روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل الثامن عشر 18بقلم اسراء الاتربي

أخر الاخبار

روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل الثامن عشر 18بقلم اسراء الاتربي

روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل الثامن عشر 18بقلم اسراء الاتربي

 روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل الثامن عشر 18




#المظلومه_والقاسي_المتعجرف 
#البارت 18

ميرا... كانت بتشوف كابوس مرعب وبتنتفض في حضن إلياس.. إلياس فضل يفوق فيها. قامت ميرا وهي بتنتفض وتبكي بهستيريا. إلياس دفنها في حضنه بقوه.

إلياس بحنيه: متخفيش ي حبيبتي انا معاكي ده كابوس 

ميرا اتكلمت من وسط شهقاتها وقالت.

ميرا ببكاء: حاول زمان يعملها... و دلوقتي خلاص دمرني. 

إلياس بغضب: معملش حاجه مكملش ي ميرا بس انا مقبلش اسيب حد لمس حاجه ملكي عايش لو فضل عايش هموته اوعدك انا عايز اعرف اللي حصل معاكي ي ميرا 

ميرا ببكاء: مش عايزه افتكر م قادره 

ميرا شهاقتها عالية... وإلياس ضممها لحضنه لحد ما هديت ونامت. طلع تلفونه واتصل علي والدها. 

إلياس: ايوه ي عمي انا عايز اقبلك.. هتنزل مصر امتا... تمام ياريت تعرفني علشان اجيلك. 

بليل عند مراد وكاميليا... كانو في حفله مع بعض.تبع الشغل... مراد كان واقف وفي وسط بنات كتير حواليه بيضحك معاهم وكاميليا قاعده علي تربيزه. بتبصله بغيظ. 

احم... ممكن ارقص معاكي ي انسه كاميليا

كاميليا بصت علي مراد... وقامت رقصت. بس متعرفش ان اللي كانت بترقص معاه شخص مش كويس. 

كاميليا بغضب: ممكن تبعد شويه مالك لازق ليه كده... انت انسان قليل الادب 

مراد لاحظ عدم وجودها... دور بعنيه لاقها بترقص شاف المنظر وعنيه احمرت بغضب.. راح ناحيتهم ومسك اللي كانت بترقص معاه ضربه بغيره وغضب وجذابها من ايديها وطلع بيها. ركبها العربيه من غير كلام.. وصله الفندق ونزله. 

مراد: اطلعي علي اوضتك 

كاميليا: مش عايزه اطلع 

مراد بغضب: انا قولت اطلعي علي اوضتك علشان ثانيه كمان وممكن ارتكب جنايه

كاميليا: وانت مالك متعصب ليه وازاي اصلا تكلمني كده. 

مراد بغضب: انتي تخرسي خالص بقا في واحده محترمه ترقص بالطريقه دي مع الرجاله. 

كاميليا بزعيق: ملكش دعوه بيا روح شوف نفسك وانت واقف تتميل مع البنات وتضحك. 

مراد جذابها من دراعها بحده 

مراد بهمس: انتي ملكي ي كاميليا مش م حق اي حد يلمسك او يتكلم حتي معاكي غيري انتي فاهمه. 

كاميليا بألم: ايدك بتوجعني سبني ي مراد 

مراد خف ايديه وبصلها بعشق.. وتملك جذابها من خصرها برقه وهمسلها. 

مراد: مش عايز اذيكي ي كاميليا ارجوكي متخلنيش اعمل حاجه انا مش عايز اعملها معاكي ... انا بحبك ي كاميليا. 

كاميليا اتوترت من كلامه وقربه منها معرفتش ترد... مراد قرب شفايفه منها وقبلها بشغف وعمق. 

كاميليا زقته وبصتله بغضب 

كاميليا: انت قليل الادب ي مراد ووانا غلطانه اني رجعت اشتغل معاك

مراد : تتجوزيني ي كاميليا 

كاميليا بعناد: لا ي مراد 

كاميليا جت تمشي مراد مسك ايديها 

مراد: كاميليا هسيبك تفكري.

كاميليا بصتله... وطلعت اوضتها. 

مر شهر... ميرا نوعا ما فاقت وإلياس قالها انهم هيسافره الصعيد علشان يشوفه والدها والدتها.... طبعا الاتنين لسه محدش قال ل التاني مشاعره... وميرا رفضه انها تسمحه علي ظلمه ليها واتهمه وضربه ليها بدون حتي ما يسمعها... ومراد حاول يرجع صداقتهم وإلياس بيرفض. 

ميرا: انا مش عايزه اشوف حد ي إلياس 

إلياس: ميرا انا لازم اروح علشان اشوف اهلي مش هقدر اسيبك هنا

ميرا بتريقه: اي ي إلياس بيه خايف اجيب رجاله البيت 

إلياس بغضب: ميرا انتي كنتي عايزاني اعمل يومها.... احمدي ربنا اني مقتلتكيش 

ميرا بغضب: ياريتك كنت قتلتني ليه مقتلتنيش ي إلياس 

إلياس باندفاع: علشان بح... معرفش ي ميرا 

ميرا: انا مش هاجي معاك مش عايزه اشوفهم 

إلياس: ميرا مش معني اني ندمان علي ضربي ليكي انك ترفضيلي كلمه. هنسافر ي ميرا بكرا. 

ميرا ببكاء: انا بكرهك ي إلياس علي تحكمك فيا. 

إلياس متحملش دموعها وقرب ضمها لحضنه. 

إلياس بحنيه: ممكن متعيطيش انا مش هسمح لحد يتكلم معاكي هناك وهخلي اي حد قال في حقك كلمه يدفع التمن. 

إلياس رفع وشها.. وبص في عيونها وسرح فيهم... قرب من شفايفها والتهمها.. بس، اتفجاء م رد فعل ميرا اللي فضلت ترتجف وترتعش ودموعها بتنزل. 

إلياس بخوف: ميرا مالك انا اسف مش هقرب منك تاني 

ميرا ببكاء وصوت مرتعش: انا خايفه ي إلياس 

إلياس: هشش متخفيش مش عايز اسمع منك الكلمه دي طول مانا معاكي ي ميرا انتي فاهمه. 

عند نور كانت... في اوضتها سرحانه وصلها مسدچ علي موبيلها. نور لو سمحتي قبليني في... لو مجتيش، هجيلك انا واللي يحصل يحصل... إياد

نور شافت الرساله و رمت الفون جمبها بغضب. 

نور بغيظ: والله لوريك ي إياد انا مش فاهمه عايز مني اي... انا مش هعمل اللي قولته ولا هقبلك. 

عند مراد وكاميليا... كان اخر يوم ليهم في شغلهم مع بعض... طول الفتره اللي فاتت كاميليا بتتجنب مراد.

مراد بغضب: كاميليا ممكن افهم انتي ليه بتتجاهليني... وبعدين علفكره موضوع الجواز اللي بقالي شهر مستني منك اجبته براضاكي غصب عنك انتي ليا فاهمه. 

كاميليا بعناد: متقدرش تجبرني علي حاجه ي مراد 

مراد: انا نفسي افهمك مره واحده ي شيخه بحاول اسمعك وبحاول اقربلك بس انا مش فاهم بتعملي ليه كده ي كاميليا. 

كاميليا بصتله بحزن: عمرك ما هتفهمني ي مراد 

مراد: كاميليا انا بحبك بجد اول مره اتعلق بحد بالشكل ده... مش قادر ابعد عنك احكيلي ي كاميليا وهنعدي كل حاجه مع بعض بس متسكتيش. 

كاميليا ببكاء: انا كنت مخطوبه ي مراد لوحد كان زميلي في الجامعه كنا بنحب بعض... وصيلني مسدچ في صور ليه مع واحده في الشقه اللي هنتجوز فيها انا طبعا مستحملتش و روحت.. .لاقيته فعلا معاها في منظر بشع هي قامت وميشيت وهو حاول يشرحلي اللي حصل بس انا رفضت و رمتله الخاتم في وشه... راح سحبني من ايدي... و

كاميليا شهقاتها بتعلي ومش قادره تكمل مراد قرب واخدها في حضنه. 

مراد بحنيه: كملي ي كاميليا طلعي كل اللي جواكي 

فلاش باك 

كاميليا بصريخ: ابعد عني ي حيوان 

نادر بوقاحه:مش قبل ما متلكك ي كاميليا 

نادر... مزق هدومها وكاميليا فضلت تدفع في وتبعده بس للاسف كتفها بايده بقوه  ووو..اعتدي عليها. 

باك

مراد سمع كلامها وغضبه كان عميه وحلف هيجيب حقها بأي تمن. رفع وشها من حضنه. ومسح دموعها. 

مراد بعشق: كفايه عياط ي حبيبتي اوعدك هجبلك حقك... موافقه اروح اطلبك من والدك.. مش طالب منك اي حاجه غير انك تكوني معايا وبس ي كاميليا 

كاميليا بصتله... وهزت راسها بالموافقه. 

عند... نور عندت ومردتش علي اياد ولا رحتله.. جالها منه رساله تاني... انا تحت البيت انزلي وإلا والله هطلع انا. 

نور جريت علي بلكونة... اوضتها لاقيته فعلا موجود وبيبتسملها بثقه. 

نور بصتله بغيظ... دخلت لبست ونزلت. 

اياد بابتسامه:لازم يعني اللي انتي عملتيه ده

نور بغضب: عايز اي ي اياد والله لو ممشيت ل هقول لابيه مراد.

اياد: روحي هو انا مسكتك... انا كنت عايز اعرف اي سبب كرهك ليا ي نور 

نور: انت متفرقليش ولا بكرهك ولا حتي بحبك. 

اياد بصلها: تعرفي بيني وبينك كام سنه ي نور... حوالي13 سنه فرق كبير صح. 

نور بتريقه: انديلك بابا يعني مثلا 

اياد بغضب: نور اتكلمي عدل 

نور: عايز اي ي اياد بعد الكلام ده وضح كلامك

اياد: عايز اعرف بتكرهيني ليه رغم اننا وانتي صغيره كنتي قريبه مني 

نور: اسال نفسك ي اياد متسالنيش، انا مش انت برضو اللي بقيت بتعملني بجفاف وبتبعدني عنك لحد ما سفرت حتي لما رجعت دخلت كليه الشرطه علشان متكنش موجود برضو 

اياد بصلها بحزن: نور انا اسف.. عارف ان ده كله حصل بس صدقيني ليه سبب مش هقدر اقوله 

نور بزعيق: علشان انت جبان ي اياد

نور قالت كلامها... وسابته واقف بيبصلها بوجع ومشيت. 
في يوم.. جديد إلياس قام من جمب دخل اخد دوش وطلع كان حاطط فوطه حوالين وسطه وبينشف شعره... وميرا كانت صحيت شافته... وبصتله بانبهار عضلاته الضخمه البارزه وشعره الكثيف... ملامحه الرجوليه... فاقت من سرحانها علي إلياس وهو بيضحك من منظرها. 

إلياس بضحك: اقفلي بؤقك ي ميرا 

ميرا بصتله بغضب: انت بني ادم قليل إلادب اي اللي مطلعك كده 

إلياس بغمزه: انا في اوضتي وانتي مراتي فيها حاجه دي وبعدين انتي اللي كنتي بتبصي اي ذنبي انا 

ميرا عنيها دمعت بخجل... إلياس حس انه زعلها قرب وقعد جنبها. 

إلياس: ميرا انا اسف كنت بضحك معاكي 

ميرا وهي موديه وشها الناحيه التانيه من خجلها: تمام انا هقوم البس. 

في الصعيد... في سرايا والد إلياس. 

فهمتي هتعملي اي ي مقصوفة الرقبه إلياس جاي النهارده. 

حاضر... فهمت يامه بس، فرضا انكشفنا

انتي تكتمي واللي بقوله يتنفذ إلياس كان المفروض يتجوزك انتي 

عند ميرا وإلياس... خلصت لبس وطلعت إلياس بصلها بغضب. 

إلياس بغضب: اي اللي انتي لابساه ده يتغير فورا

ميرا: ماله لبسي ي إلياس ولا انت عايز تتحكم فيا وخلاص 

إلياس بغضب: لا يا هانم مفهوش حاجه خالص ضيق وقصير بس... امشي من قدامي غيري احسنلك 

ميرا بعناد: مش هغير مش كل حاجه هتمشيها علي مزاجك. 

إلياس بنظره مرعبه: انتي قد كلمك ده ي ميرا 

إلياس غضبه عماااه قرب منها... شالها رماها علي السرير بغضب وووو.... يتابع.



ببقلمي Esraa G Eletrby





تعليقات
3 تعليقات
إرسال تعليق
  • غير معرف 8 أغسطس 2022 في 3:04 ص

    جميله باقي القصه

    إرسال ردحذف
    • غير معرف 8 أغسطس 2022 في 10:38 ص

      تم

      إرسال ردحذف
      • غير معرف 8 أغسطس 2022 في 10:36 م

        باقي القصه

        إرسال ردحذف



        وضع القراءة :
        حجم الخط
        +
        16
        -
        تباعد السطور
        +
        2
        -