روايه بنت الرعد الفصل الرابع عشر 14 بقلم رحمه سامي

أخر الاخبار

روايه بنت الرعد الفصل الرابع عشر 14 بقلم رحمه سامي

روايه بنت الرعد الفصل الرابع عشر 14 بقلم رحمه سامي

 روايه بنت الرعد الفصل الرابع عشر 14 

#بنت_الرعد
#الفصل_الرابع_عشر

رجع رعد وهو ماسك في ايده طاجن نوتيلا وقال: 
مين القمر اللي هياكل النوتيلا دي دلوقتي... انا عارف انك بتحبيها... اي رايك ناكلها سوي ولا اكولها لوحدي بقي. 

رديت وقولتله: 
اشبع بيها يا رعد... انا مش عايزة منك حاجه... ومش هتضحك عليا بطاجن نوتيلا.... ماما بتعمل احسن منه اكيد. 

قرب مني وقال بحنيه: 
انا اسف مكنش قصدي اتعصب عليكي بالشكل دا.... بس انا اوقات مبعرفش مبعرفش اسيطر علي اعصابي... حقك عليا يا حبيبتي اوعدك همسك نفسي بعد كدا. 

عيط وقولتله: 
بس انت شكيت فيا يا رعد... انت المفروض تبقي واثق فيا اكتر من كدا.... انت عمري ما كان في طبعي الخيانه ابدا... وطول ما انا شايله اسمك مستحيل اعمل حاجه غلط. 

ابتسم رعد وقال: 
انا عارف يا حبيبتي... بس اعمل اي بغير بقي... المهم مش هتاكلي الطاجن دا معايا يعني ولا اي نظامك انا مش قادر اقاوم اكتر من كدا. 

ضحكت وقولتله: 
لا طبعا هاكله.... امال هسبهولك لوحدك انت عبيط ولا اي.... هات يا عم الطاجن دا كدا... وروح شوف شغلك بقي متعطلنيش عن حبيبي. 

ضحك رعد عليا وبعدين قال: 
نور هو انتي مش عايزة تحكي ليا اي حاجه... ولا عايزة تقوليلي مين الشخص اللي كنتي بتتكلمي عنه دا... كل دا في الماضي متقلقيش هنسي. 

اتنهدت قولتله: 
دا حب قديم يا رعد... بس دلوقتي اكتشفت انه عمره ما كان حب.... كان مجرد انجذاب بسيط.. لاني دلوقتي اكتشفت.... 

سكت ومقدرتش اكمل ورعد قال: 
اكتشفتي اي يا نور كملي ومتخفيش.... انا عمري ما هاذيكي ابدا يا حبيبتي... قوليلي كل اللي في نفسك واعتبري نفسك بتتكلمي مع خيالك. 

ابتسمت وقولتله: 
لكل حاجه وقتها يا رعد.... اوعدك اول ما يجي الوقت المناسب هتلاقيني بقولك علي كل حاجه من نفسي... وكل اللي جوايا هقوله من غير خوف. 

ابتسم رعد وقال: 
ماشي يا نور وانا مش هضغط عليكي.... يلا كولي النوتيلا بتاعتك.... وبعدين كملي الشغل... وزي ما قولتلك بلاش تقربي من زين يا نور. 

اتنهدت وقولتله: 
حاضر بس موعدكش يا رعد... لان في شغل بيني انا وزين... بس حاول اقلل كلام معه اوعدك... يلا بقي شوف شغلك وبطل رغي. 

مشي رعد وانا اتنهدت وقولت: 
نفسي اقولك علي اللي في قلبي كله... بس لسه مجاش الوقت المناسب... انا لازم اقوم اشوف زين... لازم نوصل لنور كفايه كدا. 

قومت واستغليت ان رعد في الحمام ونزلت الكافتريا كان زين بيجهز الوجبات قربت وقولتله: 
انت شكلك نسيت موضوع نور خالص... انا تعبت يا زين وعايزة اخلص من الموضوع دا... مبقتش مستحمله الوضع دا خالص. 

رد زين وقال: 
اهدي بس يا ملاك وان شاء الله نلاقيها قريب اوي.... بس عصبيتك دي مش هتحل حاجه خالص... لازم تطولي بالك شوية يا بنتي. 

زعقت وقولته: 
مبقتش قادرة يا زين انت ليه مش حاسس بيا.... انا بحبه وبحبه اوي كمان.... انا خايفه اغلط... وجودي معه بقي خطر ومش هقدر اسكت اكتر. 

فجاه ظهرت مايا وقالت: 
ايوة بقي هي الحكاية كدا بقي... وانا بقول رعد مش حابب وجود الجدع دا ليه... عشان طلع الحب بتاعك يا قطة. 

اتعصبت وقولتلها: 
بقولك اي هي مش طلباكي خالص اقسم بالله يا مايا.... ابعدي عني وخليكي في حالك احسن ليكي.... دي حياتي وخصوصياتي ياريت متدخليش فيها وتخليكي في حواراتك انتي. 

ضحكت مايا وقالت بصوت عالي خلي الكل يركز معانا: 
اي يا مدام.... مش عايزة الكل يعرف حقيقتك ويعرف انك علي علاقة بواحد غير جوزك.... ما انتي متعرفيش ربنا... مقضيها في الحرام ما الباشا. 

عيط من كسفتي قصاد الناس وزين زعق وقال: 
اخرسي يا ست انتي.... انتي اتجننتي ولا اي... اي اللي بتقوليه دا... نور اشرف منك ومن عشرة زايك.... ولو مسكتيش دلوقتي رد فعلي مش هيعجبك خالص. 

رديت مايا وقالت: 
وانا مش هسكت ووريني هتعمل اي.... لازم رعد يجي يشوف الموظفة المحترمه اللي شغلها عندها.... وهي مقضيها حب وعشق في الشركة. 

جه رعد وانا جريت عليه وقولتله: 
انا معملتش حاجه يا رعد والله هي بتكدب وفاهمه غلط.... انا مش زي ما هي قالت صدقني يا رعد.... زين صديقي مش اكتر والله صدقوني. 

كنت مستنيه رد رعد وانا خايفه يصدقها وفجاه لاقيته قال: 
مايا حالا تاخدي بعضك وتمشي من الشركة.... اللي ميحترمش الموظفيين بتوعي يبقي ملهمش مكان وسطنا... وانا عارف كويس بعيين مين عندي... وبالاخاص مدام نور. 

اتكلم واحد من الموظفين وقال: 
واشمعنا حضرتك مهتم بالموظفة دي اوي كدا... مع انها لسه جديده وشكلها فاشله ومبتعرفش تعمل اي حاجه في اي حاجه... حضرتك لازم تطردها عشان سمعت الشركة. 

وواحده تانية قالت: 
اكيد الهانم قدرت تسيطر علي استاذ رعد... هي شكلها مش سهله وبتبدل في الرجالة براحتها.... امشي اطلعي من شركتنا احنا ميشرفناش واحده زايك تشتغل معانا. 

مكنتش قادرة استحمل اكتر ولسه هجري بس رعد مسك ايدي وقال بصوت عالي: 
عايزين تعرفوا ليه بدافع عنها... واشمعنا هي بالذات واي اللي بيربطني بيها.... حاضر انا هجاوب علي الكل... المدام نور تبقي مراتي. 

الكل اتصدم وسكت وانا بصيت لرعد بصدمه وهو قال: 
شايف انكم سكتوا يعني.... اي متكملوا اتهامات وكلام ملهوش لازمه.... المدام نور تبقي مراتي... وعشان كانت حابه تقرب منهم رفضت ان حد يعرف... بس لو الموضوع هيوصل لسمعتها انا مش هسكت اكتر من كدا. 

الكل اتأسف لينا وزين قرب وقال: 
رغم اني كنت خايف عليها.... بس دلوقتي اطمنت... خلي بالك منها يا رعد... لانك مش هتقدر تعوضها لو اي حصل... دي ملاك نازل من السماء. 

رعد بصلي وهو ساكت وبعدين بص لمايا وقال: 
اظن المسرحية خلصت يا انسة مايا.... احب اعرف هتمشي وتسيبي الشركة... ولا هتعتذري لمراتي قصاد كل الموظفيين حالا. 

قربت مايا بغل وحقد وقالت: 
انا اسفه يا مدام نور... انا فهمت غلط ومكنتش اعرف انك مرات رعد.... بتمني تقبلي اسفي... وبعد كدا تبعدي عن اي شوبهات. 

رد رعد وقال:
وانا واثق في مراتي كويس اوي يا مايا.... واقدر اسيبها وسط مية راجل وانا عارف انها هتبقي المية وواحد.... ياريت تهتمي بشؤؤنك وبس زي ما هي سبق وقالتلك. 

اتعصبت مايا وخرجت من الشركة خالص وقبل ما اتكلم رعد قال: 
يلا الكل علي شغله... وانت يا زين ياريت تخلص شغلك بسرعه وكفايه فضايح لحد كدا.... وانتي يا حبيبتي تعالي معايا علي مكتبنا يلا. 

طلعت معه وانا خايفه قربت منه وقولت: 
رعد انا اسفه علي اللي حصل تحت... بس والله مش بي ايدي.... الست مايا مش وراها غير المسرحيات وبس... انا كنت بطمن علي الشغل وبس والله. 

رعد رد وقال: 
انا مسالتش يا نور... وانتي مش محتاجه تبرري حاجه.... يلا اتفضلي شوفي الشغل اللي وراءكي... وبتمني متفتحيش الموضوع دا تاني. 

سابني وقعد علي مكتبه يشتغل وانا كنت مضايقه من نفسي اوي علي اللي عملته وقررت اني لازم اصلح اللي خربته. 

في بيت ابو رعد وصل برق وهو مضايق واول ما ابوه شافه قال: 
اهلا بالباشا عاش من شافك.... هي ست نور هتفضل لحد امتا واخده عقلك منك كدا يا برق...... انت بقيت فظيع بجد.... فين برق ابني. 

رد برق بحزن وقال: 
بحبها يا بابا مش بي ايدي.... نور هي الوحيده اللي وقفت جانبي لما جدي طردني... وقبل ما اعمل حاجه غلط هي منعتني وفضلت في ضهري. 

اتعصب ابوه وقال: 
فكك من الهبل دا وخلينا في المهم... جدك كان عايز مني اي بالظبط.... معني انه يدور عليا بعظ السنين دي كلها يبقي الموضوع كبير اوي... اي الحكاية فهمني. 

رد برق وقال: 
اكيد حاجه بخصوص الشركة ما انت عارف جدي كويس.... عمره ما هيتغير لو اي حصل... المهم انت ناوي علي اي هتظهر ولا هتفضل مدوخه. 

ضحك وقال: 
لا سيبه يتعب شوية.... وهفكر في الموضوع وهشوف العين بتاعتي في الشركة.... هي اللي هتفهمني اللعبة فيها اي. 

رد برق وقال: 
طيب انا لازم امشي دلوقتي عشان عندي مشوار مهم اوي.... ياريت تخالي بالك ولو هتعمل اي حاجه عرفني الاول دا لو سمحت يعني. 

مردش عليه وخرج برق وهو في الطريق بالصدفه قابل منه وهي بتجيب ورق من المكتبه للشركة وكانت متاخره علي الشغل. 

استغرب وقالها: 
انتي عامله في نفسك كدا ليه يا منه.... شكلك مبهدل وتعبان خالص... انتي مش بترتاحي خالص يا منه حرام عليكي نفسك. 

اتنهدت منه وقالت بتريقة: 
علي اساس انه يهمك اوي... انا كويسه يا مستر برق شكرا لحضرتك... وعن اذنك لاني متاخره جدا علي شغلي ومش عايزة اترفض. 

رد وقال: 
طب اركبي خليني اوصلك معايا انا رايح الشركو اصلا.... بدل ما تتبهدلي في المواصلات وتتاخري اكتر... احنا كونا صحاب برضو. 

ضحكت منه وقالت: 
شكرا انا مستغنيه عن خدماتك جدا.... انا عارفه طريقي كويس اوي.... اتفضل حضرتك متشغلش بالك بيا.... عن اذنك. 

اضايق برق من طريقة منه ومسك ايدها وقال بغضب: 
هو انا مش بكلمك... ازاي تسبيني وتمشي كدا.... انتي متعرفيش اني ممكن ارفضك فعلا من الشركة.... متنسيش انه شركة عيلتي. 

وقبل ما منه ترد جه مراد وقال: 
في اي يا مستر برق.... بعد اذنك سيب ايد منه مينفعش تلمسها.... وبعدين عيب كدا انتوا في الشارع.... لو سمحت سيبها. 

برق سابها باستغراب وقال: 
وانت بقي المحامي بتاعها ولا اي الحكاية.... انت نسيت نفسك ولا اي يا مراد.... فوق وبلاش تخلينا نخسر بعض... وانت فاهمني كويس. 

رد مراد وهو ماسك ايد منه وقال: 
والله انا لو هخسرك عشان خاطر بدافع عن خطيبتي.... فانا معنديش مشكلة اخسرك... وعن اذنك عشان عندنا شغل. 

منه اتصدمت ومشيت مع مراد وبرق بقي هيتجنن ازاي مراد يتكلم معه كدا وبقي ناويلة علي نية سودا. 

اول ما منه ركبت مع مراد زعقت وقالت: 
انت اي اللي عملته دا... وازاي تقولي عليا خطيبتك يعني.... هو اي كلام وخلاص... مين سمحلك تدخل اصلا. 

رد مراد وقال: 
انا مش عايز اسمع صوتك خالص.... انتي ازاي تقفي معه بعد اللي عمله فيكي... وازاي تسمحيله يلمسك اصلا يا منه.... انتي اتهبلتي يا بت ولا اي بالظبط. 

اتصدمت منه وقالت بتوتر: 
وانت عرفت منين الكلام دا.... وبعدين اصلا انت اي دخلك في حياتي يا مراد... اقصد يا مستر مراد... لو سمحت نزلني هنا وتاني مره ملكش دعوة بيا. 

زعق مراد وقال: 
تعرفي تخرسي ولا لا.... انتي مش هتكوني لحد تاني غيري.... انا دخلت نفسي في مصايب مش هتخلص عشان خاكرك.... ومش بعد كل دا هفرط فيكي يا منه.... انتي ليا بمزاجك او غصب عنك خلصنا. 

منه سكتت من خوفها وبعدين عيطت وقالت: 
انت بتعمل فيا كدا ليه.... هو عشان مليش حد واهلي اتوفي ومليش ضهر هتتحكم فيا.... انا مش بحب اتغصب علي حاجه.... ابعد عني يا مراد. 

مراد اضايق اوي من كلامها وقال: 
بكره تفهمي انا بعمل كدا ليه... ومن هنا ورايح انتي خطيبتي.... وقريب اوي هيكون فراحنا... عايزاك تبقي جاهزه يا عروسة. 

منه سكت ومكنتش عارفه تعمل اي وبتفكر في حل تخرج بيه من المشكلة دي... لانها مستحيل تقبل بمراد زوج ليها. 

في البيت عند نور كانت قاعده زهقانه ومتوترة اتصلت بسامر وقالتله: 
انا معرفش خايفه ليه.... هو برق ممكن ياذيني يا سامر... حاسه من اسلوبه ونبرة صورته بحاجه غريبة اوي.... مش دا برق اللي اعرفه. 

ضحك سامر وقال: 
متخفيش يا نور انا معاكي وفي ضهرك... ومتنسيش انا طول الوقت بكون مراقبك ومش بتغيبي عن عيني... لو حسيتي بي اي قلق شغلي جهاز التتبع. 

رديت وقالت: 
حاضر يا سامر ربنا يستر.... بس خالي بالك لو حصل اي حاجه متنساش الامانة اللي معاك.... انا مش بثق في حد غيرك وانت الوحيد اللي هتحافظ عليها. 

رد وقالها: 
اهدي يا نور انتي مش هيحصلك حاجه طول ما انا موجود..... مش عايزاك تخافي من اي حاجه خالص.... وخليكي قوية زي ما علمتك. 

ضحكت نور وقالت: 
حاضر هقوم اجهز عشان برق زمانه جاي.... وخليك فاكر كلامي كويس.... واعرف اني بحبك اوي يا سامر... واي حاجه عملتها كانت عشانك. 

قفل سامر وهو مش فاهم حاجه وبيقول في نفسه: 
ياتري مخبيه عليا اي يا نور.... انا من بدري مش مطمن ليكي.... ربنا يستر ومتكونيش خدعتيني انتي كمان... ساعتها هدمرك مع اختك صدقيني. 

في الشركة جه وقت الحفلة والكل اتجمع تحت في الكافتريا وزين قعد مع رعد علي الترابيزة مكنتش عارفه اعمل اي. 

لاقيت رعد مسك ايدي وقال: 
اهدي يا نور متخافيش انا اللي بقولك.... قولي بقي يا زين انت تعرف نور من امتا.... احكيلي عنها شوية انا حابب اعرفها اكتر منك. 

ابتسم زين وقال: 
نور دي مفيش منها صدقني.... دي جوهره هي اه طفلة في نفسها.... بس في وقت الشدة تلاقيها بمية راجل.... يا بختك بيها والله. 

رعد مسك ايدي بتملك وقال: 
ايوة طبعا نور دي احلي حاجه حصلت في حياتي.... هي اللي طلعت بيها من الدنيا.... ومستحيل اخلي حد ياخدها مني... واللي يفكر يبصلها ممكن ادمره نهائي. 

ابتسم زين بتحدي وقال: 
يا عالم اوقات بتكون في ايدك وبتقسم لغيرك يا رعد.... فحاول تحافظ علي اللي معاك علي قد نا تقدر... عشان متندمش بعدين. 

رعد قام وقف وقال: 
معلش يا جماعه المدام تعبانه ولازم نروح... بتمني الكل يتبسط بالاكل وبالف هنا ليكم... ودايما عامر بوجودكم عن اذنكم. 

خرج رعد وهو بيشدني وراه وركبني العربية بالعافية وقال: 
بتمني مسمعش صوتك طول الطريق.... عشان متسمعيش مني حاجه مش هتعجبك خالص.... انا خلاص جبت اخري ومش عايزاها تطلع فيكي. 

سكت خالص لحد ما نمت غصب عني وفوقت لاقيت رعد وقف قدام النيل استغربت وقولتله: 
انت وقفت هنا ليه يا رعد... مش المفروض مونا مروحين اي اللي حصل.... انت كويس يا رعد. 

رعد رد وقال: 
انزلي يا نور خلينا نتكلم... انا بحب المكان دا جدا ومش اي حد بجيبه هنا.... لما بحب اهرب من الدنيا باجي هنا. 

رديت وقولت: 
طب وانت جايبني هنا ليه يا رعد.... انت فيك اي انا مش فاهمه.... هو انت زعلان مني في حاجه... قولي بصراحه لو غلط في حاجه. 

نفخ رعد وقال: 
نور انا غيرتي وحشه ومش معني اني واثق فيكي انك تستغلي ثقتي دي... انا عارف انك مغلطيش وبتتعملي بطبيعتك... بس الناس مش بترحم وانا سمعتي دايما مهددة. 

اتنهدت وقولته: 
عندك حق يا رعد انا بجد اسفه... يمكن اتصرفت من غير تفكير حقك عليا... بس صدقني عمري ما فكرت استغل ثقتك فيا ابدا. 

مسك ايدي وقال: 
تعرفي اللي نفسي فيه اي... انك تثقي فيا زي نا انا بثق فيكي يا نور.... تعرفي انا الوحيد اللي عمري ما هضرك مهما حصل... لانك بالنسبة ليا حاجه كبيرة اوي. 

عيوني دمعت وقولتله: 
انا مش عارفه اقولك اي يا رعد.... بس اوعدك مش هفضل ساكته كتير... هي خطوة واحده وبعدها اللي يحصل يحصل مش هعمل حساب لحاجه بس استحملني. 

اتنهد رعد وقال: 
ماشي يا نور انا معاكي لاخر.... بس بتمني تنجزي لاني مش هصبر كتير.... رغم ثقتي فيكي بس حابب يكون كل دا متبادل ارجوكي بلاش تكسري قلبي. 

حضنته وقولتله: 
عمري ما هعمل كدا يا رعد حته لو هدفع التمن حياتي.... بس استحملني يا حبيبي... وانا قريب هحل كل حاجه صدقني. 

رعد فرح اوي بكلمه حبيبي وشالني ولف بيا وهو بيقول: 
اخيرا سمعت منك كلمه حلو يا نور.... انتي متعرفيش مستني اسمع حرف منك من امتا.... ربنا ما يحرمني منك ابدا ويقرب البعيد بقي. 

ضحكت وقولتله: 
طب ممكن نروح بقي احنا سايبين ماما طول اليوم لوحدها.... مينفعش كدا زمانها زهقانه علي الاخر.... يلا نروح نقضي الليله معاها. 

ضحك رعد ومشينا سوي وانا مبسوطة اننا اتكلمنا شوية والدنيا هديت بينا. 

مراد وصل منه البيت وقال:
ياريت متنسيش كلامي يا منه.... انا مش هكرره تاني.... واعملي حسابك ان كل خطوة ليكي دلوقتي محسوبة تمام.

زعقت وقالت:
انت يعني مصمم علي الجنان دا.... قولتلك منفعكش يا مراد.... سبني في حالي بقي وبكره هقدم استقالتي.

مراد مسك ايديها جامد وقال:
صوتك ميعلاش تاني انتي فاهمه ولا لا.... ولو عاندتي اكتر هاخدك احبسك في البيت بتاعي لحد ما اتجوزك.... بلاش تتحديني يا منه.

منه بوجع قالت:
مراد خلاص سبني انا اسفه هسمع كلامك والله.... بس سبني الناس هتقول اي واحنا تحت بيتي.... لو سمحت خاف علي سمعتي شوية.

مراد سابها وقال:
اتفضلي اطلعي واعملي حسابك هاجي بكره اوصلك الشركة معايا.... واياك تنزلي من غيري عشان ساعتها مش هيحصل طيب.

منه نزلت وجريت علي فوق وهي بتقول:
ربنا ياخدك يا مراد.... يخربيت الساعه اللي قابلتك فيها.... كان يوم ابيض مطلعش ليه شمس.

رجع برق البيت وقال: 
يلا يا نور جاهزه..... معلش يا حبيبتي اتاخرت عليكي.... دا اي القمر دا كويس انك جاهزة... يلا عشان منتاخرش. 

رديت نور وقالت: 
هو احنا هنروح فين يا برق.... متقولي قبل نا ننزل عشان بس يكون عندي علم احنا رايحين فين... هينفع امشي كدا وانا مش فاهمه حاجه. 

ضحك برق وقال: 
وانتي هتخافي مني ولا اي يا نور.... يلا يا حبيبتي دي مفاجاه.... واظن هتعجبك اوي امشي بقي وبلاش عناد معايا. 

نزلت نور معه وهو خبي عينيها بشريط وبعد شوية وصل مكان واول ما شال الرابطه من علي عين نور اتصدمت..... 

ياتري برق خدها فين وهي اتصدمت من اي.... واي هيحصل مع ملاك ورعد.... ومايا هتعمل اي بعد الاهانة اللي حصلت.... وزين ناوي علي اي... واي حكاية سامر والامانه.... وابو برق ورعد اي في دماغه.... ومراد عايز اي من منه وهتتصرف معه ازاي.... 🤔🤔🤔

#رحمه_سامي
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -