روايه طريق الظلام الحلقه الاولى بقلم عمرو علي

أخر الاخبار

روايه طريق الظلام الحلقه الاولى بقلم عمرو علي

روايه طريق الظلام الحلقه الاولى بقلم عمرو علي


الحلقه الاولي


 الحق مراتك بترقص في التليفزيون!!


= انت اتجننت ولا ايه 


تعالى شوف بنفسك


" روحت وانا هموت وبدعي متطلعش هي ، لكن الدعاء مكنش مستجاب وطلعت هي فعلا " 


اعملك ايه يعني ، مفيش فلوس


= وهناكل منين يا وليد ، البيت مفيهوش اكل ، انزل شوفلك شغلانة واشتغل زي الرجالة كدا


و انتي شيفاني قاعد ، طول النهار بدور على شغل ومش لاقي


= وهنعمل ايه يا سيد الرجالة


في واحد صاحبي قالي انه هيشغلني معاه في سوبر ماركت 


= اااه وعلى كدا هتقبض كام


تقريبا 1200 جنيه في الشهر


= هيعملو ايه دول ، مش هيكفو اكل ولا شرب ولا لبس ولا اي حاجة


نعيش على قدنا يا سهام ، هي دي ظروفي ، و انتي مراتي والمفروض تستحمليني 


= استحملك اااه ، لا ماهو انا استحملت وصبرت كتير أوي بس لحد هنا وكفاية


يعني ايه


= يعني هتصرف انا ، طالما راجل البيت مش عارف يتصرف


ليه دايما بتحسسيني اني عاجز 


= انا قاصدة احسسك بكدا يكش تتعدل وتشتغل زي البني آدمين


" نزلت من البيت وانا مخنوق ، معترضتش على ظروفي لكن هي ليه بتعمل كدا معايا ، دايما بعاملها ب احترام وبحسسها انها ملكة ، وهي دايما بتعاملني بالشكل دا ، اصعب حاجة على اي راجل انه يحس بالعجز قدام عيلته ، فوقت وانا ماشي في الشارع على صوت رنة موبايلي 


الو


= عد الجمايل يا عم وليد ، المدير وافق انك تشتغل معانا في السوبر ماركت


بجد والله


= اه والله بجد ، عايزك تيجي من بكرا عشان تستلم الشغل


حاضر ، شكرا جدا يا حسام ، مش هنسالك الموقف دا


= احنا اخوات متقولش كدا 


" الحمدلله لقيت شغل ، رجعت البيت بسرعة عشان اقول ليها الخبر دا يمكن تفرح بس ملقتهاش ، كلمتها تليفونها مقفول ، قعدت مستنيها كتير ، ساعة تعدي ورا التانية وانا لسة قاعد لحد الساعة 10 ، لقيتها رجعت


كنتي فين


= عند ماما


وتليفونك مقفول ليه


= معلش اصله فصل شحن


طب انا خلاص لقيت شغل ، وهبدأ من بكرا 


= اه ربنا معاك ، انا هدخل انام عشان تعبانة شوية


" استغربت جدا من رد فعلها ، كنت فاكرها هتفرح اني اخيرا لقيت شغل ، لكن رد فعلها غريب بالنسبالي كأنها مش هاممها اصلا ، مفكرتش كتير و دخلت نمت عشان استعد ل شغل بكرا ، صحيت في معادي ولبست وروحت الشغل الجديد ، نوعا ما كنت مبسوط ولكن كان ناقصني سهام ، أسبوع عدا واحنا تقريبا مش بنتكلم ، بقت تخرج كتير بدون مبرر مقنع ، ولكن كنت دايما سايبها بحجة أنها مخنوقة شوية ، لحد ما كنت بشتغل في يوم ولقيت حسام صاحبي بيقول

الحق مراتك بترقص في التليفزيون!!


= انت اتجننت ولا ايه 


تعالى شوف بنفسك


" روحت وانا هموت وبدعي متطلعش هي ، لكن الدعاء مكنش مستجاب وطلعت هي فعلا ، كانت سهام مراتي ، حاسس اني هقع من طولي ، سندت على اقرب حيطة عشان اقدر اقف ، ازاي تعمل كدا وليه ، انا عملتلها ايه ، بدأت اتسند لحد ما قدرت اقف وخرجت روحت البيت ، دخلت الشقة لقيتها قاعدة بتتفرج على التليفزيون ، خدت بالها مني اني واقف ببصلها 


ايه مالك ، هما رفدوك ولا ايه


" قالتها بسخرية ، مكنتش قادر اتكلم من الصدمة ، لساني واقف


طب هتفضل واقف عندك كتير


" استجمعت قوتي وقولت


ليه عملتي كدا


= عملت ايه


انا شوفتك وأنتي بترقصي في التليفزيون ، ليه تعملي فيا كدا ، انا مأذتكيش ف حاجة ، انا...


" مقدرتش اكمل الجملة لاني اتصدمت من ردها


= طب ايه ، مش هتقولي مبروك ، انا سيبتك تعرف بنفسك عشان لو كنت قولتلك كنت هتنكد عليا زي ما انت عامل دلوقتي ، بس بجد قولي ايه رأيك فيا


أنتي مبتحسيش ، شكلي ايه وسط الناس لما يشوفوكي وانتي بترقصي ، لما يشوفو جسمك ، انا مش قادر استوعب لحد دلوقتي انك عملتي فيا كدا


= على الاقل بعرف اجيب فلوس مش زيك ، لو كنت استنيت شوية كنت هتقولي يلا نشحت ، معيشنا في فقر وقرف ، ليه انا استحمل كل دا 


هي دي ظروفي وانتي مطلوب منك تستحملي طالما قبلتي انك تتجوزيني


= دا كان يوم اسود يوم ما اتجوزتك


للدرجادي


= ما انا لو كنت متجوزة راجل مكنتش هعمل كدا ، لو كنت متجوزة راجل يعرف يصرف عليا ويكفي احتياجاتي مكنتش هرقص ، لكن انا حظي زفت متجوزة واحد وانا اللي بشتغل عشان اصرف على نفسي وهو قاعد في البيت زي النسوان


" لم أتمالك نفسي وضربتها بالقلم ، مكنتش مصدق اللي انا بسمعه ، رد فعلها كان صادم بالنسبالي 


انت بتمد ايدك عليا يا عرة الرجالة ، بقيت راجل اهو وبتمد ايدك على واحدة ست


" قلبي كان بياخد صدمات كل دقيقة من كلامها اللي بيقطع فيا ، مش ممكن تكون دي سهام أبدا  لكن قررت اني اريح قلبي من الصدمات دي


أنتي طالق!!


#بقلم : #عمرو_علي


#طريق_الظلام


#يتبع

شاهد 👈 الحلقه الثانيه

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -