رواية شئ من الماضي احببت مجنونه الجزء الثاني الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم نجمه براقه

أخر الاخبار

رواية شئ من الماضي احببت مجنونه الجزء الثاني الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم نجمه براقه

 رواية شئ من الماضي احببت مجنونه الجزء الثاني الفصل 23

رواية شئ من الماضي احببت مجنونه الجزء الثاني الفصل  الثالث والعشرون 23 بقلم نجمه براقه

رواية شئ من الماضي احببت مجنونه الجزء الثاني الفصل  الثالث والعشرون 23 





 ايدها متمسكه بقميصه 
انور بارتباك يمسك ايدها براحه ويفلتها ويريحها جمبها، وبدون إدراك يمشي ايده على خدها واكنه بيتأكد انها حقيقي مش بيحلم 
انور بشرود _ انا ازاي مشفتكيش قبل كده


شيء من الماضي ( احببت مجنونة 2)p23

في المستشفي 

هشام _ هي فين 
يوسف بخجل_ هنا
ملك بانفعال _ انت ايه جابك  عاوز منها ايه تانى  
هشام _ امشي من هنا فوراً 
يوسف _ لا انا مش همشي غير لما اطمن عليها  
ملك _ تطمن انها ما.تت صح،  والله ما يحصلها حآجه ما يكفيني فيك حيا.تك كلها،  حسبي الله ونعم الوكيل فيك 
هشام _ اهدي يا ملك 
ملك بانفعال_ اهدي ايه البنت مستقبلها ضاع بسببه 
جني بتطلع من الغرفة هي والدكتوره 
جني _ لو سمحتو اهدو الدكتوره هتقولكم بنفسها ان مفهاش حآجه 
ملك بغيظ_ طبعا ما انتي اخته طبيعي هتدافعي عنه حتي لو بالكد.ب 
الدكتور _ يافندم بنتكلم سليمه مفهاش حآجه 
ملك _ سليمه ازاي امال اللي قالو ده ايه ما تتكلمي يا جودي 
جودي باستغراب _ فعلاً هو قالي انه تعـ.دا عليها،  معقول كنت بتكد'ب علينا 
يوسف بخيبه _ ايوه انا مقربتلهاش وحتي الصور انا مصورتهاش بنفسي 
هشام _ امال مين صورها 
يوسف _ بنت انا دفعتلها علشان تعمل كده  
هشام _ يوسف  انت اكيد مش بتكدب؟! 
يوسف _ والله هو ده اللي حصل،  حتي لو سالت رودينا هتقولك انها شافت بنت هناك ساعدتها في اللبس 
هشام بهدوء _ وعملت كده ليه طيب،  ليه خو'نت ثقتنا فيك
يوسف بانفعال _ هما السبب وتقدر تسالها علي السبب
هشام _ اتكلمي ايه اللي حصل 
جودي بندم_ انا مكنتش عاوزاه يا بابا وافقت وانا مطره اوافق ف اتفقنا اننا نطفشه، وفجاه تلاقي قـ.لم نازل علي وشـ.ها 
مراد يوقف قدامها _ عمي مش كده 
هشام بزعيق _  انت خليك بره الموضوع 
مراد بتعند_ لا مش هخليني بعيد 
جودي بدموع_ من فضلك يا مراد دي مشكله تخصنا احنا 
هشام يبصله باستحقا'ر _ انت السبب 
مراد _ انا 
هشام_ ايوه انت مش دوغري وانا مش مرتاح لتصرفاتك، تلف حوليها وترجع تقول دي اختي، فكرك انا مفهمتش هي عملت كده ليه 
جودي ببكاء_ بابا مراد ملهوش دعوه انا اللي مقدرتش اتأقلم مع فكرة ان يوسف يكون جوزي
هشام بانفعال_ هو حد كان غصـ.بك عليه انا مش سالتك مرتين ومنهم مره قبل ما ابلغهم ولا كنتى زعلانه من الاستاذ ف قولتي يلا نخلي يوسف كبري
جودي ببكاء _ لا والله ما حصل هو الموضوع جه كده انا مكنش قصدي حد يتأ'ذي بسببي 
هشام _ هاتي التليفون ده 
جودي _ ليه يا بابا  
هشام بز'عيق _ اخلصي هاتي التليفون 
جودي _ اتفضل 
هشام يمكسه وير. ميه علي  الارض يكسـ.ره _ اتفضل انت مش عاوز اعرف انك قابلتها ولا اتكلمت معاها تاني 
مراد بتعند_ اسف بس انا مش هبعد عنها  وفجاه يلاقي قلـ.م نازل علي و.شه 
هشام_ دي بنتي وانت مش اخوها ولا ليك علاقه بيها من دلوقتي 
جودي تبكي ومتقدرش تتكلم 
مراد بانفعال_ لا ليه علاقة بيها هي بتحبني وانا كمان ومستحيل ابعد عنها حتي لو هاخدها ونهـ.رب 
هشام يبص لجودي بحده _ اهي قدامك وانا مش هحاول امنعها بس لو عصت كلامي انا مش هعتبرها بنتي ولا عاوز اشوفها تاني، الامر متروك ليكي يا جودي انا او هو
جودي ببكاء_ مقدرش يا بابا عمري ما اعمل كده أبداً
مراد _ يعني هتقدري تبعدي عني 
جودي ببكاء_ انا عمري ما قولتلك اني بحبك ولا عمره كان بينا حآجه اكتر من الاخوه، ممكن اعرف انت بتتكلم وتقول نهر'ب علي اي اساس 
مراد بوجع_ علي اساس اني افهمك اكتر من نفسك انا بفهمك من غير ما تتكلمي ولما اقول بتحبيني يبقا بتحبيني 
هشام بانفعال_ مراااد خلاص، امشي من هنا واخر مره تكلمها 
مراد بترقب_ مش هبعد عنها غير لو قالتلي هي بنفسها 
جودي ببكاء_  ابعد عني واخر مره تكلمني تانى 
مراد بكسـ.ره _ جودي قولي انك عاوزاني وانا  هصلح كل  حآجه 
جودي ببكاء _ مش  عاوزاك ولا  عمري فكرت فيك  اكتر  من كونك اخ، 
هشام  يحط ايده  علي  كتفها _ مش  كفاية  اللي  قالتو ولا عاوز تسمع  اكتر  
مراد  بكسـ.ره _ خليكي  فاكره انك انتي اللي بعتيني،  ويمشي ويسيبهم 
جودي تبص عليه وقلبها بيتـ.قطع...  لنفسها _ غصب عني والله  غصب عنى 

مراد يركب عربيته ويمشي بسرعه وهو منهـ.ار وبيبكي زي الاطفال 
وبعد  مسافه طويله في مكان بعيد عن المباني والناس  بيصـ.تدم بعمود نور ويفقد الوعي 

تاني  يوم في  شركة ياسين  

رياض يقابل انور ويوقف قدامه 
انور _ نعم 
رياض _ وديتها فين 
انور _ هي مين دي  
رياض _ انت عارف بتكلم عن مين  
انور _ لا الحقيقة  معرفش انت بتتكلم عن مين 
رياض _ متستعبطش انت عارف اني بتكلم عن صبا
انور _ وانت شاغل نفسك بيها  ليه 
رياض _ ملكش فيه قول ودتها فين لحسن اقول لاهلها انك انت اللى ورا اختفا.ئها
انور _ هو انا خايف منك ولا  من اهلها،  اطلع برا الموضوع انت وفجاه بيسمع صوت حد وراه 
ابو صبا_ انا جيت تاني اهو واخر مره هسال بتي راحت فين 
رياض_ اسأل الاستاذ ده 
ابو صبا _ انت اللي خدت بتي؟! 
انور _ معرفش مين بنتك علشان اخدها 
ابو صبا_ اسمع يا استاذ، لو بتي طلعت معاك او معاه انا هتو'يكم والي يعرف طريقها فيكم يقو'لها انها خلاص اتحكم عليها بالمـ.وت هي والي مرفقاه 
انور بانفعال_ انت بتقول ايه يا راجل يا همجـ.ي انت 
الاب يرفع مسد.س في وشه _ الهمـ.جي ده ممكن يتو.يك اهنه، دلوك، معاكم يومين لو بتي مرجعتش انا مش هر.حم حد فيـ.كم يلا ياود 
انور يحس ان فعلا في خـ.طر ممكن يحصل.. لنفسه _ انا السبب كده انا عر.ضت حياتها هي و مريم للخـ.طر وبعدين  
رياض_ اتمنا تكون عرفت حجم الخـ.طر اللي  ممكن  يحصلك انت وهي 
انور بحيره _ وبعدين  اعمل ايه
رياض _ يعني  انت ليك  يد في  الموضوع 
انور _ بص انا مش ضامنك اصلا ف مش  هقولك حآجه  
رياض_ مش وقته انت لازم تتكلم قبل  ما تحصل مصـ.يبه 
انور _ ايوه هي عندي قاعده مع اختي الصغيره 
رياض _ وانت خدتها من غير ماحد يعرف  عشان  تقعد مع  اختك 
انور بانفعال _ لا انا كنت  عاوز  اخلص  منها  القلـ.م الي اد.تهوني 
رياض بانفعال _ تصدق هاين عليه اجري وراهم واقولهم عليك 
انور _ اعمل اللي انت عاوزه 
رياض _ شوف انا اه مش طا،يقك ومبقبلكش من هنا  لخمسين كيلو بس البنت اللي بهد.لتها معاك  ملهاش ذنب،  احنا نهدا علي  بعض  ونشوف هنعمل ايه 
انور _ ومطقنيش ليه انا مش عارف انا عملتلك ايه 
رياض _ هو كده،  ودي مش  مشكلتنا دلوقتي خلينا في المشكله اللي انت عملتها 
انور _ طيب  هنعمل ايه بقا 
رياض _ مش عارف خلينا نفكر مع بعض

في المستشفي 

جني في الغرفة اللي قاعد فيها ياسين 
جني _ ههههه ياخي مش تقول ان دما'تك علي قدك عاجبك كده اهو انت مش قادر تصلب طولك 
ياسين بتعب _ ههههه بس بقا انا كل ما اقف اقـ.ع تاني  الظاهر ان الواحد عجز بدري 
جني بإبتسامة _  مش عارفه اشكرك  ازاي 
ياسين بتأمل _ بانك تقعدي قدامي كده  
جني  بخجل_ ما انا قاعده اهو وانا روحت فين 
ياسين بشرود_ متشكر 
جني _ متشكر على ايه 
ياسين _ انك فكرتي فيه لما احتجتي لحد يكون جمبك 
جني بشرود_ حقيقي انت اول واحد يجي علي بالي بعد يوسف وبابا 
ياسين بإبتسامة_ ليه الشرف  tanks 
جني _ لا tanks على واجب ههههه
ياسين يبصلها بتأمل وهي تبادله النظرات 
ياسين _ احم هي البنت عامله ايه دلوقتي 
جني_ كويسه الدكتور بيقول انها اتحسنت، كله بفضلك انت 
ياسين_ طيب الحمدلله 
وفجاه بيدخل يوسف عشان يشوف المتبرع ويشكره
جني_ يوسف تعاله اعرفك علي يا....
يوسف بغضـ.ب _ تعرفيه منين ده
جني _ في ايه يا يوسف
يوسف بانفعال_ انطقي تعرفيه منين، 
ياسين يبص الجهه التانيه من غير اي كلمه
جني_ يوسف جرا ايه الراجل اتبرع بد.مه لرودينا دا جزاته 
يوسف بتحذير_ ابعد عنها انا بقولك اهو، امشي قدامي واياكي اعرف ان ليكي كلام معاه 
جني باستغراب_ يوسف خلاص بقا.

يوسف يمسكها من ايدها ويشدها لبرا 
جني_ انت اتجـ.ننت يا يوسف في ايه 
يوسف_ تعرفيه منين انطقي 
جني_ دا واحد قابلته في اسكندريه، وعاوز يتجوزني 
يوسف_ نعم يختي، يتجوز مين، دا صا.يع وبيلف عليكي عشان يلعب بيكي 
جني بجديه_ اظن انت بذات متتكلمش عن العب بالبنات، متنساش البنت اللي مر.ميه جوه بسببك، وانا مشفتش حآجه وحشه من ياسين
يوسف _ انتي بتعير'يني يا جني 
جني_ اسفه والله مش قصدي بس انت أهـ.نت الراجل بدال ما تشكره 
يوسف_ الراجل اللي انت زعلانه عليه كان عاوز يخـ.طف جودي وسلط عليها شوية صيـ.ع عشان يوقعـ.ها 
جني _ انت اكيد غلطان هو ميعملش كده 
يوسف_ وانتي واثقه فيه اوي كده ليه 
جني تفتكر الليله اللي قضاها معاها.. لنفسها_ بات معايا ليله كامله مفكرش يلمسني برغم ان كل حآجه كانت تسمح انت غلطان يا يوسف ياسين مش كده

جودي قاعده في الاستراحة وشارده بحزن وفقدان الشغف 
ملك بحنية _ مالك 
جودي بدموع _ مفيش 
ملك _ انتي بتحبيه 
جودي  _ لا 
ملك _ جودي حبيبتي،  لو بتحبيه وعاوزاه احنا  ممكن  نكلم هشام 
جودي تميل علي  كتفها بهدوء ظاهري _ لا 
ملك تنزل دموعها وتفتكر اللي  حصل  زمان  
فلاش باك 

احمد _ خلاص وافقتي 
ملك بفرحه _ ايوه 
احمد بشرود _ مبروك فرحتلك 
ملك _ مالك يا احمد 
احمد _ مفيش  حآجه،  يلا الف مبروك 
ملك _ لا استني  في ايه انا مش عرفاك يعني  
احمد _ مفيش حآجه يا ملك خلاص انا مش فاضي يلا سلام  
ملك  بحيره _ مالو ده 

باك 

ملك لنفسها _ شكلك هتطلعي لعمتك شاطره  في  تضيع الفرص الوحيدة لسعاده 
جودي_ عمتو ممكن موبايلك 
ملك_ اه طبعا خدي 
جودي بتاخده منها وتبعد عنها شويه وتسجل رقم مراد عندها وتروح علي الواتس عشان تشوفه اذا فتح نت النهارده او لا 
جودي ببكاء_ مفتحش، فينك دلوقتي وفجاه التليفون بيتسحب منها 
هشام بحده_ شايفك بتخلفي بوعدك معايا
جودي بدموع_ بابا انا بس خايفه يكون حصله حآجه 
هشام_ وتخافي ليه مش انا قولت متحاوليش تشوفيه حتي لو من بعيد، ولا انتي ميهمكش ابوكي 
جودي ببكاء_ لا تهمني انا اسفه مش هتتكرر 
هشام يحط ايده علي كتفها بحنيه _ في ايه يا جودي انتي بتحبيه زي ما قال 
جودي تد.فن راسها في حضنه _ وتبكي
هشام بقلة حيله_ بس هو مبيحبكيش كام مره طلبو منه يتجوزك وهو رفض 
جودي _ يابابا والله مراد مستحيل يقدر يأ.ذيني بكلمه واحده ازاي تتخيل انه بيلعب بيه 
هشام_ انتي لسه صغيره ومش فاهمه حآجه بكره الأيام تثبتلك كلامي 
جودي لنفسها_ انت اللي مش عارف ابنك اللي ربيته يا بابا 

في مكان اخر 
مراد بيكون نايم علي سرير وراسه مربو'طه بشاش وقطن 
بعد شويه بيفتح عنيه ويبص حواليه يلاقي نفسه في  اوضه كبيره وشكلها غريب عليه _ ايه المكان ده 
طفله صغيره بتطلع فوق السرير _ الحقو الواد الموز صحي 
مراد باستغراب _ موز،  انتي  مين وانا  فين 
_انا  جودي  
مراد بارتباك _ اسمك كده 
سمر _ انزلي يا بت،  احنا  اسفين يا استاذ،  عامل  ايه دلوقتي 
مراد _ انتي  مين 
سمر _ انا  اسمي  سمر ودي جودي 
مراد _ مين جابني هنا 
معاذ _ انا حمد لله على  السلامة عامل  ايه دلوقتي  
مراد _ كويس،  ممكن  اعرف وصلت هنا ازاي  
معاذ_ ياسيدي انا شفتك في الشارع 
مغمي عليك وراسك زي ما انت شايف متعو،ره ف وديتك المستشفى وبعدين  جبتك هنا 
مراد _ متشكر تعبتك معايا 
معاذ_ العفو ياسيدي
سمر _ حمدلله على سلامتك، هو انت اسمك ايه 
مراد بارتباك_ اسمي اسمي كريم 
جودي_ ههههه انت نسيت اسمك ولا ايه 
مراد_ لا 
معاذ_ اطلعي بره يابت متصدعيش الراجل  
مراد_ خليها تلعب 
جودي _ هييي كسفوه 
معاذ يجر'ي وراها خدي هنا هضر'بك 
سمر_ ههههه  هما كده  علي  طول  
مراد_ ربنا يسعدهم،  طيب انا لازم  امشي 
سمر _ لا طبعا مينفعش  لازم  تستني يكون خفيت
معاذ يرجع _ في ايه يا استاذ  كريم  عاوز تمشي ليه 
مراد _ مش  حابب اضا. يقكم 
معاذ _ لا ياسيدي  ضايقنا براحتك انت هتقعد هنا لغيت ما  تقدر تمشي 
مراد _ اقدر  امشي  ازاي ويبص علي  رجله يلاقي المشط متجبس _ ايه ده هو انا بقالي كتير غايب عن الوعي 
معاذ_ هو يوم واحد 
مراد لنفسه _ يمكن تكون فرصة عشان  ابعد عنك وتكوني ندمتي انك اتخليتي عني، 

بيت انور 

انور _ اتفضل 
رياض_ دا انت مش سهل جايبها في حته مقطو.عه عشان محدش يوصلها او متعرفش تهر.ب
انور _ بقولك ايه متقطم.نيش انا مكلتش منها حته اهي كويسه، صبااا 
صبا تيجي من جوه وتلاقي رياض داخل مع انور  بذهول_ استاذ رياض، انت هنا 
رياض بإبتسامة_ اخيرا لقيتك عامله ايه 
انور يبصله بغيظ مخفي 
صبا باستغراب_ تمام بس ازاي جيت وتبص لانور _ انت جبته معاك 
انور  بخنقه_ انتي شايفه ايه 
صبا  _ انتو مع بعض ازاي 
رياض_ مش مهم، المهم دلوقتي انك في خطـ.ر ولازم تاخدي بالك
صبا تبص ل انور باحتقا.ر_ ربنا يسامح اللي كان السبب 
رياض_ شكلك فهمتي ايه الخط.ر اللي ممكن يلاحقك 
صبا_ اكيد انا قولتله ان ده هيحصل بس هو انسان حق،،،،،، 
انور يبصلها بحده_ امممم وبعدين قولت ايه امبارح 
صبا تفتكر اللي حصل وتبص للارض وتسكت 
رياض_ مالك انت بتهدد.ها ليه 
انور بغيظ_ ايوه يعني نقص منها حته لما هدد.تها ما تهدا 
رياض بنفاذ صبر_ بقولك ايه اناهاخدها معايا
انور بارتباك _ اهي قدامك هي صاحبة القرار، يقول كده ويبصلها بترقب وخايف توافق 
صبا تبصله باحتقا.ر_ لا انا هقعد مع مريم 
انور يبتسم غصب عنه 
رياض يبصله _ افندم مبسوط ليه 
انور _ وانا اتبسط ليه، 
صبا لنفسها_ بني ادم حق.ير دا،هيه تا،خدك 
انور بقرف'_ انا رايح  اعمل  قهوه تشرب ولا  لا 
رياض _ لا متشكر  سيبني  اقعد  مع  صبا شويه 
انور بغيظ_ ما انا  سيبكم اهو، هو  انا  قاعد معاكم،  ويمشي وكل شويه يبص عليهم 
رياض  بهمس _ عملك حآجه الشيء  ده 
صبا بشرود _ لا معملش حآجه  
رياض _ غريبه  
صبا بارتباك _ ايه هو  الغريب  
رياض _  انه يخط.فك وميعملش معاكى  حآجه  
انور يتنصط عليهم ويسمع كلامهم،، بإبتسامة _ مقالتش ليه؟!  انت غب.ي يا انور،  هتقوله كان  عاوز  يغتصـ.ني يعني  وفجاه  بيلاقيها في وشه 
انور بارتباك _ نعم 
صبا _ واقف  كده  ليه 
انور _ انا  حر اوقف هنا او هنا او فوق الدولاب حتي 
صبا بقر.ف_ براحتك  ان شاءلله  حتى  تقعد في  الحمام زي الصراصير عن اذنك 
انور _ رايحه  فين 
صبا بقر. ف _ رايحة  اجيب ميا للاستاذ رياض 


تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • غير معرف 22 أغسطس 2022 في 12:07 ص

    جميله

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -