روايه تزوجتك لأجل ابنتي الفصل الثالث و الرابع بقلم باسنت اشرف

أخر الاخبار

روايه تزوجتك لأجل ابنتي الفصل الثالث و الرابع بقلم باسنت اشرف

 
روايه تزوجتك لأجل ابنتي الفصل الثالث و الرابع بقلم باسنت اشرف

روايه تزوجتك لأجل ابنتي الفصل الثالث و الرابع 

___3____
"صلوا علىٰ غيث القلوب وريها خير الخلائق رحمة الرحمن." 

أردف أسر قائلًا بصدمة: أي اللي أنتِ بتقوليه ده يا ريم...... 

ردت ريم قائلة ببرود: زي ما سمعت يا أسر..... 

أردف أسر قائلًا: باين أنك أتجننتي يا ريم عايزة تمنعيني من حقي الشرعي.....
 
ردت ريم قائلة: ده اللي عندي يا أسر، متنتظرش مني أكتر من كده..... 

قال أسر: لا يا ريم اتعدلي كده وبطلي برود أنتِ مراتي علىٰ سنه الله ورسولة.....

قالت ريم: وأنا مش طيقاك يا أسر هتاخدني غصب عني يعني ولا أي.... 

رد أسر قائلًا: بصي يا ريم أنا هسيبك دلوقت براحتك لأني مش أنا اللي آخد مراتي غصب عنها، وخلي في بالك أنا عارف أنك بتحبيني....... 

ردت ريم قائلة: ده مش حب يا أسر دي مراهقة زي ما أنتَ قولت وأنا فوقت لنفسي وعرفت اهو.....

تذكر أسر حديثه عندما آتت إليه ريم لتعترف له بمكنون قلبها..... 

Flash Back ". 

عندما كان أسر يبلغ من العمر 23 عام وريم كان عمرها 18 عام وفي ذلك الوقت قرر أسر الزواج من أبنة عمه "مريم" وفي ذلك الوقت ذهبت إليه ريم.... 

أردفت ريم قائلة بدموع محبوسه في عينيها: اسر هو أنتَ بجد هتتجوز مريم بنت عمك؟؟ 
 
رد أسر قائلًا: ايوا يا ريم واخيرًا حلم عمري هيتحقق.... 

ردت ريم قائلة بحزن: طيب وأنا؟؟ 

رد أسر قائلًا بتعجب: وأنتِ أي يا ريم مش فاهم؟!!! 

ردت ريم قائلة: أنا بحبك يا أسر..... 

رد أسر قائلًا بذهول: أنتِ بتقولي أي يا ريم أنتِ اتجننتي ولا أي..... 

ردت ريم قائلة: لا متجننتش يا أسر أنا بحبك واللهِ..... 

رد أسر قائلًا: وأنا بحبك يا ريم بس مش أكتر من أخت وأنتِ كذلك، ولكن يا ريم أنتِ في سن مراهقة دلوقت ومش قاهمة حاجة ياريت الموضوع ده يتقفل.... 

ردت ريم قائلة: لا يا أسر ارجوك متعملش فيا كده..... 

رد أسر قائلًا: ياريت الموضوع ده يتقفل يا ريم ومش عايز أسمع كلام فيه.... 

End Flash back. "

أردفت ريم قائلة:أفتكرت كلامك مش كده يا أسر ياريت تعمل بيه بقىٰ وتنساني أنا وافقت علىٰ الجواز علشان ماما مش أكتر ياريت يكون في حدود بينا....

رد أسر قائلًا: بس انت دلوقت مراتي يا ريم أنتِ نسيتي وقتها كان عندك 18 سنه كنتِ عيله صغيرة.... 

ردت ريم قائلة: وأنا دلوقت فهمت كويس وكبرت كفاية وقولتلك مش عايزاك.... 

أردف أسر قائلا: خلاص يا ريم أنا هسيبك براحتك تفكري براحة وتشوفي أنتِ عايزة أي..... 
ومتفكريش أني ممكن أجبرك علىٰ حاجة... 

ردت ريم قائلة: ياريت تثبت علىٰ كلامك ده ومتغيرهوش....

واتجهت للنوم علىٰ السرير واتجه أسر لينام بجانبها..... 

أردفت ريم قائلة: أسر لو سمحت متقربش مني أنتَ من ناحية وأنا من ناحيه..... 

رد أسر قائلا بسخرية: ياريت يكون في بينا شوية ثقة يا أستاذه ريم أنا جوزك دلوقت...... 

أردفت ريم قائلة: تصبح علىٰ خير يا أسر خلاص كفاية كلام علشان أنا تعبت....

رد أسر قائلًا: وأنتِ من أهل الخير يا ريم...... 

ومرَّ الليل بظلامه وكلاهما يفكر في حياته وماذا عساها في المستقبل.... 
وفي الصباح فاقت ريم بسبب طرق علىٰ باب الغرفة 
قامت بكسل لترىٰ من فعندما فتحت ؤأت في وجهها لين..... 

أردفت ريم قائلة بحب: صباح الخير يا ليوله.... 

ردت لين قائلة: ثباح "صباح" الخير يا مامي يلا علثان "علشان" أنا جعانه فين بابي.... 

ردت ريم قائلة: بابي نايم يا حبيبتي..... 
يلا عشان ناخد شاور ونحضر الفطار أنا وأنتِ مع بعض.... 
قالت لين: يلا يا مامي وبعد كده نثحي "نصحي" بابي ماثي " ماشي"

قالت ريم: ماشي يا صغنن يلا بيناا.... 

حملتها ريم وذهبت إلىٰ غرفة الصغيرة وغيرت لها ملابسها، وبعد ذلك حضرت الفطور وذهبت لأسر وجعلته يشتيقظ من نومه....... 
اكلوا وجلسوا معًا وبعد وقت آتوا اهلهم في ما يسمىٰ فس هذا اليوم ب "الصباحية"  

أردف سامي قائلًا: صباحية مباركة يا عرسان.... 

ريم بهمس لأسر: أرد أقول أي.... 

ضحك أسر ورد علىٰ والده قائلًا: الله يبارك في حضرتك يا بابا..... 

أردفت رجاء قائلة: يلا بقىٰ عايزة أشوف احفادي بعد تسع شهور..... 

ردت ريم قائلة: ايوا اومال ده احنا هنجيب دستة عيال متقلقوش خالص..... 
 
رد أسر بهمس لريم : واللهِ ده ازاي بقىٰ من خلال الاسلكي ولا اي... 

ردت ريم بخجل: اسكت يا أسر..... 

وبعد فترة ذهبوا جميعًا ومرت الأيام وأسر وريم علاقتهم جميلة وبدأ كل منهم بالاقتراب من الثاني، وريم حبها لأسر يدأ يرجع تاني وتنسىٰ اللي حصل وأسر بدأ يحب ريم وخاصةً بسبب معاملتها الحسنة ل "لين" وحنانها عليها ومعاملتها معه هو أيضًا فهي تجبر أي أحد علىٰ حبها....... "

يتبع........ 
___4___

وبعد مرور أربعة شهور علىٰ زواج أسر وريم، وفي يومٍ من الأيام  
في ذلك اليوم كان أسر في العمل وريم تجلس هي ولين في منزلهم وإذا بهم بسماع الباب يدق...... 
ذهبت لريم لفتح الباب وتفاجأت بوجود والدتها " رجاء" وشقيقتها "رنا" وخالتها "نجاة" وابنة خالتها "ريناد". 

أردفت ريم قائلة بفرحه: اتفضلوا نورتوا.... 

دلفو جميعًا للداخل.. 

أردفت رجاء قائلة: عاملة أي يا ريمو وحشتيني أوي البيت من غيرك ملهوش طعم....... 

ردت ريم قائلة: بخير يا ماما الحمدلله، وانتم كمان وحشتوني اووي..... 

أردفت نجاة قائلة: طمنينا يا ريم عاملة أي أنتِ وأسر مع بعض.... 

ردت ريم علىٰ خالتها قائلة: كويسين جدًا مع بعض يا خالتو متقلقيش علينا..... 

أردفت ريناد قائلة بسرعة: اوعي يكون بيزعلك في حاجة..... 

ردت ريم قائلة: لا واللهِ صدقيني أسر كويس جدًا معايا.... 

قالت رنا: ربنا يهنيكم، ويسعدكم يا ريمو... 
أنا زعلانة موت لأنك سيبتيناا البيت زهق جدًا من غيرك بجد..... 

ردت ريم قائلة: هنعمل أي شوية وانتِ كمان يجي اللي ياخدك مننا ما هي دس سنة الحياة..... 

ردت رجاء قائلة: وأنا مش عارفة هعمل أي بعد ما رنا كمان تتجوز...... 

ردت رنا علىٰ والدتها قائلة: تؤ تؤ متقلقيش يا ماما أنا مش هتجوز أصلًا ولا هسيبك ابدًا ابدًا..... 

قالت رجاء: ربنا يديمكم ليا يا بناتي مش عارفة من غيؤكم هعمل أي.... 

أردفت ريناد قائلة: إلا صحيح يا ريم اومال فين لينو.... 

ردت ريم قائلة: ليولة نايمة لكن أنا بصحىٰ بدري مع أسر أتعودت علىٰ كده.... 

أردفت ريناد بغمزة: يا بخت أسر بيك يا جميل أنتَ..... 

ردت ريم بخجل: بتتتتت اسكتيي أحسن يا رينااد هقوم افتح دماغك.... 

قالت رنا: عنيفة اووي أنتِ يا ريم.... 

أردفت نجاة قائلة: بت منك ليهاا اسكتوا وابعدوا عن مرات أبني حبيتييي.... 

قالت ريم وهي تقبلهاا: واللهِ ما ليا غير حماتي حبيبتي ياناس... 

فجأة سمعوا صوت الصغيرة وهي تقول: تيتة وثحتيني "وحشتيني" جدًاا 

وأقتربت من نجاة محتضناهاا.... 

قالت نجاة: يا قلب تيتة وحشتيني اوي يا لينو..... 

ردت لين قائلة: فين جدو مجاث"مجاش" لي.... 

ردت نجاة قائلة: جدو عندو شغل كتير يا لينو اول ما هيفضىٰ هيجي يسلم علىٰ لين حبيبته...... 

أردفت ريناد قائلة بغيظ:واللهِ نسيتي عمتو خالص كده مكنش العشم يا كلبه....

ردت الصغيرة قائلة: عمتو ريناد وثحتيني "وحشتيني" 

أردفت ريناد قائلة: هو أنتوا لي يجماعة محسسيني ان بينا بلد ده أحنا في الشقة اللي تحتكم واللهِ..... 

وبعد مرور وقت من الحديث والمرح أتجهت ريم لتحضير وجبة الغداء.... 
وأمسكت هاتفها لتهاتف زوجها "أسر".. 

سمعت صوت أسر وهو يقول بمرح: لحقت اوحشك قولي متتكسفيش.... 

أردفت قائلة بغيظ: بس يا أسر يابابا علشان مقفلش في وشك.... 

رد أسر عبر الهاتف قائلًا: فصيلة اوي 
عارفة لو كنتِ في وشي كنت هعمل أي.... 

أردفت ريم قائلة: كنت هتعمل أي يعني.... 

قال أسر بمرح: كنت هحضنك وابوسك..... 

أردفت ريم بصراخ: يا سافل ياللي مشوفتش بربع جنية تربية.... 

رد أسر قائلا: اي يا بت محسساني وكأني شاقطك ده أنتِ مراتي يا متخلفة..... 

كادت ترد عليه ولكن قاطعها صوت رنا وهي تقول: تحبي أساعدك في حاجة يا ريمو... 

ردت ريم قائلة: تسلميلي يا رنوات روحي أقعدي أنتِ يا حبيبتي وأنا هجهز الأكل ولو احتاجت حاجة هناديكِ.... 

هزت رنا رأسها وخرجت من المطبخ وإذا بريم تسمع صوت "أسر" وهو يقول: أي يا ريمو روحتي فين وبعدين مين عندك... 

ردت ريم قائلة: ما أنتَ لو تبطل قلة أدب كنت هقولك من الأول... 

قال أسر: خلاص ياستي أنا أسف قولي بقىٰ.... 

ردت ريم قائلة: عندنا ماما ورنا وخالتو وريناد هترجع أمتىٰ علشان نتغدا مع بعض... 

رد أسر: خلاص مسافة السكة وأكون عندكم.... 

قالت ريم: في رعاية الله يا أسر.... 

وبعد وقت كانت أتمت تجهيز الطعام وساعدتها "رنا وريناد" في تجهيز السفرة وآتىٰ أسر وأكلوا وبعد وقت غادروا جميعًا... 
ومرَّ اليوم بدون أحداث تذكر... 
وفي اليوم التالي في الصباح.... 

أردفت أسر قائلًا: هتأخر النهاردة.... 

قالت ريم: لي في حاجة... 

رد أسر قائلًا: لا مفيش بس في عريس متقدم ل "ريناد" وهتأخر عندهم تحت عقبال ما أطلع.... 

ردت ريم قائلة: ربنا يتمم علىٰ خير يارب.... 

 أردفت الصغيرة قائلة: لا يا بابي أحنا عايزين نخرج النهاردة...... 

رد أسر عليها قائلًا: في يوم تاني يا لين... 

ردت الصغيرة بإصرار قائلة: لا يا بابي مليث"مليش" دعوىٰ أنا عايزة أخرج النهاردة بس..... 

أردف أسر بنفاذ صبر وزعيق قائلًا: ما خلاص بقىٰ يا لين قولتلك هنخرج في يوم تاني يبقىٰ تسمعي الكلام أحسن 
أنا ماشي دلوقت...... 
وقام بعصبية وخرج وقفل الباب بشدة افزعتهما..... 
وبعدها تركت الصغيرة لدموعها العنان
أحتضنتها ريم بحنا وهي تحاول تهدئتها... 

قالت ريم: اهدي يا ليوله بس يا عيوني متعيطيش.... 

قالت لين ببكاء: لا هو مث "مش" بيحبني وزعقلي جامد..... 

قالت ريم بحنان: لا يا ليوله بابا بيحبك جدًا بس هو مضغوط في الشغل ماشي يبقىٰ أحنا منزعلش منه ماشي يا عيوني... 

قالت الصغيرة بعدما هدأت قليلًا: يعني هو بيحبني..... 

ردت ريم قائلة: طبعًا يا عيوني أي رأيك نعمل كيك مع بعض....... 

قالت الصغيرة بفرحة: هييي أنا بحبك اوي يا مامي بس أحنا مث"مش" هندي بابي منها علثان"علشان" أنا زعلانة منه..... 

ردت ريم قائلة: اشطا اتفقناا مش هنهليه ياكل منهاا..... 

مرَّ الوقت وصنعت لهن ريم الكيك وجلسن هي والصغيرة لمتابعة التلفاز لبعض الوقت... 

في مكان أخر حيث بين والد أسر... 
يجلس أسر ووالده ودق الباب.. 

أردف أسر قائلًا: ده أكيد مراد هقوم أفتح... 

قام أسر واتجة ناحية الباب وثام بفتحة.... 
دلف العريس والذي يدعىٰ "مراد" واهلة للداخل.. 

جلسوا يتبادلوا الحديث معًا 
حتىٰ أردف حامد"والد مراد" قائلًا:

 احنا يشرفنا يا أبو أسر نطلب أيد بنت حضرتكم لأبننا مراد.... 

رد مراد قائلًا: واحنا يشرفنا طبعًا أننا نناسبكم... 

وفي ذلك الوقت دلفت ريناد وهي ممسكة بصنيه "شربات"  
قدمت العصير وجلست بجانب والدها 

أردفت سحر"والدة مراد" قائلة: ماشاء الله زي القمر يا حبيبتي عرفت تختار يا مراد يا ابني.... 

قال حامد: طيب نسيب العرسان مع بعض شوية ولا أي يا أبو أسر....
 
رد سامي موجهًا حديثة لابنتة قائلًا: ايوا طبعًا روحي يا ريناد أنتِ ومراد البلكونة..... 

أتجهت ريناد ومراد إلىٰ الفراندا.... 

أردف مراد قائلًا : ازيك يا أنسة ريناد 

ردت ريناد قائلة: الحمدلله بخير... 

قال مراد: طبعًا أنتِ عارفة أن أنا حبيت أخلاقك وعلشان كده جيت أطلب ايدك..... 

ردت ريناد قائلة بخجل: ايوا 

قال مراد: وانتِ أي رأيك بقىٰ.... 

ردت ريناد قائلة: الرأي رأي بابا وأسر... 

            شاهد 👈 الفصل الخامس

يتبع............

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -