روايه فتاه حطمت كبريائي الفصل الاول 1 بقلم عبده شحاته

أخر الاخبار

روايه فتاه حطمت كبريائي الفصل الاول 1 بقلم عبده شحاته

 

روايه فتاه حطمت كبريائي الفصل الاول 1 بقلم عبده شحاته

روايه فتاه حطمت كبريائي الفصل الاول 1 


اهلا اهلا انتي العروسه بقي الي عاوزه تشيل اسم عيله الطحاوي اه 

بصت مليكه بخوف ثم قرب عمر منها و صفعها بقوه و مسكها من شعرها جامد.. اسمعي قدام عمك اهوا انتي هتشتغلي عندي خدامه مش ع اخر الزمن انتي الي هتجيبي المحروس الي هيكمل المسيره فاهمه ولا افهمك انا 

مليكه بتبص لعمها الي باصص ليها بكره و لا مامتها الي اتجوزت عمها بعد ما اخوه مات الي عاوزه تخلص منها باي طريقه 

مليكه بدموع.. ارجوك انا مستعده اعمل اي حاجه بس متضربنيش انا تعبت من الضرب كل يوم بنضرب من غير سبب ابوس ايدك 

عمر ببرود قعد و حط رجل ع رجل و ولع سيجاره.. والله مش عاوزاني اضربك يبقي تسمعي الكلام و تنفذي الي انا هقولك عليه 

العم.. يا باشا انا بعت و انت اشتريت الي عاوز تعملو فيها اعملو ده شي ميخصناش احنا و كمان انت واخد واحده هتربيها ع ايدك كمان 

عمر بص ليها شايف واحده جسمها و ملامحه جميله لكن لسه تعتبر طفله عندها 18 سنه عيونها بونيه فاتحه و شعرها اسود و طويل بشرتها بيضه 

عمر شاب عندها 25 سنه لكن مغرور بفلوس ابوه و املاك و يعتبر من اصغر تجار السيارات الناجحين 

مليكه لعمها و هي بتبكي.. انت احقر حد شوفته ف حياتي انا عمري متخيلت انك تبيعني كده حسبي الله ونعم الوكيل فيك 

قامت مليكه مع عمر بعد ما كتب الماذون و هما طالعين عمر فتح شنطه و طلع منها فلوس كتير رماها عليه و مشي 

وصلت مليكه مع عمر قصر كبير نزلت و هي بتبص للقصر بتوهان فاقت ع صوت عمر.. طبعا انتي متخيله دلوقتي انك هتكوني سيدت القصر ده انا واخده عشان ضغط بابه عليا و بما انك لسه ف عزك فهتكوني مت"عه و خدامه هنا لاني بحب واحده تانيه فاهمه 

مليكه بخوف.. ماشي بس انا اعرف خدامه انما ايه مت"عه ده 

ضحك عمر ع براتها و ابتسم لانو هيلونها ع ايدو.. هتعرفي بعدين و دلوقتي انتي هترغي معايا كتير روحي اعمليلي قهوه كاتك القر" ف 

مليكه جريت بخوف من قدامها فضلت تدور لحد المطبخ عملت القهوه و سالت الشغاله قالتلها البيه مستنيكي ف الاوضه و شاورتلها عليها 

وصلت مليكه عند الغرفه و هي متوتره خبطه و فتخت الباب و صرخت لقيته قاعد ع السرير بد"ون ملابس وقعت منها القهوه و قام سحبها من ايدها و 

يتبع     شاهد 👈 الفصل الثاني 

تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • غير معرف 19 يوليو 2022 في 8:53 ص

    يتبع

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -