روايه ملاكي البرئ الفصل الاول والثاني بقلم مريم سامح

أخر الاخبار

روايه ملاكي البرئ الفصل الاول والثاني بقلم مريم سامح

 

روايه ملاكي البرئ الفصل الاول والثاني بقلم مريم سامح

روايه ملاكي البرئ الفصل الاول والثاني 

فل ياباشا
 -سليم : انتي اسمك اي ياقمر 
مليكة ببراءه : اسمى مليكة
 -سليم : اسمك حلو أوى يامليكة 
مليكة : شكرا ... تاخد فل
 -سليم: هاخد منك كل الفل يا مليكة بس قوليلي بتبيعي فل ليه؟ 
مليكة: علشان اكسب فلوس واعرف اجيب اكل  
سليم : وفين بابا وماما 
مليكة بحزن: بابا وماما عند ربنا 
سليم :قرايبك فين ؟
مليكة : عمو لما بابا مات رماني في الشارع وانا قابلت اصحابي وقعدت معاهم
 سليم : معلش يا حبيبتي ... قوليلي مين صحابك دول ؟
 مليكة : 6أًصحابي .. اسمهم شيماء وسلمي وناديه و وردة ومحمود وعلي.
  سليم : ماشاء الله هما عايشين فين وانتي عايشة فين ؟ 
مليكة : انا واصحابي كلنا عايشين في شقه في الشارع اللي ورا الشارع دا .. في راجل قعدنا فيه واحنا بنحوش وبندفع له اللي بنقدر عليه كل شهر وهو مش بيقول حاجه حتى لو الفلوس قليلة. 
سليم : وازاي انتو فاعدين مع ولاد في الشقه 
 مليكة : محمود وعلي اخواتنا الكبار وهما بينامو لوحدهم على كنبه فى الصالة واحنا في اوضه على سرير مع بعض  
سليم : عندك كام سنه  
مليكة : 11 سنة  
سليم : ماشاء الله واصحابك عندهم كام سنه
  مليكة : سلمى عندها 9 سنين وشيماء عندها 12 وناديه عندها 8 سنين و وردة عندها 6 سنين هي اصغر واحده ومحمود 14 وعلي 12 سنه  
سليم : ماشاء الله بس بردو مكنش ينفع يقعدوا معاكو في نفس البيت
 مليكه : ماهما مش بيناموا معانا 
 سليم : عالموم خلاص بس اي رأيك تيجي معايا نجيب اكل وبعدين نروح نجيب اصحابك ونروح ناكل في بيتكم علشان اتكلم مع الراجل صاحب الشقه وبعدين نروح علي بيتنا الجديد.
مليكة:بيتنا الجديد!؟
 سليم : اه هتعيشوا معايا  
مليكة: مش هينفع  
سليم : ليه؟ 
مليكة :علشان محمود مش هيوافق  
سليم : انا هقوله .. المهم انتي عارفه مكانهم فين دلوقتي ؟ 
مليكة : اه  
سليم : طيب يلا 
وبالفعل اخدها وراحوا جابوا اصحابها والاكل وطلعو ع البيت
  ّ" في البيت" 
محمود : مش هينفع ياباشا
 سليم : مش هينفع ليه يا حبيبي انا عندي اختي وبنتها في الفيلا والبنات هيبقوا بيلعبوا مع بنت اختي وانت راجل وهتخلي بالك منهم بس المهم تبقوا في حمايتي وانا مش هعملكم حاجه صدقني انا حبيتكم جدا واعتبرتكم ولادي. 
محمود : كفايه ان حضرتك دفعت لصاحب الشقه الفلوس كلها اللي المفروض ندفعها وجبت اكل لينا كتير وكلفت نفسك مش عايزين نتقل عليك. 
 سليم : متقولش كدا انت وهما زي ولادي واي رايك هجيبك الشركة بتاعتي انت وعلي وتشتغلوا معايا واعلمكوا الشغل ازاي وهدخل البنات مدرسه وهما نفسهم فى كدا اوي ها اي رايك؟. 
محمود حس انه بجد عايز يساعدهم وحس بلطف منه : موافق 
سليم : ايوه كدا فرحتني يلا بقا علشان نمشى.
  محمود : بس هشتغل 
  سليم : ماشي يا عم محمود اتفقنا ... يلا بقا  
محمود : يلا 
____________________________
استووووووووووب  
سليم رجل اعمال كبير عندة 25 سنه ع الرغم انه صغير بس لما والده اتوفي ووهو عنده 17 سنه هو اللي شال الشركه وعمل كيانه وكبر من شركه والده بذكائه ومهارته في الشغل وفتح فروع كتير جدا وفي بلاد مختلفه كمان واخته عايشه معاه هي وبنتها علشان جوزها متوفي عندها 28 سنه. 
____________________________
وصلوا الفيلا و أول ما دخلوها أنبهروا بجمالها ديكورها حلو جدا  
سليم : اي رأيكم ؟ 
مليكة: جميلة أوي
  وردة: حلوة خالث يا عمو 
 علي : شكلها حلو جدا  
محمود : شكرا تعبناك معانا  
شيماء : احنا هنعيش هنا بجد يا عمو 
سليم : اه ياحبايبي .. اي رايك يا ناديه
 ناديه بانبهار : حلوه يا عمو 
 سليم : ممكن تقولولي يا بابا بعد كدا 
 كلهم مع بعض : اه ممكن  
سليم بفرحه :حلو اوي ... يادادة تعالي خدي البنات طلعيهم لسلمي ومي خليهم يغيروا هدومهم لحد ما أجبلهم لبس .
 دادة سميحة : حاضر يا أبني 
 سليم : اي رأيكم ننزل نجيب ليكم وليهم لبس يا أبطال
  محمود وعلى : ماشي 
 سليم :محمود وعلي هو فين اهلكم؟
  محمود : انا وعلي كنا في دار للايتام اتربينا هناك مع بعض واللي اعرفه ان في حد سابني على باب الملجأ بس احنا كنا بنتعامل وحش اوي وهربنا علشان مش عايزين نتهان. 
على : انا بابا وماما بعد لما ماتوا وانا عندي 5 سنين في حادثه جدتي كانت كبيره ومش هتقدر انها تصرف عليا وجابتني الملجأ اتربى هناك واتصاحبنا انا وعلي وهربنا من حوالي 4 سنين . 
سليم بحزن عليهم : يا حبايبي معلش انا هعوضكوا عن كل اللى فات 
 محمود وعلى : شكرا يا بابا سليم
  دادة سميحة : الحق يابني مي بتشد في شعر مليكة  
سليم : اييييييييييييييييه؟!!!
 يتبع.......
 #ملاكي_البرئ 
#PART_2
دادة سميحة : الحق يابني مي بتشد في شعر مليكة  
سليم : اييييييييييييييييه؟!!!
طلعت اجري بسرعه على اوضه مي حاولت افك ايد مي من شعر مليكة لحد مافكتيها 
سليم بعصبيه: اي اللي انتي عملتيه دا يا مي !!
مي : وانا مالى يا خالو هي اللي ضايقتني 
سليم : ضايقتك في اي بقا علشان تعملى فيها كدا اللي عملتيه دا مش هيعدي بالساهل 
مي : دادة سميحه قالتلي اجيبلهم لبس من عندي وطلعت لكل واحده هدوم وغيروا وعجبهم والبنت دي مش عاجابها اللبس اللي ادتهولها وعايزة الفستان الازرق بتاعي اللي بحبه ولما قولتلها لأ قالتلي انه أحلى واحد وهي مش عايزه تلبس غيره ف شديت شعرها علشان هي باردة وعايزة حاجتي مع اني معرفهاش اصلا بشكلها اللي يقرف دا . وبقرف يا جربوعه
سليم حاول يمسك نفسه وضم ايده وبغضب مكتوم : اولا عادي لو طلبت منك اي حاجه لانها من هنا ورايح زي أختك فاهمه ثانيا اسمها مليكه مش البنت دي واتكلمي بطريقة احسن من كدا عنها بدل ما هزعلك رابعا هي مش جربوعه يا مي انتي اللي مش مؤدبه وهعاقبك علي اللي عملتيه دا فاهمه..
كل دا ومليكه عماله بتعيط بصوت مكتوم ودموعها علي خدها سليم شافها كدا قلبه وجعه راح حضنها وقال لها : معلش يا ملاكى هنزل انا وانتي البنات دلوقتى اجيبلك احلى لبس واجمل من مي كمان متزعليش.
مليكة : بجد يا بابا سليم .
سليم : بجد ياقلب بابا .
مليكة طلعت لسانها لمي وقالتلها : هيجيب ليا لبس احلى منك .
وكل دا ومي واقفه متغاظه من مليكة اللي خلت سليم يزعقلها مع انه عمره مازعقلها قبل كدا 
ضحك سليم على برائتها و وجه كلامه للدادة : هي فين سلمى يا دادة .
 دادة سميحة : راحت المول علشان تشتري حاجات ليها.
سليم في نفسة : غريبه مكلمتنيش ليه قبل ماتنزل وماخدتش مي معاها ليه؟
سليم : ماشي يا دادة وبص لمي : حسابك معايا بعدين يا مي .
مي بغيظ : انا اسفه يا خالو .
سليم : اتأسفي لمليكة وبردو دا مش هيقلل من عقابك حاجه .
مي ببرود : انا اسفه يا مليكة 
مليكة : ماشي 
سليم يلا يا ولاد ننزل نجيب الهدوم وانتي يا مي اقعدي ذاكري ولكيش تليفونات لمده اسبوع علشان التصرف بتاع النهارده دا ولما نقعد مع بعض لما سلمى تيجي نكمل كلامنا 
__________________
استووووووووووب  
أعرفكم على مي بنت في الصف الثاني الابتدائي عندها 8 سنين مش بتحب الدراسه اوي وعنيدة ومتكبرة شويه بس قدام سليم مش بتقدر تعند معاه بالعكس بتسمع كلامه 
__________________
نزل سليم ونزل وراه الاولاد لقى سلمى داخله الفيلا.
سليم : كنتي فين ياسلمى ؟!
سلمي : كنت في المول بجيب حاجات ليا.
سليم : ومكلمتنيش لي تقوليلي ومخدتيش مى معاكي ليه؟
سلمي : تليفونك كان مقفول ... ومخدتش مي معايا علشان كنت عايزه انزل لوحدي وهي عندها مذاكرة عادي يعني... مين دول ياسليم ؟
سليم : هقولك بس اطلعي هاتي مي وتعاليلي على المكتب وانتو يا ولاد روحوا العبوا في الجنينه وانا هاجي وراكم .
سلمي : حاضر
__________________
"في المكتب"
سلمى : في ايه يا سليم ومين اللي برا دول ؟
مى : اه مين دول يا خالو. 
سليم بزعيق : انتي تخرسي خالص مسمعش صوتك فاهمه!.
مى بخوف : حاضر 
سلمى : في ايه يا سليم هي مى عملت ايه ؟؟
سليم بغضب : عملت ايه قولي معملتش ايه وحكى لها كل اللى حصل.
سلمي بزعيق : ايه اللي انتي عملتيه دا يا مي انا علمتك كدا بتشتميها وبتضربيها وبتهينيها وهي يتيمه ملهاش حد .
مي بندم : والله مكنتش اعرفها ولا كنت اعرف انها يتيمه انا اسفه جدا انا غلطانه .
سليم : تروحي تعتذريلها ولو مقبلتش عادي واتصاحبي عليها هي زي اختك الكبيرة دلوقتي فاهمه ؟!
مي : حاضر .
سلمى : انا زعلانه منك جدا والله.
مي : والله انا ندمانة خلاص بقى متزعلوش مني .
 سلمى : لما هي تقبل الاول اعتذارك يلا قدامي .
مي : حاضر 
______________________
"في الجنينة"
مليكة : انا فرحانة اوي .
وردة : وانا كمان .
مى جت عليهم و وراها سلمى وسليم 
مى بندم : انا اسفه يا مليكة متزعليش مني معلش .
مليكة بابتسامة راقية : ولا يهمك خلاص انا مش زعلانه.
مي بفرحة : بجد!.
مليكة بضحك : اه والله.
مي حضنتها : شكرا ممكن نبقى صحاب.؟
 مليكة بفرحه : طبعا.
سلمى : انا سلمى يا ولاد عايزاكم تعتبروني زي مامتكم اتفقنا ؟.
كلهم مع بعض : اتفقنا .
سليم : يلا بقى ننزل نجيب ليكم اللبس .
البنات : يلا .
________________________
"في المول"
سليم : ايه رأيك في الفستان دا يا ملاكي ؟ 
مليكة : جميل اوي .
سليم : ماشي هناخده ... بصي يا شيماء انتي وناديه الطقم دا 
نادية : جميل .
شسماء : اه حلو .
سليم : بص يا محمود انت وعلى البدل دي .
محمود وعلي : حلوين بس احنا هنلبسهم فين ؟
سليم : في الشغل بقى ولا ايه يا رجاله ؟
محمود وعلي : طبعا.
سليم يلا بقى نروح نحاسب على الحاجه ونمشي .
 _______________________
الكاشير : كدا الحساب*****
سليم : تمام .... خدي يا شيماء انتي ومليكة والرجاله اللبس حطوه في العربيه لحد ما أجيلكم .
الكاشير : شيماء .. بنتي. !!!!!!
شيماء : ماما!!!!.
يتبع.......
#ملاكي_البرئ

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -