روايه عروس الصعيد الفصل الحادي والثلاثين بقلم نورهان اشرف

أخر الاخبار

روايه عروس الصعيد الفصل الحادي والثلاثين بقلم نورهان اشرف

 دار الروايه المصريه

روايه عروس الصعيد الفصل الحادي والثلاثين بقلم نورهان اشرف

روايه عروس الصعيد الفصل الحادي والثلاثين بقلم نورهان اشرف

أوقفها صوت رحيم وهو يقول بجديه يا رنا اللى انت بتعمليه غلط مش هينافعك في حاجه


 نظرات له رنا بدموعها المنهمره وهي تقول ان راح منر ابني بعد ما كبر في بطني ما بقاش موجود انا عايزه ابني يا رحيم عايزه ابني انا ما عملتش حاجه وحشه مع احد عشان ربنا ياخذه مني طب ليه ربنا خده مني ضنايا غقاب لكن انا ما عملتش حاجه وحشه عشان اتعقب عليها يا رحيم ثم نظرت الى حمزه بهدوء وهي تقول :حمزه انت مش انت قلت ان ربنا بيحبنا كلنا و بيحبني عشان كده خلينا اتجوزك طب خد ابني ليه اخذ الحته اللي مني ليه طب ما كنش جاي من الاول لكن ليه فضل بيكبر و فى الاخر يمون د وانا ما عملتش حاجه والله مع حد عشان يحصل فيا كدا  

تحدث جنه بهدوء وهي تنظر لها وتقول : ربنا بيختبر صبرك بس مش اكثر وانتي اصبري و باذن الله خير وربنا يعوضك بدل البيبي اثنين وثلاثه وعشره كمان و باذن الله خير 


رنا بغضب هو انتي حسيتي بشعور الام عشان تتكلمي عليه انتي ما تعرفيش حاجه عن الامومه لكن انا لا ده كبر جوا كل يوم كان ابني بيكبر في بطني انا عايزه ابني نظرت الى حمزه بغضب وهي تقل انا عايزه ابني يا حمزه لم يتحمل 


رحيم اكثر من ذلك في ذهب بسرعه الى الطبيبه المعالجه لكي تعطيها حقنه مهدئه فهي دخلت في حاله صدمه عصبيه ونفسيه كبيره لا تريد شيء في تلك الدنيا سوي وذلك الطفل الذي اخذه الله بعد مرور نصف ساعه كان يستاذن رحيم ان يرحل لكي ترتاح جنه هي والصغير وسوف يعود لهم مره اخرى في السياره الخاصه برحيم كانت تحمل الجنه مالك بين يديها بكل هدوء وتمسح على راسه اما رحيم كان يقود السياره يريد ان يتحدث معها ولكن يفضل الصمت ولكن قطعته صوت جنه الهادئ وهي تقول مالك يا رحيم عينيك فيها كلام قولي اللي انت عايزه كله 


رحيم بهدوء انا عاوزه اعتذر عن اللي حصل من رنا


 جنه بهدوء تعتذر ليه اول حاجه رنا معها حق هي فقدت ابنها وظن لو اي حد مكانها كان عمل نفس الحكايه دي ربنا يعلم هي عامله زي دلوقت اكيد قلبها مكسور على البيبي اللي راح ما بين يديها وانا لو زعلت منها ابقى انسانه مش كويسه وانا عمري ما كنت مش كويسه رحيم بابتسامه كل مره بتكبري في عيني اكثر من الاول يا جنى كل مره بتعلي في نظري اكثر جنه بابتسامه انا على طول عاليه اصلا

هنا صدحت ضحكات رحيم فقال بمرح:ده غرور ولا تكبر

جنه بابتسامه : الاتنين

نظرا رحيم الى جنه بهدوء وهو يقول : ضحكتك حلوه 

خجلات جنه من كلمه رحيم فنظرت الى الطريق بتوتر

رحيم بهدوء:اول مره نتكلم مع بعض كدا ونضحك 

جنه بهدوء:العيب مش فيا انا العيب فيك انت 

رحيم بجدية:بصي يا جنه انا مش عاوزك تعتبرنى جوزك خلينا اصدقاء احسن ليا وليكي لانى قلبي مش هيقدر يدخل حد تانى غير نواره نواره ماتت واخدت قلبي معاها 

جنه بهدوء:وانا شرف ليا نكون اصدقاء وبعدين نواره كنت صحبتى وانا مش هقبل انى اخد مكانها اصلا 

نظر لها رحيم بهدوء وهو يقول :تمام يا جنه 

بعد مرور نصف ساعه كنت تضع جنه مالك على الفراش بكل حب وهى تضع قبله على خده و تقول تصبح على خير يا قلب ماما 

وضعت جنه الصغير على فراشه واخذت تفكر فى كل تلك الاشياء التى مرت بها ولكن ذهب تفكيرها الى مكان بعيد ماذا كان سوف يحدث لو لم ياتى جدها لهم ماذا لو كنت تسير الحياه معاها بشكل طبيعى كنت سوف تكون سعيده مع عائلتها الصغيره نعم لم كنت تتعرف على كل هولاء الأشخاص الذين تعرفت عليهم فى واقت قصير و ايضا نظرات الى ذلك الصغير بحب فاهى لول ما حدث معاها لم تكن ام الى ذلك الصغير نظرات له بحب وهى تقول ربنا يرحمك يا نواره اكيد انتى فى مكان احسن من هنا بكتير وانا متاكده من كدا الف المائه وابنك امانه فى رقبتي لحد يوم الدين 

قالت ذلك ودخلت الى الغرفه لكى تنام بجانب صغيرها 


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بعد مرور اسبوع كنت فيه رنا مازالت فى حاله الانهيار العصبي لم تتعود على بعد ابنها عنها حته اصبحت لا تنام سوي بالمهدات ولا تستيقظ سوء دقائق تاخذ قرص المهداء وتعود مره اخرى الى نوم عميق كنت تقوم رنا من على الفراش تذهب الى المرحاض بكل تعب و حزن اوقفتها امها وهى تقول استماره يا رنا انا هسعدك حته عشان تاخدى سوار و ارتاحى 


اوقفتها رنا بيدها وهى تقول :وانا مش عاوزه حاجه من حد 


امها بستغراب :حد يا رنا هو انا حد وبعدين يا بنتي حرام اللى انتى بتعملى فى نفسك ده خالى عندك أمان وصبر اكتر من كدا بلاش تكونى كدا

رنا بضعف انتى مش هاتحسي بيا 


ولدتها بسخرية ليه على اساس انى مش ام وبعدين هو انتى كل مشكله هتعمل كدا ليه يعني اه ان ابنك يروح من بين ايدك حاجه مش كويسه بس خلاص أمر الله نفذ يبقا احسن حاجه ليكى تفكري فى إلى جاى عشان تفرحى ياللى جايلك وتحمدى ربنا على كل حاجه


شاهد 👈 الفصل الثاني والثلاثين

تعليقات
3 تعليقات
إرسال تعليق
  • Ola Fouad
    Ola Fouad 14 مارس 2022 في 5:13 ص

    جميله ح

    إرسال ردحذف
    • Ola Fouad
      Ola Fouad 14 مارس 2022 في 5:14 ص

      متابعه للروايه

      إرسال ردحذف
      • جنة الرحمن
        جنة الرحمن 14 مارس 2022 في 11:12 م

        جميلة جدا

        إرسال ردحذف



        وضع القراءة :
        حجم الخط
        +
        16
        -
        تباعد السطور
        +
        2
        -