روايه بريئه اوقعتني في حبها الفصل الحادي عشر 11 بقلم دعاء حجاج

أخر الاخبار

روايه بريئه اوقعتني في حبها الفصل الحادي عشر 11 بقلم دعاء حجاج

روايه بريئه اوقعتني في حبها الفصل الحادي عشر 11 بقلم دعاء حجاج

 روايه بريئه اوقعتني في حبها الفصل الحادي عشر 11 بقلم دعاء حجاج 

#بريئه_أوقعتنى_في_حبها_11
ميرال بصريخ: حمززززه 
حمزه داس فرامل عالطول وقال بخوف: ميرال 
نزل من العربيه شابين غير السائق وكانوا لابسين اقنعه وغطوا وش ميرال وركبوها العربيه بالعافيه ومشوا
حمزه بخوف: الوو٠٠٠٠٠ ميرال 
حمزه شغل العربيه وقادها باقصي سرعه ممكنه٠٠٠٠٠٠
 
بعد مهله قصيره جداً من الوقت 
حمزه وصل الجامعه فهو كان قريب منها اوي لينزل من العربيه ويقول: ميرال ميرال 
حمزه بص على الأرض لاقي تليفون ميرال وقتها أدرك أن ميرال انخطفت 

بص على الطريق وقال: اكيدا ملاحقوش يبعدوا عن هنا 
حمزه ركب العربيه عالطول وزود السرعه ومشي 

في المستشفى ٠٠٠٠
أحمد باستغراب: كمال بيه حضرتك كويس ؟
كمال: _______________
أحمد: كمال بيه 
كمال قام وقال بارتباك: هشوف رأي رنيم الاول عن اذنك 
أحمد بابتسامة: اذنك معاك 

كمال طلع وقفل الباب وراء وقال: في أي مالك زعلت كده ليه 
ثم كمل بحزن: ايوه عايزها لابنى لأنى مش هلاقي بنت زيها مهما لفيت
رنيم: عمو كمال 
كمال باصلها وقال بجديه: اي رأيك في الدكتور أحمد 

رنيم باستغراب: مش فاهمه تقصد ايه؟
كمال وهو متجه الى غرفه سيف: بعدين بعدين 
رنيم بشك: يا تري في أي 
كمال فتح الباب وسيف قال: اي داخله المخابرات السريه ده يا بابا 
كمال قعد على الأريكة الموضوعه في أحدي زوايا الغرفه 

سيف: بابا انت بخير 
كمال هز رأسه وقال: على فكره احتمال تطلع النهارده 
سيف: بابا بلاش تتهرب٠٠٠٠٠ في اي ؟
كمال: مفيش حاجه يا ابنى 
سيف في نفسه: لا في يا بابا تعبير وشك بتقول ان في حاجه

في الطريق 
_سكت البت ده عشان أعرف اكلم المعلمه
الشاب حط ايدو على فم ميرال وقال: اسكتي مش عايز أسمع صوتك
ميرال في سرها: المعلمه ده معنى أن في واحده أمرت الشباب دول يخطفونى 

مرام: عملت اي
_البنت معانا دلوقتى 
مرام بشر: نفذ إللى اتفقنا عليا 
_والفلوس 

مرام: خلال أربعه وعشرين ساعه الفلوس هتكون عندك بس نفذ إللى اتفقنا عليا الاول 
_من عيونى بس البت طلعت جامده 
مرام بغيره: نفذ إللى قولت عليا من غير رغي كتير 
_حاضر
مرام قفلت التليفون وقالت بخبث: النهارده هيكون أسو"د يوم في حياتك يا ميرال 
ميرال بتفكير: معقول تكون مرام
الشاب بص في المرايه وقال: البنت سكتت كده ليه ؟ 
الشاب إللى قاعد جنب ميرال قعد يهز فيها ويقول: مش بترد يا معلم 

داس فرامل وقال: ارفع الغطا من على وشها الا يكون نفسها انقطع ونروح في داهيه 
الشاب رفع الغطا من على وش ميرال اللى زقت الباب برجليها ونزلت عالطول
_يا بت ال***
نزلوا التلات شباب وطلعوا يجروا وراء ميرال اللى كانت خايفه اوى 
ميرال شافت عربيه جايه عليها لتشاور بايديها وتقول بصريخ: ساعدنى أرجوك

حمزه داس فرامل ونزل من العربيه وميرال بفرحه: حمزه 
ميرال طلعت تجري ومسكت في دراع حمزه زي الطفل الصغير وقالت بخوف: في في ٠٠٠

الشباب وقفوا مره واحده وواحد منهم قال: امشي من طريقنا يا حلو 
حمزه خد ميرال وراء ضهره وقال: هههه تصدق خفت 
_محدش قالك يا خفيف أن القدرة بتغلب الشجاعه 
حمزه هز رأسه وقال بتريقه: لا محدش قالى 

الشاب طلع مسدس من جيبه ورفعوا على رأس حمزه وقال: لسه مصمم تقف في طريقنا بردو 
ميرال بلعت ريقها بصعوبه أول ما شافت المسدس وقالت بهمس: هتعمل ايه 
حمزه بمزح: مش عارف 
ميرال: حمزه انا بتكلم جد مش وقت هزارك 

حمزه: هعد من واحد لتلاته تنزلى على الأرض عالطول وتعملى زي بالظبط 
ميرال هزت راسها وحمزه قال: واحد اتنين تلا 
حمزه نزل لمستوي الأرض وميرال أيضا ليضغط الشاب على الزناد لتاتى الطلقه في الهوا 
حمزه مسك شويه تراب في ايده وميرال كذلك وقال: جاهزه 
ميرال هزت راسها ورموا التراب على الشباب حتى تتشوه الصوره قدامهم 

حمزه مسك ايد ميرال وطلعوا يجروا ميرال وهى بتجري: كنا ركبنا العربيه  
حمزه: عشان نركب العربيه هناخد وقت ساعتها الشباب هيقت"لونا 
ميرال: طب طب هنروح فين ؟
حمزه بص وراء لقي الشباب ركبوا العربيه ومتجهين نحوهم

حمزه وقف وقال: إنا لله وانا اليه راجعون 
ميرال: انت مجنون انت بتقول اي 
حمزه بص حواليا لاقي غابه وقال: مفيش الا الحل ده لو عايزين نعيش 
ميرال: حمزه انت بتفكر في أي 
حمزه مسك ايد ميرال ونزلوا الغابه عالطول وطلعوا يجروا 

الشباب وقفوا العربيه ونزلوا منها وقال أحدهم: قسما عظما لتكون ميت النهارده يا روح امك (حمزه)
_انزلوا يلاا 
الشباب نزلوا الغابه أيضاً واحدهم قال بأمر: روح انت من هنا وانت روح من هنآ 
بصوا لبعض وقالوا بصوت واحد: وانت هتروح فين
قال بحده: مش وقت هزارك انت وهو يا روح امك ٠٠٠٠٠٠
ثم كمل بحده: يلاااااا واقفين ليه

طلعوا يجروا عالطول والآخر طلع تليفونه ورن على مرام
مرام: خلصت بالسرعة ده 
_للاسف البنت هربت بمساعده شاب 
مرام بصدمه: اي
_بس بوعدك هنلاقيها وهنق"تل الشاب اللى ساعدها
مرام: مين ده 
_الصراحه مش عارف بس شكله من عائله غنيه اوى 

مرام قفلت التليفون وقالت بتفكير: معقول يكون حمزه ؟

بقلم دعآآء حجآآج--------------------------------------------
------------------------------------------ 
في منزل دينا٠٠٠٠٠٠
جرس الباب رن 
دينا قامت عالطول وفتحت الباب وقالت بفرحه: ماما 
دينا بصدمه: أنت 

زياد: مالك مش مبسوطه ولا اي 
دينا بحده: ماما فين يا زياد 
زياد وهو باصص على الباب: اتفضلى يا حماتى 
والده دينا وتدعى (سميره) دخلت وقالت بفرحه: بنتى 

دينا جرت عليها وحضنتها وقالت بعياط: وحشتينى أوى 
سميره بصت لزياد وقالت بحده: ممكن تسبنى مع بنتى 
دينا بعدت عن والدتها واستغربت طريقه الكلام اللى بتتكلم بيها مع زياد 

زياد ابتسم وقال: ماشي يا حماتى ماشي 
زياد طلع ودينا قالت باستغراب: ماما في اي 
سميره مسكت ايد دينا وقالت: معاكى رقم رامى 
دينا هزت راسها وقالت بتسأول: اه ليه 

سميره قفلت الباب وقالت: رنى عليا خلي ينقذك من الحيو"ان ده ٠٠٠٠
دينا وقد تذكرت كل تهديدات زياد وقالت بكدب: ماما انا بحب زياد 
سميره مسكتها من دراعها وقالت: عليا الكلام ده يا بنت بطنى
دينا بتهرب: هي ده الحقيقه انا هدخل اعملك حاجه تاكليها عشان تاخدي علاجك 

دينا دخلت المطبخ وسميره قعدت على الاريكه وقالت وهى بتهز رأسها: لا يا دينا مش هسمحلك تد"مري حياتك عشانى 

في شركه سيف النصراوي ٠٠٠
رامى: تالين تالين 
تالين طرقت الباب بخوف ورامى سمح ليها بالدخول وقال: الانسه دينا فين 

تالين بصت لتحت وقالت: طلعت من بدري يا بيه 
رامى قام وقال بصدمه: طلعت 
تالين هزت راسها وقالت: ايوه يا بيه 
رامى: طب روحى انتى 

تالين طلعت ورامى قعد على الكرسي وقال: يبقا دينا مكنتش بتهزر لما قالت كده 
رامى هز رأسه وقال: مش هسمحلك يا دينا ومش بالسهوله ده هستسلم واسيبك تتجوزي واحد غيري

رامى قام وخد الجاكيت وطلع وقال بأمر: مش عايز ولا غلطه 
تالين هزت راسها وقالت: أوامرك يا بيه 
رامى ركب الاسانسير ونزل وركب عربيته وقادها باقصي سرعه متجهاً إلى منزل دينا 

في المستشفى ٠٠٠٠
الدكتور أحمد وهو ماسك الفحوصات في ايده 
أحمد: التحاليل مفيهاش اي حاجه وبكده اقدر اكتبلك على خروج بكره 
سيف بحده: ليه مش النهارده 
أحمد: مينفعش يا سيف وبعدين انت هتحتاج ممرضه معاك 
سيف ببرود: لا شكرا مش محتاج مساعده من حد 
كمال اتدخل وقال: سيف أهدأ وبعدين رنيم ممرضه متقلقش من حاجه

وقتها نيران الغيره اشتعلت بداخل أحمد فهو يعشق رنيم منذو دخولها المستشفى  
أحمد: طب عن اذنكم 
أحمد طلع وكمال قعد حنب سيف وقال: أهدأ وبعدين مش هتفرق كتير أوى من النهارده لبكره 

سيف بص على الباب وقال في سره: غريبه مش باينه يعنى 
كمال قام وكان طالع لكن صوت سيف أوقفه 
سيف: بابا رنيم فين ٠٠٠٠٠اقصد مش باينه يعنى 
كمال: مش باينه بردو ؟
سيف برفع حاجب: ايوه مش باينه امال انت مفكر اي 

كمال فتح الباب وقال وهو بيهز راسه: ولا حاجه ولا حاجه 
سيف خد نفس عميق وكان مشتاق لرنيم اوى ومكنش عارف السبب 
 
عند ميرال وحمزه ٠٠٠٠
ميرال وقفت وقالت وهى بتاخد نفسها: حمزه كفايه انا مش قادره 
حمزه وقف وحط ايده على ركبته وقال وهو بياخد نفسه أيضاً : وانا كمان مش قادر 
ميرال بصت حواليها لقت كوخ وقالت: حمزه تعالى نروح هناك 

حمزه: هناك فين 
ميرال شافت شاب من التلات شباب لتمسك ايد حمزه عالطول ويطلعوا يجروا متجهين الى الكوخ 
دخلوا الكوخ وحمزه قال: في أي 
ميرال ودقات قلبها عاليه جدآ: في واحد من التلات شباب برا

حمزه قعد على الأرض وميرال قعدت جنبه وسكتوا لعده ثوانى وفجاه انفجروا ضاحكين
ميرال وهى بتضحك: اللى يشوفك وانت واقف قصاد الشباب يفكر انك Spider Man 

حمزه بصلها وقال: قصدك اي يعنى 
ميرال مكنتش قادره تتكلم من الضحك
_اقصد اقصد 
مقدرتش تكمل وقعدت تضحك وحمزه سافر بضحكتها الى كوكب آخر  
الابتسامه اترسمت على وش حمزه فكأن تفسير تلك الابتسامة (الإعجاب) 

_اي لقيتهم 
حمزه وقد سمع صوت الشاب ليضع ايده على فم ميرال ويقول: اششش 
ميرال وقد غرقت في خضار عيونه

حمزه قام وبص من فتحه وقال: دول هما 
ميرال بخوف: طب طب هنعمل ايه
اخر بعصبية: يعنى راحوا فين مش معقول قدروا يطلعوا من الغابه اكيدا قريبين من هنآ
التالت بص على الكوخ اللى فيا حمزه وميرال وشاور بايده على الكوخ وقال: ممكن يكونوا في الكوخ ده 

بصوا وراهم وحمزه نزل لتحت عالطول وقال: احنا لازم نطلع من هنا 
ميرال: ليه 
حمزه: جايين علينا
ميرال خافت أوى لتمسك في دراع حمزه وطلعوا من الكوخ قبل ما الشباب يشوفهم 
دخلوا الكوخ وقال أحدهم: مفيش حد هنا 

_يعنى راحوا فين مستحيل يكونوا طلعوا من الغابه انا متاكد انهم في مكان قريب أوى من هنا 
_طب ما ندور يا معلم 
قال وهو طالع: لازم نلاقيهم بأي تمن وإلا الفلوس هتروح علينا 

مشوا وحمزه وميرال كانوا واقفين وراء الكوخ ليدخلوا الكوخ مره أخري 
ميرال بارتياح: أعتقد مش هيجوا هنا تانى 
حمزه بص لميرال وقال: ميرال انتى عندك أعداء 
ميرال هزت راسها وقالت: لا معنديش أعداء بتسأل ليه ؟

حمزه: سمعت واحد من الشباب بيقول كده الفلوس هتروح علينا عارفه ده معنى اي 
ميرال بفضول: أي 
حمزه: ده معنى ان في حد باعت الشباب ده عشان تخطفك مقابل مبلغ مالي كبير 
ميرال في نفسها: مستحيل تكون مرام لأن مرام معهاش فلوس عشان تتدفع المبلغ ده٠٠٠٠ثم كملت بفضول: آمال مين

حمزه حط ايدو على كتف ميرال وقال: بتفكري في أي ؟
ميرال هزت راسها وقالت: ولا حاجه 
حمزه حط ايدو في جيبه وقال وهو بيضر"ب الأرض برجله: نسيت التليفون في العربيه
الدموع نزلت من عين ميرال وقالت: يعنى اي يعنى خلاص مش هنرجع تانى 

حمزه حط ايدو على خدها ومسح دموعها وقال بهدوء: مين قال كده ؟ هنرجع طبعاً بس المشكله الليل داخل ومش هنعرف نطلع من الغابه في الوقت ده 
ميرال وفي لحظه خوفها اختفي لتقول بفرحه: الله يعنى هنقعد هنا ونولع حطب والجو الهادي ده زي المسلسلات كده

حمزه ضر"بها على رأسها وقال: احنا مش في رحله احنا محاصرين من مجرمين يا حلوه 
ميرال رجعت شعرها لوراء وقالت بغرور: ما انا عارفه أنى حلوه مش محتاجه رايك فيا 

حمزه شدها من خصرها وقال: بحب البنت الواثقه من نفسها أوى 
ميرال وفى لحظه اهتزت ثقتها بنفسها لتقول بخوف: لا لا انا مش من البنات ده انت فهمت غلط 
حمزه برفع حاجب: قصدك اي
ميرال بعدت عنه وقالت: انا جعانه اوى 
حمزه قعد على الأرض وضم ركبته لصدره وقال: مش وقتك خالص 

ميرال قعدت جنبه وحطت راسها على كتفه وقالت: امال هنعمل اي طول الليل 
حمزه بصلها وقال: حاجات كتير 
ميرال بعدت عنه خطوه وقالت بارتباك: انت قليل الأدب على فكره 

حمزه حط ايدو على رقبتها وخدها على صدره وقال: انتى فهمتى اي يا هبله انا قصدي هندور على اي مساعده عشان نطلع من هنا 
ميرال: امممم 
حمزه بتريقه: امممم 

ميرال ضر"بته على صدره وحمزه قال: تصدقي اننا هنكون ثنائي لايق على بعض اوى 
ميرال فتحت بوقها وانصدمت من اللى قالوا حمزه 

في منزل دينا ٠٠٠٠٠
رامى نزل من العربيه وخد نفس عميق وقال: مش همشي الا لما أعرف الحقيقه يا دينا 
رامى طرق الباب وسميره كانت بتصلى 
دينا فتحت الباب وقالت بصدمه: رامى 

رامى زقها ودخل بكل برود وقال: امك فين يا دينا 
دينا مسكتوا من دراعه وقالت: انت مجنون ولا أي اطلع برا 
رامى فتح باب الاوضه لقي سميره بتصلى وقال: عايز اتكلم معاكى يا خالتى 

سميره سلمت ودينا قالت بعصبية: بقولك اطلع برااااا 
سميره قامت وقالت: روحى اعملى فنجانين قهوه يا دينا 
دينا: بس يا ماما 
سميره بمقاطعه: اعملى زي ما قولتلك يا دينا 
دينا هزت راسها ودخلت المطبخ وقالت بخوف: رامى مينفعش يعرف الحقيقه وإلا هخسر ماما للأبد

سميره ورامى قعدوا في الصالون 
رامى مسك ايد سميره وقال: انا جيت هنا وواثق انك هتقوليلى على كل حاجه 
سميره خدت نفس عميق وقالت: اقولك على اي يا ابنى 
رامى: دينا عايزه تسيب الشغل يا خالتى غير كده دموعها وخوفها اللى دايما محاصرينها 

دينا حطت القهوه على الطاوله وبصت لوالدتها وهزت راسها 
رامى بص لدينا ووقتها تأكدت كل شكوكه وقال في سره: انا كده اتاكدت ان في حاجه فعلاً 

دينا قعدت وبصت لوالدتها وكانت عايزه تقولها لا يا ماما بس ازاى ؟
سميره خدت نفس عميق وقالت: انا هقولك على كل حاجه يا ابنى 
رامى ابتسم ودينا قالت بصدمه: اي 

سميره: هقولك ليه دينا زعلانه عالطول هقولك اللى بيحصل ودينا مش راضيه تقوله
دينا هزت راسها وفجاه شخصاً ما طرق الباب جامد أوى 
سميره بخضه: مين ده 
دينا قامت وقالت بارتباك: هق هق هقوم اشوف مين ده

دينا فتحت الباب وزياد زق الباب برجله وقال وهو باصص لرامى: لا والله 
سميره بصدمه: زياااد 

في المستشفى ٠٠٠٠٠
سيف حس بألم مره واحده ليحط ايده مكان الرصاصه ليجد د"م في ايده 
سيف بص على أيده وقال: د"م 
الألم بدأ يشتد على سيف فالجرح انفتح مره أخري
_باباااا ٠٠٠٠٠باباااا 

سيف قام من على السرير بالعافيه وحط ايده على بطنه وقال: بابا بابا 
سيف سند على الحيطه وحرفيا الد"م بقا ينزل منه بكميه رهيبه زي ما يكون لسه واخد رصاصه 
سيف وقد نطق اسمها: رنييييم رنيييم 

رنيم سمعت صوت سيف وقالت: لا يا رنيم اوعك تروحى للحيوا"ن ده اوعك تنسي انه قال لو بمو"ت متجايش هنا

سيف: رييييم رنيييم
رنيم خافت وقالت: مش وقته لعب العيال ده يا رنيم روحى شوفي عايز اي 
رنيم قامت وقد اقسمت بداخلها لو طلع كداب لتقبض روحه في أيدها ٠٠٠٠٠٠

رنيم فتحت الباب ووقفت مكانها اول ما شافت سيف واقف وساند على الحيطه والد"م نازل من بطنه بغز"ارة
رنيم بصريخ: سيييييف

           شاهد 👈 الفصل الثاني عشر

#يتبع
روايه_بريئه_أوقعتنى_في_حبها
البارت_الحادي_عشر
#بقلمى_دعآآء_حجآآج
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -