روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل الرابع 4 بقلم اسراء الاتربي

أخر الاخبار

روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل الرابع 4 بقلم اسراء الاتربي

روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل الرابع 4 بقلم اسراء الاتربي

 روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل الرابع 4 

#المظلومه_والقاسي_المتعجرف 
#البارت 4

إلياس خلص شغل في الشركه و روح الفيلا طلع اوضته غير هدومه. وطلع وقف قدام اوضه ميرا وكان متردد انه يدخل. بس قرر انه هيدخل ويتكلم معاها فتح الباب ودخل ميرا كانت لسه طلعه من الحمام بتاخد شور. وطلعت بالبورنص. 

ميرا بغضب: انت اي اللي دخلك اوضتي بالطريقه دي. 

إلياس مكنش مركز في كلامها.. قرب منها شدها لحضنه استنشق رايحتها المميزه اللي مليه الاوضه مقدرش يقاوم رغبته قرب من شفايفها باسها بعمق. وهي حاولت تزقه ودموعها بتنزل. واخيرا بعد عنها وهو بيلهث.. وعنف نفسه علي اللي عامله. 

ميرا بغضب: انت واحد قليل الادب هو مش انت قولت اني زي اختك. 

إلياس ببرود: انا هتجوز شاهيناز  بعد يومين كتب كتابنا

ميرا بصتله بصدمه... بس حاولت علي قد ما تقدر تخلي رد فعلها بارد. 

ميرا ببرود: اتجوز ولا تولع ولا يفرق معايا. 

إلياس بصلها بغضب: والله العظيم لاخليكي تتقهري علشان مش واحده دايره علي حل شعرها زيك تتكلم معايا انا كده وبعدين انا مش باخد رايك انا بقولك علشان تعرفي هتتعملي ازاي. 

ميرا بغضب: انت انسان حقير انا عايزه اعرف مين قالك عليا الكلام ده. 

إلياس عنيه اسودت بغضب ومسكها من شعرها. 

إلياس: اسمعي ي، بت انتي هنا مش اكتر من خدامه ليا... ساب شعرها و رماها عالارض بعنف. وسابها ومشي. 

إلياس راح سهر في بار هو شاهيناز وبعدين اخدها معاه و روحه علي الفيلا بتاعته. ميرا كانت واقفه في بلكونة اوضتها شافتهم. حست بقهر هي صحيح متعرفوش وجوزهم جه بسرعه بس برضو هتتاثر باللي بيعمله. طلعت من اوضتها وكانو هما واقفين علي السلم

وشاهيناز قربت شفايفها عليه وباسته. ميرا جريت علي اوضتها من غير ما حد ياخد باله وقررت انها هتهرب منه. 

إلياس بعدها عنه: امشي ي شاهيناز 

شاهيناز بدلع: ليه بس ي حبيبي مش احنا هنتجوز اي اللي يمنع. 

إلياس بصلها بقرف  وغضب: انا قولتلك امشي كلها يومين وهنتجوز. 

شاهيناز بصتله بضيق  . ومشيت وهو بص علي اوضة ميرا ... دخل لاقها نايمه عالسرير او بالاصح عامله نفسها نايمه. 

إلياس: علفكره انا عارف انك صاحيه.. قومي  لازم نتكلم 

ميرا فتحت عيونها وبانت الدموع اللي كانت بتحاول تداري فيها. 

إلياس باستغراب: بتعيطي ليه 

ميرا بصوت مرتعش: مبعيتطش عايز تتكلم في اي 

إلياس بدون وعي قرب ايديه ومسحلها دموعها اللي بتنزل. 

إلياس: ممكن تبطلي عياط وتفهميني في اي

مشاهده 👈 الفصل الخامس


بقلمي Esraa G Eletrby




تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • غير معرف 30 يوليو 2022 في 6:55 م

    تم

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -