روايه متي ينتهي العذاب الفصل الثالث والعشرين 23 بقلم مياده خاطر

أخر الاخبار

روايه متي ينتهي العذاب الفصل الثالث والعشرين 23 بقلم مياده خاطر

روايه متي ينتهي العذاب الفصل الثالث والعشرين 23 بقلم مياده خاطر

 روايه متي ينتهي العذاب الفصل الثالث والعشرين 23 

ال٢٣
في المساء 
كان كلهم اعدين جنب بعض وفي اللي صاحي زي نور وسمر وميرا وشيماء وفي اللي مغمي عليه زي حور والشاب كله مغمي عليه عدا سليم بس كلهم كان متغمي عنيهم وفاقت حور:أنا انا فين ومش شايفه لي هو في اي 
ريان بصوته الحاد:ولا نفس

حور اترعبت جدا من الصوت وسكتت تماما 
والبنات كانوا نفسم يطمنوها بس مينفعش يتكلموا 
حمزه ومحسن ومحمد فاقوا كلهم برضو وسألوا نفس السؤال 
ريان؛حلو اوي كلكوا صحيتوا لؤي 
لؤي:اومرك يا فندم وشال الشريطه اللي مغميه عيونهم 

كلهم بصوا لبعض بصدمات متتاليه ومحدش بقا فاهم حاجه وحقيقي كله خاف عدا سليم لانه عارف اي اللي هيحصل 
ريان:بصوا بقا وشد الكرسي واعد عليه انا عايزكم تحكولي اي اللي حصل من طاطا لسلاموا عليكوا 

كلهم بصوا لبعض وكان الخوف عنوانهم 
ريان بابتسامه:نبدا بالقطه اللي جبناها من البيت 
سمر بلعت ريقها وقالت:ا ا ا 
ريان بصوت حاد:تقدري تقوليلي كنتي بتعملي اي يا حلوه هناك مش المفروض انك مخطو'فه زيهم 

سمر مكنتش عارفه تكلم وبصت فالارض 
ريان:حلو وانتي
ميرا بغضب:وانا اي انتي جايبني من البيت اللي كنت مخطو'فه فيه مروحتش يمين ولا شمال 
ريان بضحكه خبيثه:صوتك ميعلاش يا قطه مفهوم 
ميرا بصتله بضيق ومردتش 

ريان:وانتي 
نور:أنا انا
ريان:اهدي كده وقولي كل حاجه انتي الكسبانه
نور بصتلهم كلهم وقالت:انا اسفه يا جماعه بس انا بخاف اوي 
ريان:يلا 

نور:بصراحه الحكايه بدأت من شهر مثلا وهي أننا صحينا وبدأت تحكي كل اللي حصل بالتفصيل الممل حرفيا لدرجه انهم كلهم كانوا عايزين يقتلو'ها عدا طبعا ميرا لان نور وميرا والوحيدين اللي محبوش حد ومش فارق معاهم حد 

ريان ابتسم وقال:شطره يا 
نور بابتسامه؛نور
ريان:شاطره يا نور وقام وقف وقال:كده أنا فهمت كل حاجه وفهمت حضرتك كنتي فبيت لي وانتي كنتي فمحل لي 
سمر وحور كانوا متوترين جداااا ومكنوش عارفين يودوا وشهم فين 

ريان:دلوقتي كل واحده فيكم هتقول أقوالها وانتم كمان (كانت الرساله للشباب) وبكره الصبح اهلكم هيجوا ياخدوكم والمحكمه هتحكم عليكم 
نور:طب واللي فبطننا 
ريان بابتسامه؛هي نقطه من القطره دي ولا هيكون ليهم وجود وكده كده هما لسه نقطه د'م فاحشا'ئكم لسه مبقوش روح 

حور بصدمه:ايه لا لا مينفعش مينفعش لا لا 
ريان بشك:واشمعنا 
حور بلعت ريقها وكانت بصه فالارض:هو هو هو حرام دي روح الاجه'اض حرام مينفعش 
ريان:الاجه'اض اللي حرام برضو ولا عشان هو ابن حبيب القلب

حور بصدمه اكبر:ايه انت انت بتقول اي 
ريان بضحك:فكراني اهبل ولا اي يماما ولا اي يا ميزوا 
حمزه مقدرش يكلم وسكت 
سليم باستغراب:تقصد اي مش فاهم 

ريان:أقصد أن اللي فبطن الست ابن حمزه مش ابنك انت 
سليم بصدمه:بس بس بس ازاي 
ريان؛ابقا اساله بقا كده كده هتعدوا سوي كتير ومشي 

(لو حد قال هو ازاي سابهم سوي وكده هقولكم محدش من محسن ومحمد وحمزه وسليم معاه اي سلا'ح أو اي وسيله تهد'يد وطبعا متنسوش أن حمزه ومحسن محمد بيحبوا حور وسمر وشيماء فالدنيا أمان)

سليم بص لحمزه وقال بزعيق:هو يقصد اي بكلامه 
حمزه كان باصص فالارض ومعندوش رد 
سليم بزعيق:حمزه 
حمزه؛هو هو 

سليم قام بصعوبه كبيره وضر'به بالقلم وسط صدمه الكل
حور بصراخ:حمزه 
سليم بصلها وقال بزعيق:اخرسي وانت انت تخوني يا حمزه انا انا تعمل فيه كده أنا تقرطسني أنا اللي فبطنها ده ابنك ازاي انطق قول 

حمزه بحزن وزعيق:ايوا ابني اللي فبطن حور ابني أنا اتفقت مع الدكتور وخليته يزرع ابن من صلبي أنا عشان أنا حبيتها من اول مره شفتها فيها ومكنش ينفع يكون ابنك انت اللي جواها
سليم اتعصب جدا وضر'به بالكوميه جامد لدرجه ان وشه نز'ف

حور بعياط:حرام عليك بقا سيبه ملكش دعوه بيه وقامت وجريت عليه ومسحت الد'م 
حمزه بحب:متخافيش عليه 
سليم كان باصصلهم بغضب ومش طايق حد فيهم 

وبص لمحسن وقال:انت كده كده مو'ت ابني يعني دلوقتي مبقاليش الا اتنين ولا انتو كمان مش ابني اللي جواكوا مين خاني تاني مين وقال بزعيق :كلكم خا'يينين مفيش حد فيكم بيحبني كلكم كدابين وخا'ينين أنا مبصوت اني هتسجن عالاقل مش هعيش معاكوا تاني اااه ااااه ومسك قلبه واغمي عليه 

الشباب جريوا عليه:باشا باشا 
شيماء جريت عليه:ابعدوا عنه عشان النفس واعدت تعمله إنعاش بالايد ومسكت دراعه وقالت:ده جاله سك'ته قلب'يه لازم مستشفي فورا والا هيمو'ت
محمد بخوف:طب طب طب نعمل ايه 

نور:لازم ننادي عاللي بره أنا هروح وجريت بره وبتخبط عالباب وهي بتقول:يا اللي بره ياللي بره 
ريان جه وقال:خير 
نور بخوف:اللي هو اسمه سليم ده وقع وشيماء بتقول جاله سك'ته قلب'يه ولازم مستشفي 

ريان بشك:ده بجد ولا دي لعبه بتحبي مين انتي كمان 
نور بغضب:لا مش لعبه وانا مش بحب حد فيهم ابدا أنا عمري ما حبيت ولا هحب عشان مش بؤمن بالحب اصلا وبعدين أنا عايزه اهلي انهارده قبل بكره يلا بقا 

ريان استغرب كلامها جدااا بس عجبه وقال:تمم ودخل وشافه وقال:هو اي اللي حصل 
كلهم بصوا لبعض ومردوش 
ريان بزهق:نووووور
نور بسرعه:هو ........ وحكت كل اللي حصل وبصتلهم لقتهم كلهم باصين بعضي فبلعت ريقها وبصت فالارض 

ريان:امممم تمم لؤي 
لؤي جه بسرعه:تمم يا فندم 
ريان؛خده علي المستشفي العسكري 
لؤي:تمم وشاله ومشي (لؤي ده مشاء الله عليه جسم😂)

ريان وقف وقال:لو ما'ت يبقي حظه لو عاش يبقي حظنا احنا 
ميرا بضيق منه:ممكن تفهمنا انت مين أو انت اي اصل انت مش ظابط خالص وده مش اسلوب ظابط وجايبنا فمكان غريب وبتعاملنا كلنا زي بعض مع أن المفروض اننا كنا مخطو:فين يعني المفروض تعاملنا كويس أنا مش فهمه مالك 

ريان بصلها بطرف عينه وابتسم ابتسامه جانبيه وقال:حلو السؤال ده بس مش وقته 
ميرا وهي بتجز:لا وقته 
ريان اتعدل وبصلها وقال:متتحدنيش
ميرا بلعت ريقها وقالت:أنا انا مش بتحداك 

ريان؛يبقي تسكتي ومشي 
ميرا اتنرفزت من أسلوبه وراحت أعدت علي جنب وهي متعصبه جداا 
محسن بضيق:هو انتي راوتر هو مجرد ما يقول نور خلاص تشتغلي انتي فظيعه 

نور بعصبيه: متزعقش ملكش دعوه 
محسن بغضب:ما هو انتي غريبه انتي اي كلنا ساكتين وانتي مشاء الله بمبه شغاله 
نور بزعيق:قلتلك متزعقش ملكش حق عليا 

محمد ادخل:خلاص خلاص اهدوا وبصلها:هو عنده حق انتي اوڤر اوي الحق يتقال
نور ربعت ايديها وقالت:أنا ميهمنيش حد فيكم كل اللي يهمني اني ارجع بيت اهلي واخلص ماللي فبطني واعيش حياتي تاني 

شيماء:حتي احنا منهمكيش
نور بتوتر:لا طبعا مانتو مانتو هترجعوا برضو زيي
حور:ومفكرتيش فاللي هيحصل اللي بنحبهم 
نور بضيق:حب اي اول مره اشوف حد بيحب اللي خط'فه انتي غريبه 

سمر:نور مينفعش تقولي كده ربنا اللي بيخلق فقلوبنا الحب مش بمزاجنا 
نور:تمم معاكي بس يوم ما تحبي تحبي واحد اغت*صب صاحبتك ومو"تها وكان مستعد يعمل كده فيكي لا وكان السبب فق:تل ابنك
سمر بعصبيه؛انتي ومعرفتش تقول اي 

حمزه:يمكن احنا بالنسبالك وحشين بس جوانا جانب كويس وهما طلعوا الجانب ده لما حبونا بصدق 
نور بتهرب:ايييي مليش دعوه بقا ميخصنيش برضو 
محمد:مكنتش اعرف انك قاسيه كده كنت فكرك ظريفه وكويسه طلعتي بغل وحقوده 

نور بحزن:انت انت بتقول اي 
محمد ببرود؛بقول الحقيقه كلنا بسببك هندخل السجن ويعالم هنطلع أو لا واللي حبناهم اهلهم هيجوزوهم غصب عنهم وكلنا هنضيع بسبب لسانك 
نور بلعت ريقها وبقت متوتره من كل الاتهامات والنظرات اللي متوجهه عليها وراحت علطول جنب ميرا واعدت وبقت تفرك فاديها مالتوتر 

حمزه بضيق:مفيش فايده مالكلام معاها 
محسن:عندك حق فعلا احنا خلاص ضعنا واللي كان كان 
سمر بحزن؛اكيد في حل اكيد حكايتنا مش هتنتهي 
محسن بنفس الحزن:لو ربنا كاتبلنا عمر سوي هنعيشه يا سمر 

سمر بدموع:بس بس
محسن:خلاص يا سمر وراح اعد فجنب وهو حزين 
سمر مقدرتش تمسك نفسها واعدت تعيط فصمت وحور وشيماء اعدوا جنبها وكانوا حزينين نفس الحزن (اه يجماعه شيماء ومحمد حبوا بعض بس متعرفوش والمواقف أثبتت كده)

حمزه ومحمد اعدوا جنب محسن وبقا كل واحد بيفكر هيعمل ايه اوي اي هيحصله 
نور بهمس:ميرا ميرا
ميرا بنفس الهمس:هاا
نور:هو انا فعلا السبب وانا اللي هفرقهم 
ميرا:ياختي فكك ده مجانين قال حبوا اللي خطفو'نا وعذ'بونا وركبولنا الرعب قال 

نور:اومال أنا حاسه بالزنب لي 
ميرا:اصل كده كده الحقيقه كانت هتتعرف منك من غيرك هتتعرف
نور:امممممم واعدت تبصلهم بحزن وبقت مشتته ياتري هي السبب ولا لا 

لؤي خد سليم عالمستشفي بسرعه ودخل جوه وقال:دكتور بسرعه 
الممرضين جم وخدوه علي اوضه الكشف بسرعه 
الدكتور خده وكشف عليه وقاس النبض وفتح عيونه وعمله نبض كهربي 
وطلع بره ولقا لؤي

لؤي:ها طمني 
الدكتور:..................
#يتبع
#البارت_٢٣
#روايه_متي_ينتهي_العذاب
#بقلم_مياده_خاطر
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -