روايه نيران اشعلت القلب الفصل الاول و الثاني بقلم اسراء هاشم

أخر الاخبار

روايه نيران اشعلت القلب الفصل الاول و الثاني بقلم اسراء هاشم

 دار الروايه المصريه

روايه نيران اشعلت القلب الفصل الاول و الثاني بقلم اسراء هاشم

روايه نيران اشعلت القلب الفصل الاول و الثاني بقلم اسراء هاشم

الفصل الاول 

تجلس علي الفراش بفستان زفافها وهي تنتظره بتوتر ويكون ووجها مغطي بالوشاح وتجلس علي الفراش وتستمع صوت باب الغرفه ينقفل بقوة جسدها ينتفض اثر قوة قفله الباب وبيدخل هلال الغرفه وهو ينظر لها وبيقول بحده اسمعي بقا انا لو اتجوزتك فا ده عشان ارضي ابويا وعشان الت"ار اللي بينا مش اكتر وانا مش عاوزك ولا طا"يقك اصلا وانتي هنا زايك زي الخدم اللي فالبيت سامعني يا بنت الراوي ولا انتي خرسه ولا اي 
بقلم إسراء هاشم 
بتقوم من علي الفراش وهي ترفع الوشاح من علي وجهها وتقف امامه وهي ترفع اصابعها في وجهه وبتقولو اسمع يا هلال يا جبالي اوعا تفكر اني مي"ته في غرامك وهنا هلال بيبصلها بصدمه من شده جمالها فهو اول مرة يراها بها وبتكمل سيلا لا فوق كده واعرف انت بتتكلم مع مين انا سيلا الراوي بنت اكبر عيلة فالصعيد كلها وانت لسه متعرفنيش زين اوعا تفكر انك بجوازي منك هتقدر تكسرني او تكسر اهلي لا يا ابن الجبالي مش بنت الراوي اللي تتكسر ابدا وانا لو اتجوزتك فعشان نا"ر التا"ر اللي بينا تهدا وانا مكسرش كلمه قالها ابويا او اوطي راسه قدام كبارات البلد 

هلال بيتعصب من كلامها وبيقولها انتي هتجفي قصادي يا بت الراوي انا هعرفك مين هو هلال الجبالي وهوريكي هكسرك كيف يا بت الراوي ومن بكرة هيكون فرحي وهتجوز التانيه وهتبقا هي ست الدار ده والكلمه كلمتها 

سيلا ببرود الف الف مبروك ابقا قولي احضر فرحك يا جوزي 

هلال بيتعصب وبيخرج من الغرفه وبينزل لي تحت وبيشوف ابوة دهشان الجبالي عمده البلد وبيقول هلال انا فرحي بكرا علي زينه بنت عمتي 

دهشان بغضب انت هتقول اي انت اتجننت ولا اي انت لسه كان فرحك النهاردة علي بت الراوي اتجننت فعجلك اياك 

هلال ببرود ده اللي عندي وانا نفذتلك اللي عاوزة وده اللي عندي بكرة فرحي علي زينه وخلص الكلام فالموضوع ده 
بقلم إسراء هاشم 
دهشان بيقعد مكانه بتعب وهو يفكر كيف يفاتح اخته فهذا الموضوع وبيبعت دهشان احد الغفر ينادي علي اخته نعمات 

وبعد دقائق بتيجي نعمات وبتقعد وهي بتقول خير يا اخوي طلبتني ليه في حاجه حصلت 

دهشان هلال عاوز يتجوز زينه بتك بكرا يا نعمات وراسه والف سيفه يتجوزها بكرا 

نعمات بتفاجئو وهي ترقع زغروطه وتقول يا الف نهار ابيض وانا هلاجي احسن من ولدك فين يا اخوي زين العجل اللي عملو هلال زينه هتفرج جوي جوي يا اخوي اما الحق اخبرها عشان تجهز حالها وبتخرج نعمات بفرح وهي تزغرط بفرح فاخيرا هتنال مرادها 

دهشان بيبص لي اثراها بتعجب انها وافجت بسهوله اكده وبيقول دهشان للغفر يجهزو كل شي ويد"بحو الدبايح ويفرجوها ويجهزو لفرح هلال الجبالي وبيتم نشر الخبر داخل البلد وبيوصل الخبر لي ثرايا الراوي 

داخل ثرايا احمد الراوي والد سيلا ومعه ابن اخيه فهد الراوي واخيه محمد الراوي والد فهد ويحلسون جميعا وبيقول فهد عجبك اللي هيحصل ده يا عمي اديك جوزت سيلا النهاردة لي ابن الجبالي وهو هيتجوز عليها تاني يوم ويجبلها ضرة 

احمد الراوي كنت عاوزني اعمل اي يا فهد كان لازم ده يحصل والا كان الد"م بنتنا مش هيوجف ابدا وكفايه اللي راحو 

فهد بس انت خابر زين يا عمي اني رايد سيلا ومن زمان وانا مهسبهاش لي هلال واصل يا عمي حتي لو فيها رجبه عيله الجبالي كلها 

محمد الراوي اعقل يا ولدي بلاش تضيع نفسك وهلال جبروت عامل زي الحوت بيبلع اي حد يجف فطريقه 

فهد بغضب وكر"ة شديد وانا مهخفش منيه يا ابوي ويا انا يا ولد الجبالي وبيخرج فهد بغضب من الثرايا وياخد سيارته وفطريقه الي الجبل وبعد مرور نصف ساعه بيوصل فهد الجبل وبيشوف هناك هلال بيقرب منه فهد وبيقف قصاده وهو بيقول بكر"ة الف مبروك يا ابن الجبالي سمعت انك فرحك علي بنت عمتك نعمات بكرا 

هلال ببرود عقبالك يا ابن الراوي 

فهد باستفزاز قريب اوي يا ابن الجبالي زي ما خدتها مني هخدها منك يا ابن الجبالي وهتبجا مراتي انا وفح"ضني 

هنا هلال الد"م بيغلي فعروقه وبيقول بغضب كلمه كمان يا فهد علي مراتي وقسما بالله لكون دفن"ك مكانك اياك تتجراء وتجيب سيرتها تاني مفهوم يا فهد وبيمشي هلال من امامه وبياخد سيارته وبيسوق باقصي سرعه بغضب شديد وبيوصل هلال علي الثرايا وبينزل من سيارته وهو يقفل الباب بقوة وغضب وبيطلع هلال لغرفته وهو بيفتح الباب بغضب وبتكون سيلا خارجه من الحمام وبتشوفو ولكن لا تعطي له اهتمام وبيقرب منها هلال بغضب وهو يمسكها من ذراعها وبيلفها ليه وبيقول بغضب وصوت قوي اي اللي بينك وبين فهد 

سيلا بتبص علي ايده اللي ماسكها وبتقولو انت اتجننت ولا اي سيب ايدي 

هلال بصوت غاضب وقوي هز ارجاء المكان وبيقولها انطقي اي اللي بينك وبين فهد يخلي يقول انك هتبقي مراتو وفح"ضنو وبيتكلم بثقه الا لو في بينكم حاجه وعمللي فيها الشريفه وانتي ولكن هنا بتقاطعه سيلا وهي تنزل بك"ف قوي علي وجه هلال بكل قوتها وبتقول سيلا بقوة وغضب اخرس قطع لسانك اياك تتجراء وتقولها انا اشرف منك ومن امثالك والكف ده يعلمك تاني مرة انك متغلطش مع بنت الراوي 
بقلم إسراء هاشم 
وهنا هلال بيكون مش سامعها من شده غضبه ولا يرا امامه اي شي وعروقه بارزة بشده ووشه بيحمر وعيونه بتكون حمرا مثل الد"م من شده غضبه وشده اعصابة ومظهرة مخيف بحق وصوت انفاسه ابتدي يعلي من شده الغضب وبيمسكها هلال من _____________________

#يتبع

2

هلال بيكون مش سامعها من شده غضبه ولا يرا امامه اي شئ وعروقه بارزة بشده ووشه بيحمر وعيونه بتكون حمرا مثل الد"م من شده غضبه وشده اعصابة ومظهرة مخيف بحق وصوت انفاسه ابتدي يعلي من شده الغضب وبيمسكها هلال من شعرها ويقول بغضب وقسما بالله لندمك ندم عمرك علي الكف ده انا هلال الجبالي علي اخر الزمن حرمه زيك ترفع يدها عليه ده لا عاش ولا كان رجاله بشنبات متقدرش تقف جدامي وانتي تجفي قدامي 
بقلم إسراء هاشم 
سيلا تتالم من قبضه يده علي شعرها ولكن لا تظهر هذا وبتنظر سيلا فعيونه بقوة وهي تقول لا عشت وكنت يا هلال وانا مهخفش منيك واللي عندك اعملو مش بنت احمد الراوي اللي تتهدد او تخاف يا هلال وزي ما بتقول صوح انا حرمه بس ميت راجل ومرة تانيه اياك تمس شرفي بكلمه تانيه وفهد ولد عمي واخوي وبس ولو كنت عايزة كنت اتجوزته من زمان يا هلال بعد يدك عني 

هلال بيكون مستغرب قوتها دي هي غير بنات الصعيد اللي هتتكسف وتحط عيونها فالارض وحسها مهيطلعش وملهاش راي ولا كلمه ولا تقدر ترد لكن سيلا ليس مثلهم فهو رغم لا يعرفه ولكن من حديثه معها فهم ان سيلا قوية ولكن لا ليس علي هلال الجبالي فهو سوف يكسر انفها 

  بيمسكها هلال بعصبيه من ذراعها وبينزل بيها لي اسفل وهو يصرخ بعلو صوته وينادي علي ولدته وهنا تخرج والدته من المطبخ وهي تقول خير يا ولدي هتصرخ ليه حسك مسمع فالدرار كلها وبينزل ابوة دهشان وعمه حسن وابن عمه مصطفي وابنه عمه هاجر ومرات عمه وبيتلم البيت كله علي صوت هلال الغاضب ويمسك سيلا من ذراعها بقوة هلال بيزق سيلا علي الارض بقوة وهو يقول من هنا ورايح هتبقا زايها زي الخدم هي اللي هتعمل كل حاجه فالدار 

وهنا الجميع بيبصلها بشماته معادا دهشان اللي بيقول بغضب كيف اللي هتقولو ده يا هلال مرتك تبقا من الخدم انت اتجننت وعجلك فوت منك اصحا علي روحك يا ولدي 

هلال ابوي معيزش حد يدخل بيني وبينها مرتي وانا حر اربيها علي راحتي لان واضح احمد الراوي معرفش يربي بته زين ولا عرف يعلمها كيف الاصول وواضح انها بقيت كيف بنات البندر من كتر قعدتها هنيك معهم عيرها فلت وانا اللي هربيها من اول وجديد 
بقلم إسراء هاشم 
دهشان بيخبط بعصاه بغضب فالارض وبيقول سمعه مرتك من سمعتك يا ابن الجبالي وميصحش اللي هتقولو ده 

كريمه وهي والده هلال وبتقول سيبه يا حج يربي مرته كيف مهو رايد 

دهشان بغضب كريمه مسمعش حسك خالص ده بدل ما تعجلي ولدك وتقوليلو يعجل ويحط عجلو فراسه 

كريمه بغيظ وهي تلوي فمها كلمه كريمه هي اللي هتجف فالزور يا حج انا هسكت خالص اهي اديني اتكتمت 

وهنا سيلا تكون تسمعهم ومازالت علي الارض ولكن بتقوم سيلا من مكانها وهي جواها بركان من الغضب وبتقول بقوة اسمع يا هلال كلامك اللي قولتو ده انا هردهولك وانا مش خدامه جايبه ليك فدارك انا هانم وطول عمري هانم يا ابن الجبالي واذا بتقول عياري فلت عشان كنت فمصر انا كنت بكمل علامي وبقيت الدكتورة سيلا احمد الراوي مش جاعده اتسرمح وابوي احمد الراوي اللي هتقول عليه معرفش يربيني ده انا لو مش متربيه صوح كيف مهتجول كنت رديت عليك رد قدام اهلك ومهمنيش وكنت وريتك كيف مش متربيه زي ما بتقول لكن انا ابوي عرف يربيني صوح وعرف يطلعني بنت بميت راجل الرجولة اللي انت مهتعرفش عنها حاجه واصل لانك لو تعرفها مكنتش فكرت تهين مرتك قدام اهلك 

هنا كريمه بتخبط بايدها علي صدرها وهي تقول يا مراري هتغلطي فجوزك وهتقولي عليه مش راجل قدامنا 

وهنا هلال بيكون وصل لقمه غضبه وبينزل هلال بكف علي وجه سيلا بكل غضب لدرجه صوته رن فالمكان من قوة الكف ووجه سيلا يلتف لنحيه الاخري وشعرها الاسود الغجري الذي به موجه بسيطه بيتطاير علي وجهه وبتغمض سيلا عيونها بغضب وصوت انفاسها بيعلي 

كريمه بتبصلها بشماته هي وعبلة زوجه عمه وهاجر ويبتسمو بشماته وخب"ث 

وبيقول دهشان بغضب من ميتا بنمد ايدينا علي حريم يا هلال واضح ان مبقاش يهمك حد واصل ومعدش ليا لازمه 

هلال بغضب لما تكون الحريم دي يا ابوي قلله الحياه وتغلط فجوزها يبقا تستاهل مش بس الضر"ب وقطع رجبتها وبيخرج هلال من البيت بغضب وعصبيه قبل ان يقت"لها

انا مش مصدقه يا اما اني خلاص هبقا مرته اخيرا 

نعمات لا صدقي يا بتي انتي بنت نعمات الجبالي انت اي حد ولا اي وانتي اولي واحج بيه من بت الراوي 

زينه بحزن كان نفسي ميبقاش ليا ضرة ياما 

نعمات واي يعني يا مخبولة انتي المهم انتي تكلي بعجله حلاوة وتخليه زي الخاتم فصباعه وهو اصلا مش قابل بت الراوي ومهيجربش منيها انا عاوزكي انتي تكوني ناصحه وتجبولي الواد وتخلفلولي عيال كتير وهو اكده هيحبك وهينسا بت الراوي نهائي 

زينه تفتكري ياما بس سيلا انا اسمع عنها قوية جوي 

نعمات علي نفسها انا عاوزكي تبجي اجوي منيها وتسمعي اللي هجلك عليه زين وتنفذية بالحرف الواحد 

زينه بفرحه قولي ياما وانا هنفذ اللي هتقوليه 

نعمات انتي هتعملي ___________________ وتنفذية كيف مقولتلك بالحرف 
بقلم إسراء هاشم 
زينه بدهشه وخوف بس ده صعب جوي ياما هلال لو اكتشف اني ورا ده ممكن يجتل"ني 

نعمات وهو هيعرف منين اسمعيني يابت ومتبقيش هبلة ده اللي هيخلصنا من بت الراوي للابد ولا انتي عاوزها هي تاخد كل حاجة ليها هي وتبجا هي ست الدار وتاخد منيكي هلال 

زينه بخوف لا لا كلو الا هلال ياما انتي عارفه انا عشجه من ونا صغيرة وانا نفسي اكون مرته ومصدقت انو طلبني 

نعمات يبجا تنفذي اللي قولتلك عليه بالحرف 

زينه بتردد وخوف حاضر ياما 

نعمات ايوة اكده تبجي بتي صوح يلا قومي عشان نجهزك يعروسه 

وبتقوم زينه مع نعمات ونعمات من فرحتها انها اخيرا هتنال مرادها بجواز زينه من هلال تزغرط وترقص 

سيلا مازالت واقفه مكانها وبيقول دهشان حقك عليا يا بتي ميصحش اللي هلال عملو ده وانا هحسبو 

سيلا باحترام العفو يا عمي انت فوق راسي ومقامك كبير انك تتاسف عن اذنك يا عمي وبتطلع سيلا لغرفتها 

دهشان بيبصلهم كلهم بغضب وبيقول خلصت الفرجه كل واحد يروح يشوف اشغاله ومعوزش حد يغلط معاها بكلمه البت محترمه ومودبة فهماني يا كريمه انتي وعبلة بلاش تحطوها فراسكم 

عبلة الله يا حج هو حد جي جمبها او كلمها 

دهشان انا قولت اللي عندي ومعوزش كلام حريم كتير يلا شوفو اللي وراكم 

بتطلع سيلا غرفتها وهي بداخلها تتوعد لي هلال فكيف يجراء ان يهنيها هكذا وبيمر اليوم وهلال مرجعش البيت 

وبياتي الصباح وبيكون البيت راس علي عقب وتملاءه الرجال والحريم لتجهز عرس هلال الجبالي والحريم تزغرط ويغنو وبتكون معاهم نعمات وزينه لكي يقومو بتزينها وزينه الفرحه لا تسيعها انها هتتجوز هلال ونعمات 

سيلا فغرفتها تسمع كل شئ ولكن لا تهتم وبتلاقي سيلا باب الغرفه ينفتح ويدخل منه هلال لم تعطي له سيلا اي اهميه وهلال نفس الشئ وبيفتح هلال دولابه وبيخرج منه ملابسه ويدخل الحمام ليبداء بتجهز نفسه عشان عرسه علي ابنه عمته وبعد دقائق يخرج هلال من الحمام وهو يلبس قفطان ابيض وفوقه الجلباب الصعيدي ويكون بشعره الاسود الحريري وسيلا اول مرة ترا شعرة فهو دائما يلبس العمه الصعيدي فوق راسه فهو وسيم وتطغي عليه كل معالم الرجولة الحاده ويقف هلال امام المراة وهو يلف عمته فوق راسه ولكنها تزيده وسامه ويحط هلال الشال علي كتفه ويرش عطرة الفواح ولبس جزمته وساعته ويخرج من الغرفه كل هذا تحت انظار سيلا التي لم يتحدثو باي شي معا 

بينزل هلال تحت وهو يستقبل الناس هو وعمه وابن عمه ووالده دهشان تكون الرجال بالخارج والنساء بالداخل يهيصون ويشتغل الطبل البلدي والمذمار وصوت الطل"قات النا"رية ويرقصون بالاحصنه وهنا يدخل احمد الراوي هو واخيه محمد وفهد اللي اول ما بيشوف هلال بيضايق 

دهشان يرحب بهم ترحاب شديد وكل العيون عليهم فكانو لا يتوقعو مجئيهم فهلال يتزوج علي ابنتهم من تاني يوم لها وهي داخل بيتهم بيقرب هلال عليهم بعد نظرة ابيه لكي يرحب بهم وبيسلم هلال علي احمد الراوي اللي بيقولو الف مبروك يا جوز بتي وبيسلم علي محمد ومكنش هيسلم علي فهد ولكن هنا فهد بيقول بخبث مهترحبش بيا يا هلال ولا اي دنا حتي جاي اباركلك وهنا فهد بيقرب من هلال بابتسامه خبي"ثه وبيحضنه وهو يقول بجانب اذنه حد يبجا معاه سيلا زينه البنات وزينه الصعيد كله ويتجوز عليها لو مش رايدها طلجها وانا هتجوزها لان سيلا مهتستهلكش سيلا حقي انا وانا اللي هحبها وهي هتحبني وكنا هنتجوز بس عشان الت"ار اللي بينا هي وافقت عليك ودليل انها هتحبني انك مجربتش منيها لحد دلوك ومش هتخليك تجرب منيها لانها ليا انا وبيبعد فهد عنه بعد ما بخ س"مه وهو يبتسم بخبث ويجلس بجانب عمه وابيه 

هلال هنا بتكون عفاريت الدنيا بتتنطط قدامه ونفسه يمسك فهد يق"تله ولكن بيتملك اعصابة لكي لا يفسد العرس 

زينه بتكون جهزت وتجلس وسط النساء بفستان زفافها والبسمه علي وجهها لا تفارقها 
بقلم إسراء هاشم 
سيلا بتكون فغرفتها تقف امام المراة وهي تلبس دهبها وتكون لبسه جلباب صعيدي مطرز وشكلو يجنن عليها وتفرد شعرها الغجري الذي يصل لي اخر ظهرها وترسم عينيها الزيتونيه بالكحل تعطيها مظهر خلاب مع رموشها السوداء الكثيفه وتحط روج من اللون الاحمر الفاقع ويكون مظهرها خلاب وجميلة بمعني الكلمه وتنزل سيلا لي اسفل والجميع ينظر لها بصدمه وتكون سيلا اجمل من العروسه نفسها رغم انها لاتحط غير الروج والكحل وجميع النساء تنظر لها بغيرة ويوقفون الرقص والغناء وتنظر لها نعمات بكر"ة شديد وغ"ل من جمالها وزينه تنظر لها بغيظ وتشوف سيلا نظراتهم لها وتبتسم بثقه وتكمل نزول لي اسفل وتقف قدامهم وهي بتقول مالكم يا حريم طفيتو الاغاني ووقفتو الرقص ليه ده فرح هلال الجبالي جوزي ولازم نهيصلو شغلو الغني تاني وبالفعل بيشغلو الاغاني تاني وبتقرب سيلا وهي تبتسم بخبث من زينه ووو__________

#يتبع 

شاهد 👈 الفصل الثالث و الرابع


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -