روايه غابة الصقر الحلقه الرابعه بقلم سلمي شريف

أخر الاخبار

روايه غابة الصقر الحلقه الرابعه بقلم سلمي شريف

 دار الروايه المصريه

روايه غابة الصقر الحلقه الرابعه بقلم سلمي شريف

روايه غابة الصقر الحلقه الرابعه بقلم سلمي شريف

Salma Sheref
part 4

فاجأة بتسيب الورقة من ايديها وبتقع في الارض
مش بتفوق الا وهي علي السرير وواقف قدامها صقر وجمبه بنت لابسة فستان فرح 
بصلها صقر بقر*ف وملل: خلصي الدراما بتاعتك ويلا قومي من هنا علشان دي ليلة دخلتي 
مش بتستوعب كلامة وبيمسكها من ايديها جامد وبيقومها وبيخرجها برا وبيقفل الباب قدامها
دموعها كانت بتنزل باستمرارية وهي مش فاهمة الي حصل.. 

مريم: انت عملت كدة ليه
صقر: انتي مالك! 
انتي مش ليكي فلوس هتاخديها وخلاص
مريم: انت مسمعتهاش حتي
صقر: بعد عملتها مش محتاج اني اسمعها
المفروض تحمد ربنا اني هداري عليها
مريم: بتحبها؟ 
صقر:.... 
مريم: ساكت ليه؟ 
صقر: انا هنام علي الكنبة وانتي نامي علي السرير 
تصبحي علي خير
بتبصله مريم وهي متأكدة انه بيهرب
بيهرب من السؤال الي خايف من ان يجاوبه لايضعف
بتلاقيه بيظبط الكنبة وبيلف وهو حاطط المخدة علي راسه علشان محدش يشوفه وهي كمان بتنام.. 

بتقوم ريم وهي مش قادرة تمشي وبتترعش وبتدخل البلكونة وبتفضل واقفة وهي شايفة اتنين ماشيين في الشارع وماسكين ايد بعض وبتفتكر نفسها هي وزين وبتقعد تعيط

فلاش بااك

كانوا ماشيين في الشارع وماسكيين ايد بعض وقعدوا علي الكورنيش
زين: حلابسة؟ 
هزت راسها بالايجاب وقام جابلها
زين: احلي حلابسة لاحلي ريموو
بتضحك وبتحط راسها علي كتفه وهي مبتسمة
ريم بهدوء: هتيجي تتقدملي امتي يازين
زين: مسيري هاجي بس اكون نفسي
ريم: متخذلنيش يازين انا خايفة
مسك ايديها بحب: متخافيش وانا معاكي
بتبتسم وبيقعدوا ياكلوا الحلابسة قدام منظر النيل

بااك

بتفوق من شرودها علي صوت موبايلها بيرن من رقم غريب
بتروح وهي مش قادرة تمشي علي رجلها وبتفتحه وهي بتترعش
زين: عرفت انك اتجوزتي
ريم ببكاء: انت الي مشيت بعد ماخو*نت ثقتي فيك! 
زين: متخافيش ياحبيبتي
هستناكي بكرة الساعة 9بليل في شقتي
لو مجتيش صورك الجميلة هتبقي تريند علي السوشيال ميديا كلها
ريم: انت بتعمل فيا كدة ليهه
زين: علشان بحبك ومش هقدر اخليكي لغيري ياريم
ريم بهستريا: سيبني في حالي بقي سيبني والنبي
وفاجاة بتقف علي سور البلكونة 
ووو يتبع.. 

شاهد 👈 الحلقه الخامسه

#بقلمي_سلمي_شريف
#اصغر_كاتبة
#غابة_الصقر
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -