روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل السابع عشر 17بقلم اسراء الاتربي

أخر الاخبار

روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل السابع عشر 17بقلم اسراء الاتربي

روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل السابع عشر 17بقلم اسراء الاتربي

 روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل السابع عشر 17




#المظلومه_والقاسي_المتعجرف 
#البارت 17

ميرا ابتدت تفوق... وتامر بيملس علي وشها بقذاره... وابتدا يتجرا شاهيناز وقفه بتبص للي بيحصل وشمتانه.. تامر  مزق هدوم ميرا تحت صراخاتها وقرب منها جامد..وفكها. 

شاهيناز: انت بتفكها ي غبي 

تامر: اصل انتي متعرفيش ميرا شرسه ازاي وبتعجبني فاكره ي ميرا ليله ما اخدتك الفيلا اللي كنا هنتجوز فيها و..  ولا بلاش اهو انا بقا هعمله دلوقتي. 

ميرا بصراخ: انت بني ادم قذر.. إلياس مش هيسبكم. 

تامر بوقاحه.. قرب منها وهو بيفك زراير قميصه. 

تامر: اكتر حاجه بحبها فيكي الشراسه عايزك دلوقتي تبقي شرسه علي الاخر 

ميرا ببكاء: اياك تقربلي ي حيوان.. إلياس الحقني. 

تامر بضحك: محدش هينجدك مني اصرخي من هنا لبكره.. بقا ابوكي ياخدك ويهرب.. وانتي مخطوبه ليا. 

ميرا كانت بترتعش بقوه... وتامر جذابها مره واحده من خصرها وقبلها بشراسه.. وهي فضلت تخربش في.. وتزقه.. وشاهيناز كانت وقفه بتتفرج وبتصور. 

زقها تامر عالسرير واعتلاها وابتدا يعتدي عليها بوحشيه وميرا علي قد ما تقدر بتبعده عنها... بس فجاءه بيتزق باب الاوضه. 

إلياس بغضب جحيمي جري علي تامر.وشاله من علي ميرا وفضل يلكم في بغضب وغيره. مخلاش في حته سليمه. 

واياد و مراد... خلصه برا من الرجاله اللي كانت محاوطه المكان. 

شاهيناز حاولت تهرب... بس إلياس زق تامر وطلع سلاحه وطلع طلقه جت جنب قلبه رمه علي الارض وجري علي شاهيناز اللي كانت هتجري مسكها م شعرها. 

إلياس بغضب: اه ي حقيره بقا انتي سبب كل المصايب... ي زباله ده انا هموتك. 

مراد واياد... طلعه وخلصه من ايده شاهيناز 
مراد بص لاقي تامر.. غرقان في دمه

مراد بصدمه: إلياس انت عملت اي قتلته. 

اياد رد: يستاهل ي مراد وقانونا وشرعا إلياس كان بيدافع علي عرضه يعني مش هيتسجن. 

إلياس بغضب... مسك سلاحه ووجهه ناحية شاهيناز. 

إلياس بغضب: انتي طالق بالتلاته ي حيوانه. 

كانت الطلقه هتطلع بس اياد مسك السلاح منه. 

اياد: متوسخش ايدك كفايه تامر روح شوف مراتك ي إلياس 

إلياس بص علي ميرا لاقها جثه هامده مبتتحركش.. واثار خربشه علي جسمها.. إلياس جري عليها و دموعه سابقاه شالها بتعب.. لان كان في جروح مكان الحادثه في جسمه  ونزل بيها علي المستشفى. 

نور وقتها كانت... قاعده في عربية مراد بتبكي وخايفه. لانها اصرت تروح معاهم. 

اياد.. قبض علي شاهيناز  ... وتامر اتنقل مستشفي. 

مراد: اياد انا لازم اروح ل إلياس وصل انت نور 

اياد: تمام روح انت انا هوصلها وهجيلك 

نور مكنتش عايزه تروح معاه وكانت عايزه تروح لميرا... بس مراد رفض. 

ركبت مع اياد.. بتذمر 

اياد بصلها: تعرفي مشفناش بعض من امتي ي طفلتي المدلله. 

نور بصتله واتجمعت دموع في عنيها حاولت تدرايها. 

نور بعناد: نسيت ومش فاكره 

اياد بابتسامه جذابه: لا انتي فاكره بس بتكبري  كنت دايما اقولك طفلتي المدلله فاكره 

نور بغضب: مش انت اللي مشيت عايز مني اي ي اياد كنت دايما بتيجي عند ابيه مراد اتعلقت بيك اكتر منه بس فجاءه لاقيتك بتعملني بقسوه وبتتجنبني. وبعدين بعدت ومعدتش بشوفك نهائي. 

اياد بصلها بحزن... هو بيعشقها.. بس هو عارف ان فرق السن بينهم كبير. 

اياد بوجع: علفكره انا مش قصدي حاجه ي نور انت عارفه بعتبرك اختي. وانا مكنتش بتعامل معاكي كده بقصد. 

نور بصتله بغضب: نزلني هنا 

اياد: مفيش نزول غير عند البيت ي نور

نور: قولت نزلني هنا 

اياد اتجاهل كلامها... وكمل طريقه. 

عند إلياس... وصل المستشفى والدكاتره اخدوها منه. وإلياس منهار.. نزل علي ركبه قدام الاوضه اللي هي فيها ودموعه بتنزل بوجع وجرح كبير في قلبه... مراد وصل وقف جنبه حط ايده علي كتفه. 

مراد: هتبقا كويسه ي إلياس صدقني 

إلياس بصله... ومراد بصله بندم واسف. 

بعد وقت خرجت الدكتوره... إلياس جري عليها. 

إلياس بلهفه: ميرا فاقت

الدكتوره بأسف: لا لسه و ده احسنلها بس علي العموم هتفوق خلال ساعه بالكتير  محاولة الاعتداء كانت علي وشك انها تتم. 

إلياس غمض عنيه بمراره و بغيره و وجع غضب. 

إلياس: ممكن ادخل اشوفها لو سمحتي 

الدكتوره هزت راسها بالموافقه.. إلياس دخل وقعد جنبها و دموعه بتنزل بغزاره. مسك ايديها وضمها لحضنه. 

إلياس ببكاء: انا اسف ي حبيبتي انا غبي و اذيتك ... اوعدك لو طلع عايش هموته ي ميرا. ارجوكي فوقي وخليكي معايا. 

إلياس فضل قاعد جنبها... وبيتكلم معاها وهو بيبكي.

بعد شويه ميرا فاقت... وابتدت المشاهد توضح قدامها وافتكرت اللي حصل.. فضلت تصرخ بهستيريا. إلياس قام واخدها في حضنه بقوه... واشتياق. 

إلياس بلهفه: متخفيش ي حبيبتي انتي معايا.. محصلش حاجه 

ميرا اتشبثت في بقوه وهي بترتعش وتنتفض بخوف.. إلياس ملس علي شعرها بحنيه. 

ميرا ببكاء هستيري:  دبحني ي إلياس انا خايفه ابعده عني. 

إلياس غمض عنيه بمراره: انا معاكي ي روحي متخفيش... حالتها بتزيد وإلياس ندا علي الدكتور و اداها مهدا. 

عدي يومين... ميرا خرجت من المستشفي وماشيه بالمهدات بسبب حالتها.. وإلياس حزين و موجوع... مراد حاول انه يخلي إلياس يسمحه وإلياس رفض.

عند كاميليا و مراد... سافره تاني علشان يتبعه المشروع مع بعض. 

مراد بابتسامة جذابه: تعرفي اني مبسوط اننا رجعنا نشتغل مع بعض تاني 

كاميليا: انا رجعت علشان بحب شغلي مش اكتر 

مراد بغمزه: شغلك بس 

كاميليا بصتله: اه شغلي وبس ي مراد 

مراد بصلها بحزن... وبشاره شغلهم. 

عند نور كانت طالعه من جماعتها وكان في واحد زميلها بيتكلم معاها وبيضحكه وقف قدامها عربيه... ونزل منها اياد بغضب مسكه ونزل في ضرب. 

نور بغضب: انت بتعمل اي ي مجنون سيبه

اياد بغضب: انتي تخرسي حسابك معايا بعدين. 

نور بزعيق: حساب مين انت ملكش اي حاجه عندي 

اياد ساب اللي كان بيضربه من ايديه. وبصلها. 

اياد: لا ليا ي نور 

نور بغضب: ليك اي عندي وبعدين انت اي اللي جابك هنا

اياد بغضب: ملكيش دعوه انتي اي عندي اطلعي قدامي ي هانم 

نور: مش طالعه امشي من هنا

اياد بغضب قرب منها وشالها حاطها في العربيه.. وطلع 

عند إلياس وميرا...ميرا كانت نايمه و إلياس كان قاعد جنبها وضممها لحضنه. وقرر انه هيكلم والدها و يعرف منه حكاية تامر.

ميرا... كانت بتشوف كابوس مرعب وبتنتفض في حضن إلياس.. إلياس فضل يفوق فيها. قامت ميرا وهي بتنتفض وتبكي بهستيريا. إلياس دفنها في حضنه بقوه.

إلياس بحنيه: متخفيش ي حبيبتي انا معاكي ده كابوس كل اللي حصل كان حلم مرعب وخلص مش هسمح لحد ياذيكي تاني. 

ميرا اتكلمت من وسط شهقاتها وقالت


.....يتابع

بقلمي Esraa G Eletrby



تعليقات
تعليقان (2)
إرسال تعليق
  • غير معرف 7 أغسطس 2022 في 6:14 م

    تم

    إرسال ردحذف
    • غير معرف 7 أغسطس 2022 في 6:14 م

      تم

      إرسال ردحذف



      وضع القراءة :
      حجم الخط
      +
      16
      -
      تباعد السطور
      +
      2
      -