روايه امتلكها الاسد الفصل الثالث عشر 13 بقلم بثينه صلاح

أخر الاخبار

روايه امتلكها الاسد الفصل الثالث عشر 13 بقلم بثينه صلاح

روايه امتلكها الاسد الفصل الثالث عشر 13 بقلم بثينه صلاح

 روايه امتلكها الاسد الفصل الثالث عشر 13 بقلم بثينه صلاح 

الفصل الثالث عشر ♥
سالي بدلع قعدت علي رجل اسد علشان تغيظ ملاك :  بيبي ممكن تأكلني بأيدك ..... 
أسد شاف ملاك واقفه علي السلم بجنب عينيه فاتكلم بصوت علي علشان تسمعه 

اسد بابتسامة : بص كدا دانتي تأمري يا قمر.... ثم امسك الملعقه وبدا بأطعامها..... 

سالي بحب : تسلملي يا عيوني يا  روح قلبي متحرمش منك ابدا.... 

تصنم جسد ملاك بصدمه فيبدو انه لم يكن كابوس بل حقيقه وانه تزوج عليها ليله أمس.... لم تشعر بنفسها الا وهي تسقط ارضا 

لتسرع سحر بأمساكها بلهفه وهي تصرخ بخوف: ملااااااك... 

كاد اسد ان يركض اليها لتسرع سالي بأمساك يده وهي تنفي براسها

ملاك وهي بتبص ل أسد بدموع: ماما سحر انا تعبانه ممكن توديني اوضتي...

سحر بحب :  انتي كويسه..... 

ملاك بابتسامة وجع : اه بس عايزه انام ممكن .... 

تركتها سحر وهو تشعر بالحزن لأجلها  فملاك ليس ابنه اخاها بل ابنتها فذهبت الي اسد 

سحر بغضب : سالي لو سمحتي روحي اوضتك محتاجه اتكلم مع الاستاذ شويه....

أومأت سالي رأسهابطاعه وهي تركض الي أعلي  

أسد ببرود :  خير.... 

سحر بحده :  لحد امتي هتفضل كده اناني مستهتره ومش بيهمك الا مصلحتك..... 

اسد بجمود : لو هتقولي الاسطوانه المخرومه بتاعتك فالاحسن ليه امشي مش ناقص نكد انا.... 

سحر وهي تمسك يده بعنف :  استني هنا لما اكلمك تقف وتكلمني... ثم انت لسه شوفت نكد...... مش دي ملاك اللي كنت هتهد الدنيا علشانها....... 

اسد بجمود :  اظن ان دي حياتي الشخصيه ومحدش ليه يدخل فيها...... 

سحر بغضب شديد  : لا ليه لما الاقي بنتي بتموت قدامي يبقا ليه ونص فااااهم...... استني هنا انا لسه بكلمك..... 

اسد بعصبيه : عااااااااوزه اييييه....... 

سحر بغضب شديد : اللي عنده كل"ب احسن من ابن عال زيك انت ايه ياااااخي معندكش صنف الد"م مش بتحس... هو اللي زيك بيعرف يحب اصلاااا  ... لييييه اتجوزت ملاك ودمرت حياتها..... لييييه.... 

في الغرفه 
شعرت ملاك بالعطش فذهبت الي أسفل لكي تجلب مياه ولكن تصنمت مكانها بصدمه 

اسد بكذب : اتجوزتها عند فيكي..... 

سحر بصدمه :  ايييييه.... 

اسد ببرود مزيف : مستغربه اووووي ليه دي الحقيقه انا اتجوزت ملاك عند فيكي..... مش اسد الصياد اللي نفسه في حاجه ومش يحصل عليها...... 

سحر باستحقرار رفعت ايدها لتصفعه الم طاااااااخ :  انت مستحيل تكون بني أدم انت واحد زبا"له واح"قر من انك تكون ابني انا بكر"هك بكره"ك..... 

.............................. 

وضعت سها وشاح علي وجهها وهي تلتفت يمينا ويسارا خوفا ما ان يمسك بها زوج امها  بعد ان هربت منه..... انتبهت الي خطوات اقدام  خلفها تتابعها تحاول ان تلحق بها... لتسرع بخطواتها وهي تحاول الفرار منه..... بعد نصف ساعه ركض... تنهدت براحه وهي تلتفت يمينها حيث اختفي ذلك الشخص.... شاورت الي الاتوبيس لتسرع الي الداخل تجذب الملابس الي جسدها بقوه من شده البروده.... وضعت راسها علي النافذه لتغفو.. 

وبعد ساعه... فتحت عيونها لتشهق بصدمه وهي تري ذلك الشخص مره اخري.... أسرعت تخفي وجهها بالطرحه التي ترتديها : لو سمحت انا هنزل هنا يا عمو..... 

لتسرع بالركض مره اخري وقفت فجأه تنظر حولها باستغراب اين ذلك القصر  : مكنش لازم اعمل فالحه وانا معرفش المكان.... او يمكن حد نقل القصر من هنا ماهو مش معقوله اكون حمار"ه وتهت..... 

وقف الشخص خلفها يتشمم عطرها الفواح : محتاجه حاجه يا انسه.... 

فزعت سها وهي تشهق برعب :آآ...  انت عايز مني ايه.... علشان آآ.. خاطر ربنا سيبني امشي.... وانا هديلك فلوس آآ..... 

امجد بهدوء : اهدي يا انسه انا مش عمل ليكي حاجه انا بس كنت عايز اساعدك...... 

سها ببكاء : هو اللي باعتك صح.... 

امجد باستغراب : مفيش حد باعتني... 

سها : اومال انت ماشي ورايه ليه وبتعمل ايه هنا .... 

امجد بنفاذ صبر : انا مش ماشي وراكي انا جاي بيتي علشان ساكن هنا .... 

سها : طب انا عاوزه اروح قصر اسد الصياد..... 

امجد بعفويه :  بس كدا.... دانتي تأمري يا جميل تعالي اوصلك.... 

اتسعت عينيها بصدمه وخوف وهي تبتعد عنه ل يبتسم امجد :  تفتكري ينفع اخط"فك وسط الناس كدا... متخافيش مني يلا..... 

اومات براسها بتردد لتركب جانبه راي علامات اصابع علي خدها ولكن لم يعقب حاليا :  هو انتي راحه قصر اسد الصياد ليه.... 

سها بعفويه :  انا راحه اشوف ملاك .... 

امجد :  علي فكره ملاك تبقي بنت خالي  ...... 

صفقت سها بيدها كالاطفال  بإبتسامة :  بجد... طيب يلا بسرعه علشان منتأخرش... 

امجد بخفوت :  لا هبله وبشهاده.... 

سها :  تعرف ان اول مره اتوه هنا... بس بقالي فتره مجتش.... 

امجد بتسأل: بقالك اد ايه كدا ....

اخفضت راسها بحرج :  شهر..... 

كتم ضحكته كي لا يزيد احراجها : يلا انزلي وصلنا ....... 

سها :  ايوه هو دا القصر انا كنت عارفه دا بتاع ملاك صحبتي.... 

امجد بهمس : لا هبله هبله

ولكن قبل تنزل من السياره  وجدت يد تسحبها بقوه وعنف وووو.وووو

         شاهد 👈 الفصل الرابع عشر 14

#رواية #أمتلكها_الاسد 

#بقلمي #بثينه صلاح 

✍️بقلم الكاتبه بثينه صلاح
تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • غير معرف 30 مايو 2022 في 12:27 م

    جمييلة كملي

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -