روايه سمائي الزرقاء الجزء الثاني الفصل الأول 1 بقلم الكاتبه الصاعده

أخر الاخبار

روايه سمائي الزرقاء الجزء الثاني الفصل الأول 1 بقلم الكاتبه الصاعده

 

روايه سمائي الزرقاء الجزء الثاني الفصل الأول 1 بقلم الكاتبه الصاعده

روايه سمائي الزرقاء الجزء الثاني الفصل الأول 1 


#سمائي_الزرقاء.#الجزء_الثاني(البارت الاول)#شيماء_الشريف..
بعد مرور خمس سنين.......
اسد ببكاء وهو يضع رأسه فوق قدم والدته ويقول 
-ملاك ياماما هتروح مني بنتيي ياماما بنتيي 
فريدة ببكاء - براحة يا اسد كفايا يابني بقا هتبقا كويسة بس هتفضل مخبي عن سما بحد امتى بمرض ملاك يابني 
اسد بندم - غلطت لما خبيت من الاول غلطت غلطة عمري 
بس سما تعبانة جامد وخبر زي دا مش هتستحمله 
فريدة وهي تمسح رأس اسد وتبكي - خير يابني ان شاء الله بس لازم سما تعرف دي بنتها يا اسد......
اسد وهو يقف ع قدمه بسرعة - لا مش هقول ليها ولا حد هيقول ليها حتي ملاك مش لازم تعرف بمرضها دا لازم افضل مخبي وبالنسبة للعلاج هيبقا في السر ياماما سامعاني
فريدة بقلة حيلة - اللي لنت شايفه صح يا اسد اعمله بس هتندم ندم كبير جدا 
خرج اسد من غرفة والدته 
فريدة وهي تدعو ربها - ياارب انا ماليش غيرهم يااارب
...........
مرت اعوام ثم اعوام 
صحة سما تتدهور كثيرا ولا احد يعلم لما كما ان ملاك بدأت اعراض مرضها يظهر هو الاخر عليها
كانت كل ماتريده ملاك يكون فهي كل مايملك اسد 
كما انه لم يعد يركز في اي شيئ بسبب مرض رفيقة دربه سما 

في غرفة اسد وسما...
سما وهي تسند راسها ع وسادتها وتقول بالم 
- بحبك يا اسد 
اسد وهو يمسك يدها - وانا اكتر ياقلب اسد اكتررررر 
ثم اخذ يبكي 
- هتبقي كويسة وهنسافر بكرا عشان العلاج ماتخافيش ياسما
-انا واثقة فيك من بعد ربنا يا اسد انت كل دنيتي انت وملاك 
اسد بحب وحنية - هشششش مش عاوزك تتكلمي خالص واستريحي شوية
تركها اسد ثم نزل الي الاسفل 
وجد ملاك التي قد بلغت من العمر ستة عشر عاما ترتدي هاف شورت قصير وقميص بدون اكمام يظهر معالم جسدها بشدة كبيرة 
اسد بيأس - لوكا هو احنا مش قلنا ان اللبس دا ماينفعش ولا اي ياقلب بابا
ملاك بعدم اهتمام - كل البنات بتلبس كدا وبعدين البس اللي انا عاوزاه دي حرية شخصية يابابا
اسد بهدوء فهو لا يريد ان يجعلها تتضايق حتى لا تمرض 
-ياحبيبة بابا دي ناس مالناش دعوة بيها 
ملاك وهي تترك هاتفها وتقول لوالدها بصوت عالي 
- ما عمتو مليكة بتلبس زيي ولا هو مافيش غيري في البيت دا 
اسد بحزن - انا لو كنت الاقي وقت اقعد فيه مع عمتك كنت علمتها يا لوكا 
تركها اسد بحزن وخرج من القصر 
ملاك بحزن - عارفه يابابا انك مخبي عليا مرضي بس مش هيطول 
..........
سافرت سما الي خارج البلد للعلاج وذهب معها اسد
تركوا سما مع فريدة في القصر لوحدهم فكان جاسر يأتي من حين الي اخر ليرى ملاك ووالدته فهو يعرف بمرض ملاك ايضا 
جاسر وهو يدخل للقصر بمرح
-لوكاااااا قلب عمووووو
ركضت ملاك الي جاسر بسرعة
- وحشتنييييي ياجسوري فينك من زمان ياعم 
- الزمن بقا هنعمل اي يعني وبعدين تيام مدوخني والله يا اخت ملاك 
ملاك بهزار - تيام اخباره اي صحيح 
- والله مزهقنا 
ضحكت ملاك وجاسر علي مداعبتهم لبعضهم البعض فملاك تحب جاسر جدا جدا كمان ان لملاك مكانة خاصة بقلب جاسر 
ولا يعرف جاسر لما يحب ملاك الي هذا الحد 
.......
في مدرسة ملاك 
كانت تجلس في صفها وتنظر من النافذة وهي تتأمل الفتيات وهم يلعبون ويركضون بمرح كبير فلما لا تفعل مثلهم فوالدها يظن انها تلعب وتمرح كباقي الفتيات ولكن ملاك كانت حريصة جدا علي صحتها فهي مريضة قلب 
المعلم بتحذير- ملاااك ركزي 
- اسفة يامستر 
انتهى اليوم بطريقة تقليدية فكانت ملاك لا تتعامل مع احد ولا تتحدث مع الفتيات حتى انها لا تأكل في سيلف المدرسة ولا مرة 
كانت انطوائية 
اثناء خروجها من المدرسة 
اوقفها احد الفتيان ونزل ع ركبته وقال بغرور 
- ملاك اسد الشافعي انا بحبك 
ملاك بنظرة سخرية وابتسامة جانبية 
-اعرف انت بتكلم مين الاول وبعدين ابقى اتكلم ياحلو 
تركته فكان في كامل احراجه امام المدرسة كلها 
فكيف تفعل ذلك معه 
ولكن أثناء ذهاب ملاك ولسبب مجهول وقعت مغشيا عليها امام الكل 
.....
يتبع....
________
اتمنى يجيب دعم المرة دي 💙
اتمنى يكون في تفاعل 🤗💙
              شاهد 👈 الفصل الثاني 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -