روايه احببت زين الصعيد الفصل الخامس عشر 15 بقلم فرح

أخر الاخبار

روايه احببت زين الصعيد الفصل الخامس عشر 15 بقلم فرح

روايه احببت زين الصعيد الفصل الخامس عشر 15 بقلم فرح

 روايه احببت زين الصعيد الفصل الخامس عشر 15 

احببت زين الصعيد 
البارت 15
الكاتبه فرح ♥♥🫂
الصبح قامو و نزلو 
زين: ريم مصطفي طالب يدك رأيك ايه 
جدته: انت هتاخد رايها معندناش بنات تقول رايها و مصطفي ابننا و موافقين 
ردت فرح: معلش يا تيتا بس هي اللي هتتجوز مش حضرتك ف الرأي رايها هيا 
جدته: و انت لما جوزوكي واد ولدي كانو خدي رايك جوزوكي علشان خايفين علي رجالتهم البنات ملهمش راي يا مرت الكبير
فرح بصت ل زين بدموع و طلعت 
زين بصلها بغضب: تعرفي لولا انك جدتي كنت هتصرف تصرف تاني مع اللي يقول الكلمتين دول و يقهر مرتي و هي معاها حق الراي رأي ريم و لو موافقتش براحتها و سابها و طلع لقاها قاعده شارده
زين باس ايديها: حقك علي قلبي 
فرح بابتسامه: انا مش زعلانه و علي فكره ريم بتحبه و موافقه بس كلام جدتك عصبني 
زين: عارف كده و اسف يا عيوني 
فرح: ولا يهمك 
زين: طاب يلا ننزلو بقا نشوفو الموضوع ده 
خدها و نزلو كانو كلهم متجمعين 
زين: هااا يا ريم 
ريم بكسوف: الراي رأيك ياخوي
زين بص علي مصطفي و ضحك: و انا موافق 
مصطفي قام حضنه: الفرح امتا بقا 
زين بضحك: الفرح مره واحده لا الخميس الجاي الشبكه كلهم زرغطو 
يوم الشبكه  عملوها في جنينة البيت  و كانو فرحانين و رقصو كلهم و هيصو و  
عدي 3 شهور  و جه وقت ما يعرفو نوع الجنين 
زين: يلا يا حبيبتي هنتاخر 
فرح: حاضر يا حبيبي حاضر اهدي مستعجل ليه كده 
زين: خلصتي استني شعرك باين و وقف يظبطلها الخمار 
فرح بصتله بحب و ابتسمت
زين: مالك بتبصي كده ليه 
فرح: بحبك 
زين حضنها: والله اول مره تقوليها يا مفتريه 
فرح ضحكت و هو قال: يالهوي يلا كده مش هنروح 
نزلو راحو للدكتوره 
الدكتوره كشفت عليها: ولدين ان شاءلله 
الاتنين بصو لبعض بصدمه: ولدين 
الدكتوره: ضحكت علي شكلهم الف مبروك 
فرح بسعاده: الله يبارك فيكي ي دكتوره
طلعو من عند الدكتوره و روحو علي البيت 
سميحه: الدكتور قالكم ايه يا ولدي 
زين قرب من امه و باس ايديها : ولدين يا حجه ان شاءلله 
ريم زرغطت و حضنتهم: مليون مبروووك ياخوي 
بت عمته جات: خير ان شاءلله بتزرغطي ليه يا ريم 
ريم حبت تكيدها: مرت اخوي حامل في ولدين 
بت عمته بصدمه: ايي بقا دي تجيب ولدين هه و سابتهم و مشت 
فرح بصت ل زين حطت ايديها علي بطنها و قالت بخوف: ربنا يستر 
زين ابتسملها: متقلقيش
الكاتبه فرح ♥♥🫂







تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -