روايه حب صعيدي الفصل الاول 1 و الفصل الثاني 2 بقلم شروق عمرو

أخر الاخبار

روايه حب صعيدي الفصل الاول 1 و الفصل الثاني 2 بقلم شروق عمرو

 روايه حب صعيدي الفصل الاول 1

روايه حب صعيدي الفصل الثاني 2

روايه حب صعيدي الفصل الاول 1 و الفصل الثاني 2 بقلم شروق عمرو

في حب صعيدي ١ 

تشرق الشمس اشعاتها علي بطلتنا 
:اريج يلا قومي 
اريج: شويه يماما بس
الام : لا يلا علشان ورانا سفر 
اريج بتافف : حاضر 
دلفت الي المرحاض لتاديت روتينها اليومي والوضوء لتاديت صلاتها. 

بعد تاديتها فرضها وقرأت وردها 
اخرجت فستان باللون الزهري البسيط وعليه خمارها الذي زادها جمالا وشرعت في اردتا ملابسها 

في صعيد مصر تحديد سوهاج 
يستيقظ بطلنا بطلته الي تختطف الأنفاس 
يدلف الي المرحاض لتاديت روتينه والوضوء لتاديت صلاته 
وبعد انتهاءه يبدأ التجهيز للذهاب الي عمله 
فهو عمده الصعيد 
يخرج جلباب صعيدي وفوق رأسه ما تسمي (عمه ) وينزل ليقابل عائلته 

: صباح الخير يا ولدي 
سالم : صباح النور يا امي عامله اي 
الام : بخير يا ولدي طول مانت وأخواتك بخير 
سالم : يدوم يا امي
تعالو كده نتعرف علي الاتنين دول 
اريج مصطفي بنت أقل ما يقال عنها ملاك بهدؤها ورقتها وجمالها وثبوتها علي دينها عندها 19سنه كليه فنون جميله 

سالم الهلالي شاب صعيدي يقال عنه أنه من الاله الجمال الاغريقي 
شاب طويل زو عضلات قمحاوي اللون وسيم الوجه (فارس احلامنا يشباب😂) طبيب يعشق عمله بجانب انهو عمده الصعيد
نكمل 
صفوان : صباح الخير 
سالم وهو يقبل يديه : صباح النور يابوي 
سناء الام : صباح الخير يحج 
صفوان : جولي للخدم يا سناء يچهزو وكل زين علشان هيچو ضيوف انهارده
سناء : من عنيا يحج بس مين 
صفوان :ولاد اخوي مصطفي 
سناء : ياهاا يحج ينورو 
سالم : لستو في دماغك ترچع تلم اخواتك تاني يا ابوي 
صفوان : دي وصيه جدك وانت عارف اكده زين 
سالم : الي تشوفه يابوي انا ماشي الي شغلي 
صفوان : ماشي يا ولدي تروح وترچع بالسلامه 
ذهب سالم وانتهد صفوان بتعب 

عند اريج 
بعد انتهائها من ارتداء الملابس نزلت لاسفل 
اريج : ماما انا جهزت 
ولاء : تمام وانا خلصت فاضل اخوكي 
يزن : وانا خلصت 
اريج بهدؤء : انا مش فاهمه اي الي فكر عمي صفوان بينا دلوقتي
ولاء : معرفش يا اريج 
يزن : انا تعبت من الماضي بقاا لي مش يتقفل 
ولاء : اصبر يايزن اصبر يا حبيبي   

تعالوا نفهم كده ونرجع 15سنه لورا  
مصطفي : ايه الي بتچوله دا يابوي 
احمد الهلالي : بچول الصح يا ولدي 
مصطفي : واي هو الصوح دا اني اسيب مرتي وولادي علشان من البندر واتجوز بنت اخت مرتك 
احمد الهلالي: وه عاد هتعلي صوتك عليا ايوا في ده الي عندي ولو مش عاچبك اخرچ برا داري بس اعرف اني مش راضي عليك ابدا 

مصطفي بالم : حرام عليك يابوي لي عايز تعلم فيا أكده 
احمد بقسوه : هو ده الي عندي 
مصطفي بأس خرج برا المكتب 
قابل مرات أبوه 
مرات الاب بخبث : جولتك اسمع كلامي وخليك تحت طوعي بس الي مرتضش تسمع اهو چلبت ابوك عليك وچريب عيلتك كلها 
مصطفي : انتي اي مش بنادما حرام عليكي قتلتي امي بحسرتها وقستي قلب ابويا عليا عايزه اي تاني 
فريال بقوه وقسوه : عايزه اتحكم في كل حاجه عايزه الكلمه الأولي والاخيره ليا لوحدي 
مصطفي : وانا مش هكون تحت طوعك ومش هنفذ الي انتي عايزاه 
فريال بسخريه : يبقا قابل 
مصطفي :

في حب صعيدي ٢ 

خرج مصطفي علشان يشم هواء ويفكر هيعمل اي سمع صوت خناق وصريخ دخل علشان يشوف في اي
مصطفي :في اي 
سناء بصريخ : الحق ولاء مرت عمي وبنتها وفاء بيضربوا مرتك 
جري مصطفي يلحق مراته 
مصطفي بزعيق : بتعملوا اي ازاي تمدوا ايدكوا علي مراتي 
وفاء بسخريه : متخافش يا اخوي دا احنا بنهزو مع مرتك 
فريال بمكر : دا انا كنت بنهزو معاها بس هي شكلها مش متعوده علي أكده صحيح مهي من البندر برضو 
ولاد بدموع : حرام عليكوا هو دا هزار منكو لله دانا حامل 
مصطفي جري عليها بقلق : انتي كويسه فيكي جروح أو نزيف 
وفاء : متخافش اووي كده يااخوي احنا برضو مش هنهزو معاها هزار تقيل علشان هيا حبله
مصطفي متحملش اكتر من كدا وخد مراته وابنو ولمو حاجتهم وقالوا هيمشوا وهما علي باب البيت 
احمد الهلالي: انت الي اخترت يا مصطفي يبچي من اليوم ورايح منتاش ولدي 
مصطفي بصله بغضب ممزوج بالم ولف وشه ومشي 

في العربيه مصطفي شرد في أفكاره وهو سائق 
ولاء : مصطفي ركز في الطريق 
مصطفي بتعب : حاضر 
ولاء: هنعمل اي دلوقتي 
مصطفي : مش عارف بس احنا هنبعد عنهم خالص 
ولاء : خلاص تعالي نروح القاهره وشقه ماما وبابا موجوده 
مصطفي بتنهيد تعب : حاضر 
بعد مرور ساعه ونص كان وصل مصطفي وعيلته القاهره وقف في الريست يريح شويه بيبص جنبه لقا ولاء نايمه ويزن نايم علي حجرها وبطنها منفوخه شويه من الحمل 
مصطفي بحب : انتو المستقبل بتاعي انا مش عايز حاجه منهم 
انا عارف يحبيبتي انك ملكيش اي صالح بالي حصل بس واخدينك انتي بذنبهم 
انتهد مصطفي وخرج يجيب اكل ومايه علشانهم رجع وركب لاقا يزن صحي 
يزن بنعاس : احنا خلاص وصلنا يبابا
مصطفي : لا يحبيبي لسه شويه 
يزن : طب انا جعان 
مصطفي طلع الحاجه الي جابه وقاله 
مصطفي : خد يحبيبي كل يلا وصحي ماما تاكل معاك 
يزن : حاضر 
وصحي ولاء 
ولاء بنعاس : احنا فين يمصطفي 
مصطفي : احنا لسه واصلين القاهره 
ولاء : طيب كويس يلا بقا اطلع علي شقه بابا نقعد فيه 
مصطفي : تمام
نرجع لبيت الهلالي 
صفيه مرات اخو مصطفي : يلا كويس اهي بنت البندر مشيت 
ايمن : وانتي مالك بيها عاد تمشي ولا تقعد 
صفيه بسخط : ياخويا كانت شايفه نفسها وقال اي الولد ميلعبش في الطينه لا انا حامل مكولش دا خدمين احنا عندها بقا 
ايمن : خلاص راحت لحال سبيلها ملناش صالح بيها 
صفيه : طيب وسبتو صفيه ونزلت تحت  

احمد الهلالي : كبير العيله

مصطفي عرفينو 
صفوان عرفينو
ايمن الاخ التاني في العيله شخصيه هاديه علطول في حاله ملوش دعوه بحد 

صفيه مراته عايزه تبقي الكبيره ويكون ليها كلمه وراي في البيت خبيثه شويه 

كريم الاخ التالت في العيله عايش حياتو كلها حرام خمره وشرب كتير وستات 

مؤمن الاخ الصغير شخصيه مرحه طموحه عندو هدف واحد في الحياه هنعرفوا مع الوقت
              شاهد 👈 الفصل الثالث 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -