روايه مابين الحب والحرب الفصل الاول 1 بقلم ملكه القلم

أخر الاخبار

روايه مابين الحب والحرب الفصل الاول 1 بقلم ملكه القلم

 

روايه مابين الحب والحرب الفصل الاول 1 


.. انتي بتقولي اي بنتي انا
هي...ايوة بنتك 
... بس بنتي صغيره يا هانم
هي...اسمعني يا محسن البيه طلب بنتك تمن الفلوس اللي خدتها ومرجعتهاش
محسن.... بس انا مخدتش حاجه منكم
هي بابتسامة خبيثه....لا يا محسن لما البيه يقول خدت يبقي خدت
محسن بدموع....حسبي الله ونعم الوكيل
هي بحده....بنتك وشنطه هدومها يكونوا عندي بالليل 
محسن...طيب قولولي هتعملوا فيها اي 
هي....البيه طالبها هيكون هيعمل اي هيصلوا ركعتين
محسن.... يعني ايه 
هي...زي ما فهمت ويلا بقا دماغنا وجعتنا
محسن طلع بكسىره وهو بيتحسبن فيهم ..... يارب انا ماليش غيرها يارب
روح بيته قابلته بابتسامتها الجميله واللي خلت قلبه يوجعه
حياه.....بابا انت جيت تعالي بقا اما اقولك انا عملالك اي عملتلك صينيه مسقعه انما اي من اللي قلبك يحبهم
بس دي عشان انا فرحانه اوى اوي مش عايز تعرف ليه
محسن بابتسامة مرهقه... ليه
حياه....علشان بنتك المتفوقه فازت في مسابقه احسن طالب للسنه الدراسيه انت عارف يابابا انا نفسي اكون دكتوره ويكون اسمي الدكتوره حياه محسن
محسن مستحملش ودموعه نزلت
حياه بخوف ودموع نزلت لما شافت دموعه....بابا انت بتعيط ليه انت كويس خلاص انا مش عايزة ابقي دكتوره
محسن مسك ايدها وباسها وشدها وراه علي الاوضه 
محسن....فين شنطه السفر بتعتك
حياه باستغراب....فوق الدولاب بس ليه
محسن....هاتيها بسرعه 
حياه جابتها وهو بدء يلم الهدوم فيها 
محسن....غيري هدومك بسرعه... حياه دخلت غيرت هدومها وطلعت تحت استغرابها
محسن بحب....هتاخدي شنطه الهدوم دي وهتسافري علي القاهره عند خالك ماشي ومترجعيش هنا تاني 
حياه بخوف....في اي يا بابا 
محسن....مفيش بس عايزك تعرفي اني بحبك اوي وخدي الفلوس دي وتروحي تركبي قطر يوصلك العنوان ده فاهمه 
حياه هزت راسها وحضنت باباها وهي حاسه بأن في حاجه هتحصل خدت الشنطه وخرجت برا الشقه
_________
مرت ساعتين وحياه وصلت القاهره محدش كان هيعرفها لانها منتقبه 
خدت تاكسي للعنوان وصلت وقفت قدام فيلا جميله اوي لا دي قصر
حياه للحارس...احم لو سمحت
الحارس...نعم يا انسه في حاجه 
حياه....ممكن تقول للاستاذ خالد ان في وحده عايزه تقابله اسمها حياه محسن
الحارس... تمام خليكي هنا متتحركيش 
دخل الفيلا 
الحارس....استاذ خالد في وحده برا عايزة تقابل حضرتك 
خالد....معرفتش هي مين
الحارس....بتقول ان اسمها حياه محسن
خالد باستغراب... حياه محسن بس مين دي 
الحارس بحرج... ممكن اتكلم يابيه بس علي ما اعتقد ان بنت المرحومه نهال كان اسمها حياه 
خالد....ايوة ايوة معلش يا بني انا نسيت اسمها
الحارس...ولا يهمك يا خالد بيه ادخلها
خالد... دخلها يا ابني
حياه دخلت وخالد رحب بيها بعد ما عرف انها بنت نهال ومحسن 
تلفونه رن بصلها بابتسامة... هرد علي التلفون ثواني 
خالد.... الو 
الشخص.... الو يا محسن بيه
خالد....فيه حاجه 
الشخص..... حضرتك عز باشا سافر الصعيد 
خالد.... ليه 
الشخص.... سمعت انه رايح يحقق في قضيه ق"تل شحص اسمه محسن حمدان اتق"تل من حوالي ساعه ونص بس القضيه دي مهمه لانه كان شغال عند فرانكوا سنيال 
خاالد... انت متاكد ان اللي ات"قتل اسمه محسن حمدان
صوت ارتطام دوي في الارجاء نظر خلفه ليجدها حياه

          شاهد 👈 الفصل الثاني

#ملكه-القلم#
ما_بين_الحب_والحرب#
الفصل_الاول

تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • غير معرف 7 يونيو 2022 في 6:40 م

    جميلة جدا

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -