روايه أحببت صغيره الفصل الثامن 8 والفصل 9 بقلم رحمه سكيكر

أخر الاخبار

روايه أحببت صغيره الفصل الثامن 8 والفصل 9 بقلم رحمه سكيكر

روايه أحببت صغيره الفصل الثامن 8 والفصل 9 بقلم رحمه سكيكر

 روايه أحببت صغيره الفصل الثامن 8 والفصل 9 بقلم رحمه سكيكر 

الفصل الثامن والتاسع

صقر بصدمه وجد روح عاي اخر السلالم شبه ميته 
صقر بفزع.: روح، حط راسها علي رجليه و بدا يهز في واجهها و لكن لا رد 
صقر بصوت عالي كجحيم: انتم يا بهايم اتصلو بدكتور
احد الخدم: حاضر يا بيه 
حملها الي الجناح و لكن هناك من تراقبهم 
سوزي بغيظ: يا رب تكون ماتت و تريحني منها بقا يارب تكون خطيتي نجحت معاها 
عند صقر اجلسها علي السرير و احد الخدم من وراء الباب: الدكتور و صل يا بيه 
نظر صقر الي روح و رايها بفستنها 
صقر: استني مدخلوش اخد نفس طويل 
بدا صقر بتغير ملبسها بهدوء حتي البسها ملابس قطنيه مريحه 
صقربصوت: ادخل  
دخل الدكتور: اهلن يا صقر بيه
صقر بنفاذ صبر: مش وقت سلامات
الدكتورهبخوف: حاضر اتفضل بره 
صقر بغضب: مش خارج شوف حصلها اي
الدكتور بخوف: ح حاضر 
بدا يكشف عليها 
الدكتور: صقر بيه الانسه ضعيفه جدا انصحكو تهتمو باكلها شويه و في كدمات بجسمها زي ما خضرتك شوفت متعرضه للضرب او حاجه 
صقر بغضب: مدام مدام صقر القناوي، يعني اي متعرضه للضرب انا كنت معاها من شويه، هتفوق امتا 
الدكتور بخوف: انا ادتها حقنه هتصحا بكره او كمان ١٢ساعه بكتير بس ممكن تتعرض لي مضاعفات اثناء نومها لو حصل كده اتصل بيه علطول يا صقر بيه استاذن 
صقر: يا سعيد تعاله وصل الدكتور 

سعيد: حاضر يا بيه 
جلس رعد بجانب روح قبل جبهتها و ذهب بدل ثيابه و ذهب جلس بجانبها وحدتها   بتلهوس بكلام غير مفهوم روح: بابا لا و نبي متضربني يا بابا 
صقر و يحتضنهاو يملس علي شعرها : بس انا موجود
امسك روح به بقوه فاحس صقر بشعور غريب جدا اتجاه لمساتها اليه 
صقرفي نفسو: شكلك هتتعبي قلبي يا روح قبلها ثم نام في حضنها براحه لم يشعر بها من قبل 
تاني يوم صحت روح وجدت في احضان صقر و كان خضنها جامد روح و هي تتامل في ملمحو الرجوليه الوسيمه مدت يدها علي وجه و هو كان مستمتع بهذا اجل فا هو مستيقظ بدات تمشي يدها علي دقنه بخفه روح بصوت رقيق: انت جميل اوي بس مش هينف... لم تكمل جملتها
صقر بفتح عيونه: مش هينفع اي 
روح سكتت و انزلت راسها 
صقر و هو يرفع وجهها اليه و يق: ب'لها من شفتي'ها قبلا"ت رقيقه وبداء يقب"ل رقبتها برقه
صقر بانفاس متفرقه: امشي دلوقتي 
ذهبت روح الي المرحاض و ضعت يدها علي قلبها 
روح: بدق كده لي ثم تذكرت كلام سوزي لها و عينيها امتلات دموع ودخلت تاخد شاور 
عند صقر 
صقر: ازي ضعفت قدمها اشمعنا هيه لا يا صقر لا انتا مش بتحبها دي عيله مش قدك لا ثم نظر الي تلك الخارجه من الحمام فكانت ترتدي فوطه علي جسدها الممشوق المثير و شعرها المبلل علي وجهها فهذا كان كافي لشتعال روج'وله صقر من اتجاهها 
روح بخجل : ممكن يا ابيه تخرج بره علشان اغير
كانت هذه شعله اخري لصقر
فحاوطها صقر و ظل يقب'ل في كل مكان في وجهها و يمشي علي من"حنيات جس'دها بجراءه 
روح بدموع و هي تبعدو عنها: سبني ونبي يا ابيه 
صقر عندما راها هكذا خرج بقوه من الجناح 
و ذهب الي المكتب و ظل يكسر في كل شي من حوله حتي عيونه اصبحت حمراء جدا و عروقه بارزه من شده العصبيه صقر: كنت لزم تتحكم في نفسك اكتر خوفتها منك تاني 
سوزي من بره بستغراب: من امتا و صقر بيعمل حساب لحد ميكنش بيحبها لالالا البنت دي بقت خطر عليا ثم ضحكت بشر: ههههههههه نهايتك قربت معايا يا روح 
عند روح كانت تبكي 
روح بدموع: هو لي بيعمل معايا كده انا خايفه اوي ثم احست بدوار سقطت ثم انصدمت بالارض 
سمع صقر صوت من فوق فاهب مسرعا اليها وجدها 


.تفاعل يا قمرات
💛
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -