روايه صدفه الفصل الثامن 8 بقلم نجلاء محمد

أخر الاخبار

روايه صدفه الفصل الثامن 8 بقلم نجلاء محمد

روايه صدفه الفصل الثامن 8 بقلم نجلاء محمد

 روايه صدفه الفصل الثامن 8 


الثامن 
ادهم: خلاص ي ميار بطلي عياط م هو محدش بيختار اهله خلاص
دخل ادهم إلى مي وجدها جالسه وتنظر في الفراغ
ادهم: مي انتي كويسه؟ 
مي: اه
ادهم: نروح البيت؟
مي: ماشي
خرج ادهم واخبرهم ان مي استيقظت ودخلت لها ميار وذهب ادهم وجاسر ليمضوا على الخروج
في مصر
عز بعصبيه: بصي بقا ي ثريا انتي هتكلمي ابنك يجي هتقوليله ابوك مات
ثريا: لا انا استحاله اعمل كدا ف ابني
عز: ادهم مبيصدقش غيرك وهتكلميه بدل م والله هقتله هناك هو وصاحبه وحبيبة القلب وبنتك
ظلت تبكي ثريا
عز: ايوا كدا اتصلي بقا وانتي بتعيطي اتصلييي
هاتفت ثريا ادهم
ثريا ببكاء: الو ي ادهم
ادهم بقلق: ف اي ي ماما
ثريا ببكاء اكثر: تعالى تعالى يبني ابوك مات وازداد بكاءها 
ادهم بصدمه: اي ازاي اي حصل انا انا هكون عندك من الصبح 
واغلقت ثريا
عز بخبث: شاطره 
ثريا ببكاء: انت بتعمل فيهم كدا لي هما مش عيالك؟؟؟ حرام عليك
عز: لا مش عيالي وانا وانتي عارفين كدا كويس دول مش عيالنا مش عيالنا فاهمه
ظلت تبكي ثريا وتذكرت منذ سبعه وعشرون عاما
Flash back 
عز بحده ل الطبيب: يعني اي مبخلفش يعني اي انت مبتفهمش انا هروح لدكتور تاني
ثريا بهدوء: خلاص ي حبيبي دي اراده ربنا
عز ببكاء: حتى الخلفه هحرمك منها فقير وكمان مبخلفش انا اسف  وظل يبكي
ثريا: يحبيبي المهم انك تبقا معايا متعيطش
عز: طيب نتبنى من الميتم الله يخليكي وافقي
ثريا: اللي تشوفه ي عز بس احنا مش معانا فلوس نصرف على أطفال
عز: ربك يحلها
ذهب عز وثريا إلى دار ايتام ليقوموا بالتبني
دخلوا وجلس عز: عايزين نتبنى طفل بس يكون عمره صغير لسه طفل يعني
مدير دار الايتام: حضرتك احنا لسه جايلنا ولد وبنت اخوات الولد سنه والبنت كام يوم اهلهم ماتوا ف حادثه 
عز: طيب ممكن نشوفهم
عز: ماشي تمم هناخدهم
واخذوهم
ثريا: هنسميهم اي 
عز: ادهم وميار ادهم وميار الالفي
ثريا: اسماء جميله اوي ي عز
عز: ولسه ي ثريا هشتغل وهبني نفسي وهبقا أغنى واحد وهتشوفي
End Flash back 
ثريا ببكاء: طيب طلاما بتكرههم لي لي خلتنا ناخدهم 
في إيطاليا
ميار ببكاء: يعني اي بابا خلاص مات 
ادهم وهو يربط على كتفها: دي اراده ربنا ي ميار بطلي عياط
مي وجاسر بهدوء: البقاء لله
شعرت مي بالتعب ولم تظهر هذا ولكن ادهم رآها
ادهم: مالك ي مي
مي: مفيش حاجه 
ادهم: ميار ادخلي اوضتك نامي وانت كمان ف اوضتك ي جاسر
واكمل ياللا ي مي وحملها ودخل بها إلى الغرفه
ادهم بهدوء: مالك ي مي
مي: دايخه اوي مش قادره 
ادهم بهدوء: طيب نامي ووضع يده على رأسها ف وجد حرارتها مرتفعه 
خرج وقام بعمل الكمادات ووضع على رأسها حتى استسلمت ل التعب ونامت 
يتبع...
مشاهده 👈 الفصل التاسع
يتبع...
#_صدفه 
ل #_Naglaa_E_Mohamed 
فكره #_Gerges_shenouda



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -