روايه امتلكني كبير الصعيد الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم منار همام

أخر الاخبار

روايه امتلكني كبير الصعيد الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم منار همام

 

روايه امتلكني كبير الصعيد الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم منار همام

روايه امتلكني كبير الصعيد الفصل الثامن والعشرون 28 


الفصل الثامن والعشرين 
حازم نازل بحماس وهو مبتسم والكل كان متجمع تحت بيشربو شاي
حازم قرب من سليمان وميل يبوس ايده 
حازم بإبتسامة : صباح الخير يابوي
سليمان بإبتسامة وحنيه :صاحي مبسوط النهارده 
حازم: اوي يا بوي اوي
سليمان : طب ابسطني معاك
حازم : خديجه حامل
سليمان بفرح : الحمدلله الحمد وشكر لله... 
وكمل بصوت عالي : سباعي يا سباعي ادبح ووزع علي اهل البلد وزع بطاطين كمان.. ما انا حفيدي جاي 
سليم قام وهو بيحضن حازم
: مبروك يابو السبع
حازم بإبتسامه وهو بيحط ايده علي رقبته
: ان شاءلله 
زين بغمز : عملتها يانمس 
حازم بقرف : انا بعمل مش بقول
زين بضحك : اقنعتني
في المطبخ عند خديجه 
بيلا بتتنطط من الفرحه
: هبقا خاله يا ناس هبقا خاله
خديجة بضحك : اهدي يا مجنونه
مريم بفرحه : الف مبروك يا عمري
خديجة : الله يبارك فيكي.. عبالك يابطل
قطع خديجه سليمان اللي نده عليها
خديجه طلعت بكسوف وهي باصه في الارض وشايله صينيه فيه حاجه حلوه
خديجه قدمتها وقفت قدام عمها بطوع وميلت باست ايده
سليمان : ليكي عندي هديه اطلبي بقا
خديجه : ولله يا عمي رضاك عليا احلي هديه
سليمان طبطب علي راسها بحب
: انا راضي عنك يا بنتي بس اطلبي برضو
خديجه : اي حاجه منك ياعمي هتعجبني ولله 
سليمان ابتسم : هجبلك حاجه علي زوقي
....... 
جيجي رايحه جايه في الاوضه بغضب
: الهانم بنتك حامل
اسماعيل قاعد علي السرير ببرود
: عادي
جيجي بغصب : يعنى اي عادي
اسماعيل: حازم راح خلينا في زين هو كدا كدا بصباص وعينه زيغه
جيجي : وانت عايز تساوي حازم اللس معاه قد فلوس ابوه مرتين.. لا لا يا حازم يا مفيش
اسماعيل و هو قايم
: عملتي اي مع زين امبارح 
جيجي : قالي هجبهولك
اسماعيل : خدي بالك علشان دول مش سهلين
......
سلم دخل الاوضه بتاعته ولسه هينده علي بيلا بس اتصدم من اللي شافه
كانت بيلا واقفه قدام المرايه لابسه القميص بتاعه وبتحاول تشيل شعرها اللي شابك في الزرار
سليم قرب منها وقف وراها مد ايده وفكلها شعرها
بيلا لفت بخضه 
بيلا بتوتر: سليم ان.. انا
سليم حط ايده علي فمها : هشششش
سليم رفع وشها بصباعه لانها كانت بتبص لتحت من الكسوف
سليم كان كل تركيزه علي شف*يفها... 
وبكل هدوء سليم ميل وبا*سها...
سليم بعد وحط جبينه علي جبينها وهو بياخد نفسه
سليم بتوهان : اي دا
بيلا زي ماهي باصه لتحت بكسوف 
: انا انا ولله كنت هغيره بس هدومي وقع عليها اكل و.. و ملقتش هدوم نضيفه.. انا كنت متعوده خديجه اللي تغسلهملي ولله ونسيت
سليم بصوت واطي : ومين اللي هيغسل هدومي وهدومك دلوقتي 
بيلا بتوتر :انا تقريباً 
سليم حرك ايده علي الجزء الظاهر من جس*مها ولسه مقرب جبينه من جبينها
: بتعرفي تعملي اكل
بيلا بتوتر : مش اوي 
سليم : هروح مع حازم نشوف الارض ارجع الاقي العشاء جاهز والجناح دا متنضف وكمان الهدوم مغسوله 
بيلا رفعت عيونها ليه بخضه
: ليه دا كله
سليم با*سه برقه وبعد
: كدا يا بنوتي
............
حازم رجع بليل ودخل الاوضه كانت خديجه نايمه علي السرير وسانده علي ايديها بتطبطب علي ليليان علشان تنام 
حازم دخل بهدوء وحط العبايه علي الكرسي وراح بهدوء با*س خديجه 
خديجه بخضه : بسم الله 
حازم ضحك ونام جنبها من الناحيه التانيه حط ايده علي بطنها
: اخبار الباشا اي 
خديجه بضحك : ليليان كدا تزعل
حازم ميل باس ليليان اللي نايمه
: ليليان دي زينة البيت.. 
حازم لقي ليليان بتشهق وهي نايمه... 
حازم : هي نايمه معيطه
خديجه: ايوه فضلت مستنياك وبتعيط الحمدلله هديت ونامت
حازم شال ليليان وهو بيخبط علي وشها بخفه علشان تصحي
حازم : ليليان.. حبيبتي اصحي 
ليليان فتحت عيونها بنعاس وبصتله واترمت في حضنه
حازم طلع حاجه من جيبه
حازم : ليليان حبيبتي اصحي خدي الشوكلاته دي 
خديجه : خلاص سيبها نايمه
حازم: مش عايزها تنام زعلانه
خديجه : معلش بكره صالحها وكمان هي شافتك اكيد مش زعلانه 
حازم : خلاص خدي شيليها لبكره.. وانا هروح انيمها
خديجه: ماشي
حازم مشي شويه ورجع وطلع حاجه من جيبه تاني
: ودي ليكي 
خديجه بإبتسامه : شكرا 
حازم اخد ليليان ودخل اوضتها
شويه وحازم كان طالع وشياطين الدنيا كلها بتتنطط قدامه وماسك مسدس في ايده
خديجه بخضه : في ايه يا حازم
حازم زاحها بغضب : اوعي من وشي دلوقتي..... يتبع
               شاهد 👈 الفصل التاسع والعشرين 
#إمتلكني_كبير_الصعيد

تعليقات
4 تعليقات
إرسال تعليق
  • غير معرف 12 أغسطس 2022 في 11:18 م

    جميل

    إرسال ردحذف
    • غير معرف 12 أغسطس 2022 في 11:18 م

      استمر

      إرسال ردحذف
      • غير معرف 12 أغسطس 2022 في 11:19 م

        كمل باقي القصه

        إرسال ردحذف
        • غير معرف 13 أغسطس 2022 في 10:11 ص

          روعه

          إرسال ردحذف



          وضع القراءة :
          حجم الخط
          +
          16
          -
          تباعد السطور
          +
          2
          -