روايه شهد الفصل الخامس عشر 15 بقلم يارا عبدالسلام

أخر الاخبار

روايه شهد الفصل الخامس عشر 15 بقلم يارا عبدالسلام

 

روايه شهد الفصل الخامس عشر 15 بقلم يارا عبدالسلام

روايه شهد الفصل الخامس عشر 15 

#شهد
#البارت_الخامس_عشر

احمد هوب نزل على وشها بالقلم هوووب...
_انتى شكلك متربتيش وانا هعلمك الادب...
نيرة كانت حاطه ايديها على خدها بصدمه وبتبصله بذهول ودموعها نازله على خدها دى اول مره حد يمد ايده عليها والمرة دي مش اي حد دا الانسان اللي مسلماه قلبها عمال يمرمط فيه ويشك فيها..
هى بتعمل دا كله يمكن يحس بيها بس لكن هوا رفع ايده عليها..
سمعت صوت معتز من وراها
معتز باستغراب:نيرة احمد في اي واقفين كدا لى 
نيره دموعها نزلت وشهقاتها زادت وجريت عليه تحضنه
معتز خدها في حضنه يطبطب عليها اول مره يشوف أخته في الحاله دي 
بص لاحمد اللي كان واقف في حاله ميئوس منها كان بيدور في باله كلام كتير واخر كلمه نيرة قالتها أنه مش راجل 
معتز بعصبية:في اي يا احمد ساكت لي نيرة مالها اي خلاها تنهار كدا 
احمد مش عارف يتكلم يقول اي ولسه هيتكلم 
نيره ردت وهى بتخرج من حضن معتز وبتمسح دموعها برعشه :ممفيش يا معتز انا بس كنت بتكلم انا وأحمد وافتكرت بابا علشان كدا لما شوفتك جريت عليك وعيطت علشان هوا واحشني اووي وانت الوحيد اللي لما بكون في حضنك بحس انى في حضنه 
معتز:يا حبيبتي انتى دائما مكانك هنا في حضني
وباسها من جبينها وبص لاحمد اللي اتنفس باريحيه كان حاسس ان معتز هيخلص عليه النهارده لانه عمره ما مد ايده على نيره علشان هى حساسه جدا ...
معتز دخل ونيرة بصت لاحمد بسخريه وطلعت..
احمد بص في اثرها باستغراب من تصرفاتها
*ماشي يا بنت عمى لما نشوف بقى الراجل اللي تعرفيه دا احسن مني في اي !!

دخل جوا وطلع الاوضه بتاعته 
فضل رايح جاي ويفكر هوا لي بيغير عليها لي مهتم بيها ولوجودها ولى كلامها بيأثر فيه ..
*انا مش عارف هى لي بتعمل كدا لي احنا طول عمرنا اصحاب واخوات!!!
بص لنفسه في المرايا:انا عارف انى كداب بس انا ونيرة مينفعش معتز مش هيرضى وكمان انا مقدرش اغصبها على حاجه وكمان دى اصغر منى بكتير اووي مش ناسي انى عديت ال٣٣ ولسه متجوزتش هى لسه صغيره ٢٠سنه حرام اظلمها وبعدين هى بتحب واحد في سنها انا لازم ابعد عنها ومكلمهاش تاني علشان مخسرش صديق عمري!!

عند معتز في الأوضة..
كان قاعد بيشتغل شويه 
وبعدين سرح في شهد وكلامها وطريقتها اللي كانت بتتكلم معاه بيها النهارده 
*انا مش مرتاح يا تري وراكى اي يا شهد 
معقول نسيتي فارس بالسرعه دي وقبلتي بيا بالسهوله دي معقول مكنتيش بتحبي فارس!!
جاله اشعار على جوجل تهنئة بعيد ميلاده أنه تم ال٣٥سنه 
افتكر وقتها سنين عمره اللي ضاعت في السراب عمره ما حب ولا اتحب عمره ما حس أنه مهم عند حد كان نفسه يعيش سعيد مع البنت اللي يختارها قلبه لكن الوقت اتأخر وهيبقى جواز عن طريق اتفاقيه وهيكون حب من طرف واحد!

عند فارس 
كان قاعد على البحر 
بيفكر في كل اللي حصله وبيحصله وكمان اخر محادثه بينه وبين شهد واللي هى رفضته فيها نهائيا وقالتله أنها هتتجوز اخوه ..
*انا عارف انى محبتهاش لكن اتعودت عليها وعلى وجودها كانت بتطبطب عليا دائما وتاخدنى في حضنها تنسيني وجعى اللي كنت عايشه من غير ما تعرف السبب ومن غير ما تسألنى...

افتكر نور وموتها قدام عينيه من غير ما ينقذها غرقت قدام عينيه ومعرفش يعملها حاجه..
كان نفسه يكون بيعرف يعوم لكن هوا عنده فوبيا من البحر علشان كدا معرفش ينقذها ماتت وخدت قلبه معاها اللي محبش ولا عرف يحب غيرها شهد وساره كانوا سبب أنه يحاول ينساها وينسى الطريقه اللي ماتت بيها لكن عمره ما عرف ينساها...

اتكلم بصوت عالى:انا عارف انك سمعانى يا نور انا بحبك ومش هحب غيرك انتى كل حياتى ارجعى ارجوكى انا مش عارف اعيش من غيرك ...لو مش عارفه ترجعى خديني معاكى انا كرهت العالم كله انا عاوزك انتى وبس بحبك يا نور ..
قام وقف وبدأ يعيط بصوت عالى 
*اااااه يا نور سيبتيني لوحدي سيبتيني لي يا نور انا بحبك ارجعى يا نور ارجعى..
انا بكره البحر علشان خدك منى انا بكره نفسي علشان معرفتش انقذك ارجعى واوعدك انى هتعلم السباحه ومش هخليكي تخرجى من حضني ابدا..
فضل يبكى ولقى ايد على كتفه كان تايهه وفي حالة انهيار شديده
بص لصاحب الايد:نور نور
 وخدها في حضنه  
_انتى رجعتي صح سمعتي كلامى ورجعتي صح حسيتي بيا صح 
كانت صاحبة هذه الايدي ما هى إلا بسمه التى سالت الدموع على وجهها على قلبها الذي امتلكه شخص يحب غيرها
ظلت تبكى في أحضانه على حالها 
كرهت وجهها لانه يشبه حبيبته التى توفت كانت تريد أن يحبها هى كبسمة وان يكون هذا الحضن حقيقي ..
فضلت تطبطب عليه 
وفجأة اغمى عليه...
بسمه يخضه:فارس!!!!

عند احمد
كان جعان ونزل تحت علشان يروح المطبخ يشوف حاجه يأكلها..
كان معدي من قدام الاوضة بتاعت مرات عمه 
وسمع صوت بكاء 
بص من فتحة الباب الصغيره
شاف نيره وهى بتبكى في حضن امها وبتتكلم معاها
_شايفه يا ماما الانسان اللي حبيته طول حياتى النهارده مد ايده عليا جرحنى اووي يا ماما طول عمري وانا بحبه لكن هوا مش حاسس بيا 
انا عارفه انى غلطت لما قولتله أنه مش راجل لكن هوا شك فيا شك فيا وانا مفيش راجل ملى عيني غيره وعمري ما فكرت في حد غيره وهوا طول عمره بيعرف بنات ولا شايفني ولا سائل فيا انا مجروحه اووي يا ماما انا نفسي انساه نفسي ابطل افكر فيه لكن مش قادره انا بحبه بحبه اووي يا ماما..
احمد حس بصدمه :طلعتى بتحبيني يا نيرة زي منا بحبك انا اسف انى كنت السبب في دموعك دي واوعدك انها مش هتنزل تاني ابدا
طلع فوق وخبط على باب معتز 
معتز فتح باستغراب:في اي يا احمد!
_معتز انا عاوز اتجوز نيرة
_اي!
           شاهد 👈 الفصل السادس عشر 

#يارا_عبد_السلام




تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -