روايه نيران اشعلت القلب الفصل التاسع بقلم اسراء هاشم

أخر الاخبار

روايه نيران اشعلت القلب الفصل التاسع بقلم اسراء هاشم

 دار الروايه المصريه

روايه نيران اشعلت القلب الفصل التاسع بقلم اسراء هاشم

روايه نيران اشعلت القلب الفصل التاسع بقلم اسراء هاشم


دهشان بحده كلام اي اللي هتقولو ده يا حضرة الظابط سيلا مرات ولدي انا مطلوب عليها القب"ض بته"مه اي انت واعي للي هتقولو ده 

الظابط انا مقدر موقفك يا عمده بس للاسف معانا الدليل مدام سيلا مته"مه بي قض"يه قت"ل مريض فالمستشفي اللي هي بتشتغل فيها والكاميرات جايبها وهي داخلة الغرفة مفيش حد بعدها دخل غرفة المريض والدكتور اللي متابع الحالة قال ان مدام سيلا هي اللي طلبت منه هي تاخد الحاله

نعمات بشماته قولتلك يا اخوي متامنش لي بت الراوي اهي طلعت قتل"ه قت"له 

دهشان بغضب حطي لسانك جوة بوقك يا نعمات 

الظابط ودلوقتي يا حضرة العمده احنا هنضطر ناخد مدام سيلا معانا 

دهشان سيلا مش موجودة يا حضرة الظابط ولما ترجع انا هخليها تيجي لحد عندك هي وهلال 

الظابط باسف للاسف يا حضرة العمده انا معايا امر بالق"بض عليها انا لازم اشوف شغلي واتاكد انها موجودة ولا 

دهشان بضيق رغم اللي هتعملو ده غلط بس شوف شغلك يا حضرة الظابط 

الظابط بيامر العساكر بيدورو علي سيلا فالبيت وبيتم تفتيش البيت بالكامل 

عبلة واقفه هي وهاجر ونعمات وزينه والفرحه ملية قلوبهم بشماته انهم هيتخلصو من سيلا  

بيتم تفتيش البيت ولم يلاقو اي اثر لي سيلا وبيتاسف الظابط لي دهشان وبيمشو 

بيقعد دهشان علي مقعده بتعب وهو يسند راسه علي عكازة ويفكر في تلك المص"ائب الذي تنزل عليهم 

كريمه انا مهفضلش قاعده حاطه ايدي علي خدي وانا مهعرفش ولادي فين يا دهشان انا قلبي مش مطمن وكمان سيلا اختفيت فين وكل المصا"يب نازلة فوق دماغنا 

هنا بيدخل واحد من الغفر وهو بينهج وبيقول يا حضرة العمده الحق يا حضرة العمده 

دهشان وهو يقف مكانه بفزع وبيقولو في اي هتصرخ ليه 

الغفير الست قمر فالمستشفي يا حضرة العمده ومعاها هلال بيه 

كريمه وهي تخبط ايدها علي صد"رها بخضه وبتقول بتي قمر مالها حصلها اي ودوني لي بتي انا مش هقعد هنا دقيقه واحده ودموعها بتبداء تنزل بخوف وبتتوسل لي دهشان عاوزة بتي وديني ليها 

دهشان بقلق وخوف حاضر يا كريمه اهدي وهنروح ونعرف اي اللي حصل 

نعمات بتفرح بشماته اكتر وبتقول الله واعلم عملت اي خلاها تروح المستشفي المفروض انها راجعه من الكلية معرفش اي لازمتها اصلا خروجها من البيت وتفضل برا لوحديها والله واعلم هتعمل اي وهي هناك لوحديها مع البنات والولاد 

كريمه هنا لما تتحمل اكثر علي ابنتها وبتقف قصادها وبتنزل كريمه بك"ف علي وجهه نعمات وهي بترفع ايدها فوجهها وبتقول بغضب وصوت قوي اياكي تجيبي سيرة بتي يا نعمات انا بنتي متربيه زين واخلاقها تحلف بيها الصعيد كلها اوعي تغلطي الغلطه دي تاني مش مكسوفة من نفسك وانتي بتغلطي في بنت اخوكي اللي فمقام بنتك بس انتي عمرك مهتتغيري هتفضلي كدا طول عمرك ظنك عفش 

نعمات بغضب وكر"ة هي حصلت انك تمدي ايدك عليا يا كريمه انا هعرفك مين هي نعمات يا كريمه وبتخرج نعمات من البيت بكل غضب وكر"ة وهي تتوعد لهم جميعا باشد الانتقا"م فسوف تدمر"هم جميعا 
بقلم إسراء هاشم 
دهشان بيقول للغفير حضر العربيه وبيخرج دهشان هو وكريمه وفطريقهم للمستشفي وبعد مرور الوقت بيوصلو المستشفي وبيدخلو لداخل وبيشوفو هلال وليث 

هلال اول ما بيشوفهم بيقرب عليهم وبتقول كريمه بدموع اختك فين يا هلال قمر فين انا عاوزة اشوف بنتي 

هلال بحزن قمر فالعمليات ولسه مخرجتش 

دهشان وكريمه بصدمه عمليات اي اللي حصل لي قمر رد يا هلال 

ليث من خلفهم انا السبب يا عمي كل اللي حصل بسببي انا 

دهشان وكريمه بيلتفتو ليه بدهشه وبتقف قصاده كريمه بدموع وبتقولو ليه قمر ذنبها اي عملتلها اي انطق 

ليث وهو يوطي راسه للاسفل وبيقول باسف مكنتش اقصد انا زقيتها غصب عني ووقعت علي دماغها 

كريمه بتضر*بة ك"ف قوي صوته بيرن في ارجاء المكان وبتقول كريمه بوحع ام ليه ده اخرة اني كنت بعتبرك زي ولدي دي اخرة المعروف تاذي بنتي مش هسامحك لو بنتي حصلها حاجه يا ليث مش هسامحك 

ليث لم ينطق بحرف فهو بداخلة يشعر بالندم ولكن انتقا"مه من هلال عماه 

دهشان واقف وهو ينظر لهو بحزن وبيكون حاسس بتعب وحزن شديد علي ابنته قمر هي ابنته الوحيده وهي القمر الذي يضئ حياتهم بيدعي دهشان بداخلة ان لا يصيب ابنته اي اذي 

بيفضل الجميع واقف امام غرفة العمليات ينتظرون ان يخرج احدا ليطمنهم وكريمه دموعها مبتقفش 

وهلال ينظر لي ليث بكر"ة ويتمني ان يقت"له الان 

بينفتح غرفة العمليات وتخرج منها سيلا بتعب ويجري عليها الجميع وبتقول كريمه بدموع بنتي جرالها اي يا سيلا 

سيلا وهي تنظر لي هلال وبتقول سيلا اهدي يا مرات عمي قمر بقت كويسه العملية عدت علي خير ولسه بس هتفوق وهنشوف النتيجه والوقعه اللي وقعتها علي راسها قصرت عليها ولا والحمد الله العملية كانت صعبة بس هنستنا النتيحه لما تفوق قمر 

هلال قصدك اي ممكن تفهميني اي اللي حصل بظبط 

سيلا وهي تنظر لهم للاسف قمر وقعت علي رقبتها وراسها وحصلها ك"سر فالرقبه وحصلها نزيف دا"خلي لان الخبطه كانت شديدة للاسف ممكن يحصلها ش"لل وكمان ممكن يحصلها فقدان ذاكرة وده مش هقدر اتاكد منو غير لما قمر تفوق الاول ونشوف النتيجه ورده فعلها 

كريمه بعياط يعني اي يعني انا بنتي ممكن تت"شل او تنسا كل حاجه يحرقة قلبي عليكي وبتبص لي ليث بحزن حرام عليك ضيعت بنتي مش مسامحك منك لله يا ليث 

سيلا بتقرب علي كريمه وبتمسك ايدها وبتقولها ممكن تهدي انا بقول احتمال مش اكيد وقمر قوية وهتعدي الازمه دي 

كريمه وهي تنظر لها بدموع اهدا ازاي وبنتي بتضيع اه يا قلبي ملحقتش افرح بيها ويحصل فيها كدا وهي عمرها ما اذيت حد ولا عملت حاجه وحشه عشان يحصلها كل ده 

سيلا عيونها بتلمع بالدموع وبتقرب علي كريمه وبتحضنها وبتقولها بحزن انا عارفة انها متستاهلش كل ده بس هي هتبقا كويسه ادعيلها هي دلوقتي محتاجه دعواتك ومحتاجنا جمبها ولازم نقف جمبها ومنبنش قدامها كدا 

هلال بيقرب علي ليث وبيمسكه من ليقه قميصه وبيقول بتوعد اقسم بالله لو حصلها اي حاجه هد"فنك حي يا ليث 

ليث بهدؤء اعمل الي انت عاوزة يا هلال مبقاش فارق معايا ولا بقا في حاجه تانيه اخسرها انا مي"ت من زمان اصلا

هلال بيزقه بغضب وهو يبتعد عنه وبيلاحظ هلال اقتراب عساكر الشرطه منهم بينظر لهم بتعجب 

وبيقربو منهم العساكر والظابط وهو يقف قصادهم 
بقلم إسراء هاشم 
هلال وليث وسيلا بيبصلهم باستغراب وبيقول هلال خير يا حضرة الظابط في حاجه 

الظابط للاسف مش خير يا هلال بيه انا معايا امر بالقب"ض علي مدام سيلا 

هلال وسيلا وليث بيبصو لبعض بتعجب وبيوجه هلال كلامه لظابط بغضب وبيقول انت بتقول اي مراتي انا مطلوب عليها القبض انت اتجننت في عقلك ولا اي 

الظابط بضيق هلال بيه ياريت بلاش غلط حضرتك انا بعمل شغلي والعمده عارف بكدا ومش هقدر استنا اكتر من كدا ودلوقتي لازم ناخد معانا مدام سيلا 

هلال وهو يمسك الظابط من ليقته بغضب اعمي وبيقول بصوت قوي سيلا مش هتتحرك من هما واللي هيقرب منها مش هر"حمو مش مرات هلال الجبالي اللي يتقب"ض عليها 

العساكر بيرفعو سلا"حهم علي هلال ولكن الظابط بيرفع ايده باشارة ليهم وبيقول لهلال اللي انت بتعملو ده غلط انا مقدر اللي انت فيه بس ده شغلي ومدام سيلا متهمه فقضيه قت"ل

الكلمه بتنزل عليهم زي الصا"عقه والاكثر سيلا فكيف هذا وبتقول سيلا ق"تل قت"ل ازاي وقت"لت مين 

الظابط وهو يزيل ايد هلال من عليه وبيقول انتي متهمه في قت"ل المريض احمد العويسي ومعانا الدليل ودلوقتي لازم تيجي معانا فياريت بلاش مشاكل وتيجي معانا بهدوء 

سيلا واقفه بتستوعب الكلام اللي سمعتو وبيقول هلال بعصبيه سيلا مش هتتحرك من هنا واي الدليل اللي معاك ان هي اللي قت"لت المريض ده 

الظابط معانا الدليل اللي يثبت ان هي اللي قت" لتو وبيشاور الظابط للعسكري اللي بيقرب من سيلا ولكن بيقف قصاده هلال وهو يقول بصوت مرعب اياك اياك تعملها 

دهشان بيدخل وبيقول هلال سيلا لازم تروح يا ولدي وتثبت براءتها ونت روح مع مراتك وبيوجهه كلامه لظابط بس سيلا هتروح مع جوزها وجوزها اللي هيجبها بعربيته يا حضرة الظابط لان مش واحده من عيلة الجبالي تتعامل كانها مجر"مه 

الظابط بضيق انا بعمل شغلي ومدام سيلا هيتم الق"بض عليها ولحد ما نثبت براءتها هي مت"همه وبيوجهه كلامه للعساكر اقب"ضو عليها 

وبيقربو منها ولكن هنا هلال لم يتحمل وبيعطي هلال العسكري لكمه فوجهه بغضب ووووو

نعمات وهي تقف مع شخص وبتقول نعمات بكر"ة لازم تمو"ت اتصرف وتخ"لص عليها لازم احر"ق قلب _____

#يتبع 

شاهد 👈 الفصل العاشر

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -