روايه امتلكها الاسد الفصل السادس 6 بقلم بثينه صلاح

أخر الاخبار

روايه امتلكها الاسد الفصل السادس 6 بقلم بثينه صلاح

 

روايه امتلكها الاسد الفصل السادس 6 بقلم بثينه صلاح

روايه امتلكها الاسد الفصل السادس 6 


#روايه #أمتلكها #الاسد الفصل السادس 
#بقلمي #بثينه صلاح 

ملاك طلعت فستان احمر ناري ظهر بياض جسمها وجزمه سوداء بكعب عالي واكسسوارت واخدت شاور ولابستهم وفردت شعرها اللي واصل لحد قدمها غيظ في اسد وحطت روج احمر غامق وكان اسم علي مسمي ملاك وهي فعلا ملاااااك.... 

أسد انصدم من جمالها وبلع ريقه بتوتر واضح 

ملاك برقه : انا جاهزه..... 

سالي بغضب مكتوم : هو انتي هتيجي معانا.... 

ملاك كانت عاوزه تيجبها من شعر"ها بس مسكت نفسها بالعافيه : دا لو مكنش عند حضرتك مانع....وسابتها وركبت العربيه من وراء 

سالي بتمسك ايده أسد بغيظ وهي شايفه نظراته ل ملاك : اممم يلا يا سودي..... 

اسد ساب ايدها ببرود وركب العربيه وسالي ركبت جمبه وعدل هو المرايا علي وش ملاك ومتابع حركاتها الطفوليه اللي بتجننه ... وملاك اخدت بالها وحاولت تهرب من نظراته... قامت سالي واخده المراية عليها وطلعت روج وقعدت ترسم شفا"يفها 

في المطعم كانت قاعد جنبه وهو متغاط من نظرات الناس ليها 

أسد قرب علي ملاك وهمس ليها : ملاك قربي كدا في حاجه علي ودنك.... 

ملاك قربت بكل ببراءه قام اسد طبع بو"سه علي خدها أثبات ملكيه ليه وللناااس وهي انكسفت ودا غاظ سالي 

سالي بدلع : سودي يلا نرقص يلا نرقص يلا نرقص يلا نرقص..... 

أسد كان هيرفض بس شاف نظرات ملاك ليه وشرار اللي طالع منها ابتسم بتصنع وقام : هو انا اقدر ازعل سوسو حبيبه قلبي.. 

جريت ملاك علي الحمام وبصت للمرايا بدموع: طيب يا أستاذ سودي اما وريتك انت والسلعوه دي..... 

وهي خارجه في صوت وقفها واتصدمت وفي ثانيه كانت في حضنه: امجد.... 

امجد بحب : عيون وقلب امجد.... 

ملاك انكسفت ووشها بقا كتله فراوله 

امجد وهو بيقرص خدها : يااه يا ملاكي متغيرتيش لسه بتقلبي فرخه متحمره..... 

بعدت عنه ملاك بخجل : ه.. هو انت آآ... جيت.. امتي..... 

امجد : لسه واصل حالا.... 

ثم اكمل بغزل : ولا زمان يا بت يا ملاك وحشتيني.... 

ملاك بكسوف : وانت كمان... 

غمز لها بطرف عينه بوقا"حه : بس لو كنت اعرف انك هتبقا مز"ه كده مكنتش سافرت اصلا.... 

قلق اسد عليها وقام يشوفها شافها بتحضن شاب وكان هيموتها ولم سمع كلامهم انصدم اكتر : حمدالله على السلامة يا امجاااااد ياااا اخويا ااااااا 

امجد بضحك : البؤس بتاعنا ملك الكئابه هادم اللذات.... 

أسد ببرود : يلا نمشي الوقت اتاخر والبنات عاوزين يناموا..... 

امجد بخبث سحب ايد ملاك : روح انت وسالي وملاك هتسهر معايا علشان وحشتيني مش كده يا كوكي .... 

مسك اسد ايدها التانيه وقال بغيره : لا ملاك هتروح علشان الوقت اتاخر وهي عليها امتحان..... 

امجد بمكر : انا هذاكرلها متقلقش انت..... 

سالي بخبث : اه فعلا شرح امجد حلو خالص هيبسطها علي الاخر...آآ.. اقصد هتطلع الاول سيبه يا أسد هو مش هياكلها يعني..... 

أسد بنفاذ صبر بص ل ملاك : انت عاوزه تقعدي معاه..... 

ملاك بصت ليه بتوتر ومش عارفه تعمل ايه وافتكرت كلام صحبتها وانا هي لازم يكون ليها كيانها وتعصي اوامره علشان يعرف انها مبقتش صغيره وحابت اكتر تشوف ازاي كان هيغير عليها ويمنعها ولا لاء 

ملاك بترقب : انا هروح مع امجد..... 

اسد ببرود : تتفلقوا انتوا الاتنين... 
ومشي وسابهم وهو بيمنع نفسه انه يقوم يجرها من شعرها وبعديها يبو"سها.... 

في منتصف الليل ملاك كانت رجعه حزينه ومدايقه من تصرفه ومش عارفه اذا كان بيحبها زي ما هي بتحبه ولا لاء مره واحده لقت ايد بتسحبها بقوه وبتدفعها داخل الاوضه و ووووو

         شاهد 👈 الفصل السابع 7

✍️بقلم الكاتبه بثينه صلاح

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -