روايه ربما صدفة الفصل التاسع 9 بقلم دعاء أحمد علي

أخر الاخبار

روايه ربما صدفة الفصل التاسع 9 بقلم دعاء أحمد علي

 

روايه ربما صدفة الفصل التاسع 9 بقلم دعاء أحمد علي

روايه ربما صدفة الفصل التاسع 9 


سعد: وهي عملت أي!

دراعه اليمين: وافقت ياباشا. 

سعد وهو بيرمي كوباية الخمرة من يده: علشان غبية. 

دراعه اليمين: أخطفهالك ياباشا، وتعيش خدامة تحت رجلك لحد ما تزهق منها. 

سعد سكت وكان بيفكر في حاجة وابتسم: في أقل من شهر هتكون بتمضي على عقد جوازنا برضاها قدام الناس كلها.

دراعه اليمين: ازاي ياباشا. 

سعد وهو بيبتسم ابتسامة خبيثة: هقولك. 




جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه مدونه دار الروايه المصريه اترك تعليق ليصلك كل جديد أو عاود زيارتنا الليله

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -