رواية شئ من الماضي احببت مجنونه الجزء الثاني الفصل السادس والعشرون 26 بقلم نجمه براقه

أخر الاخبار

رواية شئ من الماضي احببت مجنونه الجزء الثاني الفصل السادس والعشرون 26 بقلم نجمه براقه

 رواية شئ من الماضي احببت مجنونه الجزء الثاني الفصل 26



رواية شئ من الماضي احببت مجنونه الجزء الثاني الفصل السادس والعشرون 26 بقلم نجمه براقه



رواية شئ من الماضي احببت مجنونه الجزء الثاني الفصل السادس والعشرون 26 



 اساعدك 
مراد يشرد شويه وبعدين  يرد عليها _ يعني  ممكن  تسعديني في  اي حآجه اطلبها منك  
سمر _ اكيد  لو اقدر هساعدك 
مراد _ تجوزيني

شيء من الماضي ( احببت مجنونة 2)p26

سمر _ ايه 
مراد _ كده وكده يعني وانا هديلك اللي انتي عاوزاه 
سمر _ طيب وليه 
مراد _ هفهمك بعدين 
سمر_ انت بتقولي اتجوزك كده وكده هو الجواز فيه كده وكده بردو ما تفهمني دلوقتي 
مراد _ بصي انا هقول اني خطبت وهتجوز وهعرفك عليهم علي الاساس ده  فتره صغيره وخلاص ننهي الاتفاق واديكي اي مبلغ تقولي عليه 
سمر بذهول _ اي مبلغ؟ انت باين عليك غني اوي
مراد _ حاجه زي كده المهم قولتي ايه 
سمر _ اممم افهم الاول هنعمل كده ليه 
مراد _ هقولك تعالي اقعدي 

مراد بيحكيلها كل حآجه وسبب الاتفاق ده 

سمر _ يعني انت عاوز تعمل التمثليه دي علشان تضا،يقها
مراد _ بظبط بس عشان تعرف انها ضيعتني وتحس الاحساس اللي انا حسيته
سمر_ طيب وهي ذنبها ايه انت مش بتقول ابوها خيارها بينكم يعني هتسيب ابوها علشانك 
مراد _ سمرر انتي مش فاهمه علاقتنا عامله ازاي انا اقربلها من نفسها مش ابوها وبس وهي لو شاورتلي بس كنت هعمل اي حآجه عشان نتجوز 
دا غير انها عملت نفس الحركه اللي هنعملها مرتين خليها تجرب بقا
سمر _ كنت فكراك غلبان يا كريم طلعت انا اللي غلبانه 
مراد _ اسمي مراد 
سمر _  مراد كريم اي اسم  أنا موافقه بس كله بحسابه ياحلو 
مراد _ طلعتي ماديه بس انا قولتلك هديكي اللي انتي عاوزاه 
سمر_ 2000 جنيه 
مراد ببلاها_ 2000؟! هي دي طموحاتك يعني 
سمر_ ايوه انا عاوزه تليفون جديد بدال اللي باظ ده 
مراد _ نص مليون حلوين 
سمر بذهول _ نص مليووون جنيه 
مراد _ ايوه 
سمر _ طيب وماما ومعاذ هنقولهم ايه 
مراد _ انا اطلبك منهم وبعد فتره نفسخ الخطوبه ونقول متفقناش سهله 
سمر _ اممم ربنا يستر ماشي موافقه  
بعد شوية بيجي معاذ
معاذ بحده_ انت مين 
مراد _ يعني ايه انا مين 
معاذ _ انت مش كريم  ممكن اعرف كد.بت علينا ليه ومين الناس اللي حاطين مكفاه مليون عشان يلاقوك 
مراد بهدوء _ دول اهلي 
معاذ _ اهلك؟  انت مش بتقول انك علي قد حالك اهلك هيجيبو منين مليون جنيه 
مراد _ معاذ انا اطريت اخبي عنكم انا مين بس خلاص كل حآجه اتعرفت 
معاذ _ انا ميهمنيش انت مين ولا ايه حكايتك بس من حقي اعرف اللي موجود في بيتنا وسط اخواتي اصله ايه
مراد _ ولما انت قلقان مني جبتني ليه من الاول وقعدتني معاكم 
معاذ _ انا غلطان يعني اني ساعدتك بدال ما تمو.ت لوحدك 
مراد _  مش غلطان، انا اللي متشكر وعلشان جدعنتك معايا انت من حقك تاخد المكافأة دي 
معاذ بلخبطه _انت بتهزر صح الله يخليك بلاش لعب باعصابي 
مراد _ لا مش بلعب ولا بهزر انت تتصل بيهم وتبلغهم بالي حصل وتاخد المكافأة 
معاذ بفرحه وخجل_ انا المفروض معملش كده بس انا هعمل كده 
مراد _ ههههه ماشي يلا روح  كلمهم
معاذ بفرحه _ ماشي
مراد_استني 
معاذ_ ايه غيرت رايك ولا ايه 
مراد_  انا طالب ايد سمر 
معاذ _ ايه 
مراد_ موافق ولا لا 
معاذ _ طيب بس خلينا نشوف اهلك وبعدين نرد عليك
مراد_ تمام بس انا متأمل انك توافق، وياريت تسالها هي وتشوف رايها ايه 
معاذ_ غريبه انت لحقت تعرفها امتي عشان تعوذ تجوزها 
مراد_ هلاقي زيها فين انتو ناس طيبين وهي كمان بنت جدعه ياريت  توافقو 
معاذ بإبتسامة_ بعيد عن انك طلعت غني ما شاءلله بس حتى لو طلبتها مني قبل ما اعرف مكنتش هرفض، انابنسبالي موافق بس نشوف اهلك الاول ورأيها هي وبعدين نرد عليك
مراد بإبتسامة_ حبيبي تسلم خلاص روح كلمهم 

معاذ يتصل بيهم فعلاً 

بيت مراد 

مصطفى بفرحه _ طيب اديني العنوان بسرعه انا جاي اخده 
معاذ_ ماشي هبعتلك لوكيشن 
مصطفى _ تمام متشكر مع السلامه
مي بفرحه_ لقو مراد بجد
مصطفى_ ايوه وانا هروح اجيبه
مي _ تجيبه؟ ومجاش ليه 
مصطفى_ بيقول انه رجله متجبسه مش هيقدر يجي لوحده 
مي _ ياحبيبي عليك يابني ايه السبب مقالكش 
مصطفى_ هنتكلم بعدين، المهم دلوقتي خليني اروح اجيبه وانتي قولي ل جودي زمانها قلقانه عليه 
مي بفرحه _ تمام روح ومتتاخرش عليه

بيت هشام 

ياسمين بفرحه_ حمدالله علي سلامته 
جودي تسمعها وتروح عندها بسرعه_ ايه لقيو مراد 
ياسمين بفرحه_ ايوه ياحبيبتي لقيوه 
جودي بفرحه وارتباك _ ط طيب فين في البيت صح، انا هروحلو 
ياسمين_ استني لسه مجاش 
جودي_ امال ايه مش قولتي رجع 
ياسمين_ ابوه راح يجيبه 
جودي _ طيب خلاص سيبيني هروح استناه هناك 
ياسمين_ جودي اعقلي تروحي فين
جودي بترجي_ ونبي يا ماما خليني عشان خاطري 
ياسمين بقلة حيله_ روحي 
جودي تجري علي اوضتها تغير وتظبط نفسها وتكون في ابها صورها لاستقبال مراد 
رودينا_ اااه يبقا المحروس رجع، اتقلي شويه واقعدي
جودي بفرحه_ اخرسي انتي انا رايحه استناه في نص بيته وربنا لا احضنه قدام ابوه وامه قال اتقل قال دا مراد 
رودينا_ ههههه ربنا يستر انا خايفه علي الواد منك براحه عليه يا حبيبتي
جودي بفرحه_ انا مش مصدقه نفسي حاسه قلبي بيدق بسرعه،  شايفة  ايدي بتترعش ازاي  
رودينا _ ههههه مش بقولك خايفه عليه،  روحي روحي  

بعد ساعة  بيرجع  مراد ومصطفي ومعاهم سمر ومعاذ 
وجودي بتكون  واقفه بعيد مستنياه  بترقب وقلبها بيدق بسرعه ونفسها بيتسحب منها  بالعافيه،.  
بيدخل  مراد وهو  مسنود علي مصطفى  ومعاذ و سمر وراهم ماسكه كيس العلاج 
جودي بخضه _في ايه وتقرب خطوتين وتوقف بتردد 
مراد يشوفها  واقفه مستنياه، فضل يبصلها شويه ويملا عنيه منها بعد ما بعد عنها كام يوم  
مراد  لنفسه _ وحشتيني اوي، انا عارف انك جايه علشاني بس لازم تجربي اللي عملتيه معايا، 

مصطفى_ تعاله يا حبيبي ارتاح 
مراد بيقعد ومي بتيجي وتحضنه باشتياق _ وحشتني يا حبيبي كده تقلقني عليك 
مراد_ وانتي كمان وحشتيني،  .. تعاله يا معاذ واقف ليه ويبص ل سمر بإبتسامة _ ماما مش هترحبي بسمر 
مي باستغراب_ اهلا وسهلا اتفضلو، اتفضلي حبيبتي... جودي تعالي 
جودي تقرب بخطوات بطيئة وقلبها بيدق بسرعه وتيجي قدامه عشان تسلم عليه لكن هو يفضل باصص لسمر وبصوت مسموع 
مراد_ ماما ايه رأيك في اختيار ابنك ويشاور علي سمر... اعرفكم سمر خطيبتي 
جودي تسمعه كلامه وتحس ان سكـ.ـينه اتغر.زت في قلبها وتبص لسمر اللي واقفه وبصالوه بإبتسامة 
مراد بإبتسامة _  جودي ايه رأيك في اختيار اخوكي 
مصطفى يتصدم من اللي قاله بس مبيقدرش يتكلم عشان سمر ومعاذ 
مي بارتباك_ خطيبتك؟! 
مراد_ ايوه بنت جدعه وراعتني طول ما كنت عندهم «مخزلتنيش» يقول كده ويبص لجودي اللي واقفه مكانها مصدومه 
جودي بارتباك _ حمدالله علي السلامه، الف مبروك عن اذنكم 
مي بحزن علي حالها_ استني 
جودي تبتدي عيونها تدمع غصب عنها وبصوت مهزوز_ انا ماشيه ماما قالتلي متأخرش، حمدالله علي سلامته وبتمشي بسرعه

في فيلا  ياسين 

ياسين _ ماما  فين  الجاكت  اللي  قلعته امبارح بالليل  
الام_ نوره خدته تغسله مع  الهدوم  
ياسين_ نوووره..  انتي  يا نوره 
بتيجي واحده  تانيه  _ نوره راحت  تجيب  خضار يا فندم 
ياسين _ يادي النيله طيب  روحي  انتي  دوري في الجواكت بتوعي  علي اي ورق جواهم 
البنت _ بس نورا  غسلتهم وهي  بتفتش قبل  ما تغسل الهدوم 
ياسين _ طيب  لما  تيجي  ابعتهالي. 
الام _ في  ايه يابني  ورقة ايه دي 
ياسين _ ورقة شغل يا ماما 
الام _ انا هروح  ادورلك عليها 
ياسين _ ماشي ضروري لو لقيتيها تكلميني 
الام  حاضر يابني 

في  بيت أنور  

صبا بتكون قاعده في  الصالون وبتشخبط 
أنور _ انتي  مستعده للموضوع ده 
صبا بدون اهتمام _ ايوه 
أنور _ طيب انتي عارفه ان بعد كده هتكوني مراته قانونيآ يعني  يقدر  يعمل  اي حآجه بعد  كده  
صبا تسيب الورق والألوان وتبصله بتركيز _ علي  الاقل هيكون  في  ورق وقانوني   مش  زيك كنت  عاوز تغلط من غير ما يكون  بينا اي حآجه 
أنور بخنقه _ انا  مش  عارف  هتفضلي لامته تعامليني كده،  قولتلك اعمل  ايه يريحك ويشفعلي وانتي  مش  عاوزه  تريحيني 
صبا _ ومين قالك اني  عاوزاك ترتاح انا  بتبسط لما  اشوفك مو.جوع 
أنور بتنهيده _ براحتك انا  مش  عارف اعمل  ايه اكتر من كده اعتذار واعتذرت وقولتلك مستعد اعمل  ايه حآجه  تشفعلي وانتي رفضتي،  مفيش  حآجه  اقدر اعملها تانى ربنا يسعدك عن اذنك، وبيمشي ويسيبها ويدخل اوضته ويقفل علي نفسه 
صبا بدموع _ مش قادره اسامحك برغم اني عارفه انك ندمان،  بس انت مغلطتش غلط صغير انت بو.ظتلي حياتي وبسببك خسـ.رت اهلي ونفسي وفي  اي وقت ممكن اخسر حياتي،  خليك كده يمكن يكون  عندك ضمير يوجعك 

انور بخنقه _ اعملها ايه تاني يعني خلاص خليها تجوز رياض براحتها بقا 
مريم تخبط علي الباب 
انور _ مين 
مريم _ انا 
يقوم يفتح ويدخلها 
انور _ مالك  حبيبتي 
مريم بخنقه _ انا مش كويسه 
انور بقلق _ ليه مالك النوبه هترجع تاني ولا ايه 
مريم بخنقه وكلام بيطلع بصعوبه_ لا بس انت وصبا على طول تتخا،نقو وزعلانين،،  ليه كل  ده؟! 
انور بشرود _ مفيش  حآجه حبيبتي  متشغليش بالك انتي 
مريم برعشه وخوف_ مش قادره مشغلش بالي انا مش حابه يكون  في زعل في البيت بحس نفسي مخنو.قه وبصراحه انا الأيام دي خايفه وقلبي مقبوض 
انور بقلق _ مالك  حبيبتي فهميني 
مريم بدموع وخنقه_ مش  عارفه بس انا خايفة 
صبا تكون سمعاها وتروح عندها وبحنيه تقرب منها وتاخدها في حضنها وبدموع  _ اوعي تخافي انا وهو هنفضل جمبك مش هنسيبك 
مريم ببكاء وخنقه_ بجد يعنى مش هتسبوني خالص ولا هترجعي في كلامك لما تجوزي 
صبا  بدموع _ متخافيش انا هفضل معاكي علي طول ده جواز للمصلحه بس انا مش همشي  
مريم تحضنها وتبكي بخنقه وصبا تبص لمراد بتساؤل وقلق عليها  
انور يخدها جمبه بحنيه _ حبيبتي انتي كويسه حاسه بحاجه طيب 
مريم _ لا انا كويسه،  عاوزه انام بس ممكن تيجي جمبي يا صبا 
صبا بإبتسامة _ حبيبتي  حاضر بس  ممكن  تروحي  قدامي وانا جيالك 
مريم _ طيب وبتمشي  
صبا بهدوء _ بص انا مش هقدر اسامحك بس  ممكن  علشان  مريم نكون صحاب حتي  لو قدامها بس 
انور بوجع _ انا مش مطمن قلقتني اوى تفتكري خايفه  ليه 
صبا تحاول تحبس دموعها قدامه _ هي كويسه بس طريقتنا بتوترها علشان كده انا بقولك نكون صحاب 
انور بدموع _ اتمنا يكون. كده  ،  مريم لو حصلها حآجه انا مش هقدر اعيش تاني  
صبا دموعها تغلبها وتنزل غصب _ متقولش كده هي كويسه صدقني 
أنور _  خير كله بأمر ربنا

بيت هشام  

جودي بتدخل البيت تلاقي ابوها قاعد 
هشام _ كنتي  فين  
جودي في هدوء  غريب وكان مفيش  حآجه  حصلت _ كنت عند بيت عمي مراد 
هشام _ امك بتقول  ان مراد رجع 
جودي _ ايوه  فعلاً لسه راجع 
هشام _ طيب  ممكن بلاش نروح عندهم انتي  دلوقتي  في  وضع ميسمحش انك تروحيلهم 
جودي بارتباك _ بابا انا مش عاوزه اتجوز مراد بصراحه انا مش عارفه اتأقلم بانه يكون جوزي 
هشام _ نعم هو لعب عيال ولا ايه يعني ايه مش  عاوزاه 
جودي _ انا  بقولك اهو علشان اللي حصل مع يوسف ميتكررش 
هشام _ يابنتي طيب وعمك مراد اللي قولنالو موافقين 
جودي _ لا ما انا قولتله اني رفضت ف مش  محتاج تحرج نفسك معاه 
هشام بحيره _ انتو هتجننو،ني ربنا يهديكم خلاص انتي  حرة  دي حياتك  
جودي بإبتسامة باهته _ ماشي  حبيبي هروح اشوف رودينا  
هشام _ روحي  

بتدخل اوضتها وتاخد تليفون رودينا من غير ما تسالها وتتصل ب مصطفى 

مصطفى بيكون قاعد جمب مراد والضيوف وفجاه  تليفونه  بيرن 
مصطفى _ الو مين 
جودي _ انا جودي 
مصطفى _ ازيك ياجودي خير حبيبتي رقم مين ده 
جودي _ ممكن  تبعد شويه 
مصطفى _ تمام  ماشي،  وبيبعد عنهم ومراد يبص عليه وهو  عاوز  يعرف هي كلمته ليه 

جودي _ عمي انت  عارف  اللي  حصل ف انا قولت  لبابا اني مش  عاوزاه عشان ميحصلش زعل، وفهمته اني انا بلغتك رفضي وياريت مراد ميعرفش انك كلمت بابا وطلبتني منه 
مصطفى بخيبه _ حقك عليه يابنتي انا عارف ان اللي حصل  صعب عليكي 
جودي _ ههههه  لا خالص مراد زي اخويا وانا  مقرره من قبل  ما يرجع  اني هرفض مينفعش  الاخوات  يتجوزو 
مصطفى _ماشي اللي انتي عملتيه احسن حل هشام لو عرف كان هيزعل بجد انا متشكر ليكي 
جودي _ العفو ياعمي مع السلامه.  بتقفل معاه وتسيب التليفون وتاخد علبة المنوم تاخد منها قرصين وتنام علي السرير وتضم رجليها في وضع الجنين،،، تغمض عنيها وتفتكر زكرايتها معاه من صغرهم لغيت ما المنوم خد مفعوله ونامت 

بيت سليم 

جني قاعده علي الكنبه ودموعها على خدها _ انا عملتله ايه علشان يعمل معايا كده،  حتي لو يوسف  زعله يدخلني انا ليه ويلعب بمشاعري بشكل  ده انا كنت خلاص حبيته وصدقته يقوم يطلع بيخد.عني 
ويقاطع تفكيرها صوت الاتصال  تبص لتليفون وتلاقي رقم غريب 
جني تمسح دموعها وترد _ الو مين 
ياسين _ جني  عاوز اتكلم معاكي ارجوكي اسمعيني 
جني _ انت تاني بتكلمني ليه دلوقتي مش قولنا خلاص مفيش  حآجه  نتكلم  فيها 
ياسين _ مش هقدر 
جني ببكاء _ تعرف انا نفسي ادي لنفسي بالجز. مه عشان أمنتلك وقربت منك،  والكار.ثه انك قضيت ليله كامله معايا وانت نيتك سو.ده من نحيتي 
ياسين _ والله انا شيلت فكرة اني اقربلك قبل ما اجيلك البيت وهو  زي ما انتي شوفتي محاولتش المسك حتى 
جني ببكاء _ مش يمكن خوفت اصو.ت وبابا يجي  يلحقني
ياسين _ لا محصلش انا مكنتش هقربلك من الأساس انتي  ليه مش  مصدقاني 
جني _ مهما كانت  نيتك من نحيتي ف خلاص انا ميفرقش معايا، كده كده انا معملتش حآجه ولا قربت منك لدرجة اني اندم او اخاف ابعد عنك،  
ومن فضلك  بذوق كده  متتصلش تاني،  وبتقفل في  وشه 
ياسين بانفعال _ يلعـ.ن ابو كده 
وفجاه تليفونه بيرن 
ياسين _ ايوه  يا ماما 
الام _ ملقتش اي ورق يخص الشغل بس لقيت جوااب ومش اي جواب بتحب من ورايا يا ياسين 
ياسين بأستغراب _ مكتوب في ايه 
الام _ كله مشاعر واحسيس شكلها كده بنت رومانسيه كان ممكن تبعتلك رساله على التليفون بس لا دي كتبتلك جواب الله على الحب 
ياسين _ ماااما قولي يلا ولا  اقولك  صوريه بسرعه وابعتيلي 
الام _ ههههه هتخليني مرسال الهوا بعد العمر ده 
ياسين _ ماما ابعتي  بقا الله يخليكي 
الام _ طيب طيب اقفل هبعتلك صورته 
ياسين _ تمام ابعتي بسرعه  ،،،،  بيقفل معاها ويستنا الرساله توصل بفارغ الصبر  لغيت ما وصلت وفتحها وبداء يقراها 

جني _ياسين،  انا مش عارفه الكلام ده طلع مني ازاي بس اللي  حصل اني من غير ما احس لقيت نفسي بحبك،  بحب ياسين الجدع اللي وقف وسط الاطفال الايتام وجبر بخاطرهم،،،  ياسين  اللي  اتبرع بد.مه لواحده عمره ما شافها لدرجة انه تعب وقعد ليله كامله في المستشفى 
بحب طريقه حبك ليه،  وانا موافقه علي طلبك..  كل سنه وانت طيب    
ياسين بذهول وفرحه _ الكلام ده هي اللي بعتاه ليه انا،، لا اكيد في حآجه  ..  بيتصل بيها تاني وتقفل وبيتصل مره تانيه وبترد 
جني بانفعال _ عاوز ايه  
ياسين بفرحه _ وحياتك ما هسيبك وهتجوز. ك غصـ.ب عنك حتي لو هخطـ.فك 
جني _ انت اتجننـ.ت 
ياسين _ ايوه وممكن اجيلك دلوقتي و اوريكي  الجنان اللي بجد،  بحبك ياغبـ.يه 
جني تبص لتليفون باستغراب _ ايه ده في ايه 
ياسين _ متفكريش كتير انا قريت الجواب بتاعك وعرفت انك بتحبيني 
جني _ بعينك الجواب ده كان قبل ما اعرف  حقيقتك انما دلوقتي لا بقيت بكر.هك 
ياسين _ وانا بحبك وهتجوز.ك غصـ.ـب عن اي حد الاحسن انك توافقي بالذوق بدال ما توافقي بالعا.فيه 
جني بتوتر _ اي الهبـ.ل ده اقفل ياعم بلاش صداع وبتقفل في وشه 
جني بإبتسامة _ مجنو.ن،  بعينك تطولني يابتاع زيـنه متعد.دة الزيجات 

بالليل في بيت أنور 

بيدخل رياض والمأذون واتنين شهود 
أنور بقر'ف_ ومستعجل ليه مش قولنا بالليل 
رياض _ حبيبي!  دلوقتي الساعه تسعه بالليل هنتاخر لامتي 
انور _ ولما عارف اننا اتاخرنا ما كنت  تحس وتخليها الصبح 
رياض _ بقولك ايه انت تسكت وروح اندهلي صبا عاوز اتكلم معاها قبل ما نكتب 
انور بغيظ _ كنت  الصبي بتاعك علشان  اندهلك عليها 
بتطلع صبا من الاوضه وتروح جمب رياض 
رياض بتغزل _ اي القمر  ده بص بزمتك ما عروستي قمر  ههههه 
انور بضيق خلق_ بقولك  اخلص عاوزين ننام احنا  بنام بدري 
رياض _ طيب ابعد علشان  عاوز  اتكلم  معاها علي انفراد 
انور بغيظ _ ماشي اهو بس اخلصو 
رياض _ الله  وانت مالك  واحد وعروسته اطلع منها  انت 
انور يبصله بغيظ ويقعد بعيد ويبص عليهم هما وبيتكلمو وشكلهم بيتكلمو عنه، و كل  شويه يبصو عليه ويرجعو يتكلمو،  
بعد شويه بيجو يقعدو جمبه 
رياض _ اتفضل  يا مولانه اكتب 
المأذون _ اين العروس 
رياض بإبتسامة _ القمر دي 
انور يهز في رجليه بسرعه بتوتر 
المأذون واين العريس 
رياض بإبتسامة _ الاخ ده ويشاور على انور
انور يبص وراه علشان يشوف بيشاور على مين بس مبيلقيش حد وراه 
رياض_ انت 
انور بذهول وفرحه يحاول يخبيهم _ انا 
رياض_ ايوه انت اخلص هات البطاقه
انور بارتباك_ ازاي طيب وهي 
صبا بجديه_ هتخلص ولا اقوم 
أنور بارتباك_ لا لا خليكي ادي البطاقة 
المأذون بسم الله ويبتدي يكتب الكتاب 
بعد ما يخلصو 
رياض _ بصراحه انا قولت انت اهم منى بما انها قاعده معاكم 
انور يبصله بإبتسامة ويحضنه_ انت راجل عظمه امال ليه كنت معقد 
رياض_ ههههه ماشي مقبولة، مبروك يا صبا، يلا هنمشي احنا مع السلامه  
انور بيقفل وراهم ويرجع لصبا وهو فرحان 
انور _ صبا انا... 
صبا ترفع ايدها في وشه _ متصدقش نفسك انا مش مراتك ولا انت جوزي احنا الاتنين عارفين انها تمثليه 
انور _ وليه متبقاش جد صبا انا عاوزك، ومريم كمان، وفجاه بيسمع صوت وقعه جوه اوضة مريم، بيجرو عليها يلاقوها واقعه على الارض وعنيها مفتوحه نص فتحه بدون اي نفس او حركه وفي سلام تام مسلمه وجهها لله وروحها ذهبت لربها 
انور بعدم ادراك ينزل على ركبته جمبها ويشيل راسها علي دراعه ويطبطب على وشها، وكلام بيطلع بالعافيه بنبره مهزوزه _ مريم انتي نايمه علي الأرض ليه، قومي يلا نامى علي سريرك 
صبا تقعد جمبها وتبكي
انور بشويش_ اششش متصحهاش انا هشيلها وانومها على سريرها 
صبا ببكاء _ هي مش نايمه 
انور بانفعال_ اخرسي هي نايمه مش شيفاها، استني كده هصحيها عشان تصدقي مريم قومي ياحبيبتي، مريم عشان خاطري قومي يضمها لحضنه ويبكي بحرقه، يامريم قومي لا اضر.بك قولتلك اكتر من مره مبحبش العبه دي 
صبا ببكاء_ سيبها يا انور حرام عليك 
انور ببكاء_ ليه سبتني هي كمان وهي عارفه ان 





جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه مدونه دار الروايه المصريه اترك تعليق ليصلك كل جديد وحصري 

 ملحوظة اكتب في جوجل. " رواية  ( شئ من الماضي احببت مجنونه الجزء الثاني) دار الرواية المصرية  " لكي يظهر لك الفصل كاملا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -