رواية عشق الأدهم الحلقه التاسعه بقلم سلمى شريف

أخر الاخبار

رواية عشق الأدهم الحلقه التاسعه بقلم سلمى شريف

 

رواية عشق الأدهم الحلقه التاسعه للكاتبه سلمى شريف

part 9
Salma Sheref 
عشق الادهم

نغم: مراته؟؟ 
بيري بدلع: ايوة مراته
نغم: طيب ممكن تتفضلي برا لغاية ما البيه يشرف ولا حضرتك معندكيش د*م
بيري: انتي الي تتفضلي برا دة بيتي اصلا انا الزوجة 
قعدت نغم قصادها وحطة رجل علي رجل: مانا كمان مراته ولا شوية الهبل دول دخلوا عليكي
تؤتؤ مش كدة ياحلوة 



اعدلي يابت بدل ماامسك الفازة الي جمبي واكس*رها عليكي
وطلعت ولقت وراها بيري
نغم: انتي رايحة فين يابت انتي
بيري: طالعة اشوف ادهم
نغم: انزلي بدل انزلك عافية 
طلعت نغم وقلبها متفتت مية حتة 
نغم: ادهم
قام ادهم بسرعة ليها
ادهم: ايه في ايه
نغم: مراتك مستنياك تحت
ادهم بصدمة: مر مراتي؟؟ 
نغم بحزن: ايوة 
نزل بسرعة وهي مرقباه
ادهم: انتي اي الي جابك
بيري: بقي بتتجوز عليا انا
ادهم: بيري 



بيري: ادهم انت عارف اني بحبك ليه بتعمل فيا كدة ولا علشان هي احلي مني
ادهم: ياحبيبتي مش كدة بس ماما الي غصباني عليها واوعي تنسي اننا لسة مقولناش لحد فهي متعرفش
بيري: اوعي تزعل من الحاجات الي معايا
بصلها ادهم بتوتر: مش زعلان وبعدين انا بحبك جداا اصلا وهي فترة وهطلقها 
بيري: خلاص ياحبيبي انا همشي بس متنساش اني بحبك
وادته بو*سة من خده ومشيت وهي فرحانة وبتبتسم بخبث
كل دة كانت واقفة نغم من فوق وعمالة تعيط في صمت 
بص عليها ادهم من فوق بندم وهي مشيت بسرعة ودخلت اوضتها

خرجت بيري من الفيلا وهي بتبتسم بانتصار 
زينة: كل دة
ابتسمت بيري بخبث 
زينة: عملتي ايه
بيري: تم طبعا يابنتي دة انا بيري
زينة: وه طب متنسينيش بقي 
بيري: انا اقدر
وطلعتلها كذا باكو من شنطتها
بيري: خمسة باكو ياستي ابسطي
زينة: متشكرين ياستي



بصت نغم لنفسها في المراية وهي بتعيط وبتكلم نفسها
نغم: كنتي فكراه هيحبك ولا حتة هيبصلك لما تتجوزوا 
غبية طول عمرك غبية 
رجعت ضهرها للسرير وافتكرت النسكافيه الي عملته
مسحت دموعها بسرعة وقامت
نغم: ربنا يسد نفسك انتي وهو زي ماسديتوا نفسي يابعدا 
ونزلت ولقته ماسك الموبايل بملل
فاجاة اتبعتتله مسج فتحها وو
ادهم: انتي مجرد خد*امة وهتشتغلي هنا تحت طوعي تاني


تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -