روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل الثالث عشر 13 بقلم اسراء الاتربي

أخر الاخبار

روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل الثالث عشر 13 بقلم اسراء الاتربي

روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل الثالث عشر 13 بقلم اسراء الاتربي

 روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل الثالث عشر 13

#المظلومه_والقاسي_المتعجرف
#البارت 13

عند إلياس.. دمر اوضة ميرا تكسير وتقطيع في هدومها بقا زي المجنون... شاهيناز فتحت الباب و دخلت اترعبت م منظره. 

شاهيناز بخبث: إلياس هو في اي وميرا فين. 

إلياس قرب منها.. وجذابها من خصرها وقبلها بعنف... حس ان ميرا اللي قدامه مش شاهيناز.. استغلت الفرصه وضعفه اللي هو في قربت منه اكتر.... بس فجاءه. 
ومن حسن الحظ تلفون إلياس رن.. زق شاهيناز.. وشاف الفون كان مراد.. بس مردش. 

إلياس: اطلعي برا 

شاهيناز بدلع: ليه ي حبيبي ما احنا كنا كويسين. 

إلياس بغضب: انا قولت اخرجي برا

شاهيناز انتفضت برعب من صوته وطلعت.

شاهيناز بغل: حتي لما بعدتك مش قادره اقربله. هقتلك ي ميرا.. طلعت تلفونها واتصلت باللي كان مع ميرا. 

شاهيناز: ايوا ي زياد طلعت من مكانك ولا لا إلياس لو لاقك هيموتك اخلص بسرعه. يلاا سلام. 

 وفي يوم جديد إلياس قام علي صوت تلفونه. وكان اللي بيتصل والد ميرا. 

إلياس: ايوه ي، عمي... ميرا نايمه. تمام لما تصحي هخليها تكلمك. 

إلياس قفل واتنهد بتعب.. وقام اخد دوش ولبس.. نزل تحت كان مراد مستنيه. 

مراد: إلياس قادرنا نوصل. ل الود اللي كان مع ميرا موجود دلوقتي في المخزن بتاعنا. 
إلياس عنيه اسودت بغضب وبقت مرعبه طلع ومراد طلع معاه. ركبه العربيه وإلياس 
ساق بسرعه كبيره جدا  

مراد: إلياس براحه الله يخليك احنا كده هنموت قبل ما نوصل. 

إلياس بصله.. نظره رعبته

مراد: خلاص موتنا براحتك 

مراد وإلياس وصله.. إلياس نزل بسرعه واندفع ناحية الشخص المربوط علي الكرسي وضربه لحد ما عضمة طق واتكسر مراد ادخل وحاول يشيله من عليه بس مقدرش. 

إلياس بغضب: انطق كنت تعرفها من امتي ي كلب 

زياد: انا وهي نعرف بعض من زمان. 

إلياس بفحيح: هقتلك انت وهي 

مراد قرب من زياد وطلع سلاح. 

مراد: انطق يلاا وقول الحقيقه متكدبش وإلا مش هستني لحظه هفرغ السلاح فيك انطققق. قول مين اللي خلاك تعمل كده ومتقولش، انك كنت تعرفها انطق

زياد انتفض برعب وهو اصلا مش قادر يتحرك لان إلياس كسرله عضمه. 

إلياس بغضب: ماهو قال ان الست هانم كانت عرفاه من زمان 

مراد: اهدي انت ي، إلياس 

مراد نزل ومسكه من تلابيب قميصه. 

مراد بنظره مرعبه: هتنطق ولا اشد الزناد وافجر راسك

زياد برعب: مانا قولت الحقيقه

زياد اترعب وحس ان مراد بيتكلم بجد لما شد الزناد وكانت الرصاصه هتطلع. 

زياد برعب: خلاص خلاص هقول انا وميرا منعرفش بعض نهائي انا اللي نطيت عليها وخدرتها وعملت كده علشان إلياس يسيبها. 
إلياس واقف مصدوم مش مستوعب حاجه معقول ظلم ميرا دي لو كانت عملتها كان اهونله من الالم اللي حاسس، بيه دلوقتي. علي اهانته وضربه ليها. 

إلياس قرب منه بغضب ومسكه بقبضة ايده من رقبته. 

إلياس بفحيح مرعب: مين اللي قالك تعمل كده انطقققق 

زياد: مش هقول 

إلياس بغضب فضل يضرب في تاني وهو برضو مش عايز يقول 

إلياس وهو بينهج نتيجة غضبه. 

إلياس: مراد هسبالك الكلب ده ربيه انا لازم الاقي ميرا بنفسي. 

إلياس مشي وهو مش قادر من صدمته ازاي ميرا هتسمحه بعد اللي عمله فيها ده كان هيموتها. ده كان تفكيره. 

إلياس فضل يدور ويدور وملقهاش روح الفيلا وهو حزين ومكسور.. طلع اوضتها اللي هو كسرها بصلها بحزن. افتكر ضربه ليها وضعفها وهي بتقوله يصدقها.. ولما قالتله بكرهك سككين كانت بتقطع في قلبه. 

إلياس: انا لازم ارجعها... انا غبي في وقت غضبي مفكرتش صح...

 إلياس مقدرش يتحمل اكتر من كده ونزل ركب عربيته و راح سهر في بار وفضل يشرب كتير. وميرا مش مفارقه خياله وهو بيضربها وهي، بتصرخ بين ايديه. 
عند مراد... رجع البيت وقال لميرا اللي حصل. 

مراد: ميرا انا عارف انه مش سهل ترجعي، بعد اللي حصل بس والله إلياس في وقت غضبه بيكون واحد تاني.

ميرا: انا هطلق منه مش عايزاه ي مراد 

مراد: اهدي وفكري ي ميرا وانا اوعدك مش هعرفه مكانك علشان انا كمان عايز اربيه واعلمه ميتسرعش رغم انه ممكن ينهي، صدقتنا بعد العمله دي

ميرا: شكرا ي مراد... بس انا فعلا مش هقدر ارجعله انا اتاذيت منه كتير ولو رجعتله هأذيه وهاخد حقي. 

مراد بجديه: انا عارف انك مجروحه ي ميرا بس برضو الوضع اللي شافك في اي راجل مكانه كان هيعمل اكتر من كده كمان اهدي وفكري بعقل. 

ميرا دخلت اوضتها.. هي اتشدت ل إلياس بس عمايله معاها خليتها مش قادره تعرفه هو حنين ولا قاسي... قاعدة علي السرير، وفضلت تبكي.

إلياس روح الفيلا.. وكان سكران جدا وبيترنح في، ماشيته.. شاهيناز سمعت صوت عربيته ونزلت سندته واخدته معاها طلعته الاوضه... إلياس قرب منها.. وقال.

....... يتابع

بقلمي Esraa G Eletrby




تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -