روايه طفلة الريان الفصل الثامن 8 بقلم مي عبدالله

أخر الاخبار

روايه طفلة الريان الفصل الثامن 8 بقلم مي عبدالله

 

روايه طفلة الريان الفصل الثامن 8 بقلم مي عبدالله

روايه طفلة الريان الفصل الثامن 8 


الدكتور طلع وقال بحزن :البقاء لله!

دعاء بصريخ وصدمه : انت بتقول اييييه ابببنننييي ريااااااااااان قومممم انا عاوزه ادخله.!


الدكتور بحزن : لا اله الا الله ربنا يصبرك سابها ومشي وهي بتلطم على وشها وتشد في شعرها وهي عماله تصرخ باسم ريان!


(احساس صعب يجماعه ان الام تفقد ابنها الوحيد ربنا مش يكتبو على امهاتنا)


طلعو ريان على ترولي وهما مغطيين وشو دعاء اول ماشافت كده جريت على ابنها وهي بتزق الممرضه حضنته وكانها بتاخد القوه منه.


الناس حاولت تبعدها عنو لكن هي مكانتش بتبعد َكان شكلها يقطع القلب (لا حول ولا قوة الا بالله)


اخذوها منه بالعافيه علشان يدفنو في المقابر.!

دعاء كانت َماشيه قدامهم بالعربيه ومعاها كام واحده لأنهم رفضَو النها تركب في نفس العربيه بسبب حالتها!...


عند ايسل فجأه دخلت كاريمان ويامن وهما بيضحكوا. 

ايسل بصدمه : انتو! 


بصو لبعض وهما بيضحكوا. 

فلاااش باااااك. 


في ناس هجمو على المخزن وبدا يضربو نار وفي واحد التسلل من وسطهم وهما مشغولين وقدر يفتح ليهم الباب. 


باااااك.


كاريمان قالت : البقاء لله ياحلوه!. 

ايسل بخضه : في مين. 


كاريمان قالت مش حبيب القلب بح مبقاش موجود!

ايسل بصريخ رياااااان لااااا انتََََووووو كدااابين هو عااايش. 


كاريمان قالت دا الخبر منشور في كل مكان وفاه رجل الأعمال المشهور ريان السويفي في حادث مرور! 


ايسل كانت عماله تهز في الكرسي وهي عماله تصرخ وتعيط بهستيريا.! 


يامن قال الدور على ست الوالده! 

ايسل بصريخ لااا لاااا حراااام عليييكو 


يامن كمل كلامه وقال : عندي شرط علشان معملهاش حاجه! 


ايسل بخوف : ايه هو؟! 

_ تتجوزيني!!! 


ايسل بصريخ مسستحييييل لااااااا يااارريااان الحقنييي يااارب يااارب أقف جمبي يارب وانهارت اكتر في العياط واغمى عليها! 

            شاهد 👈 الفصل التاسع 

يتبع 

حبايبي حقكم على راسي اسفه جدا عارفه ان البارت حزين وانكو متأثرين والله وانا متأثره متزعلوش. 

ربنا قال : كل نفس ذائقه الموت. 

لكن النهايه سعيده صدقوني ان بعد العسر يسر♥️

لمتابعة باقي الرواية زورو قناتنا على التليجرام من هنا 



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -