رواية عشق الأدهم الحلقه الرابعه عشر للكاتبة سلمى شريف

أخر الاخبار

رواية عشق الأدهم الحلقه الرابعه عشر للكاتبة سلمى شريف

  دار الروايه المصرية



الحلقه الرابعه عشر

بيربط فهد الكلاب وسط نبيح الكلاب عليها وهي بتعيط وبتصرخ

بيخرج فهد وهو بيبتسم بسخرية 


كانت بيري بتبتسم وهي واقفة قدام المراية وعمالة تغني

بيري: خلي الي يغير مننا

يجي ويعمل زينا

من غير مايقل يغ*ل ويضر*بنا في ضهرنا

بيخبط الباب وبتدخل زينب

زينب بعدم رضا: خلصتي

بيري ببتسامة: ايوة

زينب: طيب يلا


كان ادهم بيمشي في الاوضة وعمال يلف ومش عارف يعمل حاجة ونغم ووو نغم.. نغم هتمو*ت 

ادهم: مش هسمح بدة يحصل ابدا

بيدخل يامن عليه: خلصت ياعريس ولالا

ادهم: اطلع براااا

يامن بسخرية: جدك تحت مستنيك هو والمأذون ونغم جايةةة

بينزل يامن وادهم بينزل وراه 

بيلاقي ابوها قاعد وفي النص المأذون والناحية التانية فاضية علشانه ووراهم بيري وعيونها بتلمع

الجد: يلا ياادهم اقعد هنا

بيبلع ادهم ريقه بخوف وبيقعد

زينب: احنا هنطلقه من نغم الاول

الجد: فهد هات نغم


بيروح فهد وبيمسك نغم من ايدها وبيرش علي وشها ماية وبيمسحوا علشان دموعها متبنش قدام المأذون

فهد: اسكتي خالص احنا هنطلقك من ادهم دلوقتي 

نغم: لا والنبي ابعد عني

بيمسكها من ايدها جامد وبيمسح دموعها بايديه الكبيرة وبيمشي بيها للمأذون

المأذون: استاذ ادهم

كان ادهم سارح في عيون نغم الي خفتها الدموع 

المأذون باعادة: استاذ ادهمم

ادهم بفوقان: ايه 

المأذون: قول ورايا

أشهد الله تعالى 

ادهم بصوت مهزوز: اشهد الله تعالي

المأذون: أن زوجتى نغم 

ادهم: ان زوجتي نغم

المأذون: بنت رقية

ادهم: بنت رقية

المأذون: وبنت حمزة

ادهم: وبنت حمزة

المأذون: طالق منى طلقة أولى رجعية أو طلقة ثانية رجعية .

ادهم: طالق مني (وعيونه دمعت) طلقة اولي رجعية او طلقة ثانية رجعية. 

زينب: كدة اتطلقوا

المأذون: ايوة

زينب: طب يلا يافهد وديها مكان ماجبتها

بيمسكها فهد من ادها لكن النور فاجأة بيقطع

وحد بيضر*ب فهد

بيتفتح النور تاني وبيلاقوا ان (بيري، ادهم، نغم) اختفوا

الجد: هما راحوا فيين

زينب: يالهوي الناس هتقول علينا ايه دلوقتي

المأذون: طيب انا استأذن انا علشان عندي شغل تاني

بيمشي المأذون وسط ذهول العيلة وبعض الناس الي جت ومش فاهمين ايه الي حصل 

زينب: روح شوفهم في المخزن بسرعة

بيروح فهد وراهم 


كانت بيري بتجري ورا ادهم ونغم وهما بيجروا

فاجاة استخبوا وهي قعدت تجري لحد مادخلت في مكان ضلمة واتضر*بت علي راسها

كتفها فهد من غير مايشوف وشها وحط عليها حاجة وربطها تاني


ادهم: اشش مشيوا 

نغم ببكاء مكتوم: ابعد عني 

ادهم: اهدي 

وتسللوا لغاية ماخرجوا من القصر


فهد: جبتها بس ادهم وبيري مش لاقيهم

زينب: فكيت الكلاب عليها

فهد: ايوة

زينب: تمام عيدوا الكاميرات ليكون ادهم هرب


عادوا الكاميرات ولقوا ان ادهم ونغم هما الي هربوا!! 

برقت زينب: الي جوا بيري!! 


دخلوا عليها المخزن ولقوهاا!! 

ايوة الكلاب كل*تها

حطت زينب ايديها علي وشها بضيق وخرجت من المنظر الب*شع الي شافته


بيقعدوا يجروا لغاية ما بيطلعوا من المنطقة كلها وبيروحوا علي الشارع

بتسيب نغم ايده وبتقعد تجري وهو وراها ومش عارف هي بتعمل ايه وفاجاة بتيجي عربية قدامه بيقف ونغم بتختفي


يتبع... 

#بقلمي_سلمي_شريف

#اصغر_كاتبة

#عشق_الادهم

شاهد 👈(الحلقه الخامسه عشر) 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -