامها .. هو عنده حق مروان لو كان بيحبها بجد مكنش يأس و خطب غيرها .. كان هيفضل يدور عليها طول حياته زي م هي عملت

-انا موافقه 

مازن وقتها اتصدم جامد من الرد .. مكنش متوقع انها هتوافق اصلا هو بس قال هيجرب و لو موافقتش هيجرب كل مره بطريق مختلفه لغايه متوافق عليه 

وقف و فضل يتنطط فمكانه من الفرحه وهو بيعيط ( هو مش عبيط يجماعه هو بس بيحبها اوي 😂) 

الدكاتره والممرضين الي كانو فالعمليه كلهم سقفولهم و هنوهم و فرحو جدا ليهم 

و فخلال دقايق كان الخبر كله انتشر فالمستشفي و مكنش حد بيتكلم عن حاجه غير عن عرض جواز مازن الفريد من نوعه و موافقه نور عليه .. كانو كل البنات فالمستشفي نفسهم حد يحبهم بالشكل دا و يتقدملهم بطريقه فريده من نوعها زي دي 

بس واضح ان كل الناس مبسوطه ماعدا اتنين و اظن خمنتو مين هما 

الخبر كان مؤسف اوي ل مني و مروان 

مني الي شايفه ان صحبتها خانتها و رغم معرفتها بحبها لمازن الا انها وافقت عليه 

ومروان الي افتكر ان الشخص الي بتحبه هو مازن .. 

بعد العمليه مازن مفارقهاش لحظه .. كان ماشي جمبها وهو بيحكيلها اد ايه هو فرحان اما هي فكانت سرحانه ..

كانت مني مستنياها عند باب اوضه العمليات و اول لما نور خرجت مني مسكتها من كتفها 

بعصبيه + حرام عليكي بقا انا عملتلك ايه عشان تخونيني بالشكل دا !! انا كنت دايما صديقه مخلصه ليكي و عمري م كنت اتصور انك بالبشاعه دي 

و مشيت وسابتها و الدموع ف عينها 

اما مازن ف مكنش فاهم حاجه 

ونور استوعبت موقفها مع صحبتها .. هي لما وافقت علي مازن وافقت عليه عشان تنسي مروان و عشان مروان يبعد عنها .. وهو بردو كان عريس مناسب و بيحبها .. وقت لما وافقت كانت ناسيه صحبتها و رغبه الانتقام من مروان طغت عليها 

& هي مني بتتكلم عن ايه يا نور ؟ 

-لا متشغلش بالك .. عن اذنك انا اتأخرت ..

و مشيت من المستشفي و راحت بيتها 

وطول الليل بتحاول تكلم مني .. بس مني كانت دايما تكنسل مكالماتها و بعدها عملتلها بلوك .. كلمتها عالواتس والفيس وفكل حته .. 

'اسمعيني بس متحكميش عليا قبل متسمعي يا مني .. انا مش وحشه والله يا مني .. انا هسيب مازن بكرا . عارفه ان دا مش هيصلح الي اتكسر بس عالاقل بحاول ' 

بس بردو مني بلكتها من كل الابلكيشنز 

نامت ساعتين و صحيت و راحت المستشفي و كانت مقرره انها هتكلم مازن و هينهو الموضوع قبل م يبدأ

كان مازن مستنيها قدام باب المستشفي 

-ليه مستني هنا يا مازن .. الجو برد اوي مستني من امتي 

& من ساعتين مثلا

-طب ادخل جوا الدنيا بردو حرام عليك نفسك 

& كنت مستعد استني اكتر حتي لو هتيجي العصر النهارده 

نور معرفتش ترد تقول ايه 

-مازن عايزه اقولك حاجه 

& طب تعالي فكافتيريا المستشفي و نحكي هناك 

-ماشي 

*فالكافتيريا*

-مازن بص 

بس مازن قاطعها و هو فرحان .. هي تقريبا مشافتهوش فرحان بالشكل دا غير بعد م وافقت عليه 

بفرحه & ايه رأيك ف دعوه الخطوبه دي ؟ انا خليت لونها بينك عشان دا لونك المفضل و حطيت قطه فالدعوه عشان انتي بتحبي القطط و كمان بصي .. 

راح ناحيه الاستقبال فالمستشفي و اخد كيس اسود كبير و باين عليه تقيل 

& بصي كل الدعوات دي ؟ ان شاء الله كله هيجي علي خطوبتنا .. عايز كل الناس تشاركنا فرحتنا 

-يا مازن اسمعني بس 

مازن قاطعها تاني 

& ايه رأيك بعد بكرا نعمل الخطوبه ؟ انا اتفقت مع اكبر قاعه افراح و قلتلهم هنحجز الاسبوع دا ف اي رأيك ؟ ولو مش مستعده الاسبوع دا نستني لغايه االاسبوع الجاي عادي .. كل حاجه انتي عيزاها هتحصل 

-مازن .. ارجوك اسمعني 

مازن قاطعها مره تالته 

& اه انتي عايزه تقوليلي انك محتاجه وقت عشان تشوفي فستان للخطوبه صح ؟ بصي متقلقيش امبارح بعد م وافقتي عليا رحت اشترتلك ٥ فساتين و النهارده العصر هيكونو فبيتك .. و من ناحيه الذوق متقلقيش خالص انا اخترت كل الي بتحبيه .. اخترت الستايل الي بتحبيه وكمان الالوان ف اختاري اي واحد فيهم يعجبك 

نور صعب عليها مازن اوي .. بعد م وافقت عليه مستناش الصبح يطلع حتي و راح اتفق مع اصحاب القاعه و اختار شكل الدعوه وكمان طبع منها نسخه كتير لا ومكفاهوش دا كله لا كمان راح جابلها فساتين 

& اه معلش قاطعتك كذا مره .. كنتي عايزه تقولي حاجه ؟ 

نور ابتسمت 

-لا لا انت قولت كل الي كنت عايزه اسأل عنه 

قام من مكانه وهو فرحان ومتحمس

بصوت عالي & نور هتبقا خطيبتي بعد يومين يا ناااااس .. والله م فيه اسعد مني النهارده 

-اهدي يا مازن .. 

& انا هادي اوي اهو و عمري م كنت فرحان بالشكل دا .. بجد انا مش عارف اعبر عن فرحتي ازاي .. حتي مقدرتش انام امبارح من الفرحه 

وقتها شافت مني معديه قدامها 

+دكتور مازن عيزاك لحظه 

& تمام اشوفك بعدين يا نور . هوصلك بيتك النهارده استنيني 

-تمام 

و راح مكتبه و مني راحت وراه 

& نعم يا مني فيه حاجه ؟ 

+ جايه اقدم استقالتي ..

& نعم !! ليه كدا .. انتي دكتوره شاطره و كمان  صحبت نور 

+ هي دي كل المشكله .. اني صحبتها و انك عمرك م شفتني غير كدا 

مازن استغرب 

+ بص متشغلش بالك انت بس وافق علي استقالتي و بالمناسبه فيه نصيحه ليك .. نور عمرها م حبتك و لا حتي هتحبك .. هي وافقت عليك عشان ملاكها الحارس مروان طلع متجوز . يعني وافقت عليك عشان تستخدمك ك وسيله لنسيان حبيبها .. بس تعرف انت تستاهل اصلا لان الي بتحبك ومستعده تعمل اي حاجه عشانك قدامك ومع ذلك انت اعمي مش بتشوف غير نور .. و اه ممكن بردو عملت كدا عشان تخلي حبيب القلب يغير عليها و يطلق مراته و يتجوزها .. اصل مبقتش مستبعده اي حاجه منها .. سلام بقا يا لعبه قصدي يا مدير 

مازن اتصدم من كلامها لدرجه انه اخد وقت يستوعبه .. مني كانت صحبتها المقربه واكيد مش هتألف حكايه حبيبها.. فرحته بدأت تقل تدريجيا و كلام مني بيتكرر فدماغه .. 

راح ناحيه الاستقبال 

& المريض الي نور اهتمت بيه جامد من يومين اسمه ايه ؟ 

€ اسمه مروان عامر

وقتها اتأكد من كلام مني وانها مش بتكدب .. هي فعلا كانت مهتمه بالشخص دا جامد 

اخد من السكرتيره رقم اوضته و خبط عليها 

= ايوا اتفضل 

اتعدل و قعد عالسرير اول لما شاف مازن 

& للاسف يا استاذ مروان احنا مضطرين ننقلك مستشفي تاني .. صحبي عنده مستشفي متخصصه فالمخ و الاعصاب اكتر من هنا وهناك هتتلقي علاج احسن ف انا هكتبلك قرار تحويل بس حبيت ابلغك الاول 

= شكرا بس انا حابب اكمل هنا 

& لا هو حضرتك مفهمتش كلامي .. انا مش باخد رأيك .. انا بقولك بس علي الي هيحصل 

= يعني بالبلدي كدا بتقولي دي المستشفي بتاعتي و اقدر اطرد منها الي عايزه ؟! 

& والله يعني افهم الي تفهمه مش مهم عندي المهم ان هيحصل الي قولتلك عليه و بالمناسبه هو ليه مفيش دبله ف ايدك ؟ مش بتحب الناس يعرفو انك متجوز ؟! 

= متجوز ازاي يعني .. انا مش متجوز .. انا اعزب و لسا فاسخ خطوبتي من يومين 

مازن افتكره بيكدب و مداش لكلامه اي اهميه 

& عموما ياريت تفضي الاوضه النهارده 

وقفل الباب و خرج 

مروان اتعصب وقام من السرير و كان بيدور علي نور ..

اتقابلو وهما ماشيين فطرقه المستشفي ( بين الاوض ) و مروان وقف فطريقها 

-عديني لو سمحت 

= انتي وافقتي عليه ليه ؟ وكمان اصلا واضح جدا انك مش بتحبيه ولا مهتمه بيه حتي ( هو مكنش يعرف هل صح بتحب مازن او لا بس كان حابب يستفزها عشان تقول الحقيقه ) 

-عديني بقول 

= بالمناسبه خطيبك المستقبلي طردني من المستشفي عشان بتاعته 

-المستشفي بتاعته وهو حر فيها 

= اشمعنا انا الي يطردني ؟ دا معناه انه غيران مني و اكيد مش هيغير الا لو كنتي بتحبيني 

-والله يعني انا مش فاضيه عشان اسيب كل شغلي و اروح اسأله انت طردت مروان ليه 

=نور .. متعمليش حاجه تندمي عليها .. انتي عارفه اد ايه انا بحبك و مستعد اشرحلك دا خمسين مره و حتي اثبتلك دا بالمواقف بس بلاش تتسرعي و تتخطبيله 

نور خرجت من جيبها بطاقه دعوه 

-انت معزوم علي خطوبتي بعد بكرا  

و ادتله الكارت ف ايده و مشيت 

اما هو فكان مصدوم .. فتح الكارت بسرعه و بص جواه .. كانت فعلا دعوه خطوبتها … 

خلص اليوم و مازن وصل نور لبيتها وكان الوقت منتصف الليل 

اما مروان فكان غارق فالحزن .. مش عارف ليه نور بترفضه رغم انه شايف حبها ليه فعيونها .. سأل ممرضه كانت بتجددله المحلول عن عنوان نور عشان مامته حابه تروحلها تشكرها و هي اديتهوله بحسن نيه 

خرج من المستشفي من غير م حد يلاحظه 

راح لبار قريب من المستشفي و شرب طول الليل لغايه الفجر 

و راح بيتها و هو سكران 

خبط عالباب جامد وهي صحيت و راحت بسرعه تفتح الباب قبل م مامتها تصحي 

اتصدمت اول لما شافت مروان قدامها 

اول لما شافها باسها .. 

يتبع 

رأيكم ؟

#ملاكي_الحارس 

و تسلمو علي كلامكم الجميل ♥️

شاهد 👈 (الحلقه الرابعه)


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -