روايه ندم متاخر الفصل الثاني عشر 12 بقلم بسمله بدوي

أخر الاخبار

روايه ندم متاخر الفصل الثاني عشر 12 بقلم بسمله بدوي

 

روايه ندم متاخر الفصل الثاني عشر 12 بقلم بسمله بدوي

روايه ندم متاخر الفصل الثاني عشر 12 


الاخير. 
ادهم بندم حقيقي..... انا ندمان واللهِ العظيم ندمان انا كتبت كل حاجه باسمك بس ارجعيلي.. ارجعيلي وحققيلي اخر امنيه ليا... ليلي انا عندي الكا. نسر يا ليلى 
ليلى بصدمه... ايه  
ادهم من غير اي مقدمات جذبها لِ حضنه.... محتاجك جنبي اوي 
ليلى بدموع.... ابعد ابعد 
ادهم شدد من احتضانها بتملك.... لا مش هبعد يا ليلى مش هبعد .. ليلى سيبيني اكمل الِ باقيلي من عمري معاكِ.. ارجوكِ صدقيني انا ندمان كلمه صغيره عن الِ حاسس بيه انا بمو. ت ف الثانيه وانتِ بعيده عني... ليلى انا بحبك ... بحبك لاء..دا انا بعشقك. 
ليلى بدموع وطفوله..... انت جبان جبان يا ادهم وإنسان براس بخاخه متضحكش وتعصبني انت ايه انا مش عارفه انا عملت ايه ف حياتي عشان ربنا يبتليني بيك وفجأه انفجرت العييط... الِ انت بتحس بيه دلوقتي مايجيش سنتي من الِ كنت بحس بيه يا ادهم انا كنت بتقطع وانا شيفاها معاك وانت مبسوط كنت ببين اني مش هاممني بس انا بموت من جوايا...وانت مكنتش بتسيب فرصه ما تجرحنيش فيها ما تسيبش فرصه ما تمسحش بكرامتي الارض بيها ومع ذلك ساكته وعايشه كل دا عشان ايه بحبك يحر.ق الحب وسنينه يحرق الحب الِ يزل صاحبه ياشيخ.. قولي كدا جبلي واحده عملت الِ انا عملته استحملت الِ انا استحملته وجاااااي بعد دا كله تقولي هتمو..ت انت ايييه علطول اناني مابتفكرش الا ف نفسك انا مستحيل اسيبك تمشي.. وانهارت ف البُكا... انا انا ممكن امو. ت فيها... انا لسا بحبك يا ادهم لسا بحبك والنبي ما تسيبنيش وتمشي والنبي. 
 انحنى لمستواها وجذبها لاحضانه بفرحه.... ماتخافيش مش هسيبك واللهِ العظيم مش هسيبك انا الحمدلله سليم دي كذبه بس عشان آه آه يا بنت المجنونه اااه راسي اااه دراعي يا بنت العضاضه ااااه ياخااالتي يااجدعااان آه الحقوني من بنت المجنونه دي 
ليلى بشراسه مسحت دموعها وجريت وراه..... بالله ما حد هينقذك مني عارف ابو ورده هنسله على عضمك يا بنت شوقيه القرعه 
ادهم بصدمه مضحكه.... انا انا يتقالي كدا انا ادهم الشرقاوي يتقالي كدا انا قاطعته ليلى بصراخ..... عااااا انت ما حرمتش 
ادهم بابتسامه عِشق.... حرمت ياباشا كله لاجل عيونك يا روح ادهم 
ليلى بمرح تداريه فيه خجلها وسعادتها...... ولاااا انا 
ما بحبش السهوكه والمحن ضااا
ادهم بضحك شديد.... هي دي هي دي ليلى عِشقي وحشتيني
ليلى بهدوء وراه سعاده غامره من كلماته البسيطه.....وانت موحشتنيش 
ادهم وهو بيركز انظاره داخل عيناها بهيام... مش من قلبك قلبك عيونك بتقول اني وحِشك اكتر 
ليلى بغضب مصطنع... وحش اما يلهفك انت هتعرف عيوني اكتر مني
ادهم بضحك..... بحبك برضو قاطعته وهي بتقفل الباب ف وشه.... يالا ياباا شطبنا 
وقف يستوعب الِ حصل وهو بيبُص للباب بصدمه..... الِ حصل دا حصل بجد وحقيقي ولا لاء.... ههههه مجنونه بس بعشقها 
عدا شهر بحاله وليلى مدوخه ادهم السبع دُوخات بس هو راضي ومبسوط اهم حاجه انه قريب منها 
واقف متكئ على عربيته منتظرها بفارغ الصبر عشان عارف انه دا معاد انتهاء دوامها نطق بلهفه وعيونه حرفيا تشع قلوب..... ليلى 
ليلى بغضب بتداري بيه فرحتها.... ادهم ايه الي جابك 
ادهم بلهفه مقدرش يخفيها... وحشتيني 
ليلى ببرود.... والعكس صحيح ليا حاسب بق عشان وقفتنا دي غلط 
ادهم بغضب..... انا جوز قاطعته ببرود.... كنت كنت يا ادهم 
ادهم بحزن وندم..... ليلى انسي بق انا حرفيا اتربيت واخدتي حقك ببُعدك عني 
ليلى بصتله بطرف عنيها وساكته وبتشاور لتاكسي..قاطعها ادهم وهو بينزل ايدها..... ليلى انتي مش شايفه عربيتي؟ 
ليلى رفعت حاجبها باستنكار..... شايفاها... افندم يعني؟!! 
ادهم بهدوء..... افندم اي هتركبي معايا 
شهقت بغضب..... كان زمان وجبر ياخويا يالا بق ورينا عرض كتافك قال هتركبي معايا قال 
ادهم بهدوء مصطنع.... يعني مش هتركبي بالزوق... يبق نخليها بالعافيه وفجأه خطفها داخل احضانه وحملها واتجه لِ سيارته ببرود ولكن ما صدمه هو صوت تصفيق وصفير الماره من حوله...... اوووبا يا جامد.... واو شكله جان اوي وشكلهم حلوين اوي مع بعض كنهم كابلز من مسلسل رومانس.... فخر العرب واللهِ.... هي تستاهل فعلا جامده على هذا التعليق انزلها ارضاً واتجه لشاب بغيره.... بتقول اي يابن******  
اتجمعوا الشباب الِ كانو واقفين واطرحوه ضربا معه.
ثواني واتحول لهدوءه وجسى على وكبتيه ك حركه رومانسيه واخرج خاتما بعِشق خالص..... تتجوزيني يا ملكه حياتي وروح قلبي ونور عيني و
ليلى بخجل شديد.... هششش ايه الناس 
ضحك بصوته كله..... مش هتتغيري بس بموت فيكي برضو 
ليلى نظرت حولين منها بفرحه وهي تشاهد حشد كبير من الماره يقفون وهيتفون بصوتٍ واحد ويحثونها على الموافقه.
ليلى بخجل وحب..... موافقه 
ادهم بصوت هامس....لسا بتحبيني 
هزت راسها بنعم. وهمست بنفس صوته الخافض ... لا احتل الخوف والصدمه ملامحه ولكن تحولت لفرح من بضعة كلمات منها..... عمري ما بطلت يوم عن اني احبك.... بحبك يا ادهومي
مالبث ان انهت كلمتها واندفع بدورِه لها.. بعشقك يا ليلى قلبي.  

"اما والله اني كنت للحُب كارها، ولكنني إبتليتُ بكِ بلاءً جميلا♡.. ورغم صلابتي لِنتُ لكِ ♥♥♥♥♥🦋: )
 #ندم مُتاخر

Basmala Badawe

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -