روايه جحيم الفهد الحلقه الثانيه عشر الكاتبه هند زيد

أخر الاخبار

روايه جحيم الفهد الحلقه الثانيه عشر الكاتبه هند زيد

 دار الرواية المصرية

روايه جحيم الفهد الحلقه الثانيه عشر الكاتبه هند زيد 

روايه جحيم الفهد الحلقه الثانيه عشر الكاتبه هند زيد
البارت الثانى عشر    
                                                                                                                            بقلم:Hend Zeid 🍁
قمر بدموع:فهد فى اه متخوفنيش كده

فهد بحزن كبير:العربيه إلى جدى وعمتى رجعو بيها ا💔

قمر بدموع وصراخ:مالها يا فهد قول حصل اه

فهد بدموع:انفجرت بيهم يا قمر ماتوا

قمر بصراخ وجنون:لاااااا لا يا فهد لااا هى مش هاتسبتى تانى لا مش هاسمحلها مااااااماااااا

فهد وهو حضنها:أهدى يا قمر اهدى يا قلبى يلا بينا
تسريع الأحداث 

يقف فهد بجواره اياد لياخذوا عذاء جده وعمته كان يقف كالجبل ولكنه من الداخل تحطم أصبح مهزوم فلقد مات أعز أصدقائه يبكى بداخله على ما فعله وما سببه له من حزن فهو لم ينعم بحب الأب غير منه يقوى نفسه لكى يستطيع أن يقف بجوار قمر فهى الان ممزقه اصبحت يتيمه الام والاب اقسم بداخله على محاسبه الشخص الذى فعل ذلك والانتقام منه أشد إنتقام غير مبالى بوجود أحمد بين الناس فهو كالغريب بينهم

بداخل كانت قمر بغرفه والدتها تجلس بضعف تنظر إلى الفراغ باهته تتذكر اللحظات البسيطه التى عاشتها مع والدتها تتذكر كم كانت تحبها وتلعب معها نعم فهى تحبها كانت تتمنى لو استكانت بين أحضانها أرادت أن تشعر بهذا الدفأ الذى حرمت منه لسنوات 

قمر بدموع :سبتينى تانى يا ماما ليه بعدتى عنى ليه ليه لما جتيلى المستشفى ليه سمعتى كلامى ومشيتى انت عارفه انى عمرى مكرهتك انا كنت بقول كده بس انا بحبك انا زعلت منك بس انت وبابا سبتونى لدرجادى انا وحشه يا ماما 

  داده علا وهى رئيسه الخدم فى قصر المنشاوى:قمر هانم

قمر بدموع وضعف:نعم يا داده بقلم:Hend Zeid 🍁

فريده بدموع:خدى المذكره ده سابتها المدام ليكى ووصتنى انى أدهالك
اخذت قمر منها المذكره وخرجت الداده تبكى على من رحلوا وتركوا ديارهم 
                                     
                               دار يا دار يا دار💔
                                                                        
    يا دار قوليلى يا دار 💔
                
    راحوا فين حبايب الدار💔
                                            
                                              راحوا فين حبايب الدار💔
جلست قمر تقرأ ما كتبت فريده لها

فريده :قمر فى الوقت إلى هاتكون المذكره ده فى إيدك اكيد انا مش هاكون موجوده لانى 
وعدت نفسى لو قدرت اقولك الحقيقه ساعتها هرمى المذكره بس ديما القدر ليه رأى تانى يا قمر
قمر انا عمرى ما سبتك انا إنجبرت إنى اسيبك كل ده بسبب عمك محمد ايوه يا قمر هو إلى كان السبب بعد موت ابوكى بشهر لاقيت محمد جايلى
FLASH 
فريده:نعم يا ابو ملك خير عايز حاجه

محمد بوقاحه:اه عايزك انت

فريده بغضب:احترم نفسك يا جدع انت وخد بالك انى مرات اخوك إلى مالوش شهر ميت 

محمد بمكر:ايووه اخويا ومات نعمل اه بقى انا بقى هاتجوزك وانت تربى قمر بدل م البت تطلع يتيمه وهى صغيره كده

فريده بغضب:مستحيل انا مش هاتجوز وهاربى بنتى احسن تربيه وانت ملكش فيه

محمد بغضب وهو بيمسكها من شعرها وبيقفل الباب:لا بقى يا روح امك مش انا إلى ينضحك عليه انا عايزك وهاخدك بمزاجك اوغصب عنك وهجم عليها لينتهك شرفها ولكنها استطاعت ضربه والنجاء من بين يده
BACK 
 فريده:بس للأسف انا ساعتها خفت وطلعت أجرى من البيت عند واحده من جيرانى وانت كنتى فوق هو فاق وخدك وساب البيت ومعرفتش بعدها انت روحتى فين ساعتها رجعت عند جدك وعرفته كان الأول زعلان منى بسبب تمسكى ب ابوكى لانى كنت بحبه واتجوزنا من غير رضاه ولكن بعد كده سامحنى 
سامحينى يا قمر بحبك يا قلب امك ماما فريده

وضعت قمر المذكرة بجوارها وصرخت بعلو صوتها لعل هذا يخفف عن آلامها ولكن هل للهيب القلب أن ينطفئ هل لألم فقدان الام يكفيه صرخه

فهد بخضه وهو بيجرى عندها:قمر قلبى مالك

قمر بدموع:سابتنى يا فهد طلعت مظلومه انا ظلمت امى مردتش اسمعها انا ظلمتها ظلمتها

فهد وهو بيحضنها:خلاص يا قلب فهد كفايه مش قادر اشوفك كده دلوقتى ندعلها ان ربنا يرحمها

قمر:يا رب يا رب يا فهد

💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔😭
المجهول بضحك:هههه حرقت قلبك يا أحمد يا منشاوى مايااااا

مايا بخوف:نعم يا بابا

المجهول بشر:هاسبلك قمر خلصى عليها بمعرفتك

        :انا معاكم

المجهول:هههه اهلا بيكى ونكمل اللعبه

مضى شهر على أبطالها منهم من يفكر بالضربه القادمه وآخرون يفكرون فى الانتقام🍁

قمر بدوخه:داده منال

منال بخوف:مالك يا حبيبتى

قمر بتعب:مش عارفه يا داده من الصبح وانا حاسه بحاجه غريبه و 
ووقعت مغمى عليها

 استيقظت لترى الدكتوره تفحصها

 قمر بخوف:فى اه

الدكتوره:متخافيش يا قمر هانم الف مبروك انت حامل

قمر بصدمه وفرحه:حامل

الدكتور بضحك على شكلها:ايوه يتربى فى عزك انت والأستاذ فهد عن اذنك

خرجت الدكتوره ليدخل فهد وعلامات البرود تستقر على وجهه

قمر بفرحه وهى بتجرى عشان تحضنه:انا حامل يا فهد

فهد ببرود:عرفت وانا بقى مش عايز عيال

قمر بصدمه:فهد انت بتقول اه

فهد بغضب:ذى م سمعتى مش عايز يكون ليا عيال

قمر بصوت عالى:لا يا فهد ده ابنى مستحيل اخليك تقرب منه ده ابننا يا فهد

أمسك فهد برقبتها يخنقها بقوه:لو سمعت صوتك عالى تانى هانسى اى حاجه تربطنى فيكى ورماها بعنف على الارض وخرج من القصر كله
 
تركها تصارع الحياه بمفردها هى أحست بتغيره الكبير فى الفتره الأخيره ولكنها اعتقدت بسبب ضغط العمل عليه
قمر بدموع:مخبيلى اه لسه فى جحيمك يا فهد 
وللحديث بقيه🍁

هل لجحيم الفهد بأن ينتهى؟؟
مين الشخص إلى انضم لمايا والمجهول؟؟
وهايعملوا اه فى قمر؟؟
بقلم :Hend Zeid 🍁

شاهد 👈 الحلقه الثالثه عشر

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -