روايه عروس الصعيد الحلقه الخامسه عشر الكاتبه نورهان اشرف

أخر الاخبار

روايه عروس الصعيد الحلقه الخامسه عشر الكاتبه نورهان اشرف

 دار الروايه المصريه

روايه عروس الصعيد الحلقه الخامسه عشر الكاتبه نورهان اشرف

روايه عروس الصعيد الحلقه الخامسه عشر الكاتبه نورهان اشرف


روايه عروس الصعيد 
الحلقه الخامسه عشر
 
النظرات لها جنه بجنون:كنت تظن ان نواره سوف تصنع معها مثل المسلسلات المصريه القديمه وتقول لها انها خرابه بيوت ولكن تصرفات نواره تجعلها تشك في نفسها فتحدثت بهدوء وهي تبتلع رايقه بتوتر وتقول: انتي احلى بكثير 


ضمتها نواره الى صدرها وهي تقول: لع ده انتي لا قمر ثم نظرت الى والدتها التي كانت تجلس بجانبه وهي تقول: الف مبروك يا هانم


  نظرت لها جانيت بقرف واخذت تتنفس كانها تقول لها انها ليس مرحب بها فهمت نواره و ما ترمي اليه جانيت فقالت بهدوء: الف مبروك

 اما بهيه ذهبت وجلست بجانب جنه وهي تقول لها بحب: الف مبروك يا بنتي


 جنه بتوتر: الله يبارك فيكي يا طنطا 



بهيه بهدوء: لاه طنط ايه بجى يا بنتي انتي تجوليلي يا ماما كيف مانواره بتجول 



هزت جنه راسها بهدوء اخذو البنات يغنوا مع بعضهم البعض بكل فرحه وسعاده اما نواره اخذت تتخيل جنه وهي بجانب رحيم ذلك الشعور جعل قلبها ينذف بدل الدموع دماء كيف لا وهي تتخيل رحيم حبيبها وحبيب قلبي و زوجها و عشقها الاول بجانب امراه اخرى غيرها ولكن ماذا عليها ان تفعل فتلك الزوجه ليست بارادتها ولا باراده زوجها ولكن كل ما تنظر الى جنه تشعر بغصه كبيره في حلقه لا تعلم هل رحيم سوف يحب جنه فالحقيقه جنه فتاه صغيره جميله ظلت نواره تنظر لهم بتعب الخوف وقله حيله

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
اما عند رحيم كان يجلس في مكتبه يقرا بعض الاوراق بكل جديه ينتظر دخول رنا عليه بعد مرور دقائق كانت تطرق رنا الباب رحيم بابتسامه: اتفضلي اجعدي يا اختي 



جلسات رنا على الكرسي وهي تنظر الى رحيم بتوتر وتقول: خير يا رحيم في حاجه 


نظر لها رحيم بحبه وهو يقول: رنا انتي عارفه ان انتي بنتي اللي انا مخلفتهاش وعارفه ان انا باحبك صح 


هزت رنا راسها وهي تقول: صح يا اخويا 



 رحيم بجديه: بصي يا بت ابويا ابوك لما مات كان سايب بيوت واطيان كثير وانا جسمتهم جسمه العدله واديتك فوق حجك بشويه كمان عايزه تاخذي الورق ده معامى بيت زوجك عادى عاوزه تسيبه هنا عادى اللى يريحك انا مش هاجولك على حاجه لع


 نظرات لها رنا بالسخريه وهي تقوله: ارض واطين ايه يا اخويا انا مش عايزه حاجه




 رحيم بابتسامه: ده حقك يا بنت ابوي والحاج ما يزعلش حد ما يزعلش غير الظالم بس وانا الحمد لله مش ظالم وانتي لو مسكتي ورق دوت وجريت اللي فيه هتعرفي ان الحمد لله مديك حقك وحبه زياده كمان رنا بابتسامه: وانا عارفه يا اخويا انك مديني حجى و زياد والورق دوت هيفضل معك لحد ما اموت انا مش عايزه حاجه منك مش عايز غير ان احنا نكون كويسين مع بعض وبس وانا عارفه ان اللي معك هيزيد مش هينجص ولا هيطل  

نظر رحيم الى اخته وبسعاده وهو يقول: تسلم يا خيتى بس انا هاديك نسخه من الورج عشان لو حصل اي حاجه حاجه تبجي عارفه حجك ذهبت له رنا ودخلت داخل احضان اخيها وهي تقول: مش عاوزه غيرك تكون جنبي اكثر من كده لا انا اصلا مليش غيرك رحيم انا النهارده عايزه اعتذرلك على كل اللي حصل مني قبل كده وعايزه اجولك ان انا اسفه اسفه على كل حاجه عملتها يا ابن ابوي ارجوك ما تزعلش مني



رحيم بابتسامه: مش زعلان منك يا بنت ابوي هازعل منك ليه انا مش عاوز غير راحتك بس انا اللي رايد اجولك كلمه وتحطيها حلجه في ودنك انتي هتسيب بيت ابوك وتروح بيت جوزك غير بيت ابوك وصل يا خيتى بيت جوزك انتي هناك هتكوني مسؤوله منه الراجل بيحب المراه اللى دايما متبسمه في وشه عارفه يا يا رنا انا ليه لغايه دلوجت حيب بيزيد لنواره كل لحظة  



رنا بستغرب: ليه 




رحيم بابتسامه: لان عمرها في يوم ما قالت ليه ولا عشاني اى على طول بتجولي حاضر ونعم بتعرف تقول الكلام الزين في الوقت الزين وعمرها ما قالتلي كلمه عفشه تزعلني وانا رايد منك تكوني كيفها عاوز جوزك يحلف بحياتك ما يقولش دي وليه يا نكديه الراجل ما يحبش الست النكديه اللي تنكد عليه لا هو بيبقى متنكد بره بيبقى عاوز الست الطيبه اللي طبطب عليه وده كله رايده منك تكوني كده 



نظرات له رنا بحب وهي تقول: حاضر يا اخوي وانا هاحاول اكون هادئه و طيبه 


رحيم بابتسامه: لو في يوم زعلك بيت ابوك مفتوح دائما ولو جرحك بكلمه تعالي وانا اجطم رجبته بس خلي بالك الحياه بتعدي شويه عليكي وشويه عليها ما بتبقاش عليه ميه في الميه ولا بتبقى عليكي مئه في المئه 



هزت رنا راسها بابتسامة وهي تقول: حاضر يا اخويا وانا باذن الله هاحاول اكون هادئه و طيبه و تسمع عني كل خير بس 


رحيم بابتسامه: يا رب يا خيتى انا مش عاوز غير راحتك وهدوئك وراحت بالك اكثر من كده لا ملوش لازمه عندي

قال ذلك وهو يضع قبله على فروه الراس ها بحب
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
ها هو اليوم المنتظر وليس بحب لدا الجميع كانت تجلس كل من رنا وجنه وسط مجموعه من الحريم يغنون في فرح ومرح والاجواء السعيده تعوم المكان كانوا يغنون بكل فرحه لرحيم وحمزه كانت تشعر كل فتاه بشعور غير الاخرى تمام مختلف كل الاختلاف حيث كانت شعرنا رنا بسعاده كبيره برغم انها لا تعرف حمزه ولكن تشرع فرحه فهو خطفها من اول ثانيه راته فيه اما عن جنه تشعر بكره وبغض كبير تشعر انها سوف تذهب الى الموت فعليه لا تصدق انها سوف تتزوج ذلك القبيح التي راته هو قبيح من وجهه نظرها اخرجها من شرودها

صوت نواره وهي تقول بابتسامه: الف مبروك يا عروسه  


ثم نظرت الى جنه بهدوء وهي تفسر حديثها وتقول: عارفه انك ممكن تكوني مستغرباني شويه كيف انا باتكلم معاكى بكل حب وموده بس انا هاجولك على حاجه اللي بيحب احد بيحب اي حاجه من راحته وانا بحب الرحيم وهو بيقول ان هو بيحبنى عشان كدا انا معنديش مشكله معاكى بصي انا مش هجولك انك هتخطف جوزي مني ومش هاقول اني بكرهك زي اي ست في الموقف ده لان انت برده ملكيش يد في اللي هيحصل دوت هو اللي بيحصل دوت انت مغصوبه عليه بالضبط زاى عشان كده انا مش عايزه اتقل عليكي ولا خليكي تتفجري اى ست مننا بتبقى حاسه بالضبط اللي زيها وانا حاسه بيكى وشايفه نظرات الوجع والرفض في عيونك عشان كدا احب اطمنك انك هتتجوزي احن واطيب قلب في الدنيا دي كلها هتتجوز رحيم الحته من روحي و حته من قلبي هتتجوزى هديه من ربنا لي وانا جلتهالك قبل سابج و هقولها دلوجت انا هعتبرك صاحبتي وصديقتي انا مش عاوزه اخد منك غير طلب واحد تتقي الله فيه وانا متاكده ان جوزي هيتقي الله فيكى ومش عايزه يبقى في مشاكل ما بيننا انا اهم حاجه عندي راح رحيم


 كانت توقع تلك الكلمات على اذن جنه بصدمه كبيره لا تصدق انا توجد سيده هكذا لا تصدق ان يوجد عقل اصلا يفكر هكذا لتعرف هل تلك السيده في وعيها هل ماتطلبه شيء حقيقي وموجود 



نواره بابتسامه: مالك مستغرب ليه مش قلتلك انا مش هاقولك زي بقيت الستات الف مبروك يا ضرتى لع انتى خيتى 



كنت تستمع جانيت الى كل هذا بساخريه فاهى تعلم ان النجده على وصول كما تظن




كنت تنظر الى الهاتف لا تعرف ما سبب هذا التاخير ولكن قطع وشرادها صوت النساء الصارخ بسبب دخول ذلك الرجل هو و ذلك الشاب معه الى مكان النساء ولكن اوقفتهم بهيه وهي تنظر اليهم بغضب وهي تقول: انت مين وايه اللي دخلكم هنا انتم مش عارفين ان هنا ما كان الستات


 الشب بهدوء:ما تقلقيش يا حاجه احنا مش جايين نعمل حاجه احنا جايين ناخد بنت خالتي وخالتي ولا اكثر من كده ولا اقل 


بهيه بسخريه: بنت خالتك وخالتك مين احنا ما نعرفوش ويلا برا


 الشاب بجديه وهو ينظر الى جنه ويشير: دى تبقى بنت خالتي وانا ابقى خطبها


 توسعت اعين جنه ولكن نظرتها امها وهي تغمز بعينها كانها تقول لها ان تصمت ام عن بهيه قالت بصراخ: دي تبقى امراه ولدي وعروسته



 كده ان يجيب الشاب ولكن اوقفه طلقه ناريه خرجت من سلاح محمدي وهو يقول بسخريه وهو ينظر الى ذلك شب: اطلع بره وما تدخلش مكان الحريم ولو عاوز تتكلم يبجا تخرج برا 



  الشاب بغضب: انا مش هخرج من هنا غير لما اخد جنه معي 



محمدي بابتسامه خبيثه: يبق هتخرج جثه مش اكثر من كده خلاص اصلا جنه اتجوزت


نظر جورج الى عمته باستغراب كانها يقول ماذا اقول فتحدثت جانيت بغضب: وهي تقول ازاي اذا كان محدش سال بنتي عن رايها في الجوازه مفيش حد عقد القران متكتبش لسه 



هنا صدح صوت رحيم الساخر وهو يقول: من دقيقه واحده كتبنا الكتاب 


ثم ماسك جورج من بذلته وهو يقول: يلا يا توتو امشي من هنا وما تجيش هنا ثاني عشان لو وجئت مره ثانيه هتزعل وهتزعل بالقوى كده ان يلكمه جورج في وجهه ولكن اوقفته قبضه رحيم الحديديه وانهال عليه باللكمات القويه تحت صراخ النساء العاليه حول الجميع ان يبعد رحيم عن جورج ولكن بعد ان علم عليه رحيم كما يقولون ثم نظر الى جنه وهو يقول: يلا عشان نروح 


محمدي بجديه كيف الفرح لسه ماخلصش


 رحيم بجديه بس خالص عندي قال ذلك وحمل جنه بهدوء وهو ينظر لنواره بطرف عينه لكي تسير خلفه في غرفه جنه كانت تقف وهي تفرق يدها بتوتر و اوقفه صوت رحيم وهو يقول بجديه: انا مش هاقول كلام ماسخ ملوش لازمه بس اللي هجولك عليه انك هنا عشان التار مش اكثر ولا اقل يعني اوعي في يوم تفتكري انك هنا مراتي ولك حقوق على او انا ليا حقوق عليكي لا انت هنا عشان الطار امراتي الوحيده اللي هنا هي نواره ده بيني و بينك لكن قدام اي احد ثاني انتي مراتي فاهمه وعليك انك تنفذي كل اللي انا عاوزه من غير تفكير فاهمه نظرات لو جنه بغضب وقالت 
 
تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • جنة الرحمن
    جنة الرحمن 23 فبراير 2022 في 9:45 ص

    جميلة جداً

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -