روايه بريئه اوقعتني في حبها الفصل السادس عشر 16 بقلم دعاء حجاج

أخر الاخبار

روايه بريئه اوقعتني في حبها الفصل السادس عشر 16 بقلم دعاء حجاج

روايه بريئه اوقعتني في حبها الفصل السادس عشر 16 بقلم دعاء حجاج

 روايه بريئه اوقعتني في حبها الفصل السادس عشر 16 

#بريئه_أوقعتنى_في_حبها16   بارت صغير⁦♥️⁩⁦♥️⁩
حمزه راح مع العسكري ووقف فجاه لما شاف ميرال وقال بصدمه: انتى بتعملى اي هنا 
ميرال بارتباك: أنت انت اللى بتعمل اي هنا

حمزه حط ايدو على الزنزانه وقال: مسكتوها في اي ؟
العسكري: اعتدت على ناس يا بيه غير كده حاولت تقت"ل راجل في عمر والدها 
حمزه أبتسم وقال: وانتوا ناويين تعملوا فيها اي 
العسكري: مش عارف يا بيه بس اكيدا هتاخد جزاتها 

حمزه باستمتاع: يا ريت تعاقبوها اشد العقاب 
ميرال فتحت فمها وقالت بعصبية: انت بتقول اي يا متخلف أنت ٠٠٠٠
حمزه حط ايدو على ودانه وقال: قولتى اي ٠٠٠٠وانا اللى كنت بفكر اطلعك من هنا بس للأسف اللى زيك ميستحقش كده 

ميرال بكبرياء: وانا مش عايزه منك حاجه ويا ريت تمشي 
حمزه بابتسامة جانبيه: وانا مش جاي عشانك انا جاي عشان واحد صاحبي 

ميرال إدارت وجهها متجاهله حمزه تماماً
حمزه خد نفس عميق وبكل برود مشي 
ميرال مكنتش مصدقه وقالت: ده مشي فعلاً 

العسكري فتح الزنزانه وقال: اتفضل يا بيه 
على صديق حمزه المقرب 
على جري عليا وقال: حمزه كويس انك هنا 
حمزه: اي اللى حصل ومش قولتلك أبعد عن الحيوا"ن ده 

على وقف على جنب وقال بغضب: قولتلك حاول يتحر"ش بأختى كنت عايزنى أعمل اي 
حمزه بعصبية: تحاول تق"تله يا على 
على: وانت جاي عشان تقولى الكلمتين دول ولا جاي تطلعنى 

حمزه خد نفس عميق وقال بهدوء: جاي اطلعك يا خفيف 
على:__________
حمزه ضر"به على صدره وقال: خلاص بقا حصل خير 
على: انا عايز اقدم بلاغ في الحيو"ان ده 
حمزه قعد يضحك وقال: ده لو عاش أصلا٠٠٠٠٠٠ الواد في المستشفى بين الحياه والمو"ت 

على طلع وحمزه طلع وراء وقال بانتهاد: أهدأ يا على
على ضر"ب بايده على المكتب بتاع الظابط وقال بعصبية: عايز حق أختى 
حمزه: على أهدأ 
الظابط قام وقال: مش معنى انى طلعتك يا روح امك تعمل إللى انت عايزه واوعك تنسي ان الشاب مرمى في المستشفى بسببك ٠٠٠٠٠

على بصوت حاد: واوعك تنسي يا حضرت الظابط انه حاول يعتدي على أختى 
الظابط بص لحمزه وقال: خد صاحبك يا بيه بدل ما اغير رايي 
حمزه مسك على من دراعه وقال: نتكلم في الطريق 

على وعيونه حمره: هوريك ازاى هجيب حق أختى 
الظابط قعد على الكرسي وعلى طلع عالطول ٠٠٠٠٠
حمزه بانتهاد: على استنى 
حمزه بص للظابط وقال: كنت عايز اطلب منك طلب أخير
الظابط: طبعاً اتفضل يا بيه 

حمزه: في بنت عندكم جوا اسمها ميرال العسكري قال انكم مسكتوها في محاوله اعتداء  
الظابط: ده حقيقي وحاولت تق"تل صاحب البيت 
حمزه قعد على الكرسي وقال: طب معلش ممكن تطلعها ده طفله بردو ٠٠٠٠٠
الظابط: بس 

حمزه: أرجوك يا حضرت الظابط وبوعدك مش هتعمل كده تانى ولو عملت كده تانى وعد منى انى هجيبها بنفسي 
الظابط بعد تفكير: خلاص ماشي بس قسما عظما لو الموضوع ده اتكرر لتاخد تلات سنين حبس على الأقل 
حمزه هز رأسه وقال: وانا بوعدك مش هيتكرر 

الظابط: يا عسكري هات البنت اسمها اي 
حمزه بابتسامة: ميرال اسمها ميرال 
الظابط: روح هاتها 
العسكري راح فعلاً وفتح الباب لميرال اللى قالت: هو في أي 
العسكري: أمشي ورايا وانتى هتعرفي 

ميرال مشت وراء فعلاً لحد ما وصلت مكتب الظابط وحمزه مكنش موجود 
الظابط: عارفه الموضوع ده لو اتكرر هعمل فيكى اي 
ميرال اتعصبت أوى والظابط مكملاً على كلامه: اشكري ربنا ان في واحد مشهور طلع يعرفك يلا براااا 

ميرال نفخت وخدت بعضها وطلعت فعلاً وقالت باستغراب: واحد مشهور ويعرفنى يا تري مين ؟ 
حمزه حط ايدو على كتفها
حمزه: احم 
ميرال التفت ليا وقالت: كنت عارفه 
حمزه وهو بيكز على سنانه من الغيظ: اسمها شكراً اسمها شكراً 

ميرال بثقه: وانا مطلبتش منك تطلعنى 
حمزه: يا حضرت ٠٠٠٠٠
ميرال مسكت أيده عالطول وقالت وهى بتكز على سنانها: ههههه كنت بهزر معاك 

حمزه عدل ياقته وقال بكل غرور: صحيح هو اي اللى حصل 
ميرال بكل برود: مواضيع شخصيه 
حمزه: اممم قولتى مواضيع شخصيه 
ميرال مردتش عليا وحمزه قال: اركبي٠٠٠٠٠ أنا مرهق اوى من امبارح والصراحه عايز أنام 

ميرال بصتله وقالت: وانا مالى مرهق ولا متزفت 
حمزه وهو بيقرب منها: اوعك تنسي انى تعبان ومرهق بسببك ده انا منمتش طول الليل عشانك 
ميرال بتريقه: فعلا منمتش طول الليل 
حمزه: قصدك اي 

ميرال فتحت باب العربيه وركبت وحمزه خد نفس عميق وركب أيضاً 
في الطريق ٠٠٠٠٠٠
ميرال: صحيح كنت بتعمل اي في السجن 
حمزه بتقليد: مواضيع شخصيه
ميرال اتعصبت اوى وقالت: رجاءا متقولش لرنيم  حاجه

حمزه بصلها وقال بعند: هقولها اختك كانت في السجن وقال اي حاولت تقت"ل واحد في عمر والدها 
ميرال بعصبية: حمزه أنا مش بهزر رنيم مينفعش تعرف باللى حصل 

حمزه: طب قوليلى اي اللى حصل وبوعدك مش هقول حاجه لاختك ٠٠٠٠
ميرال بصت لتحت وقالت: كنت عند عمتى كان لازم اخد حق اختى ودفعهم التمن غالى على كل دمعه نزلت من عينها 
حمزه بصلها وقال بهدوء: بس ده مش حل 

ميرال: كنت عايزنى أعمل اي انا مقدرتش أفكر حسيت أن عقلى وقف عن التفكير 
ميرال بصتله وقالت بعيون دامعه: انت عارف يعنى أي يعملوا في اختك كده 

حمزه وقد شعر بالذنب لما قاله عليها وعلى اختها ليقول: حصل خير 
ميرال بصت لتحت وحمزه قال في سره: اي مشكلتك معاهم وليه دايماً بتجرحهم بالكلام مالكش الحق يا حمزه مالكش الحق تتكلم نص كلمه عنهم 

في أحدي المطاعم 
ماذا لو أخبرتك أنى اتغيرت من أجل عيونك ماذا لو أخبرتك أنى أصبحت عاشقاً لضحكتك ⁦♥️⁩٠٠٠٠٠

ياسين عدل الكرسي لرنيم وقال: اتفضلى 
رنيم قعدت وياسين قعد أيضاً وطلب الاكل

بعد مهله من الوقت 
الجرسون حط الأكل وقال: اي طلبات تانيه يا فندم 
ياسين: لا شكراً 
الجرسون مشي وياسين بص لرنيم وقال: مستنيه أي 

رنيم هزت رأسها وقالت بابتسامه: ولا حاجه 
ياسين مسك الشوكه وبدأ يأكل تحت نظرات رنيم التى ليس لها تفسير 
ياسين: رنيم الأكل مش عاجبك 

رنيم هزت رأسها للمره التانيه وقالت: لا أبدا بس الصراحه مش جعانه 
ياسين قرب الشوكه من فمها وقال: طب خدي ده منى 
رنيم خجلت اوى ليتحول وجهها إلى اللون الأحمر 

ياسين وهو يعشق كسوفها ليقول بتوهان: مشوفتش كده قبل كده
رنيم: نعم 
ياسين هز رأسه وقال: اقصد مشوفتش زيك قبل كده يعنى 
ياسين حس بارتباك ورنيم قالت: أهدأ محصلش حاجه 

ياسين بص لتحت وقال في سره: اي اللى بقولوا ده 
رنيم عيونها بدأت تغمض فجسمها كان بحاجه الى الراحه 
ياسين لاحظ علي وشها التعب ليقول: رنيم انتى بخير 

رنيم: بصراحه منمتش طول الليل ومش قادره 
ياسين زق الكرسي برجله وطلع فلوس من محفظته وحطها في قلب الفاتوره وقال بخوف: ومقولتيش ليه 

رنيم قامت وقالت: متقلقش انا بخير شويه إرهاق مش اكتر 
ياسين حط ايدو على خدها وقال: متاكده انك كويسه
رنيم: هكون كويسه لو نمت 
ياسين خد شنطتها وقال: طب يلا 

رنيم وياسين طلعوا وركبوا العربيه متجهين الى القصر 
في المستشفى ٠٠٠٠
مرام بعصبية: شايفه بنت اخوكى عملت اي 

سعاد مسكتها من أيدها وقالت: ليه عملتى كده ليه بلغتى البوليس 
مرام زقتها وقالت بزعيق: كنتى عايزانى أعمل اي ده كانت هتقت"ل بابا 

سعاد بخوف: يا تري حصل معاها اي أنا قلقانه عليها اوى 
مرام بصت لوالدها المتسطح على السرير وقالت: شايف يا بابا شايف ماما بتعمل اي 

شاكر وهو بيتوعد لميرال: وربنا ما هرحمها وربنا لاخليها تندم على اليوم اللى اتجرأت فيا وعملت كده 
مرام: بابا انا بكلمك 

شاكر استفاق من شروده وقال كلام غير متوقع: أمك معاها حق يا مرام اللى عملتى غلط 
سعاد بصت لشاكر بصدمه ومرام قالت بعدم استيعاب: بابا انت بتقول اي انت مستوعب كلامك 

شاكر: روحى يا سعاد أتنازلى عن الشكوي اللى قدمتها مرام مرام بصدمه: بابا انت بتقول اي 
شاكر بص لمرام وهز رأسه وكأنه يخبرها بشئ ما 

سعاد مسحت دموعها وقالت بسعاده: حاضر حاضر
سعاد طلعت عالطول ومرام قالت بغضب: اي اللى عملتوا ده 
شاكر بخبث: سعاد لازم تعرف أننا اتغيرنا يا بنتى لازم تعرف أننا بنحب رنيم وميرال 

مرام: تقصد ايه بكلامك يا بابا 
شاكر بشر: عشان لو قت"لت ميرال او رنيم يبقا الشك بعيد عنى خالص 
مرام ابتسمت وقالت بخبث: طول عمري بقول يا تري طالعه لمين شريره كده اتاري طالعه لبابا حبيبي 
شاكر ابتسم وقال: ولسه يا مرام ولسه ٠٠٠٠

بعد مهله من الوقت وتحديداً في السجن٠٠٠٠٠
سعاد دخلت عالطول وقالت: عايزه أقابل حضرت الظابط لو سمحت 
العسكري: ثانيه لو سمحتى 
سعاد وقفت وكانت قلقانه على ميرال أوى 

العسكري طلع وقال: اتفضلى 
سعاد دخلت عالطول وقالت: انا انا مرات شاكر اللى ميرال حاولت تق"تله وجيت عشان اقولك انه اتنازل عن الشكوي اللى قدمتها بنته 
الظابط: البنت طلعت خلاص 

سعاد باستغراب: طلعت ؟
الظابط: ايوه طلعت 
سعاد: ومين اللى طالعها يا بيه 
الظابط: كفايه اسئله ويا ريت تتفضلى برا 

سعاد طلعت وقالت: يا تري مين اللى طالعها 
سعاد ابتسمت وقالت: مش مهم مين اللى طالعها المهم انها طلعت
_ الحمدلله ٠٠٠٠٠الحمدلله

في المساء ٠٠٠٠
في قصر كمال النصراوي وتحديداً على طاوله الطعام 
كمال: ميرال آمال رنيم فين 
ميرال: رنيم نايمه انت عارف انها منمتش طول الليل 
كمال: كنت عايزها في موضوع 

سيف بص لوالده وقال في سره: يا تري عايزها في اي
ميرال بصت على السلم وقالت بابتسامه: رنيم  
رنيم وصلت عندهم وكمال قال بابتسامة: كل ده نوم
رنيم ابتسمت أيضاً وكمال قال: اقعدي يا بنتى 

رنيم قعدت فعلاً وكمال حط فنجان القهوه على الطاوله وقال: اي رأيك في الدكتور أحمد ؟
وقتها سيف ساب الشوكه من ايده ليس سيف فقط بل ياسين اللى بص لوالده باستغراب ٠٠٠

رنيم بعدم فهم: مش فاهمه تقصد ايه بكلامك 
كمال: الدكتور أحمد طالب إيدك يا رنيم 
سيف وياسين بصوت واحد: أي 

في منزل دينا ٠٠٠٠٠
شخصاً ما طرق الباب جامد أوى 
سميره: مين ده 
دينا: ارتاحى انتى هروح اشوف مين 
سميره هزت راسها ودينا فتحت الباب وقالت باستغراب: نعم 

_حضرتك دينا عبد العزيز 
دينا هزت راسها وقالت: ايوه انا دينا عبد العزيز 
البنت وهى بتمد أيدها: الفستان ده لحضرتك 
دينا خدت منها الكيس وقالت: فستان اي 
_خطيب حضرتك هيرن عليكى وهيقولك عن اذنك 

البنت مشت ودينا قفلت الباب وسميره قالت: مين ده يا دينا 
دينا وهى متجه الى غرفه والدتها: ده بنت يا ماما 
سميره: وعايزه أي 
دينا بصت على الكيس اللى في أيدها وقالت: ده 
سميره خدت منها الكيس ولقت في فستان زفاف 

دموع دينا نزلت وسميره قالت: هو مش قالك أنه لغي كل حاجه 
وفجاه تليفون دينا رن 
سميره: افتحى يا دينا افتحى عشان نشوف اخرتها ايه 
دينا فتحت التليفون وقالت: الووو 
زياد: الفستان عجبك يا قلبي 

دينا بضيق: ليه٠٠٠اقصد مش انت قولت أنك لغيت كل حاجه
زياد: ما انا لسه عند كلامى بس حبيت البسك فستان زي اي عروسه 
ثم كمل: الصراحه قعدت افكر كتير وقولت على الأقل تلبس فستان 
دينا: تمام 

زياد: هنكون عندك بكره الساعه ٨ عايزك تكونى جاهزه وهبعتلك ميكب ارتست عشان تساعدك  
دينا:________
زياد: دينا انتى كويسه 
دينا: وفارق معاك يعنى 

زياد وهو فاهم كلامها ليقول: يلا سلام يا حبيبتي 
دينا قفلت التليفون وسميره قالت: انتى لسه فيها يا بنتى 
دينا قعدت جنبها وقالت: يعنى اعمل ايه يا ماما
سميره: اهربي يا دينا اهربي ومالكيش دعوه بيا 

دينا هزت راسها وقالت: هيعرف مكانى يا ماما زياد مش هيسكت لو هربت وبعدين مستحيل اسيبك 
سميره: مالكيش دعوه بيا يا بنتى انا كبرت وشوفت في الدنيا كتير انما انتى لسه زهره في عز شبابك

دينا قامت وقالت بتهرب: ماما انا عايزه أنام تصبحي على خير
سميره خدت نفس عميق وقالت: وانتى من أهله يا حبيبتي وان شاء الله تحصل معجزه بكره والجواز ميتمش٠٠٠٠٠

في قصر كمال النصراوي٠٠٠٠٠
سيف وياسين بصوا لبعض وكمال قال: قولت اي يا بنتى واللى انتى عايزه انا هعملوا 
رنيم بصت لتحت وقالت: الدكتور أحمد شخص محترم اوى والصراحه مش هلاقي شاب في أخلاقه 
ثم كملت بابتسامة: اللى تشوفوا يا عمى 
سيف وياسين بصوت واحد: يعنى أي 

           شاهد 👈 الفصل السابع عشر

بارت كمان عشان إحتمال مفيش بارت بكره إحتمال مش تأكيد 
#يتبع
#روايه_بريئه_أوقعتنى_في_حبها
#البارت_السادس_عشر
#بقلمى_دعآآء_حجآآج



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -