روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل السادس 6 بقلم إسراء الاتربي

أخر الاخبار

روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل السادس 6 بقلم إسراء الاتربي

روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل السادس 6 بقلم إسراء الاتربي

 روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل السادس 6 

#المظلومه_والقاسي_المتعجرف 
#البارت 6

إلياس كان قاعد حاطط... راسه بين ايديه وسمع صوت صريخ عالي قام جري علي فوق.

شاهيناز كانت ماسكه.. ميرا من شعرها اول ما حست ان حد جاي ولمحت إلياس سابتها وفضلت تعيط.. جريت عليه وحضنته. 

شاهيناز بدموع مزيفه: شوفت ي حبيبي عملت فيا اي انا كنت جايه اعتذرلها واتقرب منها وهي راحت ضرباني. 

إلياس بعدها عنه وبص لميرا.. اللي كانت واقفه مصدومه من كلامها. 

إلياس بهدوء: ميرا اعتذري منها 

ميرا بصتله: انا معملتش حاجه ومش هعتذر لحد.

إلياس بغضب: قولتلك اعتذري منها وحالا

ميرا دموعها خانتها ونزلت. 

ميرا: مش هعتذر انت حتي مفكرتش تسمع مني 

إلياس: اسمعه بقا انته الاتنين.. انا لو واحده فيكم عرفت انها قربت من التانيه متلوش إلا نفسها. 

قال كلامه وطلع.. وشاهيناز طلعت معاه راح اوضته واترمي علي، السرير.. شاهيناز دخلت طلعت جنبه ودفنت راسها في حضنه. 

إلياس بغضب: بصي ي شاهيناز انا مش عايز اتغابي عليكي.. انا عايز انام في هدوء قومي شوفي مكان تاني نامي في. 

شاهيناز: هو مش انت بتحبني اي اللي حصلك ليه مش عايزاني. 

إلياس اتعدل وبعدها عنه 

إلياس: انا عمري قولتلك كلمة بحبك 

شاهيناز بغل: لا بس انا حسيت انك بتحبني وعايزاني

إلياس ببرود: والله مش كل حاجه نحس بيها المفروض نصدقها. 

شاهيناز بغضب: علفكره بقا انا ليا حقوق عليك 

إلياس بصلها باشمئزاز: متقلقيش حقوقك هتاخديها بس قولتلك مش دلوقتي. انا مش عارف انتي اي جرائتك دي. 

إلياس نام وادها ضهره وطفي النور وهي قربت وحوطته. إلياس تنهد بغضب بس سابها ولما حس انها نامت قام طلع من الاوضه خالص.

إلياس بص علي اوضة ميرا و راح فتح الباب براحه ودخل كانت نايمه وفي بقايا دموع علي وشها... قرب ايده مسحها وبدون وعي قرب شم ريحتها اللي بيدمنها وميعرفش ليه... طلع جنبها عالسرير وحوطها بايديه ونام. 

تاني يوم.. ميرا صحيت لاقيته حاجه تقيله محاوطها بتبص لاقيت إلياس واتعصبت. 

ميرا حاولت تبعده وهو ماسك فيها جامد. 

ميرا بغضب: انت ي بني ادم اي اللي نايمك هنا.

إلياس قام بنعاس: انتي صوتك عالي ليه عالصبح. 

ميرا: اي اللي نايمك هنا. 

إلياس ببرود: مراتي ونمت جنبها فيها حاجه دي 

ميرا بغضب: اه فيها اني مش بطيق وجودك معايا في مكان واحد. 
إلياس بغضب: ولا انا كمان طايقك متفتكريش اني ميت عليكي. 

ميرا بغضب: انت فعلا انسان حقير.. انا مش عارفه اي سبب كرهك ليا.. بس تعرف انا كمان بكرهك. 

إلياس بغضب جذابها من شعرها. 

إلياس بغضب: انتي واحده رخيصه وانا اصلا مستنضفش اكون مع واحده زيك 

ميرا بوجع: سيب شعري ايدك بتوجعني 

إلياس سابها قام بغضب وطلع من الاوضه في نفس الوقت اللي شاهيناز طلعت في من اوضته بصتله بصدمه... وفجاءه.
      مشاهده 👈 الفصل السابع


بقلمي Esraa G Eletrby



تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • غير معرف 31 يوليو 2022 في 7:35 م

    روعه

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -