روايه متي ينتهي العذاب الفصل التاسع 9 بقلم مياده خاطر

أخر الاخبار

روايه متي ينتهي العذاب الفصل التاسع 9 بقلم مياده خاطر

 

روايه متي ينتهي العذاب الفصل التاسع 9 بقلم مياده خاطر

روايه متي ينتهي العذاب الفصل التاسع 9 


محسن بص جنبه واتخض لما لقي سمر بصاله بصه حرفياً ترعب اي حد 
محسن:اي ده حد يصحي علي الوش ده 
سمر بغضب: انت السبب في اللي أنا فيه ده خدتني ليه من الاول
محسن بضيق:الحق عليا كنت اسيبك وتولدي ابنك او بنتك وتتحرمي منهم وتمو'تي 

سمر بعدم فهم:تقصد اي 
محسن:أقصد أن سليم كان هياخد اللي هتخلفوه سواء ولد او بنت ويقتل'كم عالطول

سمر بصدمه:ايه 
محسن:وانا اول ما عرفت كده خدتك بعيد عشان متمو'تيش واهي جت من عند ربنا واللي فبطنك راح يعني انتي كده تمم 

سمر:طب وانت خدتني أنا بالزات لي ولي البنات مجاتش معايا ما هما كمان هيمو'توا 
محسن سكت ومعرفش يرد وقال:أنا تعبان مش قادر وغمض عينه اذاكنه نام
سمر شكوكها بدأت تبقي حقيقه وهي أعدت تهز راسها وتقول:لا لا 

سليم وصل وبص لحمزه بطرف عينه وقال:مين اللي عملك كده 
حمزه بتعب:شي شيماء 
سليم:اممممممم وراح للبنات 

سليم دخل وبصلهم كلهم وقال ببرود:دلوقتي صاحبتكم اتفقت مع واحد من رجالتي وهربت وخدت جزاتها اللي هو طبعا المو'ت واحده فيكوا تفكر زيها هتروح وراها مفهوم ومشي 

الاربعه كانوا مصدومين ومش مصدقين اللي قاله 
نور بعدم تصديق: لا لا هو هو كداب سمر متعملش كده من ورانا لا هو كداب
حور:ايوا واصلا سمر طول الوقت كانت معانا مكلمتش حد هو اكيد بيكدب
ميرا:انتوا عندكم حق هو اكيد كداب لان سمر مراحتش فحته فعلا 

شيماء:طب هي فين أو هو لاقاها ولا اي ولا عمل فيها أي 
نور:معرفش بس الاكيد أنه كداب 
ميرا بخوف:يارب تكون بخير وتكون هربت وتجيب النجده 
كلهم:يارب 

سليم طلع واعد ادام حمزه ومسك دماغه من التفكير واتنهد 
حمزه بحزن:أنا اسف يا باشا حقك عليا والله غلطه ومش هتكرر
سليم مردش عليه فكان تفكيره فاخوه مش سمر ولا محسن 
حمزه زحف لعنده وهزه هزه بسيطه وقال:باشا

سليم فاق وقال:ايه 
حمزه بضحكه خايفه:سماح يا باشا 
سليم بصله بضيق وقال:مش هقدر يا حمزه انت خونتني بعد كل السنين دي وخنتني 
حمزه ويكاد يبكي:بس يا باشا والله هو اللي اعد يتحيل عليه عشان اساعده وانا أعدت أقوله بلاش بلاش وهو غصب عليا 

سليم بتركيز:غصب عليك ازاي عملك ايه 
حمزه بلع ريقه وقال:هدنني بيها يباشا 
سليم بعدم فهم:بمين تقصد مين 

حمزه:بنتي 
سليم بصدمه:ايه وهو عرف طريقها منين داحنا خافينها فمكان محدش يعرفه 
حمزه بحزن:معرفش يباشا والله بس هو وراني صورتها ومكانها وقالي لو مساعدتنيش هقت'لها 
سليم بصله كتير وسابه ومشي 

حمزه نادي عليه:يباشا يباشا هوووف واعد يفكر فبنته
(حمزه زمان غلط مع بنت وخلفت منه وما'تت بعد الولاده علطول بسبب مضاعفات حصلتلها وحمزه مكنش عنده اي حل غير أنه يخلي البنت معاه حاول كتير يقت'لها بس معرفش لانه حبها جدااا وسليم ساعده وجابلها مربيه واعده معاها فمكان محدش يعرفه غير سليم وحمزه محسن عرف ازاي هنعرف مع الوقت)

مراد فاق ولقا كل مساعدينه حواليه 
مراد بتعب:لقي توه
واحد منهم:للاسف اختفي يباشا ملقناهوش 
مراد حاول يتمالك أعصابه وقال بصوت عالي نوعا ما:وبعدين هيخليه يهرب كده كتير مش معقول 

واحد تاني:بس في خبر حلو يباشا 
مراد:خير 
هو:عرفنا هو كان هنا ليه لان بنت من المخطو'فين هنا ومعاها واحد من رجالته مصابين هنا واحنا حطينا حراسه ادام اوضهم

مراد بفرحه:بجد 
كلهم هزوا رأسهم 
مراد:طب هاتوا الفون بسرعه لازم الظابط العام يعرف
جابوله فعلا وهو رن عليه وقاله والظابط العام فرح جدااا وقال أنه جاي فورا 
مراد قفل وابتسم وقال:كده نهايتك جت يا سليم 

سمر كانت أعده تفكر ولمحت حد واقف عن الباب وقالت فدماغاها:أنا هنا فمستشفي يعني اكيد هقدر انقذ نفسي منهم وفرحت وقالت:أنا ازاي مفكرتش فكده من ساعه من فوقت وااااو اخيرا وبعدين بصت لمحسن لقته نام وحاولت تقوم مقدرتش فنادت بصوت عالي نوعا ما:ياللي بره ياللي بره 

الصول:هي اللي جوه بتنادي
التاني:أنا حاسس اني سمعتها برضو 
الصول:طب نخش نشوف في اي 
التاني فكر شويه وقال:طب خش انت وانا هخلي بالي 

الصول:تمم ودخل
سمر اول ما شافته فرحت جدا وقالت؛الحمد لله يارب أنه شرطه وقالت:لو سمحت انت هنا عشان تنقذتي صح 
الصول هز دماغه بابتسامه 

سمر من الفرحه عيطط وقالت:يعني كدا عذ'ابي خلص وهرجع لاهلي الحمد لله يارب الحمد لله 
الصول:متخفيش احنا كلنا بره 
سمر هزت راسها بفرحه وهو طلع 

محسن كان سامع كل حاجه وبعدين فتح عينه وبصلها بغضب 
سمر بصتله وعلي وشها ابتسامه النصر وقالت:اخيرا خلصت منكم 😏
محسن بصوت حاد:متحلميش أنا مطلعتكيش من جحيم سليم عشان تتحرري انتي لو مش هتكوني ليه يبقي مش هتكوني لغيري وطلع مسدس ووجهه عليها و ووو،،،،،
#يتبع

           شاهد 👈 الفصل العاشر

#روايه_متي_ينتهي_العذاب
#البارت_التاسع
#بقلم_مياده_خاطر

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -