روايه امتلكني كبير الصعيد الفصل الرابع عشر 14 بقلم m. ,h

أخر الاخبار

روايه امتلكني كبير الصعيد الفصل الرابع عشر 14 بقلم m. ,h

 

روايه امتلكني كبير الصعيد الفصل الرابع عشر 14 بقلم  m. ,h

روايه امتلكني كبير الصعيد الفصل الرابع عشر 14 

 الفصل الـ14 
خديجه وهي بتشد الملايه عليها
 : انت كويس 
حازم بضيق : خديجه انا.. انا.. 
حازم وقف ولبس التيشيرت واتجه للباب وقال وهو بيفتحو : مفيش نامي... 
حازم طلع وراح لاوضه ابوه وخبط
سليمان : مين
حازم من برا : انا يا ابوي نمت
سليمان : لا تعاله يا حازم 
حازم دخل وقعد قدام ابوه وهو باين عليه الضيق سليمان فضل باصصله ومستني يتكلم 
حازم بيحرك ايه علي راسه ورقبته بضيق
 : ابوي انا انا.. 
اتنهد وكمل : مقدرتش اقرب منها كل مرة كنت بقول الظروف مره ليليان ومريم ومره تقول اس.. 
حازم قام وقف 
 : ب. بس النهارده هي سلمتلي نفسها وانا مقدرتش مش عارفه ازاي 
سليمان بهدوء : خديجة 
حازم هز راسه 
سليمان بشك : طب يمكن عندك مشكله صحيه مثل... 
قاطعه حازم بضيق : ابوي انا عندي ليليان ومراتي كانت حامل قبل متم*وت صحتي زي الحديد
سليمان سكت شويه 
سليمان بتفهم : قوم البس هدومك هنروح لشيخ 
.... 
بيلا كانت قاعده بتذاكر لما حست بحد بيبوسها علي رقبتها بسرعه لفت 
بيلا بخجل : علي 
علي قعد علي طرف المكتب قدامها 
: عايز منك خدمه يا بطل 
بيلا بتفرك في ايديها بتوتر : خدمة اي 
علي بخبث مد ايده وبدا يرجع شعرها لوره 
 : لما حازم يسال علي خديجه تقوليله انها نايمه معاكي
بيلا بإستغراب : ليه 
علي زي ما هو منزلش ايده :عايزها في موضوع يخص حد نتكلم في البيت... 
وكمل بخبث : وممكن اطلب منها ايد حد برضو 
بيلا بخجل اكبر : حاضر بس ممكن تطلع علشان الدنيا ليل ولو حد شافك و... 
علي باسها بسرعه علي خدها 
: فاهم يا عمري...
قام ومشي بيلا فضلت حاطه ايديها علي خدها بفرحه 
......
حازم وسليمان رجعو 
حازم قعد علي الكرسي ورجع راسه بتعب جات خديجه وحطت قدامهم مايه وحازم بيراقب كل حركه منها 
سليمان بتعب : اعمليلي شاي يا خديجه يا بنتي
خديجه : حاضر يا عمي.. 
طلعت ومشيت علي المطبخ
حازم قام : عن اذنك يا بوي دقيقه 
حازم قام راح ورا خديجة وهو بيتمتم بضيق 
: عمل قال.. نشوف 
خديجه واقف بتعمل شاي حست بايد علي وسطها لفت بسرعه لما فكرته علي 
حازم بإستغراب : مالك
خديجه بصت في الارض بخجل وهي بتعض علي شفايفها : مفيش 
حازم رفعها بحيث تقعد علي الرخامه المطبخ وهو قدامها
حازم قرب منها بهدوء وبا*سها وبعدين بعد عنها وهو بينهج : خمس دقايق وتكوني في الاوضه والا هنزل ونعملها فضيحة في المطبخ فاهمه
خديجه اتكسفة ووشها جاب الوان هزت راسها... 
حازم سابها وطلع
حازم طلع وخديجه ابتمست بخجل شويه وحست بايد علي عنيها
خديجه بإبتسامة : حازم لسه الـ... وقبل متكمل كلامه اغمي عليها 
...... 
خديجه نايمه وجنبها علي بيشم في شعرها 
علي بتوهان : اخيرا يا عمري بقيتي معايا واللي معملهوش حازم هعملو انا... علي قرب منه ووو... يتبع
           شاهد 👈 الفصل الخامس عشر 


#إمتلكني_كبير_الصعيد




تعليقات
3 تعليقات
إرسال تعليق
  • غير معرف 1 أغسطس 2022 في 10:27 م

    تم

    إرسال ردحذف
    • غير معرف 1 أغسطس 2022 في 10:27 م

      تم

      إرسال ردحذف
      • غير معرف 1 أغسطس 2022 في 10:27 م

        تم

        إرسال ردحذف



        وضع القراءة :
        حجم الخط
        +
        16
        -
        تباعد السطور
        +
        2
        -