روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل العشرون 20 بقلم إسراء الاتربي

أخر الاخبار

روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل العشرون 20 بقلم إسراء الاتربي

 
روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل العشرون 20 بقلم إسراء الاتربي

روايه المظلومه والقاسي المتعجرف الفصل العشرون 20

#المظلومه_والقاسي_المتعجرف
#البارت 20

إلياس بصلها بحزن... قرب منها جذابها لحضنه بالغصب. حوطها بايده بقوه. دفن راسه في رقبتها

إلياس بعشق: ميرا انا بحبك 

ميرا الكلمه لجمتها رفعت راسها وبصتله. 

ميرا بعناد: وانا بكرهك ي إلياس. انت اتجوزتني مجبر.. طلقني 

إلياس بصلها بصدمه.وقال.

إلياس: ميرا انتي واعيه للي بتقوليه انا عارف اني ظلمتك بس كان غصب عني 

ميرا بجمود: غصب عنك او لا انا عايزه اطلق ي إلياس 

إلياس بغضب: مفيش طلاق ي ميرا 

ميرا بغضب: لا في ي إلياس انت فاهم 

إلياس: مفيش طلاق انا مبطلقش 

ميرا: هرفع خلع ي إلياس انا هنزل دلوقتي وهقول اننا هنطلق.

إلياس بغضب: الباب قدامك روحي قولي وعرفيهم كمان اني مقربتش منك لحد دلوقتي. 

برا تحديدا قدام باب اوضتهم كان في اتنين واقفين بعيد شويه بس كانو سامعين . عمة إلياس وبنتها. 

فريال بشر:سمعتي اللي انا سمعته... يعني إلياس لسه مقربش منها انا هعرف جدتك. 

تغريد: ايوه يامه بس جدتي هتصدق 

عمة إلياس بحده: ملكيش دعوه انتي تعالي معاي.

عند إلياس وميرا... ميرا جريت عالباب علشان تفتحه وتنزل تقول انهم هيطلقه.. إلياس سابقها ورزع الباب قفله بالمفتاح. 

ميرا بزعيق: افتح الباب ي إلياس 

إلياس بغضب: مش هفتح ي ميرا طلاق مفيش... انتي ملكي وانا مبسبش حاجه ملكي. انتي فاهمه 

ميرا بكت بضعف... إلياس قرب منها وميرا بعدت خطوه لورا. 

ميرا: خليك بعيد عني 

إلياس جذابها من خصرها... لحضنه وهمسلها. 

إلياس بهمس عاشق: انا بحبك ي ميرا عارفه يعني اي انا اتنزلت عن كبريائي وقولتلك رغم اني مكنتش عارف هتتقبلي ولا لا بس مهمنيش... وكمل بنبره تملك.. بس، اعرفي انك ملكي واني مستحيل اسيبك. 

إلياس رفع وشه وبصلها... وهي دموعها بتنزل.. ومتوتره من قربه. إلياس قرب والتهم شافتيها في قبله عميقه. بعد عنها وهو بيلهث ولما حس بخوفها و ارتعاشها. 

ميرا ببكاء: انت قليل الادب مش قولتلك متقربليش تاني. 

إلياس بأسف لانه ضعف قدامها.. ونسي انها مش مستعده. 

إلياس: انا اسف ي حبيبتي مقصدتش.. بس علفكره كل ما هتعيطي هعمل كده وانتي حره. 

ميرا بصتله بغضب وهو بصلها بعشق وابتسامه جذابه. 

عند نور وإياد... كانو قاعدين مع بعض في مكان هادئ عالبحر. إياد بصلها وبدا الكلام. 

إياد بوجع: عايزه تعرفي ليه انا مشيت ي نور. علشان حبيتك.. مشاعري مقدرتش اتحكم فيها ولو ممشتش كان ممكن اذيكي ده غير فرق السن اللي بيني وبينك. وكنت خايف اخون ثقة مراد فيا. 

نور بصتله بصدمه... كلامه كان مفجاءه بالنسبالها. 

إياد: اي استغربتي 

نور بدموع: وليه مقولتش ليه مجتش م زمان ي إياد وسبتني اتعذب 

إياد بصلها: ي نور فرق السن بينا كبير وانتي وقتها كنتي طفله اصلا وانا مشاعري انجذبت لطفله كنت هقولك اي ساعتها 

نور قامت علشان تمشي.. إياد قام وراها جذابها من ايديها. 

إياد: نور مش عايزه تقوليلي حاجه 

نور بغضب: سيب ايدي بقا سيبني اتعذب ده كله وجاي تقولي فرق السن وانجذبت لطفله 

إياد برجاء: نور ارجوكي افهميني انا بحبك بعدت علشان مأذيكيش 

نور نتشت ايديها من ايده.. وبصتله بغضب 

نور بغضب: انا بقا مبحبكش و في حد تاني في حياتي... قالت كلامها وميشت من المكان تحت غضب وصدمه إياد من كلامها.

بليل عند ميرا وإلياس... فريال دخلت اوضة جدة إلياس.

فريال: الحقي ياما انا سمعت إلياس بالغلط وهو بيقول انه مقربش من مراته لحد دلوقتي 

جدة إلياس: انتي بتقولي اي إلياس ورانا شرف ميرا يوم فرحهم 

فريال: والله هو ده اللي سمعته شكلهم ضحكه عليكي. 

جدة إلياس قامت بغضب: تعالي معاي لازم اتاكد بنفسي. 

عند ميرا وإلياس... سمعه صوت رزع علي الباب إلياس قام فتح لاقها جدته. 

جدة إلياس بغضب: إلياس صحيح انك مدخلتش علي مراتك. 

إلياس بغضب: مين اللي قالك الكلام ده انا موريكم كل حاجه 

جدة إلياس: هتاكد بنفسي ودلوقتي 

ميرا قامت بفزع وقفت... ورا إلياس 

إلياس بغضب: تتاكدي من اي محدش هيقرب من ميرا 

جدة إلياس بغضب: هتعصي كلامي ي إلياس انا كده اتاكدت انك بتكدب. 

إلياس بغضب: انا قولت كلامي محدش هيقرب من ميرا 

جدة إلياس: انا هطلع قدامك خمس دقايق وتوريني شرفها وهتاكد بنفسي. 

إلياس قفل الباب... وبص لميرا اللي بتترتجف وراه قرب منها. وقال..

               شاهد 👈 الفصل الحادي والعشرون 



تعليقات
3 تعليقات
إرسال تعليق
  • غير معرف 10 أغسطس 2022 في 10:52 ص

    الروايه في منتهي الجمال

    إرسال ردحذف
    • غير معرف 10 أغسطس 2022 في 10:59 ص

      تم

      إرسال ردحذف
      • غير معرف 10 أغسطس 2022 في 11:33 م

        تم

        إرسال ردحذف



        وضع القراءة :
        حجم الخط
        +
        16
        -
        تباعد السطور
        +
        2
        -