روايه بنت الرعد الفصل الاول 1 والفصل الثاني 2 بقلم رحمه سامي

أخر الاخبار

روايه بنت الرعد الفصل الاول 1 والفصل الثاني 2 بقلم رحمه سامي

 روايه بنت الرعد الفصل الاول 1 

روايه بنت الرعد الفصل الثاني 2 

روايه بنت الرعد الفصل الاول 1 والفصل الثاني 2 بقلم رحمه سامي

البارتي الاول والثاني

(بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير).... فوقت علي كلمة الماذؤن المشهورة وانا دموعي بتنزل مني بق*هر علي حالي دا. 

قرب بابا مني وقال: استحملي شوية يا اسيل هو يا حبيبتي شوية وقت بس اول ما الاقي اختك اوعدك هترجعي لحياتك الطبيعية بس انتي اصبري. 
اسيل: وانا اقدر اعمل حاجه غير اني استحمل يا بابا بس ياريت متتاخرش لان الوضع دا مش هفضل فيه كتير. 
بابا: حاضر والله انا هقلب الدنيا كلها علي اختك وان شاء الله الاقيها قريب بس اوعي رعد يحس بحاجه. 
اسيل بوج*ع: وهو فين رعد دا يا بابا انا لحد دلوقتي معرفش شكله اي... اكيد راجل عجوز.... دا مهنش عليه يحضر فرحه حته. 
بابا: مش مهم كل دا المهم ان الجوازة تتم ومحدش يعرف أن الشركة هتعلن افلاسها. 
اسيل: انا اهم حاجه عندي اطمن علي اختي.... او ساعتها هنسي كل حاجه وهمشي. 
وقبل ما بابا يرد قرب العاصي (جد رعد): معلش يا عروسة رعد عنده شغل كتير.... بس انا هوصلك لحد فيلتك..... يلا بينا يا عروسة. 
اسيل بتريق*ة: اكيد طقم سنانه وقع عشان كدا مقدرش يجي.... مش مشكلة هروحله بنفسي. 

&مشيت مع العاصي بيه وانا طول الطريق بفتكر ملك اختي التؤام لما جت تزورني عند ماما لان هي عايشه مع بابا بعد انفصالهم وكانت فرحانه اوي... 

اسيل: اي اللي مغيرك كدا يا ملك.... ووشك احمر كمان.... قوليلي اي سر السعادة دي. 
ملك: حبيته اوي يا اسيل.... انا مش مصدقة ان في حد بالجمال والحنيه دي.... بس في مشكلة انه كبير شوية. 
اسيل بتريق*ة: بتحبي راجل عجوز يا ملك..... دا ازاي قدر يوقعك دا.... يا عيني عليكي يا اختي. 
ملك: بس يا اسيل بلاش رخامه.... دا مفيش منه ومحدش يصدق سنه.... انا بجد عرفت معني الحياة علي ايده. 
اسيل بحب: يا حبيبتي ربنا يسعدك.... بس خليه يتقدم بقي.... احنا معندناش بنات تكلم شباب من وراءنا. 
ملك بحز*ن: ياريت ينفع يا اسيل انا بتمني.... بس الموضوع متعقد اوي.... بس ان شاء الله يتحل. 
اسيل: في اي يا ملك احكيلي يمكن اقدر اساعدك... اي الحكاية يا حبيبتي. 

&بس قبل ما تحكيلي دخلت ماما علينا وهي سكتت ومن يومها مشوفتهاش تاني لحد ما بابا قالي انها هر*بت يوم الفرح وكان لازم اخد مكانها او هتحصل مشاكل كتير اوي وسمعت اختي هتدمر غير الشركة اللي هتعلن افلاسها وبابا اللي هيتحب*س... 

فوقت علي صوت العاصي بيه: يلا يا عروسة احنا وصلنا اهو.... تقدري تدخلي تستني جوزك جوه. 
اسيل: بس حضرتك الفيلا دي كبيرة اوي..... هدخل ازاي وهقولهم اي وانا عروسة داخله لوحدي كدا. 
العاصي: هما عندهم خبر بوجودك يلا انزلي بلاش كلام كتير. 

دخل وانا متعصبة من الرا*جل دا واول ما دخلت كان في جنينه حلوة اوي دخلت الفيلا وكانت كبيرة اوي شوفت راجل شاب قاعد وحاطط رجل علي رجل. 

رعد: نورتي بيتك يا عروسة.... كنت فاكر ان عندك دم ومش هتيجي.... بس الظاهره ان مفيش كرام*ة خالص. 
اسيل: مش معقول اوع تكون انت العريس.... امال اي كبير في السن دا.... دا انت اصغر مني شخصياً. 
رعد باستغراب: انتي بتقولي اي..... عالي صوتك كدا مش سامع. 
اسيل: دا شكله واقع علي ودنه وهو صغير.... بقول لحضرتك ان كان لازم اجي هو دا الاتفاق ولا نسيت. 
رعد بخب*ث: انسي ازاي بس.... انتي واحده وافقتي تتجوزيني عشان خاطر الفلوس.... مش مشكلة يلا تعالي ورايا. 
اسيل: اجي وراءك فين انت هتعمل فيا اي...... بقولك اي اوع تفكر اني هسمحلك تيجي عليا او تقولي انتي خدامة هنا او الشغل دا.... لا فوق يا بابا انا غير اي حد عرفته. 
رعد باستمتاع: لا حلو اوي.... شكلنا هنتسلي اوي.... طب تعالي ورايا يا ملك مش هكرر كلامي تاني. 
اسيل: ملك..... حاضر حاضر جاية وراءك.. 

&وصلنا الاوضة وكانت حلوة اوي بس استغربت ان كلها اسود في اسود كانت تخوف بس حلوة. 

رعد: هتفضلي واقفه مكانك كتير..... تعالي هنا. 
اسيل باستغراب: اجي هنا فين مش فاهمه. 
رعد: دي الاوضة بتاعت اللي وراه الباب دا عشان تدخليها لازم تدخلي من اوضتي... واياك حد يعرف انك بتنامي في اوضة تانية فاهمه. 
اسيل بفرحة: بس كدا حاضر من عيني.... دا انت طلعت عسل اوي اهو. 
فجاه سمعت صوت طفل دخل الاوضة بفرحة: بابا وحشتني اوي ليه اتاخرت كدا. 
اسيل بصدم*ة: بابا... انت مخلف.... 

ياتري مين الطفل واسيل هتعمل اي مع رعد وملك راحت فين..... 🤔🤔🤔

#الفصل_الثاني

رعد بغض*ب: اظن دي حاجه متخصكيش.... يلا روحي علي اوضتك ومتخلنيش اشوف وشك احسن ليكي. 
اسيل: ازاي يعني متخصنيش..... انت جوزي ومن حقي اعرف كل حاجه عنك.... يطلع مين دا وازاي محدش قالي انك مخلف. 
رعد بخب*ث: ايوة ابني ودا بقي امر واقع لازم تقبلي بيه.... يلا بقي علي اوضتك. 
زياد: بابي هي مين دي.... دي حلوة اوي ينفع نكون اصحاب والعب معاها. 
رعد: بكره يا زياد مش وقته.... دي هتبقي مامي الصغيرة اتفقنا يا حبيبي. 
زياد بفرحة: اتفقنا يا بابي. 
اسيل مقدرتش تستحمل وجريت علي الاوضة وساعتها رعد ضحك وبص لزياد: شاطر يا زياد.... اوع اسيل تعرف انك مش ابني.... مش انت بتحبني يبقي تسمع الكلام. 
زياد: حاضر يا بابي بس ليه مش عايز تقولها الحقيقه. 
رعد: وبعدين معاك بقي.... دا كلام كبار يا حبيبي.... مينفعش ندخل فيه. 
داده سعاد: وبعدين معاك يا زياد بقي.... قولتلك مية مره مينفعش تيجي هنا... انا اسفه يا مستر رعد. 
رعد بحب: في اي يا سعاد مالك.... انتي عارفه اني مش بزعل من زياد.... بس عايز اطلب منك طلب.... قدام مراتي زياد يبقي ابني مش ابن اختك ممكن. 
داده سعاد باستغراب: ليه كدا يا ابني.... دي عروسة جديده ليه توجع قلبها كدا. 
رعد: معلش يا سعاد سبيني علي راحتي.... ولكل حاجه وقتها.... واعملي حسابك زياد هيفضل هنا فترة وانتي معه. 
داده سعاد: اللي انت عايزوا يا ابني انا تحت امرك.... يلا يا زياد عشان تنام. 
زياد: بس انا عايز انام جانب بابي رعد بليز. 
داده سعاد: وبعدين معاك يا زياد اسمع الكلام بقي. 

&سمع زياد الكلام وخرج مع داده سعاد ورعد بقي باصص في المرايا وشايف اسيل وهي رايحه جاية في الاوضة... لان المرايا منها تقدر تشوف اللي في الاوضة لكن اللي في الاوضة ميعرفش يشوف ويفتكرها مرايا عادية... وكمان الاوضة عازلة للصوت.... بقي يبصلها وهو مستغربها وميعرفش ليه حاسس انه مشدود ليها من اول ما عينيه شافتها... لانه طول فترة الخطوبة عمره ما قابلها. 

اسيل في الاوضة: بقي طلع مخلف.... اكيد عشان كدا ملك هرب*ت منه.... وبعدين انا هتصرف معه ازاي.... لازم الاول اوصل لملك وبعد كدا يحلها ربنا.... بس برضو لازم اخليه يطلقني انا مستحيل اقبل ان اختي تعيش مع واحد زي دا. 

دخلت اسيل غيرت هدومها ونامت من التعب وبعدها رعد ابتسم وراح نام هو كمان صحي الصبح علي صوت صريخ اسيل جري علي الاوضة واتصدم وهو شايفها واقفه علي السرير. 

رعد: اي في اي بتصرخي كدا ليه.... واي موقفك علي السرير كدا.... اي اللي حصل انطقي. 
اسيل بخو*ف: في صرصار يا رعد..... انا بخاف منهم اوي.... اتصرف والنبي يا رعد. 
رعد بتريقة: انتي اكيد بتهزاري.... خايفه من حته صرصار.... انزلي وبطلي دلع مفيش حاجه. 
اسيل بعصبي*ة: انت اي مش بتخاف من حاجه خالص.... بقولك صرصار وعنده شنبات طويلة ومش بعيد يكون بيعرف يطير.... لا لا انا مش هنزل.
رعد قرب منها وشدها: انزلي بقي انا مش فايق للعب العيال دا. 

&اسيل وقعت في حضن رعد والاتنين وقعوا علي السرير واسيل علي رعد وشعرها كله واقع عليه رفعه هو براحه رفعت اسيل عينيها واتلاقيت مع عيون رعد وفضلوا الاتنين سرحانين مع بعض وقبل ما رعد يقرب منها ويبو*سها دخل زياد. 

زياد: انتوا بتعملوا اي بقي.... كنت بتبو*سها منت بتبو*سها. 
بعد رعد بسرعه عن اسيل: زياد اي اللي بتقوله دا عيب كدا يا حبيبي. 
زياد: عيب ليه مش هي دلوقتي مراتك.... عادي يعني لو عملت كدا يا بابي. 
اسيل: زياد مينفعش كدا بابي كان بس بيحكلي قطرة يا حبيبي. 
زياد بخب*ث: وهو في فكرة بتتاخد في البؤق يا مامي.... خلاص بقي هعتبر نفسي مشوفتش حاجه... داده قالتلي اقولكم ان الفطار جاهز. 
رعد: طب يلا يا زياد وانتي غيري هدومك وتعالي ورايا. 
اسيل بغض*ب: هو فاكر نفسه مين دا عشان يديني اؤامر... استاذ ديناصور دا. 
رعد برفعة حاجب: انتي بتقولي اي.... عيدي كلامك تاني كدا مسمعتش. 
اسيل بابتسامه: مقولتش بقول حاضر جاية وراءك علي طول. 
رعد: بحسب يلا متتاخريش عشان الفطار بمعاد.
اول ما رعد نزل:اووف عليك دا انت ديناصور فعلا.... هقوم البس احسن يجي ياكولني.

&نزل رعد ودخل المكتب يرد علي التلفون... 

رعد: اي يا مراد نازل رن من الصبح ليه. 
مراد: عندي ليك خبر معرفش حلو ولا وحش بس اخوك طلع هنا. 
رعد: هو رجع امتا... وليه مجاش يقابلني لحد دلوقتي. 
مراد: انت عارف اللي فيها يا رعد.... وعارف جدك قد اي بيكر*ه بسبب ان ابوك اتجوز امه في السر وهي مش قد المقام. 
رعد بغض*ب: نفسي جدي يبطل تفكيره دا... عمتا حاول يا مراد تجبلي رقمه. 
مراد: حاضر يا باشا ومتقلقش علي الشغل انا هشيله اليومين دوال. 
رعد: ماشي يا صحبي يلا سلام. 

&قفل رعد وخرج بره اتصدم اول ما شاف اسيل بتضرب بالقلم واول ما شاف اللي عملت كدا اتصدم......... 

          شاهد 👈 الفصل الثالث 3

ياتري مين اللي ضربت اسيل وليه..... واي حكاية اخو رعد.... واي سبب هروب ملك.... تتوقعوا اي اللي جاي... 🤔🤔🤔


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -