روايه جعلتني احبها ولكن الفصل الخامس والثلاثون 35بقلم اسماعيل موسي

أخر الاخبار

روايه جعلتني احبها ولكن الفصل الخامس والثلاثون 35بقلم اسماعيل موسي

روايه جعلتني احبها ولكن الفصل الخامس والثلاثون 35بقلم اسماعيل موسي

 روايه جعلتني احبها ولكن الفصل الخامس والثلاثون 35بقلم اسماعيل موسي 

#جعلتني_احبها_ولكن

                     ٣٥
                         🖤  إصفع النجمه
                           🖤 ادعس الورده

                 
                 ليس كاف جدآ ان تكون طيب لتعيش في سلام

                    

ترنح الشاب حتي جلس على الأريكه، انحنت نرجس لتتناول قميصها وهي تبتسم.

إرتدت قميصها الموف الضيق بعد أن هزته في الهواء لتسقط غبار التصق به

إنزعي ملابسك كلها يا نرجس ، أمرها الشاب وكانت نرجس تسير تجاهه ببطيء، ضحكت نرجس، مدت يديها لتنزع قناعه، علينا أن نري وجهك القبيح اولآ

أمسك الشاب بيديها قبل أن تصل وجهه، قبض عليها بقوه، كفين ناعمتين لا تصلحان سوي للمساج

إنزعي ملابسك قلت

عاينت نرجس القبضه، لا يمكن ليدين مخدرتين، مرتعتشتين ان تمسكها بتلك القوه

ستنهار الأن، لدي كل الوقت لست في عجاله من أمري

نهض الشاب من مكانه، احكم قبضته عليها، عندما أامرك يا ك..
تطيعين أوامري

غير معقول فكرت نرجس في سرها، مزق قميصها بيديه، لف خصلات من شعرها على يده
جذبها، اسقطها أرضآ، جرها على الأرض صرخت نرجس، ليست معتاده علي الألم

من انت؟
كيف تفعل ذلك؟

المخدر؟ 

ضحك الشاب المقنع وهو يجرها علي الأرض، قبل أن يحضر سوط لوح به في الهواء

لستي وحدك نرجس تمتلكين في كل قعر بئر ضفدع؟

هوي علي ظهرها بالسوط صرخت نرجس، بتحدي قالت انزع قناعك، دعني اري وجهك

ضربة سوط اخري جعلتها ترتجف، صرخ الشاب انا القائد
من انا سألها؟

انت وغد حقير

من انا؟ دوى صراخه في الشقه، صراخ مرعب يشعرك بأقتراب النهايه ولا يمهلك فسحه للتفكير

ضربه اخري من السوط علي ظهر نرجس جعلتها تتلوي علي الأرض تبعها سؤال، من انا؟

وهي محنية الرأس أجابت بأنكسار انت سيدي!

عندما اخرج من تلك الورطه سأعاقب كل الرجال، لم تنسي إبدآ نرجس ماضيها القذر، ماضيها الذي غذي الكرهه داخلها
عندما اجبرها زوجها ان تمتهن الدعاره، حينها أقسمت ان تنتقم من كل رجل علي وجه الأرض

دبرت قتل زوجها بعد أن عذبته ألقت به في المصرف عندما عثرو عليه كان جثه متعفنه تنز دود

تتذكرين الطفل مهند؟

من انت؟  صرخت نرجس

هوت صفعه قاسيه على وجهها

من انت؟؟؟؟؟؟

بأنكسار  قالت نرجس من انت سيدي؟

تركها الشاب ملقيه علي الأرض، اخرج لفافة تبغ اشعلها، نزع قناعه، حملق بوجه نرجس المنكسر التى كانت تنظر اليه هي الأخري

انا سيدك

اسمح لي بالرحيل، ترجته نرجس لا تقتلني؟

قال الشاب، كيف اقتلك ولديك طفلتين بذلك الجمال؟

اترك بناتي لحالهم من فضلك، لا تحملهم نتيجة أخطائي

سأتزوج كارمه

صرخت نرجس وهو تبكي، لا تفعل بي ذلك، انا لديك هنا، خادمتك، افعل بي كل شيء، لكن من فضلك اترك بناتي لحالهم

ستزوجيني كارمه!! 

من فضلك توسلته نرجس؟ 

ستزوجيني كارمه !   ليس لديك حق الرفض !

بكت نرجس حتي فقدت وعيها

لديك مشاعر مثلنا وتتألمين؟ قال الشاب بعد أن نجح في ان يجعلها تفتح عينيها

هناك ملابس في حقيبه ستجديها في خزانة الملابس، بدلي ملابسك، انتظري تعلمياتي

تركها الشاب المقنع وغادر الشقه، بكت نرجس بحرقه وهي تبدل ملابسها، شعرت بخنجر يثقب قلبها عندما عرفت ان تلك الملابس تعود لكارمه ابنتها

وقفت نرجس أمام المرآه مسحت دموعها، ليس الآن وقت الانهيار
عاد إليها وجهها القديم، صرخت وهي تهشم المرآه انا النمره

                                     🖤

                                      لا تستسلم انها ليست النهايه
                                  انت تستحق الأفضل

عندما افكر بماضي لا اري سوي هزائم ولا شيء أخر القنديل الذي يضيء حياة الأشخاص العاديين لم أجده او انه انطفاء قبل ولادتي

انفتح باب الغرفه الرحبه، دلف منها شخص للداخل بسرعه، تأسف، اعتذر لتأخري

حاول الشخص الراقد علي السرير ان ينهض او ان يعدل جلسته لكنه كان يجد صعوبه في ذلك

المهم انك حضرت، نطق اخيرا

مد الشاب يديه، تفضل الموسيقي التي طلبتها، تناولها الشاب الراقد علي السرير بأمتنان

تناولت طعامك؟

قال الشاب على السرير اجل، لا تقلق بشأني، استطيع السير الان والاعتناء بنفسي

وضع فلاشة الموسيقي في جهاز الاستريو، اتكاء علي السرير بظهره واستمع للكلمات

احبك
في كل مره وانا معك
يتوقف قلبي عن الخفقان
تجعلني اضحك، تجعلني ابتسم
انتي أروع شخص التقيته في حياتي
انتي تملكين قلبي كما لم يفعل احد مقبل
اقسم انني شاب قوي، لكن عندما يتعلق الأمر بك
اتحول لشاب ضعيف

اعلم انكي لست لي
اعلم انكي لغيري
اعلم واعلم ولا يمكنني سوي الأستمرار في حبك
يكفيني ان اراقبك من بعيد سعيده مع الشخص
الذي اختاره قلبك
يكفيني ان افهم انه يحبك مثلي
انه يبذل كل جهده لاسعادك
أعدك ان لا اموت، ان لا أغلق عيني
حتي اضمن لك ذلك
احبك

ساتركك الان، قال الشاب الذي يرمقه بأنبهار، صك الباب وخرج
بينما الشاب الراقد على السرير بلا حراك راحت الدمعات تتساقط من عينيه

                                    ♥️
                           أدهم & كارمه

عندما تشعر بالحب، قل الكلمه، لا تتوقف عن تكرارها، قلها من قلبك بكل مشاعرك، دع العالم كله يسمعها، انا احبك
الحب لا يكرر نفسه، عندما يهرب منك لا يعود إليك مره اخري إلا ناقص وانت 💔 تستحق الكل !

كانت كارمه جالسه بحزن تفكر، تشعر ان ما قاله أدهم كل كلمه صحيحه،، حقيقه لا تحتمل اللبس، لكن عقلها يحاول الرفض
شخص تكن له الاحترام، ليس سهل ان تخسره

بما  تفكر اميرتي؟
التفتت كارمه نحو صوت أدهم
افكر بكلامك، في النهايه لا يمكنني أن أكون غبيه
معك حق

لأني أحبك، فقط من أجل ذلك، سأخبرك الحقيقه

تحبني؟. سألته كارمه

نعم احبك، ثم أردف حتي لو كنتي لا تبادليني نفس المشاعر

اصمت زعقت كارمه

تهلل وجهها بورود الحب وعطره

أخبرني انا مستعده الان

الحقيقه مره يا كارمه؟

ليس ان كنت احبك أيضا

اتكاء أدهم على الصخر، والدتك لن توافق انا متأكد من ذلك
سأقنعها انني احبك

الحب وحده لبس كاف كارمه، والدتك تفكر بطريقه مختلفه

سأحارب من أجلك أدهم، هل انت مستعد ان تصارع من اجلي؟

بكامل الاستعداد واللياقه البدنيه قال أدهم وهو يحرك عضلات زراعه

أخبرني عن والدتي؟

تنهد أدهم، من أين ابداء؟

من أكثر الأسرار قساوه حتي ابتلع الصدمه واهيئ نفسي لباقي الاسرار الصغيره

فتشت في دفتر والدتك قال أدهم، كل سر أقبح من غيره

لكزته كارمه قل من فضلك؟

والدتك كانت مشاركه في حادثة قتل والدي فارس

            شاهد 👈 الفصل السادس والثلاثين

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -