روايه رد حق الحلقه الخامسه و السادسه للكاتبه زينب مجدي

أخر الاخبار

روايه رد حق الحلقه الخامسه و السادسه للكاتبه زينب مجدي

دار الرواية المصرية


الحلقه الخامسه و السادسه
رد حق.... الفصل الخامس

اميره..... طالما وقف اتكلم معاكي يبقي حطك في دماغه 

جهاد.... أنا عايزة أعيش في حالي ومن انهارده مليش دعوه بيه . أنا ناقصه مشاكل في حياتي 

اميره.... أيوه كده ملكيش دعوه بيه 

بعدما انتهو من استراحه الغداء عاد كل إلي عمله 
وعادت جهاد إلي عملها تعمل بجد واجتهاد من جديد
فهي أحبت عملها بشده وشعرت أن هذا المكان هو المناسب لها 
وعندما انتهت من عملها عادت إلى السكن وتكلمت مع زينب

جهاد.. أنا كنت عايزه أشتري تليفون يا زينب وأنا مش عارفه محلات هنا 
زينب..... قولي لباشمهندس أيمن وهو يجبلك إللي إنتي عايزاه

جهاد..... إيه باشمهندس أيمن لأ طبعاً أنا مستحيل أتكلم معاه 

زينب..... ليه يا بنتي ده شخصية محترمة جدا ومفيش حد طلب منه طلب غير لما نفذه وبالذات إحنا المغتربين ومش من هنا دايما يخدمنا 

جهاد.... أنا سمعت عنه كلام مش كويس خالص

زينب.... إيه ده مستحيل حد يتكلم عليه وحش كل المزرعه هنا بتحبه .واوعي تقولي قدام اميره إن حد اتكلم عليه وحش لأحسن اميره هتموت عليه ممكن تروح تجيب إللي اتكلمت من شعرها 
وهنا دخلت اميره وهم يتحدثون 

اميره.... جايبين سيرة اميره في إيه

زينب.... الحقي يا اميره بتقول حد قالها كلام وحش علي باش مهندس أيمن 

بهتت اميره وقالت 
إنت إنتو جايبين سيرة الباش مهندس ليه يعني 

زينب..... جهاد عايزه تشتري تليفون وأنا قولتلها تقول للباش مهندس 
اميره..... تليفون إيه إللي إنتي عايزه تشتريه يا جهاد 
وبعدين إنتي معاكي فلوس اصلا منين 

جهاد..... آه معايا 15الف جنيه اشتغلت عند الحاجة نريمان أربع شهور كل شهر على 3الاف جنيه 
وهي ادتني كمان 3الاف جنيه وأنا ماشيه الله يمسيها بالخير بقي كانت فيها حنية الدنيا كلها 

اميره...... ماشي أنا هجبلك التليفون إللي عايزاه بس يوم الجمعه بتاع الاجازه

جهاد.... شكرا يا اميره 

خلدو جميعاً للنوم لكن جهاد ظلت تفكر في كلام زينب عن المهندس أيمن يا تري مين فيهم علي حق ولو هو كويس ليه اميره قالت عنه إنه شخص مش كويس 
ممكن علشان زي زينب ماقالت إنها معجبه بيه 
وعندما تعبت من التفكير نامت 

.......... .......
واستيقظت زينب علي صوت المنبه وايقظت جهاد التي نامت لتوها منذ قليل 

قومي يا جهاد صلي يا حبيبتي 
جهاد..... هو الفجر أذن

زينب..... لأ لسه فاضل نص ساعة علي ما نتوضي ونصلي القيام يأذن 

جهاد...... طيب سبيني أنام شويه وصحيني علي معاد الشغل

زينب..... قومي يا جهاد متكسليش متخليش الشيطان يضحك عليكي . أنا لو قعدت احكيلك من هنا لبكره عن معجزات قيام الليل مش هتصدقي حاجه كده متتوصفش 
ادعي بكل إللي نفسك فيه 
واستني بيقين إن ربنا يعملك إللي إنتي عايزاه 

جهاد.... طيب إنتي حصلت معاك معجزات قبل كده 

زينب .... بصي أنا حصلت معايا معجزات متتخيلهاش 

جهاد. . طيب احكيلي عليها 

زينب..... طيب لما نصلي الأول علشان الفجر قرب يأذن 
جهاد...... مش هتصحي اميره طيب

زينب....صحيتها كتير جدا قبل كده وهي طلبت مني إني مصحهاش تاني 

قامو بصلاة قيام الليل ودعت كل واحدة منهم بالدعوات التي تتمناها ودعت جهاد أن يرزقها بالأسرة السعيده التي تمنت طوال عمرها بها وعندما اذن الفجر قالت جهاد 

يلي نصلي بقي الفجر أذن 

زينب..... أنا سمعت من اكتر من شيخ إن الفجر عندنا هنا في مصر بيأذن قبل ميعاده بحوالي ربع ساعة والصيف تقريباً تلت ساعة . فأنا بستني تلت ساعة وبعدين أصلي الفجر علشان أبقي في الأمان 

جهاد..... إنتي متأكدة من الكلام ده 
زينب..... والله أنا سمعت الكلام ده من اكتر من شيخ وكلهم شيوخ ثقه يعني 

انتظرو حتي أقام المؤذن الصلاة في المسجد واطمئنو إنه عدي تلت ساعة وقامو بالصلاة وبعدما انتهوا قرأو الاذكار ونامت جهاد مره أخري ولكن زينب قامت بقراءة وردها حتي اتي ميعاد العمل 
ايقظت جهاد واميره وذهبوا إلي العمل 
وأثناء وهم منهكون في عملهم سمعو صوت جلبه كبيرة جداً 
فجرو سريعاً في اتجاه الجلبه ليرو أحد العمال مرمي على الأرض وحوله بركه من الدم*اء فقد خبطته العربية التي تحمل المحصول من المزرعه بالخطأ وقال أحد الرجال 

حد ينادي الباش مهندس ايمن بسرعه 

جاء أيمن سريعاً عندما علم بما حدث وحمل الرجل هو وبعض الرجال وجري به إلي أقرب مستشفى 
وتبرع للرجل بدمه فقد نزف كثيرا من دمائه 

........ ... ......   
عند جهاد 

أحد العاملين وهي من المنصوره 

إللي اتخبط ده الواد سيد إبن عم حمدي أبوه وأمه غلبانين أوي أوي ومحلتهمش غيره 

وأبوه رجل اعمي وأمه ست على قد حالها خالص 
ربنا يصبرهم بقي
أنا يا بنات بعد الشغل هروح لأمه أطيب خاطرها بكلمتين 
إللي عايزه تروح معايا تقول 
قالت زينب...... أنا هاجي معاكي تيجي يا جهاد

جهاد قالت ماشي اروح بس ربنا يسترها عليه ويقومه بالسلامه  
قالت زينب ..... تيجي معانا يا اميره 

اميره قالت لأ أنا قلبي ضعيف مستحملش اشوف حد بيتألم قدامي 

............     
انتهي وقت العمل وذهب مجموعة من الفتيات عددهم 8الي بيت والدة سيد 
وهم يدقون الباب خرج الباش مهندس أيمن فتح لهم الباب وادخلهم وانتظر في الخارج 
دخلو الفتيات وكانو قد جمعو مع بعض مبلغ بسيط ليعطوه لوالدة سيد 
فقالت لهم..... والله يا بنات معايا الفلوس أنا هاخد شقاكم 

ده المهندس أيمن لسه جايب لينا أكل أنا والحاج واداني فلوس كمان 
الله يباركله ويرزقه ببنت الحلال إللي تريح قلبه وينجحه دايما في عمله 
وكمان جاب لسيد إبني العلاج ودفع مصاريف المستشفى 
وجاب سيد لحد هنا 

يارب ريح قلبه ووفقه في حياته وانصره على من يعاديه 

انتهت زياره البنات وعندما خرجو وجدو المهندس أيمن في انتظارهم 

أحد الفتيات ...... باش مهندس إنت قاعد ليه هنا 
أيمن..... الوقت متأخر وقولت مش هينفع تروحو للمزرعه وحدكم كده لازم اوصلكم 

قام بتوصيلهم إلي المزرعه وأعجبت جهاد كثيراً بتصرفاته
التي تتسم بالجدعنه . وعندما وصلو إلي غرفتهم 

فقالت جهاد لزينب .... هو الباش مهندس ده دايما تصرفاته جدعه كده

بصي..... أنا بقالي 5سنين شغاله في المزرعه ومشفتش ليه موقف واحد وحش 
رغم إن أهله ناس على قد حالهم جدا ومستواهم المادي بسيط إلا إنه كريم جدا جدا .ودايما بيساعد الناس 
....... ..........    

مر يومين حتي جاء يوم الخميس لتوقظ اميره جهاد علي خبر سعيد بالنسبة لكل المزرعه 

اميره.... قومي يا جهاد 
زينب..... في حاجة ولا ايه بتصحيها دلوقتي ليه 

اميره..... عايزه أقولكم على خبر حلو 

قالت جهاد إيه هو 

اميره..... الباش مهندس أيمن خطب والمزرعه كلها فرحانه ليه وهو كمان فرحان أوي أصله قرأ الفاتحة امبارح علي بنت بيحبها من زمان أوي

قالت زينب بفرحه ... ربنا يتمله على خير 
وقالت جهاد بفرحه ظاهريه وحزن داخلي

ربنا يتممله بخير ويجعلها زوجه صالحه له 

وذهبو جميعاً إلي عملهم وأصبح حديث المزرعه خطبة المهندس أيمن وفرحتهم به 
...... وعدي اليوم سريعاً وأصبح يوم الجمعة وقالت جهاد لأميره 
يلي علشان تشتريلي التليفون انهارده عايزه اطمن علي الحاجة نريمان . وكمان اطمن علي هبه واشوفها عامله ايه في الحمل
أميره ..... هو إنتي معاك ارقامهم 

جهاد.... أيوه كتبوهالي قبل ما أسافر في ورقة 

اميره..... طيب هاتي الفلوس 
ذهبت جهاد حتي تحضر الفلوس من خزانة ملابسها ولكنها لم تجدها

جهاد......بصريخ الحقوني أنا مش لاقيه الفلوس

قامت زينب واميره بسرعه يبحثون معها على النقود 
وفتشو كل شيئ لكنهم لم يجدوها 

جهاد...بصريخ يا لهوي أنا اتسرقت

يتبع .....

بقلم..... زينب مجدي فهمي
رد حق .... السادس

تجمع من في السكن علي صوت جهاد 
وقالت جهاد أنها سرقت
وعندما لم يجدوا النقود اوصلو الأمر إلي صاحب المزرعة 
وصاحب المزرعه وكل المهندس أيمن بالأمر 

فذهب المهندس أيمن للسكن وقام بتفتيش الغرفة 
جهاد..... إحنا دورنا كويس وملقناش حاجه

أيمن.... ممكن علشان إنتو متوترين مشفتهومش 
إحنا هندور تاني هنخسر ايه 

قامو بالتفتيش في ملابس جهاد واميره ولكنهم لم يجدوا شئ.
وعندما وصلو إلي ملابس زينب وقفو مصدومين
لأنهم وجدوا النقود داخل ملابسها

زينب.... إيه ده إيه ده

أيمن..... للأسف يا آنسه زينب إنتي هيتحقق معاكي
ولو طلع فعلاً إنتي إللي عملتيها هتطردي من المزرعه
أولا
ثانياً .لو الانسه جهاد طالبت بحقها هنضطر نبلغ البوليس 

زينب.... اقسم بالله معرف عن الفلوس دي حاجه
والله العظيم يا جهاد أنا مدتش ايدي على فلوسك

جهاد.... أنا مصدقاك
.يا باشمهندس استحاله زينب تعمل كده 
أنا متأكدة
أيمن..... للأسف الفلوس لقيناها في هدومها 
وأقل عقاب ليها أنها تطرد من المزرعه 

زينب..... أنا بقالي 5سنين في المزرعه عمر ما حد اشتكي مني . إنت يا باشمهندس عمرك شوفت مني حاجه وحشه

أيمن.... الشهاده لله لأ 
بس للأسف لقينا الفلوس عندك 

جهاد.... يا نهار ابيض افتكرت

أنا إللي حطيت الفلوس هنا لما جيت السكن جديد كان الدولاب متقسم علي زينب واميره وأنا كنت خايفه علي الفلوس فحطتها تحت هدوم زينب ورصيت أنا هدومي علي جمب صغير وضيق كان فاضي .كان ممكن الفلوس تقع منه 
ولما هما وسعولي مكان لهدومي 
أنا قولت اسيب الفلوس هنا أمان على جمب بعيد 
وبعدين أنا كنت عايزه أجيب تليفون فطلعتهم 
ولما اميره قالتلي خليكي ليوم الجمعه رجعتهم مكانهم 

فأنا نسيت وبحسب إني حطيتهم في هدومي 

أنا بجد أسفه يا زينب علي الموقف إللي حطيتك فيه أنا بجد أسفه 

أنا أسفه يا باشمهندس على الدوشه إللي أنا عملتها 

كانت زينب تبكي تقدمت إليها جهاد 
وبكت هي أيضا وقالت

والله أنا أسفه يازينب أنا غلطانه واللي إنتي شايفاه اعمليه معايا والله أنا أسفه 

زينب ببكاء..... حصل خير المهم إن ربنا ظهر برائتي 

والمهم إنك لقيتي فلوسك 

باست جهاد رأسها وقالت 
إنتي عارفه إني أنا غبيه والمشاكل إللي أنا فيها مش مخلياني مركزه خالص .المهم تسامحيني 

والتفتت للمهندس وقالت 

أنا أسفه يا باشمهندس على إللي أنا عملته والمشكلة إللي أنا عملتها بسبب تسرعي وغبائي 

المهندس..... حصل خير . أنا آسف يا آنسه زينب إنتي شايفه إللي حصل ولو قولت كلام زعلك أنا آسف 

زينب..... حصل خير يا باشمهندس إنت ذنبك إيه إحنا إللي بوظنا فرحتك بخطوبتك ونسينا نباركلك ألف مبروك 

أيمن..... في إيه يا جماعه من امبارح وكل إللي شغالين في المزرعه بيباركولي 
أنا مخطبتش والله وأيدي اهه مفيهاش دبله ولا حاجه 
مين إللي قالكم إني أنا خطبت 

بهتت اميره وقالت بسرعه قبل أن يرد أحد

إحنا صحينا من النوم امبارح لقينا المزرعه كلها بتتكلم 

أيمن.... طيب يا جماعه أنا مخطبتش لما أخطب أكيد أنا هقولكم بنفسي إنتو اكتر من أهل بالنسبة لي 

استأذن أنا بقي وانتوا يلو علي شغلكم 

اميره...... حاضر يا باشمهندس 

زينب..... شغل إيه يا باشمهندس انهارده الجمعه إيه يا اميره نسيتي ولا ايه 

ذهبت اميره إلي بيت أهلها فهي تذهب إليهم يوم الجمعة وتأتي السبت ظهراً 
ولم تذهب زينب إلي زياره إلي أهلها في هذا الأسبوع وجلست مع جهاد .فضلت أن تخرج جهاد من أحزانها وتريها جمال المنصوره 
خرجت زينب وجهاد وصلو إلي وجهتهم 
ووجدو هناك المهندس أيمن وعائلته معه يتنزهون أيضا 

سلمو عليه وعلى عائلته واقسمت عليهم والدة أيمن أن يتناولو وجبة الغداء معهم 
قضو معهم وقتا جميلا جدا بالنسبة لجهاد فهي تفتقد إلي جو العائلة 
وفتحت جهاد قلبها إلي والدة أيمن فهي كانت تتمني حضن اموي ترتمي في داخله وتبكي 
وقد وفرت لها والدة أيمن ذلك وتعاطفت معها كثيراً 

وكان معهم طفله جميله احبتها جهاد منذ الوهله الأولي 
ولعبت معها كثيراً هي وزينب
اتي إليهم أيمن وقال 

اوعي تكون ملك تعبتكم أنا عارفها شقيه 
قالت زينب بالعكس دي عسوله خالص 

فجاء أخو أيمن من خلفه وقال بمرح

كل إللي يشوفها أول مره بيقول كده بس إللي بيقعد معاها كتير عارف انها مش كده خالص

ضحكو جميعاً وقالت جهاد
لأ دي ملك دي عسوله خالص ودمها زي العسل 
أنا حبيتها أوي
قالت ملك .... وأنا كمان حبيتك أوي جيهاد

جهاد.... أسمي طالع من بوقك زي العسل 
والدة أيمن.... حيث كده بقي إحنا كل جمعه نتجمع هنا 

زينب.... ياريت والله بس يوم الجمعه أنا بروح لبابا وماما 
ومش هعرف اجي تاني أنا جيت بس انهارده كده مع جهاد

جهاد.... وأنا مش هينفع اجي لوحدي

قال أيمن .... طيب يلو يا بنات اوصلكم 

جهاد..... لأ شكرا يا باشمهندس إحنا هنروح وحدنا

اخو أيمن.... لأ طبعاً مينفعش تمشو لوحدكم الوقت متأخر 

أوصل أيمن وأخيه جهاد وزينب إلي السكن 
وكان جهاد وزينب سعيدين للغاية بهذا اليوم الجميل 
ونامو وهم فرحين 

.وفي الصباح الباكر استيقظت جهاد علي صوت زغروطه 
وكانت هذه الزغروطه من أميره

جهاد.... اميره إيه إللي جابك بدري كده وكمان بتزغرطي على الصبح ليه

زينب بإبتسامه.... قومي باركي لأميره اتخطبت 

جهاد بفرحه.... ألف مبروك اتخطبتي لمين
اميره بفرحه واضحة على ملامحها

احمد إبن عمي 

زينب..... مش إنتي قولتيلي إنه خطب وكنتي ساعتها زعلانه اوي

اميره...... ماهو الحمد لله فشكل وجه اتقدملي وأنا فرحانه اوي 

زينب..... ألف مليون مبروك . طيب والباشمهندش

اميره..... لأ باشمهندس إيه بقي دا أنا كنت بحاول اقنع نفسي إني ممكن أحب بعد احمد .بس الحمد لله الحمد لله 
أنا هتخطب لأحمد أنا مش مصدقه نفسي 

جهاد...... يارب يتمملك فرحتك على خير يارب 

اميره.... اللهم امين...المهم أنا جايه اخد حاجتي واسلم عليكم احمد مش موافق إني أشتغل 

وفرحي كمان 3شهور هاجي اعزمكم قبلها طبعاً علشان تقفو معايا أنا مليش أخوات غيركم 
تحدثو كثيراً وأخذت أميره اشيائها وذهبت وودعوها بالدموع 

....بقيت زينب وجهاد بمفردهم بعدما تركتهم اميره. 
تقربت زينب من جهاد بدرجة كبيرة جداً 
واصبحو أكثر من أخوات 

واحبت جهاد المزرعه كثيراً جداً فقد وجدت فيها الراحة النفسية والدفئ الذي تفتقده 
والاخوه آلتي حرمت منها 
والأهل وجميع من في المزرعه أحبها كثيرا 

وذات يوم وجهاد وزينب عائدون من عملهم إلي السكن اوقفهم الباشمهندس أيمن وقال

لو سمحتي يا آنسه زينب ممكن كلمه 

زينب.... اتفضل 
ابتعدت جهاد عنهم قليلاً لكنها تسمع ما يقولون 

أيمن..... ممكن لو سمحتي رقم والدك
زينب..... والدي أنا ليه

أيمن.... كنت عايز أشرب معاه الشاي 

زينب...... مش فاهمه

أيمن..... عايز أطلب إيدك منه كده فهمتي 

يتبع.........

شاهد 👈(الحلقه السابعه والثامنه)


بقلم....... زينب مجدي فهمي 

توقعاتكم يا بنات
وايه رأيكم في
تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • Unknown
    Unknown 7 يناير 2022 في 12:14 ص

    كان نفسي يبقي لجهاد مش لزينب

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -